هل يجوز إخراج زكاة الفطر في بلد آخر

هل يجوز إخراج زكاة الفطر في بلد آخر تعتبر زكاة الفطر فريضة على كل مسلم ومسلمة، ولا يجب عدم إخراجها مهما كانت الأسباب، فهي تساعد الفقراء على المعيشة، وفي هذا المقال عبر موقع زيادة سوف نذكر لكم كل التفاصيل المتعلقة هل يجوز إخراج زكاة الفطر في بلد آخر.

اقرأ أيضا: هل يجوز اخراج زكاة الفطر نقدا

هل يجوز إخراج زكاة الفطر في بلد آخر

  • من المفترض أن يتم توزيع زكاة الفطر في نفس البلد التي يتواجد بها الشخص المذكي، وهذا من أجل مراعاة حق الجار، كما أنه يكون ملم بكل المحتاجين المتواجدين في بلدة.
  • وهذا ينسب لقول رسول الله صلي الله علية وسلم:

(تؤخذ من أغنيائهم فترد على فقرائهم).

  • وقد اتفق معظم الفقهاء على نفع إخراج الزكاة في بلد آخر غير بلد المزكي ومن الممكن أن تكون بلد المزكي لا يوجد بها من يستحق الزكاة، لذا وجب حق الزكاة في أي بلد تكون.
  • وقد وجب أيضاً أن خروج الزكاة لمن يستحقها واجب شرعي.
  • وقد اختلف بعض الفقهاء في حكم إخراج الزكاة خارج بلد المزكي إذا كان بها العديد من الفقراء والمحتاجين.
  • وهذا يعود لقول الرسول صلي الله علية وسلم قال لمعاذ:

(و أعلمهم أن عليهم صدقة تأخذ من أغنيائهم فترد في فقرائهم).

  • لأن إذا خرج المزكي زكاته في غير بلده سوف يؤدي ذلك إلى ضياع الفقراء والمحتاجين الذين ينتظرون زكاته.
  • وقد حدث موقف مثل هذا مع معاذ وقد روي أن معاذاً قد بعث إلى عمرو صدقة من اليمن، ولكن أنكر عمرو هذا الفعل وقال لم أبعثك جابياً ولا آخذ جزية، ولكن بعثتك لتأخذ من أغنياء الناس وترد به فقرائهم.
  • وقد اتفق الحنفية على جواز إخراج المذكي إلى قرابته، لما في إيصال الزكاة إليهم من صلة الرحم، كما أجاز أنه يمكن أن ينقل زكاته إلى ناس يستحقون الزكاة أكثر من أهل بلدة.
  • وقد أوضح بعض المختصين في اللجنة أن سبب الاختلاف في حكم إخراج الزكاة في بلد آخر، هي عودة الضمير في قول الرسول صلي الله علية وسلم:

(تؤخذ من أغنيائهم فترد في فقرائهم).

  • فبعض الفقهاء رئي أن الضمير يعود على فقراء بلد المزكي، وهنا تم التفسير على عدم جواز نقل الزكاة، أما بعض الفقهاء توسع في التفسير ورئي أن اللفظ قد شمل فقراء المسلمين جميعاً وقد تم جواز نقل الزكاة.
  • وبعد أن درست اللجنة كل الأجوبة فهي لجأت إلى الحنفية وهي جواز نقل زكاة الفطر من بلد المذكي إلى بلد آخر أكثر فقراً واحتياجاً، وهذا لكي تتحقق كل المقاصد الشرعية من تشريع الزكاة مواساة الفقراء والمحتاجين.

اقرأ أيضا: استعلام عن مستحقات الزكاة والدخل

هل يجوز الزيادة في زكاة الفطر بنية الصدقة؟

  • قام بعض الفقهاء بالإجابة عن هذا الحكم وهي نعم يجوز.
  • وقد يفعل الكثير الناس هذا وهو يقوم بتوزيع وإخراج زكاة فطر زيادة عن المحدد له إخراجه.

اقرأ أيضا: هل يجوز صيام ثاني ايام عيد الفطر

ما هو مقدار زكاة الفطر؟

  • زكاة الفطر بالصاع يتم تقدير الصاع بأربعة أمداد، ويجمع الصاع على صواع، وصيعان، وأصواع، وقد ذكر في القرآن الكريم، بقول الله تعالي:

(قالوا تفقد صواع الملك).

  • والجدير بالذكر أن الصواع هنا هو إناء الملك الذي كان يشرب فيه، وكان هو نفس الإناء الذي كان يقدر به الكيل.
  • وقد اتفق العلماء على وجوب زكاة الفطر على كل مسلم بصاع من كل الأصناف.
  • ولكن كل الاختلاف على تحديد زكاة الفطر بالصاع في القمح والزبيب، وقد لجأ الفقهاء إلى قولين في هذا الأمر وهما التالي:

القول الأول

  • قد لجأ جمهور فقهاء المالكية والحنفية والحنابلة إلى أن مقدار زكاة الفطر من القمح والزبيب صاعً، وهذا استدلالاً لما أخرجة الإمام مسلم في صحيحة عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، أن النبي صلي الله عليه وسلم قال:

(كُنَّا نُخْرِجُ إذْ كانَ فِينَا رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ زَكَاةَ الفِطْرِ، عن كُلِّ صَغِيرٍ، وَكَبِيرٍ، حُرٍّ، أَوْ مَمْلُوكٍ، صَاعًا مِن طَعَامٍ، أَوْ صَاعًا مِن أَقِطٍ، أَوْ صَاعًا مِن شَعِيرٍ، أَوْ صَاعًا مِن تَمْرٍ، أَوْ صَاعًا مِن زَبِيبٍ.

فَلَمْ نَزَلْ نُخْرِجُهُ حتَّى قَدِمَ عَلَيْنَا مُعَاوِيَةُ بنُ أَبِي سُفْيَانَ حَاجًّا، أَوْ مُعْتَمِرًا فَكَلَّمَ النَّاسَ علَى المِنْبَرِ، فَكانَ فِيما كَلَّمَ به النَّاسَ أَنْ قالَ: إنِّي أَرَى أنَّ مُدَّيْنِ مِن سَمْرَاءِ الشَّامِ، تَعْدِلُ صَاعًا مِن تَمْرٍ فأخَذَ النَّاسُ بذلكَ.

قالَ أَبُو سَعِيدٍ: فأمَّا أَنَا فلا أَزَالُ أُخْرِجُهُ كما كُنْتُ أُخْرِجُهُ، أَبَدًا ما عِشْتُ).

القول الثاني

  • لجأ الحنفية إلى القول الثاني وهو تقدير زكاة الفطر بصاع واحد من الزبيب، ونصف صاع من القمح.
  • كما يقدر الصاع بـ8 أرطال.
  • كما يقدر الرطل بـ1800 جرام.
  • وهذا التقدير يقاس على صاع عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

1- مقدار زكاة الفطر بالكيلو

  • تم تقدير إخراج زكاة الفطر بـ٣كيلو جرام، وهذا إذا تم تقدير الصاع بأربعة أمداد.
  • كما يقدر المُدّ بما يملئ اليدين المعتدلين، كما يقدر ب٥أرطل وثلث.
  • وهذا التقدير عند المالكية والشافعية، والحنابلة.
  • ولكن تم تقديره عند الحنفية ب8أرطال، كما يقدر الصاع بالجرام عند الحنفية.
  • والصاع يساوي عندهم 3640 جرام.
  • أما عند الشافعية والمالكية يساوي 1728جرام.
  • وعند المالكية 1720 جرام، و32%.
  • ويجب علينا معرفة كيفية إخراج زكاة الفطر كما أمرنا الله عز وجل لكي نساعد المحتاجين من الفقراء والمساكين في العيد، كما يقوم المذكي بالتسهيل والتيسير على عباد الله المحتاجين.

اقرأ أيضا: ما حكم زكاة الفطر

2- مقدار زكاة الفطر نقداً

  • حدث اختلاف عند الفقهاء على إيجاز إخراج زكاة الفطر نقداً وقد ذهبوا إلى قولين في هذا الأمر.

القول الأول

  • لجأ بعض جمهور فقهاء الشافعية والمالكية والحنابلة، إلى أنه عدم جواز إخراج زكاة الفطر نقداً.
  • وهذا لأنه لا يذكر نص مكتوب يدل على جواز هذا الأمر.

القول الثاني

  • قد أجاز الحنفية بأداء زكاة الفطر نقداً، وهذا لكي يتم التسهيل والتيسير على الفقير، فعندما يأخذ الفقير زكاته نقداً يسدد حاجته التي قد يغفل عنها المذكي.
  • وهذا وأن تم توافر الحبوب والطعام عنده، ولكن من الأفضل إخراج زكاة الفطر عيناً وليس نقداً.

3- مقدار زكاة الفطر من الأرز

  • قد أوضح بعض العلماء أنه يجوز الزكاة بأي طعام كان صالحاً للإنسان.
  • ويعتبر الأرز من أكثر المتطلبات التي يحتاجها الناس ليسد الجوع والاحتياج.
  • وقد تم تحديد قيمة إخراج زكاة الفطر من الأرز ب2 كيلو ونصف من الأرز.

اقرأ أيضا: كم عدد مصارف الزكاة

على من تجب زكاة الفطر؟

  • زكاة الفطر هي فريضة على كل مسلم ومسلمة، وقال هذا عمر بن الخطاب رضي الله عنه:

(فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم، زكاة الفطر من رمضان).

  • ويقوم بها البشر لكي يتطهروا من اللهو والرفث، الذي قاموا بفعلة أثناء شهر رمضان.
  • كما أراد رسول الله بتلبية حاجة المساكين والمحتاجين وكما يدخل السعادة على الفقراء في العيد.
  • وهي واجبة على كل مسلم ومسلمة كبير وصغير حتى تخرج عن الجنين الذي في رحم أمه، حيث قال أبو قلابة:

(كانت تعجبهم صدقة الفطر عن الصغير والكبير حتى الحمل في بطن أمه).

اقرأ أيضا: متى فرضت زكاة الفطر

وفي النهاية قد ذكرنا لكم كل التفاصيل المتعلقة بهل يجوز إخراج زكاة الفطر في بلد آخر، كما يجب على الأغنياء بتوزيع الزكاة على الجيران المحتاجين وعلى الأهل لكي يتم صلة الرحم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.