هل يجوز فطام الطفل قبل عامين 

هل يجوز فطام الطفل قبل عامين من الولادة؟ سؤال دائمًا ما توجهه الأمهات المحيطين بها أو للطبيب المختص عند بداية حاجة الطفل لغِذاء خارجي بجانب لبن الأم، أو في حالة عدم استطاعة الطفل من الرضاعة بشكل طبيعي، ولماذا عامين بالتحديد؟ الإجابة على ذلك تكون اعتقاد البعض في أن الشريعة الإسلامية تلزم بذلك، ولكن خلال التالي سوف نوضح الحكم الصحيح في هذه المسألة مع عدد من النصائح المفيدة للأم والطفل خلال هذه الفترة عبر موقع زيادة.

هل يجوز فطام الطفل قبل عامين

قد تدفع قراءة الآية الكريمة رقم 233 من سورة البقرة ونصها “وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ” حتى قوله تعالى”فَإِنْ أَرَادَا فِصَالًا عَنْ تَرَاضٍ مِنْهُمَا وَتَشَاوُرٍ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا” بالإضافة إلى الأية رقم 14 من سورة لقمان المتضمنة”وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ”، إلى التساؤل هل يجوز فطام الطفل قبل عامين؟، وتأتي الإجابة من نفس الآيات الكريمة حيث ذكر الله سبحانه وتعالى أن تمام العامين في الرضاعة لمن أراد ذلك وقدر عليه وساعدته الظروف على ذلك.

كما تم إثبات من خلال الأية أنه طالما وجد التراضي ما بين الأم وطفلها عن طريق معرفتها الوثيقة بحاجته إلى ذلك، فلا ضرر ولا ضرار، لذلك يجوز حسب الشريعة الإسلامية بدد الفطام قبل بلوغ الرضيع السنة الثانية. 

اقرأ أيضًا: تعليم الطفل الحمام بعمر ثلاث سنوات

الخطوات الأساسية لما قبل فطام الطفل

بعد الإجابة على سؤال هل يجوز فطام الطفل قبل عامين؟ يجب اتباع ما يلي من خطوات التي تمهد الرضيع لتقبل فكرة الفطام بطريقة سهلة وسريعة:

اختيار عمر الرضيع المناسب للفطام 

ينصح بعدم الشروع في عملية الفطام إلا بعد تجاوز الرضيع لعمر السنة والنصف، وذلك لضمان الحصول على جميع الفوائد التي يقدمها لبن الأم له. 

الاستعانة بالطعام الصلب 

يجب البدء في هذه الخطوة منذ فترة مبكرة من عمر الرضيع، ويفضل بعد بلوغه سن ستة أشهر، حيث يتم إدخال عدد من الأغذية ذات القوام الصلب بشكل تدريجي إلى النظام الغذائي اليومي الرضيع، مع مراعاة اختيار التي تمتع بطعم حلو ولذيذ منها. 

ذلك بجانب حرص الأم على تقليل مرات الرضاعة الطبيعية طوال اليوم بالتدريج حتى تصل إلى مرة واحدة خلال المساء، كما يجب العلم أنه يتم في البداية إدخال الأغذية ذات القوام الناعم الذي يسهل على الرضيع بلعه، مثل خليط البسكويت مع اللبن بحيث يكون قوامه شبه سائل. 

يلي ذلك إدخال الأغذية التي يتم هرسها بشكل جيد، حتى يبدأ الرضيع في التعود على المضغ بشكل بسيط، ويأتي بعد ذلك ضرورة تزويد الوجبة بأغذية مفرومة حيث تمتاز بقوام أكثر سماكة، حيث تطلب من الرضيع بذل المزيد من الجهد حتى يبتلعها بشكل كلي. 

المرحلة الأخيرة هي إضافة الأغذية الصلبة إلى غذاء الرضيع، ويتم ذلك بعد بلوغه عمر العامين، ويجب عدم فرض أي أطعمة غير محببة أو مستحبة لدى الرضيع، حتى لا يقوم برفض فكرة الفطام بكاملها.

اقرأ أيضًا: بحث عن مراحل نمو الطفل بالمقدمة والخاتمة

إبعاد الرضيع عن الرضاعة الطبيعية 

فور طلب الرضيع الرضاعة من ثدي الأم يجب عليها أن تقوم بإلْهائه من خلال استخدام الألعاب أو الرسومات والألوان وغيرها من السوائل، مع الحرص على بعد المدة بين الرضعات لأطول مدة ممكنة. 

تساعد هذه الخطوة في مساعدة الرضيع على استيعاب أنه يمكن الاستعاضة عن لبن الأم بأشياء أخرى يمكن القيام بها، كما يجب مراعاة عدم تجويع الرضيع وإشباع حاجته إلى الغذاء الضروري لإكمال مراحل نموه بشكل سليم. 

تقليل وقت الرضاعة الطبيعية 

يتم ذلك من خلال الأم حيث عليها أن تعمل على منع الرضيع من الشبع بشكل كامل خلال الرضاعة من ثديها حتى في حالة رغبته في المزيد.

حيث تفيد هذه الخطوة في إحساس الرضيع الدائم للجوع مما يزيد من فرصة تقبله للأغذية الأخرى التي تقدم له.

تغيير نمط الرضاعة الطبيعية 

يجب على الأم كسر النمط المعتاد لدى الرضيع حدوث الرضاعة فِيه كَتغيير المكان الدائم الرضاعة بجانب تغيير طريقة حمل الرضيع نفسها خلال هذه العملية.

يعمل ذلك عدم توفير الراحة التي يشعر بها الرضيع بشكل طبيعي خلال الرضاعة، مما يساعد على رفضه لها بشكل تدريجي وتسهيل عملية الفطام. 

اقرأ أيضًا: جدول تغذية الطفل 6 شهور

الخروج بالرضى من المنزل 

يفيد الخروج في نزهات مع الرضيع على شغله بعالم جديد يسعى إلى اكتشافه مما يساعد في إلهائه عن عملية منع الرضاعة وبدأ عملية الفطام. 

الإيقاف المؤقت لعملية الفطام 

يحدث ذلك في حالة عدم قدرة الرضيع على استيعاب هذه العملية ورفضه التام لأي طعام يقدم له، لذلك يجب أخذ استراحة لمدة أيام قليلة حتى يتسنى للرضيع النسيان ثم البدء في المحاولة من جديد.

الوقت الأفضل لفطام الطفل 

يعادل اختبار أفضل وقت لبدء الفطام أهمية سؤال هل يجوز فطام الطفل قبل عامين؟ حيث أنه لابد من مناسبة الوقت المحدد لهذه العملية مع عمر الطفل:

  • حيث أوصت أكاديمية طب الأطفال داخل الولايات المتحدة الأمريكية بضرورة الاكتفاء بالرضاعة الطبيعية خلال الستة أشهر الأولى من عمر الطفل. 
  • يلي ذلك إدخال طعام خارجي بشكل تدريجي، هذا في حالة تقبل الطفل للفكرة، أما في وجود عكس ذلك يجب الاستمرار في عملية الرضاعة الطبيعية وحدها. 
  • حيث يتم تحديد الوقت الأنسب للفِطام عندما يرغب الطفل بشكل طبيعي في ذلك، لضمان سير العملية بكل سهولة على الأم والرضيع والحصول على النتائج المرغوب فيها. 
  • يجد الكثيرون أن أفضل وقت للفطام هو بعد بلوغ الطفل ستة أشهر حيث يتم التدرج والتبادل ما بين الفطام والأغذية الأخرى حتى الوصول إلى سن سنة. 
  • كما يجب عليك متابعة زغبة طفلك في الرضاعة الطبيعية من عدمه والتي يمكن من خلالها اتخاذ القرار الصائب في بدء الرضاعة.

حالات تأخير فطام الطفل 

قد تتغير الإجابة على هل يجوز فطام الطفل قبل عامين؟ من نعم إلى لا، وذلك في وجود عدد من العوامل التي تعمل على تأخير عملية الفطام للرضيع، ومن هذه الحالات التي يجب فيه منع حدوث الفطام ما يلي:

  • حالة اكتشاف وجود حساسية لدى الأطعمة أو المسبات لها لدى الأم أو الرضيع، يجب تأخير قرار الفطام حتى يصل الطفل إلى عمر سنة. 
  • هناك الرأي المعاكس الذي يقول بضرورة تعرض الرضيع في هذه الفترة لمختلف المسببات للحساسية، حيث يساعد ذلك في الحد من الإصابة بها في وقت لاحق، لذلك علْيكي أخذ رأي الطبيب المختص. 
  • يفضل عدم البدء في الفطام في حالة مرض الطفل أو خلال مرحلة إنبات الأسنان له.
  • أيضًا في حالة عدم شعور المرأة نفسها إنها بخير، حيث لابد من أن يكون كل من الأم والطفل في صحة جسدية جيدة. 
  • يفضل كذلك عدم فطام الطفل خلال وجود ظروف وبيئة غير مناسبة له داخل المنزل، مثل حالة الانتقال من مكان لآخر أو حتى وجود بعض الخلافات التي من شأنها التأثير بالسلب على نفسية الأم والرضيع. 
  • على التعامُل مع هذا التحوُّل جيدًا إذا كنتما بحالة صحية جيدة.

كيفية صرف انتباه الطفل عن الرضاعة لبدء الفطام

أهم العوامل التي تؤثر على فاعلية عملية الفطام هي قدرة الأم على صرف انتباه الطفل عن الرضاعة الطبيعية، ويمكن ذلك من خلال التالي:

  • تقليل عدد مرات الرضاعة الطبيعية التي تتسبب مع المدة الطويلة في خفض كمية لبن الأم مع عدم الشعور باحتقان الثدي.
  • منع الطفل من الرضاعة الطبيعية خلال فترات النهار، مما يساعد على تعوده على نسيانها خلال هذه الفترة. 
  • الحرص على تقديم أفضل الأطعمة له مع اللعب والمرح أثناء تناولها. 

الأغذية الضرورية للطفل بعد الفطام

هل يجوز فطام الطفل قبل عامين؟ نعم مع الحرص على تعويض ما يفقده من قيمة غذائية يقوم لبن الأم بتزويده بها بصفة كبيرة، لذلك يجب الاستعانة ببعض هذه الأغذية خلال فترة الفطام:

  • اللبن الصناعي والحرص على اختبار النوع المدعم بالحديد منه. 
  • لا يتم استخدام اللبن البقرى للرضيع إلا بعد بلوغه العام الأول.
  • فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية قبل عمر عام واحد، استخدمي لبن الثدي المسحوب أو الحليب الصناعي المعزَّز بالحديد. لا تعطي طفلك لبن الأبقار حتى يبلغ عامه الأول.
  • البدء في استخدام العصائر الطبيعية المختلفة وذلك من خلال كوب خارجي. 
  • يجب استخدام حلمة خاصة بزجاجة الإرضاع تمتاز ببطء تدفق الغذاء من خلالها يتناسب مع قدرة الطفل في بلع الطعام. 
  • الحرص على استخدام الأغذية الأخرى في حالة عدم شعور الطفل الشديدة بالجوع. 

متى تنتهي فترة الفطام؟

يعتمد ذلك على تقبل الرضيع للعملية بأكملها، لذلك قد تصل المدة لأيام أو أسابيع أو أشهر، حتى خلال هذه الفترة لابد من الحرص على تقديم الرضاعة الطبيعية للطفل قبل النوم حتى يشعر بقرب أمه منه فيطمئن. 

هل يجوز فطام الطفل قبل عامين؟ يتوقف ذلك على عدد من العوامل للحصول على عملية فطام سهلة وناجحة وفي نفس الوقت عدم حرمان الرضيع من مصدر الغذاء دون وجود بديل. 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.