هل ممنوع الكلام بعد صلاة الاستخارة والدعاء من الورق؟

هل ممنوع الكلام بعد صلاة الاستخارة نجيب عليه اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه تعتبر صلاة الاستخارة من العبادات التي يقوم بها المسلمون بكثرة؛ لكونها شعيرة هامة يستعينون بها على الكثير من شئون حياتهم، تطبيقًا لسنة رسول الله –صلى الله عليه وسلم- وتوجيهه لنا، حيث ذكر عنه قوله: “ليسأل أحدكم ربه حتى في شسع نعله”، أي: رباط حذائه، وسوف نعرض في هذا المقال إجابة لبعض الأسئلة التي تطرح بكثرة في شأن صلاة الاستخارة.

أولًا: هل ممنوع الكلام بعد صلاة الاستخارة

هل ممنوع الكلام بعد صلاة الاستخارة

  • كثيرًا ما نرى الناس يسعون لمعرفة كل تفصيل بشأن صلاة الاستخارة؛ انطلاقًا من إدراكهم بقيمتها الكبيرة في مساعدتهم على اختيار العديد من المسائل التي يتخوف المرء من اتخاذ قرار خاطيء بشأنها، لما قد يترتب على ذلك القرار الخاطئ من نتائج يصعب عليهم تحمل عواقبها؛ ولذلك فهو يطلبون العون من الله الذي يعلم كل أمور الكون ويدبرها، ويرى الغيب الذي لا يراه الناس.
  • ولهذا يستفسر الناس بشأن كل ما يجول في ذهنهم عن هذه الصلاة، من ذلك على سبيل المثال،  سؤال: “هل ممنوع الكلام بعد صلاة الاستخارة؟”.
  • وفي حقيقة الأمر فإن أهل العلم يرون أنه ليس هناك دليل صريح أو ضمني يمكننا الاستناد عليه بشأن تحريم الكلام بعد صلاة الاستخارة أو إباحته، بل إن ما ورد عن النبي –عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم- هو حديثه عن هيئة صلاة الاستخارة، والدعاء الذي نقوله أثناء أداءها، ولم يرد ما يفيد بأنه منعهم من الكلام بعد صلاة الاستخارة.

بعد التعرف على هل ممنوع الكلام بعد صلاة الاستخارة يمكن التعرف على: كيف أعرف أني مرتاحة بعد الاستخارة وهل هناك آيات لها؟

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: هل يجوز صلاة الاستخارة بعد الظهر وما هو حكمها؟

ثانيًا: هل ممنوع الدعاء من الورق في صلاة الاستخارة؟

  • أحيانًا قد يخشى بعض الناس أنهم لا يستطيعون حفظ دعاء الاستخارة جيدًا، أو قد يخطئون في قوله أثناء الصلاة؛ ولذلك يتساءلون عن جواز كتابته في ورقة والقراءة منها عند أداء صلاة الاستخارة.
  • ويرى أهل العلم أنه لا مانع من فعل ذلك، غير أنه يستحب قوله غيبًا؛ نظرًا لأن نفر من أهل العلم يقول بمنع الدعاء من الأوراق أو المصاحف خلال الصلاة، ولكن يرى الإمام ابن حنبل بجواز قول دعاء الاستخارة من الورق.
  • كما يرى البعض بجواز تدوين دعاء الاستخارة وقراءته في الصلاة، طالما أن المستخير لم يحفظ الدعاء واعتمد على تدوينه للصلاة به خلال الليل أو في أي وقت من اليوم.
  • ويرى هؤلاء أيضًا أن الحفظ والدعاء بخشوع ويقين مستحب أكثر من القراءة، وتجدر الإشارة إلى أنه أيًا كانت الطريقة التي نقول بها دعاء الاستخارة، فيتيعين على المستخير تحري الصدق واليقين فيما يقوله.
  • ويقول المسلمون دعاء الاستخارة بعد الجلوس للتشهد، حيث يدعون به أولًا ومن ثم يقولون التشهد، ويفضل أداء صلاة الاستخارة عقب الانتهاء من صلاة العشاء، أو في الأوقات الأخيرة من الليل، حيث يستخير المسلم عند إقباله على مسألة مصيرية في حياته.

ونرشح لك المزيد عبر: الشعور بعد صلاة الاستخارة وكيفية معرفة نتائجها

ثالثًا: إرشادات بشأن صلاة الاستخارة

هناك مجموعة من الأمور التي يتعين على المستخير أن ينتبه إليها عند القيام بالاستخارة، ومنها:

  • في البدء، يتعين أن نستخير الله –عز وجل- بشأن أمر مباح غير ممنوع، ويتعين أن ينام المستخير على وضوء، وأن يستقبل القبلة عند الدعاء.
  • يتوضأ المستخير مثل فعله للصلاة المفروضة، كما ينوي القيام بصلاة الاستخارة، فالنية هي أساس أي عمل يقوم به المسلم.
  • تحمل الاستخارة معنى هام وهو التسليم الكامل لإرادة الله وحكمته، وهذا يجب استحضار هذا المعنى عند قيامنا بها، وليس لزامًا أن يشاهد المستخير رؤيا أو إشارة، إنما يفعل المسألة مستعينًا بالله تعالى.

الخلاصة في 3 نقاط

  1. ليس هناك دليل صريح يحرم الكلام بعد صلاة الاستخارة أو حتى يبيحه.
  2. يمكن أن يتم قراءة دعاء الاستخارة أثناء الصلاة من الكتاب أو من الورق.
  3. دعاء الاستخارة نقوله بعد الجلوس للتشهد.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.