هل ممكن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس

هل ممكن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس يعتبر من أكثر الأسئلة التي تطرح نفسها على فكر الكثير من السيدات، وخاصًة إذا كانت تجربة الحمل التي يمرون بها هي التجربة الأولى لهم، حيث لا يكون لديهم أي معلومات سابقة عن تجربة الحمل، وهو ما سنتعرف عليه في مقالنا من خلال موقع زيادة.

ومن هنا سنتعرف على: كيف أعرف نوع الجنين من ورقة السونار وما هو التوقيت المناسب لذلك

نمو الجنين في الشهر السادس

  • يمكننا القول إن الأم تبدأ الشعور بالحركات البسيطة للجنين بشكل فعلي في الشهر الخامس من الحمل، والتي تتزايد وتصبح ملحوظة بشكل كبير في الشهر السادس، وذلك لأن العضلات الخاصة بالجنين تكون قد اكتملت.
  • ويبدأ الجنين أن يستخدم عضلاته بشكل كبير في الحركات الطبيعية له، والتي كون مفاجئة للأم لأنها لم تشعر بها من قبل، وتتمثل هذه الحركات في الركل، ومع ذلك يتم الشعر في النمو في جسم الجنين بشكل طبيعي.
  • ولهذه التغيرات تسأل الكثير من السيدات حول هل ممكن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس، وذلك لأنهم لا يستوعبون بأن هذه التغييرات كون طبيعية سواء كان الجنين ذكر أو أنثى.
  • ثم بعد ذلك يغطي جسم الجنين طبقة تعرف علميًا بالطلاء الجبنين وذلك للونها الأبيض، والتي تساعد في حماية جلد الجنين بشكل عام من بقائه لفترة طويلة معرض للسائل الأمنيوسي في الرحم.
  • ويتخلص الجنين من هذه الطبقة البيضاء قبل ولادته بشكل مباشر، كما أنه يتخلص من الشعر الزائد بعد ولادته بأسبوع تقريبًا، وما بين الشهر الخامس والسادس يبلغ حجم الجنين 25 سم طول ومن 200 إلى 400 جرام وزن.
  • وخلال هذه الفترة من الحمل تبدأ كل أجهزة جسم الطفل في النمو بشكل طبيعي، فتصل نسبة الخلايا العصبية في جسمه ما يقرب من 10 بليون خلية، وتستمر هذه الخلايا في التطور حتى يوم الولادة.
  • وعلى نهايات الشهر السادس يكون أصبح جلد الجنين أكثر حساسية، فيستجيب للضوء والصوت بشكل طبيعي، كما أنه في هذه المرحلة يبدأ في التثاؤب والقيام بعمل فقاعات من الهواء في الرحم.

هل ممكن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس

  • الكثير من السيدات في أول حمل يحدث لهم يكون هناك الكثير من الأسئلة المحيرة بالنسبة لهم، ومن أهم هذه الأسئلة هل ممكن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس، والتي تعد من الأسئلة ذات الإجابة الموحدة عند كل النساء.
  • حيث إن نوع الجنين لا يتغير خلال مراحل الحمل عمومًا، خاصًة بعد أن يتم تكوين أعضاء الجنين التناسلية، والتي تحدث بالتحديد في الأسبوع الثامن من فترة الحمل، سواء كان الجنين ذكر أو أنثى ولا تغير بعد ذلك.
  • حيث إنها تتكون على شكل شق بولي يكون هذا الشق محاط بالعديد من الدرنات التناسلية، والتي إذا بقت منفصلة تقوم بتكوين شفرتين أساسيتين فيكون نوع الجنين أنثى.
  • وإذا كون الشق البولي بعد اندماجه خط وسط ويعمل على كوين كيس الصفن، ومن بعدها يقوم بتكوين القضيب فيكون نوع الجنين ذكر، ولا يتغير نوع الجنين بعد ذلك بشكل نهائي.
  • بعد ذلك يتم تكوين أعضاء الجنين التناسلية من الخارج بشكل طبيعي، حتى تصل إلى التطور الكامل لها ويكون ذلك بالتحديد في الأسبوع الحادي عشر أي في نصف الشهر الثالث من الحمل.
  • ويستطيع الطبيب في هذه الفترة أن يقوم بتحديد نوع الجنين عن طريق السونار بشكل سهل، وبداية من هذه الفترة لا يحدث أي تغيير لنوع الجنين، وهذه إجابة واضحة حول هل ممكن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: كيفية معرفة نوع الجنين من الشهر الاول وأهم النصائح اللازمة

صعوبات تحديد نوع الجنين

  • يوجد العديد من الصعوبات التي تجعل العديد من السيدات في أول تجربة حمل لهم، يسألون بشكل طبيعي حول هل ممكن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس أم لا، ولكن هذه الصعوبات في تحديد نوع الجنين في بدايات الحمل.
  • حيث إن هذه الصعوبات تكون في الأسابيع 12 الأولى فقط من الحمل، حيث إن الأجهزة التناسلية لم تكن قد تكونت بشكل كامل، كما أن وضعية الجنين في البدايات تكون رجلية في وضع إغلاق القدمين فقط.
  • لذلك يفضل أن ننتظر في تحديد نوع الجنين حتى مرور الشهر الثالث من الحمل، حتى يكون الجهاز التناسلي للجنين تكون بشكل كامل، وأن تكون وضعية الجسم تغيرت ليكون واضح بعض الشيء.
  • كما أن زيادة وزن الأم في فترة الحمل تسبب صعوبة في بعض الأحيان لتحديد نوع الجنين، حيث إن أنسجة الجسم قد تشوش على الرؤية من خلال الجهاز، فتصبح الصورة ضبابية بعض الشيء ويصعب تحديد نوع الجنين.
  • كذلك فمن الصعوبات التي قد تواجه الطبيب في تحديد نوع الجنين في الكثير من الأحيان، هو وجود الحبل السري بين أرجل الجنين مما قد يوهم الطبيب بوجود قضيب أو عدم وجوده.

الكشف عن نوع الجنين عند الحامل بالطرق الطبية

  • بشكل علمي يمكن تحديد نوع الجنين بشكل طبي من بداية حدوث تخصيب للبويضة، ولكن لا يمكن التعرف على ذلك بشكل مباشر، ولكن يجب أن ننتظر حتى يمر على الأقل الثلاثة شهور الأولى للحمل للتعرف على ذلك.
  • ويمكن تحديد نوع الجنين بعد هذه الفترة بالعديد من الطرق الطبية المختلفة، ولكن يتطلب أن يكون الجنين في وضعية سليمة، وألا يكون الحبل السري بين الرجلين ليكون التحديد دقيق.

1- عن طريق تحليل الحمض النووي الخالي من الخلايا

  • هذه الطريقة تعرف علميًا Free Cell DNA Blood Tests، والذي من الممكن أن يتم تحديد نوع الجنين عن طريقه في أول تسع أسابيع من الحمل، ولكن هذا التحليل رغم دقته العالية إلا أن البعض لا يفضل القيام به.
  • يتم ذلك عن طريق القيام بأخذ عينة من دم الأم، والذي يوجد به بقايا خلايا الجنين، ويقوم المختبر بتحليل الحمض النووي الخاص بالجنين، ويتم تحديد نوع الجنين من فترة أسبوع وحتى 10 أيام.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: كيف أعرف نوع الجنين في الشهر الثالث؟ ومتى يمكن معرفة نوع الجنين؟

2- عن طريق بزل السائل الأمنيوسي

  • هذه الطريقة تعرف علميًا Amniocentesis، وتعد هذه الطريقة شبيه بشكل كبير مع تحليل الحمض النووي، ولكن هذا التحليل يكون لديه القدرة على تحديد كافة اضطرابات الكروموسومات الخاصة بالجنين.
  • وهذا الاختبار من الممكن أن تقوم به الأم في الفترة ما بين الأسبوع السادس عشر، وحتى الأسبوع العشرون من بداية فترة الحمل، ويمكن أن تحدد هذه الطريقة إصابة الأطفال بمتلازمة داون من عدمه.

3- عن طريق تحليل الزغابات المشيمية

  • هذه الطريقة تعرف علميًا Chorionic Villus Sampling، ويتم القيام بهذا الفحص في الفترة ما بين الأسبوع العاشر وحتى الأسبوع الثالث عشر، ولكن هذا الفحص لا ينصح به لأن له أخطار كثيرة.
  • حيث إنه من الممكن أن يسبب هذا الفحص في حدوث إجهاض للحمل، ولذلك لا ينصح بالقيام به إلا إذا أثبتت الطبيب أن الجنين يعاني من بعض اضطرابات في الكروموسومات قد تسبب له مشاكل صحية.

4- عن طريق التصوير بالموجات فوق الصوتية

  • تعد هذه الطريقة في التعرف على نوع الجنين من أفضل أنواع الطرق الطبية، بل وهي الأكثر انتشارًا حيث يتم ذلك عن طريق جهاز السونار، والذي يصدر عنه موجات فوق صوتية عرض شكل الجنين على الشاشة.
  • وهذه الطريقة تعد من الطرق الفعالة بشكل كبير في الفترة ما بين الأسبوع السادس عشر، وحتى الأسبوع العشرون من بداية الحمل، وبالرغم من دقته إلا أنه من الممكن أن تكون الرؤية غير واضحة بشكل كبير للطبيب.
  • وبالرغم من أن قضيب الذكر وفرج الأنثى يمكن التفرقة بينهم بشكل واضح، إلا أن الأبحاث العلمية أثبتت أنه حتى الأسبوع الرابع عشر، هذه الأجهزة التناسلية متشابهة بشكل كبير.
  • كما أثبتت الأبحاث العلمية أنه يمكن تحديد الفرق بين الأجهزة التناسلية عن طريق جهاز الموجات فوق الصوتية، مع بدايات الأسبوع الثامن عشر من حدوث الحمل بشكل طبيعي.

ومن هنا سنتعرف على: طريقة الاندنوسيات لمعرفة نوع الجنين وبعض الطرق الأخرى المؤكدة

الكشف عن نوع الجنين عند الحامل بالطرق المنزلية

  • كما يوجد الكثير من الطرق الطبية التي يمكن أن نعرف عن طريقها نوع الجنين، إلا أنه يوجد بعض الطرق والأساليب المنزلية والطبيعية التي تنتشر بين الكثير من السيدات.
  • وبالرغم من أن البعض يقول إن هذه الطرق للتعرف على الجنين تعد من الخرافات، إلا أنها لا تسبب أي ضرر على الأم أو الجنين في فترات الحمل، لذلك فيمكن أن نقوم ببعضها للتعرف على نوع الجنين بشكل سهل.
  • فهي تعتمد على العلامات التي تظهر على الأم في فترة الحمل، ولا يمكن أن تكون هذه العلامات إجابة عن هل ممكن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس، أو تدل على أن هذا التغير قد يحدث بعد الشهر الثالث أبدًا.
  • وبالرغم من أن الأبحاث العلمية جميعها قد أثبتت عكس هذه الطرق وأن الاعتماد عليها في تحديد نوع الجنين من الأمور الخاطئة، إلا أنه يوجد الكثير من هذه الأمور كان صحيحة ودقيقة بشكل كبير في أوقات كثيرة.

1- عن طريق شكل بطن الحامل

  • الكثير من السيدات يعتقدون بأن شكل البطن من أكثر الأمور التي قد تدل بشكل كبير على نوع الجنين، فالبعض يقول إذا كان اتجاه البطن إلى الأعلى وحجمها كبير كان الجنين ذكر، إذا كان الاتجاه لأسفل والحجم أقل كان أنثى.
  • لكنه من الضروري أن نوضح أن هذه الطريقة لا يمكن أن تكون صحيحة في كل الأوقات، حيث إن كل بطن الحامل في كل الأحيان يعتمد على وضع الجنين في الرحم وقوة عضلاته، وكذلك بنية جسم الأم ووزنها.

ومن هنا سنتعرف على: معرفة نوع الجنين في الشهر الرابع بدون سونار وأهم نصائح للحمل في الشهر الرابع

2- عن طريق سرعة دقات قلب الجنين

  • كما أن الكثير من السيدات يعقدون بأن سرعة دقات قلب الجنين قد تكون من أهم طرق التعرف على نوع الجنين، حيث إن البعض يعتقد بأن نبضات القلب الأكثر دليل على أن الجنين أنثى.
  • ولكن الأبحاث العلمية أثبتت أن سرعة دقات قلب الجنين بشكل عام تتراوح ما بين 120 وحتى 160 نبضة ذلك خلال الدقيقة، ولكن هذه الطريقة لا يمكن أن نثق بها بشكل تام.
  • وذلك لأن نبض الجنين قد يختلف ما بين الزيارات المختلفة لدى الطبيب، كما أنه يختلف على حسب حجم الجنين وعمره، ولذلك لا يجب أن تكون هذه الطريقة هي الموثوق فيها لدى الأمهات.

3- عن طريق طبيعة بشرة الحامل

  • تعتقد العديد من السيدات أيضًا بأن طبيعة البشرة تعد من أهم الطرق والسبل لمعرفة نوع الجنين دون الاعتماد على الطرق الطبية، هو طبيعة بشرة الأم خلال فترة الحمل.
  • حيث إن الجميع يعتقد بأن ظهور الحبوب على بشرة الأم في فترة الحمل، يكون دليل على أن الجنين أنثى، ولكن الأبحاث العلمية أثبت أن هذه التغيرات في البشرة بسبب تغير الهرمونات في الجسم في فترة الحمل.

4- عن طريق طبيعة وحم الحامل

  • كذلك الكثير من السيدات يكون لديهم اقتناع بأنه من الممكن أن نتعرف على نوع الجنين، عن طريق الطبيعة المتعلقة بوحم الأم خلال فترة حملها، فيعتقدون أن الوحم على الطعام المالح دليل على أن الجنين ذكر.
  • وكذلك فإن الوحم على الطعام ذو المذاق الحلو يكون دليل على أن الجنين أنثى، ولكن ما أثبتته الأبحاث العلمية أنه لا يوجد أي علاقة ما بين الطعام التي تتناوله الأم في فترة حملها وبين نوع الجنين.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: طريقة حسابية لمعرفة نوع الجنين و 3 طرق تقليدية لتحديد جنسه

5- عن طريق لون بول الحامل

  • كما يعتقد الكثير من السيدات بأن لون البول خلال فترة الحمل، يمكن أن يعرف من خلاله نوع الجنين، حيث إن لون البول الفاتح يكون دليل على أن الجنين أنثى، ولون البول الداكن دليل على أن الجنين ذكر.
  • لكن كافة الأبحاث العلمية أثبتت بشكل فعلى أن لون البول الذي يتحكم فيه هو أمرين أساسيين، الأمر الأول هو كثرة السوائل في الجسم أو قلتها، والأمر الثاني هو أنواع الطعام المختلفة.

فحوصات الحمل في الشهر السادس

  • قد تحتاج العديد من السيدات إلى القيام ببعض الفحوصات الخاصة بالجنين في الشهر السادس، والتي يتابعون عن طريقها الحالة الصحية الخاصة بالجنين في هذه الفترة من الحمل.
  • وهذه الفحوصات لا تجيب لهم عن هل ممكن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس، حيث إن النوع يكون قد تحدد بشكل نهائي من الشهر الثالث، ولكنها تساعدهم في الاطمئنان على صحة الجنين فقط.
  • وتكون عن طريق قيام الطبيب بأخذ بعض عينات الدم من الحبل السري، والذي يثبت تشخيص أي اضطرابات للجنين عن طريق الكروموسومات، ولابد أن يكون قد مر على الأم ثمانية عشر أسبوعا من الحمل.
  • كما يجب أن تقوم الأم نفسها في الشهر السادس بالعديد من الفحوصات الطبية المتعلقة بحالتها هي الصحية، والتي تؤثر بشكل كبير على حالة الجنين الصحية.
  • وهذه الفحوصات هي التي تتعلق بوزنها وضغط الدم والحجم الخاص بالرحم وشكله، وكذلك الطول الخاص بعنق الرحم، والاطمئنان على ضربات قلب الجنين بشكل دائم.
  • والقيام بفحص تورم القدمين والكاحل بشكل مستمر، وخاصًة إذا أصبح يصاحبهم بعض الأعراض الأخرى، منها الصداع أو مشاكل الرؤية أو ألم البطن، حيث إنها قد تدل على حدوث ارتفاع ضغط دم الحمل.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: مين جربت الملح لمعرفة نوع الجنين وهل طريقة الملح لمعرفة نوع الجنين صحيحة؟

لقد تعرفنا معكم في هذا المقال على التوضيح المناسب حول هل ممكن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس، وكذلك كافة الطرق المختلفة سواء كانت طبية أو منزلية والتي من خلالها يمكننا التعرف على نوع الجنين بشكل سهل وبسيط.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.