هل يجوز قيام الليل بركعتين ؟ وما هو دعاء صلاة قيام الليل ؟

هل يجوز قيام الليل بركعتين ؟ صلاة قيام الليل من الصلوات العظيمة التي يؤجر عليها المسلم عظيم الأجر والثواب، لهذا يسأل البعض هل يجوز قيام الليل بركعتين وعدد الركعات المفضل صلاتها في قيام الليل وهذا ما سوف نوضحه لكم مستعرضين تفاصيل أكثر حول كيفية صلاة قيام الليل وحكم الشرع في هذه الصلاة.

يحب الكثيرين الإختلاء بنفسهم أثناء الليل بعدد من الركعات ليشكو إلى الله ما تعتمله صدورهم ويتقربوا منه وخاصة في شهر رمضان الكريم، لذا قد جمعنا لك كل ما تحتاجه عن عدد الركعات ووقتها وحكمها في رمضان عبر مقال: عدد ركعات صلاة القيام في رمضان ووقتها وحكمة صلاة القيام في رمضان

صلاة قيام الليل

تعد صلاة قيام الليل من الصلوات العظيمة عند الله تعالى، هي السبب الرئيسي في شعور الشخص بالطمأنينة والراحة والسكون والرضا.

  • الله تعالى يقول في الثلث الأخير من الليل: : (هل من داعٍ فأستجيبُ لهُ هل من سائلٍ فأعطيهُ، هل من مستغفرٍ فأغفرُ له)، لهذا على كل مسلم استغلال هذا الوقت كل ليلة والتوجه إلى الله تعالى من خلال صلاة القيام.
  • كلمة القيام في الاصطلاح تعني قضاء الليل في الصلاة والعبادة وغيرها من الطاعات، ليس شرط أن يكون العبد مستغرق معظم الليل.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من صلّى العشاء في جماعة فكأنّما قام نصف اللّيل، ومن صلّى الصّبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله).
  • قيام الليل هو أن يكون العبد منشغل في العبادة وقراءة القرآن أو الحديث أو التسبيح أو الصلاة سواء كانت الصلاة لله تعالى أو الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.

هل يجوز قيام الليل بركعتين ؟

  • لقول النبي – صلى الله عليه وسلم -: (صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا رأيت أن الصبح يدركك فأوتر بواحدة، فقيل لابن عمر: ما مثنى مثنى؟ قال: أن تسلم في كل ركعتين).
  • من الحديث الشريف يستدل على أن صلاة الليل ليس لها عدد معين من الركعات، فهي تبدأ بركعتين إلى أن يستطيع الإنسان، لكن يفضل أن تكون الركعة الأخيرة وتر بعد الانتهاء من صلاة الليل.
  • (كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يصلي ما بين أن يفرغ من صلاة العشاء إلى الفجر إحدى عشرة ركعة يسلِّم بين كل ركعتين ويوتر بواحدة).
  • من هذا الحديث الشريف يستدل أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يصليها أحد عشر ركعة، لكن الفقهاء قالوا أن الأفضل أن تكون ثماني ركعات ومنهم الحنفية.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (الصَّلاَةُ خَيْرُ مَوْضُوعٍ فَمَنِ اسْتَطَاعَ أَنْ يَسْتَكْثِرَ فَلْيَسْتَكْثِرْ) من هذا الحديث الشريف يستدل على أن هذه الصلاة لا حصر لعدد ركعاتها.

هناك بعض الأحكام قد شرعها لنا الدين الإسلامي الحنيف في الصيام، حيث سمح لنا ببعض الأمور ومنع غيرها، ولذا قد يحتار البعض في حكم الشرع والتعامل مع القطرة سواء للعين أو الأذن وهل هي مفطرة أم لا، وإذا كنت تبحث عن هذه الإجابة قد جمعناها لك بالأدلة عبر موضوع: هل قطرة العين أو الأنف تفطر الصائم وما هي مفطرات الصيام في الشريعة الإسلامية ؟

كيف تصلي قيام الليل بالتفصيل ؟

يفضل أن تتم صلاة قيام الليل في البداية بركعتين خفيفتين في البداية ثم يكمل الإنسان باقي الصلاة ركعتين، ركعتين وذلك لما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

فعَنْ زَيْدِ بْنِ خَالِدٍ الْجُهَنِيِّ – رضي الله عنه – قَالَ: (صَلَّى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ هُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ أَوْتَرَ، فَذَلِكَ ثَلَاثَ عَشْرَةَ رَكْعَةً).

وقت قيام صلاة الليل

يبدأ وقت صلاة الليل بداية من صلاة العشاء إلى قبل طلوع الفجر التالي، يفضل أن تكون في الثلث الأخير من الليل وفق ما ذكر عن الرسول صلى الله عليه وسلم: (أحَبُّ الصّلاة إلى الله صلاة داود عليه السّلام، وأحَبُّ الصّيام إلى الله صيام داود، وكان ينام نصف اللّيل، ويقوم ثلثه، وينام سدسه، ويصوم يوماً ويُفطر يوماً).

تجوز صلاة الليل في الثلث الأول من الليل أو وسطه أو أخره، وذلك لأن الرسول عليه الصلاة والسلام كان يصلي في أي وقت من الليل وقد ذكر ذلك في حديث عن أنس بن مالك قال: (ما كنا نشاء أن نرى رسول الله صلى الله عليه وسلم في الليل مصليًا إلا رأيناه، ولا نشاء أن نراه نائمًا إلا رأيناه).

يقابل المرآة الحامل الشعور بالإستفراغ وخاصة في الشهور الأولى من الحمل، ولكن مع دخول شهر رمضان وحدوث الاستفراغ مع الصيام هل هذا يبطل الصيام أم لا؟، ومتى اباح الشرع للحامل أن تكسر صيامها وتفطر؟، كل هذه التساؤلات سوف تجد إجابتها عبر موضوع: هل الاستفراغ يبطل الصيام للحامل ومتى يجوز للحامل كسر صيامها؟

فضل قيام الليل

ذكر علماء الفقه والشريعة العديد من الأمور التي حثت على فضل قيام الليل وجعلت له الأفضلية ومنها:

  • أن الإنسان الذي يختم بصلاة قيام الليل فإنه يحوذ على عناية رسول الله صلى الله عليه وسلم، خاصة أن هذه الصلاة كانت من السنن التي يواظب عليها رسولنا الحبيب كل يوم.
  • قيام الليل أحد الأسباب التي تساعد في دخول الجنة.
  • قيام الليل من أسباب رفع الدرجات في الجنة.
  • المحافظون على صلاة الليل هم تلك الأشخاص المستحقون لرحمة الله تعالى وجنته، فقد ذكر الله تعالى من يقوم الليل أنه من عباده الأبرار.
  • صلاة قيام الليل من الصلوات التي تكفر الذنوب وتمحو السيئات والآثام.
  • قيام الليل من الصلوات التي يفضل أن تؤدى بعد الفريضة.
  • تعد صلاة الليل هي شرف للمؤمن.
  • صلاة قيام الليل يحصل على من يقوم بها على عظيم الأجر والثواب.

دعاء صلاة قيام الليل

توجد الكثير من الأدعية التي يمكن أن تقال في صلاة الليل تأسيًا بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم ومنها:

1- دعاء الاستفتاح

كان النبيّ -صلى الله عليه وسلم- عندما يقوم للصلاة في الليل يقول: (اللهم لك الحمدُ، أنت ربُّ السماواتِ والأرضِ، لك الحمدُ، أنت قَيِّمُ السماواتِ والأرضِ ومن فيهن، لك الحمدُ، أنت نورُ السماواتِ والأرضِ، قولُك الحقُّ، ووعدُك الحقُّ، ولقاؤك حقٌّ، والجنةُ حقٌّ، والنارُ حقٌّ،

والساعةُ حقٌّ، اللهم لك أسلمتُ، وبك آمنتُ، وعليك توكلتُ، وإليك أنبتُ، وبك خاصمتُ، وإليك حاكمتُ، فاغفِرْ لي ما قدَّمتُ وما أخَّرتُ، وأسررتُ وأعلنتُ، أنت إلهي، لا إلهَ لي غيرُك).

2- دعاء السجود

كان النبيّ -عليه الصلاة والسلام- يدعو في سجوده فيقول: (اللهمَّ إني أعوذُ برضاك من سخطِك، وبمعافاتِك من عقوبتِك، وأعوذُ بك منك لا أُحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيتَ على نفسِك).

3- دعاء القُنوت في صلاة الوتر

كان الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- يقول في ركعة الوتر من الليل: (اللهمَّ عافِنِي فيمن عافيتَ، وتوَلَّنِي فيمنْ تَوَلَّيْتَ، واهدِني فيمن هديْتَ، وباركْ لي فيما أعطَيْتَ وقني شرَّ ما قضيْتَ إِنَّكَ تَقْضِي ولَا يُقْضَى عليكَ، وإِنَّهُ لا يَذِلُّ مَنْ وَّاليْتَ تباركْتَ ربَّنا وتعالَيْت).

في ختام شهر رمضان الكريم ندعوا الله ونبتهل أن يكون قد تقبل الله منه هذا الشهر الكريم، ولذا يبحث الكثيرين عن دعاء آخر يوم في رمضان والذي قد جمعناه لكم عبر موضوع: دعاء اخر يوم في رمضان

الأمور المستحبة في صلاة قيام الليل

هناك بعض الأمور المستحبة في قيام الليل ومنها:

  • أن تكون هذه الصلاة في البيت، لأن أفضل مكان للعبادة هو البيت، ذلك عكس الصلاة المكتوبة التي يفضل أن الصلاة فيها في المسجد مع الجماعة.
  • يجب أن يؤديها المسلم قائمًا وليس جالسًا إلا لعذر، لأن القاعد له نصف ثواب أجر الصلاة، أما لو كان بعذر فالجالس له نفس ثواب القائم.
  • قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يصلي الليل قائمًا سيعًا أو تسعًا يسردها سردًا ويجلس في الركعة الأخيرة ويسلم.
  • يفضل أن يختم صلاة قيام الليل بالوتر، لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفضل أن تكون آخر صلاته وتر ولهذا قال عليه الصلاة والسلام (أجعلوا آخر صلاتكم بالليل وترًا).
  • لو نام الشخص عن قيام الليل يستحب أن يقضيها قبل الظهر ويحتسب له أجر قيام الليل وذلك للحديث الذي ذكرته عائشة رضي الله عنها قالت: (كان رسول الله عليه الصّلاة والسّلام إذا صلّى صلاة أحبّ أن يداوم عليها، وكان إذا شغله عن قيام الليل نوم أو مرض أو وجع صلّى من النّهار اثنتي عشرة ركعة).

الوسائل المعينة على قيام الليل

هناك العديد من الوسائل التي تعين المسلم على أداء صلاة الليل ومنها:

  • الابتعاد عن ارتكاب الذنوب والمعاصي على مدار اليوم والحرص على عدم ممارسة المحرمات والآثام، لأن الذنب يبعد المسلم عن الله تعالى وتحرمه من أداء الأعمال الصالحة.
  • التقليل من تناول الطعام والشراب بقدر الإمكان في الليل حتى لا يشعر الشخص بالتعب والثقل مما يدفعه على ترك الصلاة ويجعله يشعر بالرغبة في النوم وينان وقت أطول.
  • الاستعانة بالدعاء، لأن المسلم الذي يريد الحصول على ثواب قيام الليل عليه أن يدعو الله تعالى ويناجيه ويلح في الطلب.
  • الحرص على اكتساب المال الحلال وتجنب ممارسة المحرمات وأكل الطيبات مما أحل الله تعالى.
  • ذكر الله تعالى والإكثار من تسبيحه، لأن ذكر الله تعالى يمد المسلم بالقوة ويدفعه للعمل.
  • صلاة قيام الليل تنقي السلم من البغضاء والكراهية والحسد وتحرص على تذكية النفس وسلامتها من الشوائب.

عند بداية شهر رمضان المبارك يتوجب علينا النية بالصيام، لذا قد جمعنا لكم كل ما يتعلق بشأن دعاء نية الصيام وحكم التلفظ بالنية وكيفية تجديد النية عبر موضوع: دعاء نية الصيام شهر رمضان وحكم التلفظ بالنية وكيفية تجديد نية الصيام في شهر رمضان

الفرق بين صلاة قيام الليل والتهجد والتراويح

يخلط البعض ما بين الفرق بين صلاة قيام الليل والتهجد والتراويح ولهذا نود أن نشير إلى الفرق بينهم

1- صلاة قيام الليل

المسلم الذي يقضي الليل حتى ولو كانت ساعة منه في العبادة والصلاة وقراءة القرآن وذكر الله، فإن كل هذه الامور تندرج تحت مسمى قيام الليل وليس المقصود بها الصلاة فقط.

2- التهجد

التهجد هي أن يقضي المسلم الوقت في الصلاة والعبادة، قيام الليل يكون غير مخصص بعبادة معينة، لأنه يشمل العبادات الأخرى مثل الصلاة، الدعاء، الاستغفار وغيرها ويكون في أي وقت من الليل.

3- التراويح

صلاة التراويح هي الصلاة المرتبطة بشهر رمضان المبارك من ليلة اليوم الأول في رمضان إلى آخر يوم في رمضان، وينبغي للمسلم أن لا يطيل فيها.

من الأمور التي فرضها اللة سبحانه في ديننا الحنيف هو الاغتسال من الجنابة، ولكن يحتار البعض هل هذا الاغتسال هو نفسه يكوون في رمضان أم هناك خطوات اخرى مختلفة عنه؟، وهل يجوز الصيام قبل الاغتسال من الجنابة؟، كل هذا وأكثر قد جمعناه لكم عبر موضوع: الاغتسال من الجنابة في رمضان وطريقة الإغتسال وهل يجوز الصيام قبل الاغتسال؟

بعد التعرف على هل يجوز قيام الليل بركعتين ؟ والتعرف على الطريقة التي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بها قيام الليل، يفضل أن يتم الاحتذاء بقدوة رسولنا الحبيب في تأدية هذه الصلاة.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.