محتوى يحترم عقلك

هل يجوز الغسل من الحيض والجنابة معاً

هل يجوز الغسل من الحيض والجنابة معاً أم لا؟ وكيفية الظهارة من الحيص بالدليل الشرعي سوف نقدمه لكم عبر موقع زيادة ، حيث انه أحياناً ما تتعرض بعض السيدات للجنابة مع الحيض وتتساءل عما تفعل أثناء الاغتسال، من المعروف أن أثناء الحيض أو الجنابة يجب الاغتسال بعدهما.

اقرأ أيضًا: حكم تأخير الغسل من الحيض للتأكد من الطهر

هل يجوز الغسل من الحيض والجنابة معاً

هل يجوز الغسل من الحيض والجنابة معاً

تقول احدي السيدات انها كانت حائض ثم ارتفع الدم وانتظرت يوم للتأكد من الطهر، وغذ بمني ينزل منها فهل يجوز الاغتسال من الجنابة مع الحيض؟.

والإجابة عن ذلك كما ورد عن العلماء أن وجوب الغسل من الجنابة بمجرد رؤية القصة البيضاء، والاغتسال بنية الجنابة والحيض معاً لا ضرر منه والله أعلم.

كيفية الطهارة من الحيض

أصل الطهارة من الحيض أن يعم الماء جميع أجزاء الجسم بما فيها الشعر وما تحته، حيث وصف رسول الله كيفية الاغتسال من الحيض عندما سألته أسماء بنت شكل فقال:

(«تَأْخُذُ إِحْدَاكُنَّ مَاءَهَا وَسِدْرَتَهَا فَتَطَهَّرُ فَتُحْسِنُ الطُّهُورَ ثُمَّ تَصُبُّ عَلَى رَأْسِهَا فَتَدْلُكُهُ دَلْكًا شَدِيدًا حَتَّى تَبْلُغَ شُؤُونَ رَأْسِهَا ثُمَّ تَصُبُّ عَلَيْهَا الْمَاءَ ثُمَّ تَأْخُذُ فِرْصَةً مُمَسَّكَةً فَتَطَهَّرُ بِهَا.

فَقَالَتْ أَسْمَاءُ: وَكَيْفَ تَطَهَّرُ بِهَا؟ فَقَالَ: «سُبْحَانَ اللَّهِ! تَطَهَّرِينَ بِهَا» فَقَالَتْ عَائِشَةُ كَأَنَّهَا تُخْفِي ذَلِكَ: تَتَبَّعِينَ أَثَرَ الدَّمِ» رواه مسلم.

كما ورد:

أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لفاطمة بنت أبي حبيش: (فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة، وإذا أدبرت فاغتسلي وصلي» رواه البخاري.

أنواع الغسل

هناك نوعان من الغسل يجب التفريق بينهم كما يلي:-

  • غسل مجزئ، وهو عبارة عن غسل يقوم به المسلم كما كان يفعله رسول الله، حيث يقوم المسلم بالواجبات فيه، ويقوم بعمل الواجبات فقط التي فعلها رسول الله كما كان يفعلها.
  • وهو عبارة عن النية في الطهارة يتبعها إزالة النجاسة، ومن ثم يقوم بوضع الماء على جسده كله، مع المضمضة والاستنشاق ، ومن الممكن أن يقوم المسلم في ذلك الوقت بتمرير الماء عليه عبر السباحة.
  • الغسل الكامل، وهو عبارة عن النية في الطهارة ثم غسل اليدين، ومن ثم يغسل الفرج، ويقوم بعدها بالوضوء ثم يقوم بغسل الشعر حتى المنبت، وبعد ذلك يعم الماء نصف جسده الأيمن ثم نصف جسده الإيسر، كما ورد على النبي حيث روت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها فقالت:

(«كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ إذَا اغْتَسَلَ مِنَ الجَنَابَةِ يَبْدَأُ فَيَغْسِلُ يَدَيْهِ، ثُمَّ يُفْرِغُ بيَمِينِهِ علَى شِمَالِهِ فَيَغْسِلُ فَرْجَهُ، ثُمَّ يَتَوَضَّأُ وُضُوءَهُ لِلصَّلَاةِ، ثُمَّ يَأْخُذُ المَاءَ فيُدْخِلُ أصَابِعَهُ في أُصُولِ الشَّعْرِ، حتَّى إذَا رَأَى أنْ قَدِ اسْتَبْرَأَ حَفَنَ علَى رَأْسِهِ ثَلَاثَ حَفَنَاتٍ، ثُمَّ أفَاضَ علَى سَائِرِ جَسَدِهِ، ثُمَّ غَسَلَ رِجْلَيْهِ».

كيفية الغسل من الجنابة

غسل الجنابة هو نفس خطوات غسل الحيض الكاملة، وهي النية ثم التسمية يليها غسل الكفين ثم الفرج ثم الوضوء ومن ثم تعميم الماء على الجزء الأيمن من الجسم ثم الجزء الأيسر من الجسم.

حكم نفض الشعر عند الغسل من الجنابة أو الحيض

لا يجب نفض شعر الرأس لما جاء عن رسول الله حين سألته أم سلمة رضي الله عنها قالت:

(إني امرأة أشد شعر رأسي أفأنقضه لغسل الجنابة؟ وفي رواية للحيضة والجنابة؟ فقال:

«لا، إنما يكفيك أن تحثي على رأسك ثلاث حثيات ثم تفيضين عليك الماء فتطهرين».

اقرأ أيضًا: حكم الصلوات الفائتة بسبب تأخير الغسل بعد الطهر من الحيض

حكم التيمم للغسل من الحيض أو الجنابة

تتساءل بعض النساء هل يجوز التيمم أثناء الاغتسال، والجابة نعم إذا كان الماء له ضرر عليها، أو إذا كانت على سفر ولم تجد ماء، ووجب وقت الصلاة، يجب التيمم والصلاة ثم الاغتسال عندما تستطيع.

ما يحرم فعله وقت الجنابة

يحرم على النساء الجنب بعض الاعمال منها ما يلي:-

  • الصلاة، قال تعالى:

«وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا».

  • الطواف بالكعبة.
  • لمس القرآن الكريم قال تعالى:

«لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ».

  • قراءة وتلاوة القرآن الكريم، ولكن إذا كانت للتعلم أو الذكر أجاز بعض العلماء ذلك، مثل دعاء السفر.
  • دخول المسجد، قوله تعالى:

«وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ».

  • حمل القرآن الكريم إلا إذا كان هناك داعي لذلك، مثل التعلم أو أن يصيب المصحف نجاسة.

اقرأ أيضًا: طريقة الغسل من الحيض بناء على السنة النبوية

أعمال مستحب عملها للجنب

هناك بعض الأعمال المستحب عملها للجنب كما يلي:-

  • ذكر الله، كما روت السّيدة عائشة -رضي الله عنها- أنّها قالت:

«كانَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يَذْكُرُ اللَّهَ علَى كُلِّ أحْيَانِهِ».

  • الوضوء كما لو كان وضوء للصلاة.
  • إلقاء الخطبة، وعند المالكية هو مكروه.

هل يجوز الغسل من الحيض والجنابة غسلاً واحداً

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد ليس هناك بأس ولكن الجماع بعد الطهر مباشرة مكروه.

وهناك بعض العلماء الذين قالوا أنه إذا صار للمرأة جنابة وهي حائض فيجب أن تغتسل من الجنابة لتتمكن من قراءة القرآن لأن الحيض لا يمنع من القراءة بينما الجنابة تمنع ذلك والله أعلم.

كما أن العلماء قالوا بأنه لا يحل للزوج أن يجامع زوجته إلا بعد أن تغتسل لقول الله تبارك وتعالى:

﴿وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ﴾.

لقول الله تبارك وتعالى: ﴿وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ﴾ والله أعلم.

اقرأ أيضًا: هل يجب الغسل بعد العادة السرية للبنات

الجمع بين غسل الجنابة والطهر من الحيض

الجمع بين غسل الجنابة والطهر من الحيض

سألت إحدى المسلمات أنها نامت بعد الجنابة واستيقظت فوجدت نفسها حائض، فهل تغتسل الأثنين معاً أم تغتسل كلاً على حدي، وكانت الإجابة كما يلي:-

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين.

أما بعد فقد أجاب العلماء عن ذلك بجواز الاغتسال بغسل واحد فقط، حيث قال العلماء أن الغسل لا يتعدد موجبه.

حيث ثبت عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يطوف على نسائه بغسل واحد (رواه مسلم).

كما أن العلماء قاسوا إجازة الاغتسال من الجنابة مع الحيض عن طريق المقارنة بينهما وبين الاغتسال من التبول وإخراج الريح، حيث قام العلماء بقياس على ذلك إذا مس المسلم ذكره وخرج منه ريح أو بول فهو يكفيه وضوء واحد والله أعلم.

اقرأ أيضًا: طريقة الغسل من الحيض

هل يجوز الغسل من الحيض والجنابة معاً، قد يطرح هذا السؤال نفسل لدي كثير من السيدات وقد تمت الإجابة عن ذلك بالتوضيح مع معرفة حكم تأخير الجنابة أو الاغتسال من الحيض، ومعرفة ما يستجب وما يكره للحائض والجنب، لعل ذلك في ميزان حسناتنا أسأل الله التوفيق للجميع.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.