محتوى يحترم عقلك

هل يجوز قتل العنكبوت

هل يجوز قتل العنكبوت؟ وما أسباب كثرة تواجده في المنازل؟ فالعنكبوت من الحشرات المذكورة في القرآن الكريم ويعد واحدًا من المعجزات التي أتى بها الله عز وجل على رسوله صلى الله عليه وسلم، لهذا يتردد العديد من الأشخاص في قتله على الرغم من كثرة انتشاره في المنازل، فهل يجوز قتل العنكبوت أم حرام؟ وهذا ما سنتعرف إليه من خلال موقع زيادة.

هل يجوز قتل العنكبوت

أنزل الله – سبحانه وتعالى- سورة كاملة في القرآن الكريم تم تسميتها بسورة العنكبوت نظرًا لأن هذه الحشرة واحدة من المعجزات التي أُنزلت على سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم- لحمايته من الكفار وهو في طريقه للهجرة.

فالعنكبوت على الرغم من ضآلة حجمه إلا أنه يعد من المخلوقات المعقدة التركيب التي ترغمنا عند النظر إليها إلى التفكير في قدرة الله – عز وجل- في الخلق، والتمعن في روعة الإعجاز الإلهي، فلقد اختاره الله دونًا عن غيره من الحشرات في هذه المهمة العظيمة.

يكثر تواجد العنكبوت بشكل ملحوظ في المنازل لعدة أسباب مؤديًا إلى تشوهها، فعند حاجة النساء إلى التنظيف يترددن في هدم بيوته خشيةً من أن يكون ذلك الفعل حرامًا لكون العنكبوت معجزة من المعجزات الإلهية.

فهل يجوز قتل العنكبوت أم لا؟ فإننا سوف نقوم بتسليط الضوء اليوم في موضوعنا على إجابة هذا السؤال، فلقد وردت العديد من الأحكام المتعلقة بجواز قتل العنكبوت، حيث إننا سوف نذكرها لكم بوضوح في السطور التالية:

1- حكم علماء الدين في قتل العنكبوت

إن إجابة علماء الدين عن سؤال هل يجوز قتل العنكبوت، كان واضحة وليست حاملة لأي تعقيدات، حيث إنهم أشاروا إلى جواز قتل العنكبوت مبررين بذلك أنه ينتمي إلى فصيلة الحشرات الضارة والمؤذية.

فهناك أنواع من العناكب سامة، لهذا أجمعوا علماء الدين على جواز قتله لكي يتم تفادي آذاه، فلا حرج في ذلك، فكونه حمى الرسول – صلى الله عليه وسلم- وصاحبه أبو بكر من الكفار لا يمنع من إزالته من المنازل.

اقرأ أيضًا: العنكبوت في البيت خير أم شر

2- حكم ابن الباز في قتل العنكبوت

قال الشيخ ابن الباز أنه لا يوجد حرج تمامًا في إزالة أثار العنكبوت من المنازل أو هدم بيوته، فكونه معجزة من المعجزات الإلهية للرسول – صلى الله عليه وسلم- لا يجعل قتله حرمًا، كما أنه أشار إلى عدم قتله بالنار أو بالتعذيب بل بالرأفة.

3- ما قيل عن ابن عثيمين في حكم قتل العنكبوت

سوف نتطرق بشكل أكثر في إجابتنا عن سؤال هل يجوز قتل العنكبوت، حيث إننا سوف نذكر لكم ما قيل عن ابن عثيمين في ذلك الحكم.

ففي حقيقة الأمر إن ابن عثيمين قال إنه يجوز قتل العنكبوت والتخلص منه من المنازل مبررًا بذلك احتمالية تسببه في أذية الإنسان إلى جانب عمله على تلويث الحيطان، أو بناء بيوته على الكتب وكذلك الملابس.

رأى أصحاب العلم في قتل العنكبوت

يتضح لنا من خلال إجابتنا عن سؤال هل يجوز قتل العنكبوت فيما سبق أن الكثير من الفقهاء ذهبوا إلى جواز قتل العناكب وإزالتها من المنازل لكونها مؤذية ومخيفة.

لكن أصحاب العلم كان لهم رأى آخر حيث إنهم رجحوا بألا يتم قتل العناكب، بل في حالة رؤيتها ينبغي التقاطها وإطلاقها خارج المنزل.

مبررين بذلك أن للعنكبوت فائدة كامنة قد لا تكون معروفة للجميع وهي قدرته على قتل الحشرات الأخرى التي تتواجد في المنزل لا سيما الصراصير والبعوض، كما أن أغلب أنواعه تكون غير عدوانية أو خطيرة على الإطلاق.

كما أنهم قالوا إن العناكب تبدو مخيفة نظرًا لامتلاكها العديد من الأرجل والتي بعضًا من يكون سامًا، إلا أن السم الذي تحتوي عليه ضعيف جدًا في تأثيره ولا يتسبب في التأثر على البشر أو إصابتهم بأي مشاكل.

فلدغات العناكب

أمر نادر حدوثه وغير شائع، ولكن من الجدير بالذكر الإشارة إلى أن لدغة عناكب الأرامل تكون خطيرة، وهذه العناكب نادرة الوجود.

اقرأ أيضًا: أسماء الحيوانات بالعربي وفصائلها

أحكام السنة النبوية الواردة عن قتل الحشرات

لكي تكون إجابتنا عن سؤال هل يجوز قتل العنكبوت أكثر وضوحًا فإننا سوف نتناول في النقاط التالية ما جاء في السنة النبوية عن حكم قتل الحشرات كالعنكبوت وما شبهها.

حيث إنه السنة النبوية وضحت ثلاثة وجوه لحكم قتل الحشرات، وهذه الوجوه تكون كالآتي:

  • الوجه الأول: وهو يأمر بقتل الحشرات المؤذية بطبيعتها، وذلك الأمر روته السيدة عائشة – رضى الله عنها- عن الرسول – صلى الله عليه وسلم- حيث إنه قال ” خمسٌ منَ الدَّوابِّ كلُّهنَّ فاسقٌ يُقتَلنَ في الحلِّ والحرمِ الْكلبُ العقورُ والغرابُ والحدَأةُ والعقربُ والفأرةُ“.

فذلك الحديث ذكر خمسة أنواع من الحشرات يحل قتلهم دون أي تردد سواء كانت هي أو ما أشد منها أذية حتى وإن لم تتسبب في الإصابة بالأذية بالفعل.

  • الوجه الثاني: وهو النهي عن قتل بعض الحشرات والتي أوضحها الحديث الشريف الذي رواه عبد الله بن عباس عن الرسول – صلى الله عليه وسلم- قائلًا ” نهَى النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ عن قتلِ أربعٍ من الدوابِّ النملةِ والنحلةِ والهدهدِ والصُّرَدِ“.
  • الوجه الثالث: فهذا الوجه يخبرنا أنه من الأولى ألا نقتل الحشرات لا سيما العنكبوت أو الخنفساء وإن تم قتلها فلا حرج في ذلك، فلقد اختلف أهل العلم منهم من قال إنه يحرم قتلها ومنهم من قال إنه مكروهًا، والبعض الآخر قالوا إنه مباح.

فكان الرأي الثالث هو الصواب، أي أننا نستشف من ذلك أن إجابة أهل السنة عن سؤال هل يجوز قتل العنكبوت هي نعم، فلا حرج في ذلك.

قصة العنكبوت مع الرسول صلى الله عليه وسلم

إن الأمر الذي جعل الكثيرون يترددون في إزالة العناكب من المنازل خشيةً من أن يكون حرامًا قتلها هو كما أسلفنا الذكر بأن العنكبوت من المعجزات التي أرسلها الله إلى رسوله – صلى الله عليه وسلم-.

ففي السطور التالية سوف نتناول ذكر نبذة مختصرة عن قصة العنكبوت في غار ثور.

تلك القصة تدور أحداثها حينما قرر سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم- أن يهاجر من مكة المكرمة إلى المدينة، فحاول أن يختار مكانًا لمي يختبأ به ولا يصل إليه المشركون، فكان ذلك المكان هو غار ثور، وكان حينها برفقته أبي بكر الصديق – رضى الله عنه-.

فعندما جاء الكفار ووقفوا عند مقتبل مدخل الغار، قال أبي بكر للرسول – صلى الله عليه وسلم- أنه يشعر بالخوف فإذا نظر أحدًا منهم إلى قدميه سوف يرانا، فرد عليه – صلى الله عليه وسلم- قائلًا ما ظنك باثنين الله ثالثها.

كما هو في الحديث الشريف الذي رواه أبو بكر ” قلتُ للنبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ونحن في الغارِ لو أنَّ أحدَهم ينظرُ إلى قَدَمَيْهِ لَأَبْصَرَنا تحتَ قَدَمَيْهِ فقال يا أبا بكرٍ ما ظَنُّكَ باثنينِ اللهُ ثالثُهُما“.

ثم قال النبي – صلى الله عليه وسلم- كما جاء في قوله تعالى (لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ۖ) [التوبة، 40]، فأمر الله – سبحانه وتعالى- العنكبوت أن ينسج خيوطه على باب الغار.

هذا لكي يتم تضليل الكفار عنهم ولكيلا يخطر ببالهم أبدًا أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- وصاحبه أبى بكر قد دخلا إلى الغار.

أسباب وجود العنكبوت في المنازل

دفعنا التساؤل عن هل يجوز قتل العنكبوت إلى الخوض في الموضوع بشكل أكثر، حيث إنه يجدر بالإشارة أن نتعرف إلى الأسباب المؤدية لظهور العنكبوت في المنازل، فهي تكون كالآتي:

  • انتشار الظلام في بعض الأماكن من البيت، وهذا الأمر تسنح الفرصة أمام العناكب للانتشار في الزوايا.
  • عدم التخلص من أثاث قديم بالمنزل وتم تغطيته بالأتربة والغبار.
  • العمل على تخزين الملابس أو بعض الأحذية والأوراق أسفل السرير لمدة طويلة.
  • الاحتفاظ بالأشياء التي لا أهمية لها مثل العلب القديمة، والقوارير الفارغة، وكذلك الصحف.
  • وجود فراغات في الصناديق المخزنة.
  • تراكم بقايا الطعام على الأرض أو على السجاد.
  • ترك النوافذ مفتوحة لمدة طويلة لا سيما في فصل الصيف.

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من العنكبوت في المنزل

نصائح هامة لتجنب انتشار العناكب في المنزل

إليكم فيما يلي بعض النصائح التي تحول دون قدرة العناكب على الانتشار في المنزل:

  • ينبغي التخلص من الأثاث القديم لسهولة امتلاء بالأتربة التي تكون بيئة مناسبة للعنكبوت.
  • لا يفضل تخزين الأشياء أسفل السرير.
  • الصناديق الورقية لا يفضل وقعها على الأرض بل ينبغي وضعها على رفوف مرتفعة.
  • يمكن استبدال الصناديق المصنوعة من الكرتون المقوي بالبلاستيكية فهي لا تؤدي إلى انتشار العناكب في المنزل.
  • يلزم تخزين الطعام في أوعية تكون جيدة أي محكمة الإغلاق.
  • التنظيف بشكل مستمر للسجاد والمنزل بصفة عامة.
  • يمكن استخدام المبيدات الحشرية لقتل العناكب وهدم بيوتها.
  • الحرص على عدم إبقاء النوافذ أو الأبواب مفتوحة مدة طويلة، مع العمل على سد الشقوق المتواجدة في المنزل.

أجمع الفقهاء على أنه يجوز قتل العنكبوت فلا حرج في ذلك، حيث إنه يعد من الحشرات المؤذية فهو من الممكن أن يلدغ الأشخاص بلدغة قد تكون سامة، فضلًا عن ذلك فإن تواجده في المنزل يشوه.

 

 

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.