هل يجوز صيام عاشوراء فقط

هل يجوز صيام عاشوراء فقط أم لا بد من صيام يوم بعده؟ وهل صيام يوم بعده يكفي أم يجب صيام يوم قبله أيضًا؟ تلك الأسئلة من الأسئلة الدورية التي ترد للفقهاء كل عام في شهر محرم وقبله بأيام، لذلك في التراث الفقهي الإسلامي إجابة كافة الأسئلة التي قد تخطر في بال المسلمين عنه.

في هذا الموضوع على موقع زيادة سنتناول أقوال الفقهاء حول إجابة السؤال هل يجوز صيام عاشوراء فقط وبعض الأحكام المتعلقة به.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما هو صيام التطوع؟ وأحكامه وأدابه وحكمة مشروعيته

هل يجوز صيام عاشوراء فقط

هل يجوز صيام عاشوراء فقط

صيام يوم عاشوراء ثابت في السنة النبوية فعن عبد الله بن العباس أنه قال: “أمرَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ بِصَومِ عاشوراءُ، يومُ العاشِرِ” (صحيح الترمذي 755).

عنه أيضًا أنه قال:
“لَمَّا قَدِمَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ المَدِينَةَ واليَهُودُ تَصُومُ يَومَ عاشُوراءَ، فَسَأَلَهُمْ، فقالوا: هذا اليَوْمُ الذي ظَهَرَ فيه مُوسَى علَى فِرْعَوْنَ، فقالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: نَحْنُ أوْلَى بمُوسَى منهمْ فَصُومُوهُ”. (صحيح البخاري 4737)

فبذلك كان صيام يوم عاشوراء سُنّة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم، لكن جاء الاستحباب بصيام يوم قبله ويوم بعده وذلك للحديث الذي رواه عبد الله بن عباس أيضًا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

“صُومُوا يومَ عاشوراءَ، وخالفُوا فيهَ اليهودَ، صومُوا قبلَه يومًا، وبعدَهُ يومًا” (صحيح الجامع 5050).

مما جعل الناس يختلفون في هل يجوز صيام عاشوراء فقط أم لا بد من صيام يوم بعده ويوم قبله، الأمر على الاستحباب أم على الفرض.

لكن خلاصة قول العلماء في هذا الأمر أنه من الاستحباب صيام قبله يوم أو يصوم المسلم بعده يوم، والأفضل أن يجمع معه يوم قبله ويوم بعده، لكن لا كراهة في إفراده بالصيام.

على هذا التصنيف قد قسم العلماء حالات صيام يوم عاشوراء إلى أربع مراتب هي:

  • صيام يوم قبل عاشوراء وصيام عاشوراء وصيام يوم بعده.
  • صيام يوم قبل يوم عاشوراء ويوم عاشوراء ذاته، وذلك في قول الرسول صلى الله عليه وسلم:

    “لئِنْ بَقِيتُ إلى قابِلٍ، لأَصومَنَّ اليومَ التاسِعَ” (صحيح ابن ماجة 83/2)

  • صيام يوم عاشوراء وصيام يوم بعده.
  • صيام يوم عاشوراء منفردًا، وهذا ليس مكروه.

كما كان لعموم الفقهاء القدماء والمحدثين رأي في إجابة سؤال هل يجوز صيام عاشوراء فقط على النحو التالي:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: دعاء يوم عاشوراء وأحاديث الرسول عن فضل صيام يوم عاشوراء

آراء الفقهاء في حكم إفراد يوم عاشوراء بالصيام

يرى أغلب الفقهاء أنه لا كراهة في إفراد يوم عاشوراء بالصيام (القدماء منهم والمحدثين)، فقالوا:

  • شيخ الإسلام ابن تيمية في (الفتاوى الكبرى الجزء الخامس):

    “… صِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ كَفَّارَةُ سَنَةٍ وَلا يُكْرَهُ إفْرَادُهُ بِالصَّوْمِ …”.

  • ابن حجر الهيتمي في (تحفة المحتاج بشرح المنهاج) الجزء الثالث باب صوم التطوع قال:

“… وعاشوراء لا بأس بإفراده…).

  • اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة السعودية المتحدة 11/401 قالت:

“يجوز صيام يوم عاشوراء يوماً واحداً فقط، لكن الأفضل صيام يوم قبله أو يوم بعده، وهي السُنَّة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم…”.

  • دار الإفتاء المصرية في الفتوى المنشورة في جريدة الأهرام المصرية الرسمية بتاريخ 27-8-2020 قالت:

 

“يجوز صوم يوم عاشوراء منفردًا دون صيام يوم قبله أو بعده، حتى وإن وافق يوم السبت”.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما هو يوم عاشوراء وما هو سبب تسميته بذلك

خلاصة الموضوع في 5 نقاط

في حديثنا عن أقوال الفقهاء في سؤال هل يجوز صيام عاشوراء فقط قد تعرضنا إلى:

  1. أن صيام يوم عاشوراء سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم.
  2. المسلم يؤمن بكافة الشرائع التي أنزلها الله تعالى قبل الإسلام ويؤمن بكافة أنبياء الله.
  3. يفضل صيام يوم قبل يوم عاشوراء ويوم بعده.
  4. ليس مكروه أن يفرد المسلم يوم عاشوراء بالصيام.
  5. يمكن للمسلم صيام يوم عاشوراء منفردًا ولو كان يوم السبت وفقًا لفتوى دار الإفتاء المصرية.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.