هل يمكن أن لا يظهر الحمل إلا بعد شهرين

هل يمكن أن لا يظهر الحمل إلا بعد شهرين وكيف يتم التعرف على الحمل؟ فعادةً ما تبدأ بشارات الحمل بِعدم نزول الدورة الشهرية، هكذا تبدأ معظم النساء في البحث حول هذه المسألة، إجراء اختبار الحمل المنزلي، الاختبارات المعملية، أو التوجه للطبيب؛ للتأكد من صحة شكوكهم، ونظرًا لأهمية الحمل؛ حيث يمثل الوسيلة الوحيدة للإبقاء على النسل من الانقراض، سنوضح عددًا من الأمور التي تتعلق به، عبر موقع زيادة.

هل يمكن أن لا يظهر الحمل إلا بعد شهرين

هل يمكن أن لا يظهر الحمل إلا بعد شهرين

رغم عدم نزول الدورة الشهرية وملاحظة عدد من الأعراض التي تصاحب الحمل كالغثَيان والدوخة، ربما يقوم اختبار الحمل المنزلي بإعطاء نتيجة سلبية لدى بعض النساء، ويكون السبب هنا هو قلة منسوب هرمون الحمل، والذي يعرف باسم هرمون الغدد التناسلية HCG، وبهذا تكون إجابة سؤال هل يمكن أن لا يظهر الحمل إلا بعد شهرين؟ نعم.

يقوم الجسم بإفراز هرمون الغدد التناسلية عقب أن تصل البويضة المخصبة من قناة فالوب لتستقر بالرحم، ويستمر إفراز هذا الهرمون على مدار شهرين متتاليين منذ هذه اللحظة.

يتم التعرف عن الهرمون الخاص بالحمل عبر فحص الدم المعملي، حيث تعد هذه الطريقة أكثر دقة إذا ما قورنت بالاختبارات المنزلية، فربما يكون هرمون الحمل متواجد بتركيز قليل يصعب التعرف عليه عبر الاختبار المنزلي، والجدير بالذكر أن فحص الدم يجب أن يجرى بعد غياب الدورة الشهرية لمدة ثلاث أيام إذا كنتِ من أصحاب الدورة المنتظمة.

ينتج عن رضاعة الأم للطفل الطبيعية عدد من التغيرات الهرمونية التي تؤثر على الدورة الشهرية، كذلك الأمر مع الولادة وبدء نزول الدورة الشهرية مجددًا، ربما يحتاج جسدك لفترةٍ من الوقت حتى تبدأ دورتك الشهرية في النزول من جديد واستعادة طبيعته الأولى قبل الحمل، كل هذه الأمور لها دور في تحديد نتيجة فحص الحمل وتركيز هرمون الحمل بالجسم، وبهذا نكون قد وضحنا إجابة سؤال هل يمكن أن لا يظهر الحمل إلا بعد شهرين؟

هل يمكن حدوث حمل دون ظهور أعراض؟

تتمثل أعراض الحمل في:

  • زيادة الأس الهيدروچيني بالمَعدة “حموضة المعدة”.
  • الغثيان كل صباح.
  • النهم وفَرط الشهية تجاه الطعام.
  • القيء.
  • الدوخة.

والمزيد من الأعراض الأخرى، لكن هذه تعد أكثر الأعراض انتشارًا، وتتفاوت شدة ومدة الأعراض من سيدة لأخرى، وربما أيضًا تختلف من حمل لآخر لدى نفس السيدة.

إن أعراض الحمل مألوفة ومتوقع حدوثه لدى فئة كبيرة من السيدات الحوامل، إلا أنه توجد فئة أخرى قليلة لا تتعرض تمامًا لأي من هذه الأعراض، فيكتشف أمر حملها صدفةً أو بأواخره، ربما يصل الأمر لِقبل الولادة مباشرةً، ويرجع هذا لأسباب تتمثل في:

التوتر والخوف

تمتلك نسبة كبيرة من الفتيات رهبة تجاه الأمومة وكذلك الحمل، ويعد هذا واحدًا من الأسباب التي ينكر من شأنها الجسد حدوث أو وجود الحمل، حيث يعد الإنكار واحدة من أقوى الآليات التي يلجأ إليها الجسم، يخفي حينها أي من الأعراض المتوقع مصاحبتها للحمل.

يكثر ظهور هذا الأمر بين فئة السيدات الذين يعانين من المشكلات العقلية كالفصام، الاكتئاب، واضطرابات ثنائي القطب.

الوزن الزائد عن الحد وأمراض السمنة

إذا كانت صاحبة الحمل تعاني من الوزن الزائد عن الحد ربما لا يظهر على جسدها ” خصوصًا منطقة البطن والرحم” نمو جنين بها، فلا تلاحظ تغير حجم البطن ولا التغيرات الأخرى التي تطرأ على الجسد.

بعد التعرف على هل يمكن أن لا يظهر الحمل إلا بعد شهرين يمكن التعرف على المزيد من خلال: هل الحكة من أعراض الحمل المبكرة وأسباب الحكة وطرق علاجها

 عدم انتظام الطمث

بعض السيدات يصنفن ضمن قائمة النساء غير منتظمة الحيض، ترجع أسباب عدم الانتظام هذا للإجهاد البدني، تناول أدوية منع الحمل، تناول الأدوية النفسية كأدوية الصرع، والعديد من المشاكل الأخرى والتي يعد أشهرها: مرض البول السكري المتذبذب، متلازمة تكيسات المبايض، الوصول من مرحلة اليأس ووشك الطمث على الإنقطاع، وبناءً عليه لا يمكننا نسب كل انقطاع للدورة الشهرية بحدوث حمل.

فقدان الشعور بحركة الجنين

غالبية النساء يبدأن في الشعور بحركة الجنين بأحْشائهن وبدء ركلاتهم بطون أمهاتهن في الفترة من الأسبوع الثامن عشر وحتى الأسبوع العشرين من بدء الحمل، باستثناء حالة واحدة فقط تكون المشيمة بها ببداية الرحم، مما يؤدي لفقدان الأم أي من حركات الجنين داخل رحمها.

متى يبدأ ظهور الحمل في أشرطة اختبار الحمل المنزلي؟

يمكن أن يظهر حدوث حمل بأشرطة الاختبارات المنزلية عقب مرور 7 أيام على عدم نزول الدورة الشهرية، الجدير بالذكر أن هذا الاختبار لا يبين أي مما يتعلق بصحة الجنين أو عمره، يرفق عدد من التعليمات مع شريط اختبار الحمل، يجب قرائتها جيدًا وتطبيقها صحيحة كما هي، أخذ أول عينة بول بالصباح لإخضاعها للفحص، كما يمكن أيضًا تكرار الاختبار عقب بضعة أيام.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: أعراض الحمل في يوم نزول الدورة والفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل

أخطاء تقع بها بعض النساء أثناء اختبارات الحمل

الحصول على نتيجة إيجابية رغم عدم حدوث حمل، وتزداد احتمالية هذا إذا كنتِ:

  • قد خضعتِ لعملية إجهاض منذ فترةٍ قصيرة
  • حامل عامةً منذ أمدٍ قصير.
  • تتناولين أي من أدوية علاج العقم.
  • حدث ولجأتِ إلى سبل التخصيب غير الطبيعية كعمليات الحقن المجهري.
  • تلاحظين وجود قطرات دم في البول، كذلك الأمر بالنسبة للبروتينات.
  • تعانين من متلازمة تكيس المبايض.
  • اقتربتِ من سن اليأس.

الخضوع للاختبار بوقتٍ مبكر، نفاذ صلاحية شريط الاختبار، الاستخدام الخاطئ للشريط، قلة تركيز البول عن الحد المطلوب، وجود مشكلة تتعلق بالمسالك البولية، سرطانات المبايض، أمراض الكلى.

كما يمكن التعرف على المزيد عبر: شكل إفرازات الحمل قبل الدورة بالصور وأعراض الحمل المبكرة

علامات يستدل منها على حدوث حمل

  • عدم نزول الدورة الشهرية.
  • تقلصات عضلات الرحم.
  • آلام بالمبايض مشابهة لحد كبير بآلام الحيض.
  • آلام الصدر ووخَزاته.
  • الشعور بالإرهاق والتعب.
  • آلام الرأس.
  • كثرة التبول بفترة الليل.
  • انتفاخ البطن.
  • الإمساك.
  • كثرة التقلبات المزاجية.

كيف تفسر النتيجة السلبية لاختبار الحمل مع غياب الحيض؟

يسهل التسرع بشأن غياب الدورة الشهرية وانساب هذا للحمل، حيث يعود غياب الطمث لعدد من الأسباب، كاختلاف المسافة الزمنية الفاصلة بين كل دورة شهرية والدورة التالية لها، حيث تقدر نسبة الدورات المتفاوتة بحوالي 46%، وتصل مدة التفاوت لأسْبوع فصاعدًا، وربما يستمر تأخر الدورة الشهرية كما يستمر تجاهُلك للأَمر، لأسباب منها:

  • السفر.
  • المرض.
  • عدم انتظام النوم.
  • ارتفاع ضغط الدم.

تتعرض غالبية النساء لعدم انتظام الحيض عقب الولادة وكذلك خاتل عملية الرضاعة، فقد يحدث ألا تبدأ الدورة مجددًا إلا بعد انتهائك من رضاعة طفلك، إلا أنه قد يحدث حمل، فلابد من تأمين نفسك باستخدام إحدى وسائل منع الحمل.

الجدير بالذكر أن غياب الدورة الشهرية عند سن الـ 45 من عمر المرأة من الأمور التي يجب مراجعتها عبر فحص معملي للدم كنوع من الاحتياط والحذر فقد يحدث حمل طبيعي ولا يكون الانقطاع بسبب سن اليأس.

الجدير بالذكر أيضًا أن أدوية تنظيم الإنجاب من الأمور التي تؤثر على مدى انتظام الدورة الشهرية وخصوصًا إذا توقفتِ عن تناولها، حيث تتحكم هذه الأدوية في دورة الحيض خاصةً أول شهرين من تناول هذه الأدوية فيحْتاج النظام الهرموني لجسدك لإعادة ضبط حينها.

و يقوم اختبار الحمل المنزلي بإعطاء نتيجة سلبية لدى كثير من النساء رغم انقطاع الطمث، وهو ما يدع النساء بحالةٍ من التيه والحيرة، إلا أن هذا يرجع لقلة منسوب هرمون الحمل بالجسم على مدار أول شهرين من الحمل، ولهذا ينصح بأهمية الخضوع لفحص الدم للتعرف على هذا الهرمون ذو التركيز المنخفض.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم إجابة هل يمكن أن لا يظهر الحمل إلا بعد شهرين وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.