محتوى يحترم عقلك

هل يمكن الانجاب مع وجود دوالي

هل يمكن الانجاب مع وجود دوالي حيث إن المرض بصفة عامة أمر مزعج جدًا، ويصبح أكثر إزعاجًا حين يتعلق بالأجهزة التناسلية لدى الرجل والمرأة على حد سواء لأنه يمثل ضغط نفسي وعامل يهدد أحلام المريض في الاستمتاع بحياة زوجية سوية ومستقرة، فضلًا عن إمكانية إنجاب أطفال وإشباع غريزة الأمومة أو الأبوة عند المرأة أو الرجل.

ومن الأمراض سيئة السمعة في هذا الصدد مرض دوالي الخصية الذي يصيب البعض من الرجال ويسبب لهم قلقًا كبيرًا وضغوطًا نفسية بشأن قدراتهم الجنسية وقدرتهم على الإنجاب أيضاً، ومما يعزز هذا القلق بعض الشائعات والمفاهيم الخاطئة عن المرض والتي يرددها العامة بلا سند طبي أو دليل علمي، وفي هذا المقال عبر موقع زيادة سيدور حديثنا عن مرض الدوالي وما يتعلق به من معتقدات مثل هل يمكن الانجاب مع وجود دوالي، والتعرف على الأعراض والأسباب والمخاطر المرتبطة به، وطرق العلاج، لتتضح الصورة تمامًا لمن يعاني من تلك المشكلة ويعرف أبعادها الحقيقية، فتابعونا.

ما المقصود بدوالي الخصية

دوالي الخصية هي عبارة عن مجموعة من الأوعية الدموية الواسعة والتي تتواجد في كيس الصفن، وقد تصيب خصية واحدة أو الاثنتين، تتسبب في رفع درجة حرارة الخصيتين، ولأنها غالبًا ما ترافق الحبل المنوي (وهو عبارة عن انبوب يخرج من الخصيتين ويتجه نحو البطن)، فهذا الأمر يؤثر على جودة الحيوانات المنوية بشكل أو بآخر، وبالتالي ينعكس على الخصوبة لدى الرجل.

ويمكن تعريفها أيضًا بأنها عبارة عن توسع في حزمة الأوردة فوق الخصية، يكون مصحوبًا بالألم وينجم عنه انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية.

مفاهيم ومعتقدات خاطئة حول الإصابة بدوالي الخصية

هل يمكن الانجاب مع وجود دوالي

يوجد العديد من المعتقدات الخاطئة حول موضوع الإصابة بدوالي الخصية وتتمثل فيما يلي:

1- هناك علاقة بين الإصابة بالدوالي وبين متابعة الأفلام والمواقع الإباحية

واحد من أهم المعتقدات المغلوطة حول مشكلة دوالي الخصية، حيث يتصور البعض أن التعرض للإثارة المستمرة بسبب مشاهدة الإباحيات يسبب بشكل أو بآخر ظهور الدوالي، وهذا مخالف للحقائق العلمية الطبية التي تؤكد أن السبب في مشكلة الدوالي هو ضعف في وريد الخصية، وسبب هذا الضعف خلقي من الدرجة الأولى.

2- يسهل على المريض اكتشاف الإصابة بدوالي الخصية

هذا معتقد خاطئ آخر، فقد تستمر الإصابة بدوالي الخصية لفترة دون أن يصحبها أي أعراض أو علامات، وقد يستمر المصاب في ممارسة حياته بشكل طبيعي تمامًا دون انتباه للمشكلة.

3- دوالي الخصية تصيب الكبار فقط

من الأخطاء الشائعة اعتقاد أن دوالي الخصية تصيب الكبار فقط، وقد أثبتت حالات الإصابة المختلفة أنها تصيب الصغار والبالغين في أي مرحلة من مراحل العمر، وان كانت احتمالات الإصابة تصل إلى أعلى درجاتها عند مرحلة البلوغ.

4- مخاوف حول جراحة دوالي الخصية

يستشعر الكثير منا القلق والخوف من فكرة عمل جراحة في الخصية ويعتقد أنها ستعيق ممارسته للحياة بشكل طبيعي أو تنتج عنها مشاكل في العلاقة الجنسية أو غيره، وفي الواقع ومع تقدم طرق الجراحة ووسائلها الحديثة أصبحت جراحة الدوالي من الجراحات الآمنة والتي ليس لها مخاطر، ولا تمثل صعوبة ولا حتى تستغرق وقتا يذكر وهذا طبقا لتصريح بعض أخصائي الأمراض النتناسلية الذي يؤكد أن العملية برمتها لا تستغرق أكثر من نصف ساعة، ويخرج المريض في خلال يوم واحد.

5- يفلح العلاج الدوائي في حل مشكلة الدوالي

نادرا ما يفلح العلاج الدوائي في حل مشكلة الدوالي ويكون في حالات الإصابة المبكرة أو البسيطة، ولا يتعدى تناول بعض المسكنات للتخلص من شعور المريض بعدم الراحة، ولكن غالبًا ما يتم العلاج جراحيًا، وبأكثر من تقنية.

6- تتحسن حالة الحيوانات المنوية بعد اجراء الجراحة مباشرة

من المعتقدات الخاطئة أيضًا توقع حدوث تحسن فوري أو سريع بعد إجراء العمليات الجراحية الخاصة بدوالي الخصية، فقد تستغرق الخصتين  مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر لتبدأ انتاج حيوانات منوية أو سائل منوي بصفات جيدة وأحسن من سايقتها، وبأعداد أكبر، مما يعني تحسن الخصوبة.

هل يمكن الانجاب مع وجود دوالي

هل يمكن الانجاب مع وجود دوالي

من المعتقدات الخاطئة أيضًا عن  الدوالي أنها تمنع الرجل من الإنجاب وهذا ليس صحيح دائماً، والواقع أن الدوالي يمكن أن تؤخر الإنجاب، وأن تكون سببًا محتملًا من أسبابه، غير أن هذا ليس مطلقًا ولا ينطبق عل كل الحالات، فبعض الحالات ورغم وجود الدوالي يتم انتاج الخصية للحيوانات المنوية بقوة وتتمكن بعضها  من التخصيب ومن ثم حدوث الحمل، كما أن التجارب المرضية أكدت أنه قد يحدث حمل برغم وجود الدوالي عند الزوج، وقد يحدث ذلك والزوج يجهل أساسا مشكلة وجود الدوالي.

أما إن هناك حالات من العقم مرتبطة بالإصابة بدوالي الخصية فهذا كثير ووارد، وقد يحدث ما يطلق عليه العقم الثانوي أي الذي يحدث بعد انجاب الطفل الأول، ومن ثم يمكن القول أن الإصابة بدوالي الخصية تأتي كسبب من أسباب ضعف الخصوبة، ولكن لا يستحيل معها الإنجاب، فالإصابات تختلف قي حدتها ودرجتها ومضاعفاتها من حالة إلى أخرى.

أعراض دوالي الخصية عند الرجال

قد تحدث الإصابة بدوالي الخصية ولا يستشعر المريض أي أعراض  لها، وهذا اما لأن الإصابة بسيطة ولا تزال في بدايتها أو أن الأعراض تتخذ صورة تغيرات في بعض العمليات الحيوية، ومن ثم لا يستطيع المريض الربط بينها وبين وجود الدوالي، كما أن الأعراض تتفاوت من حالة إلى أخرى فتكون ظاهرة وأشد حدة  في الإصابة التي تمتد لفترة طويلة، وبوجه عام فيمكن القول أن أكثر الأعراض المصاحبة لدوالي الخصيتين شيوعا ما يلي:

  • ألم متفاوت في كيس الصفن ينشأ عن التجمعات الدموية الموجودة في الأوعية المتسعة أكثر من الطبيعي، وفي مثل تلك الحالات يوصي الطبيب بارتداء نوع معين من الملابس الدخلية التي من شأنها أن تخفف حدة الشعور بالألم عن طريق دعم الخصيتين.
  • تضخم ظاهر في الأوعية الدموية، لدرجة أنه يكون واضح في كيس الصفن ويتخذ مظهرًا يشبه الديدان أو العروق البارزة.
  • تقلص قي حجم الخصيتين أو الخصية المصابة عن السليمة بصورة واضحة.
  • الشعور بالألم في منطقة أسفل البطن وفي المنطقة الحساسة ويزيد الشعور بالألم في الحالات التالية:
  1. عند الوقوف أو ممارسة أعمال شاقة أو بذل مجهود زائد.
  2. عند الجلوس.
  3. خلال النهار ويصل ذروته في الساعات المتأخرة من الليل.
  4. يزداد الألم عند ممارسة التمارين الرياضية.
  5. يزداد مع ارتفاع درجات الحرارة في الجو.
  6. هذا ويقل الشعور بالألم نسبياً عند أخذ قسط من الراحة والاستلقاء على الظهر.
  • أعراض مرتبطة بخلل في إفراز هرمون التستوستيرون، حيث أنه من الشائع أن الإصابة بدوالي الخصية ينتج عنها نقص قي افراز هذا الهرمون الحيوي  والهام جدًا بالنسبة للرجل، مما يتسبب في ظهور بعض الأعراض الجانبية المزعجة، ومنها على سبيل المثال: عدم القدرة على الوصول إلى الانتصاب الكامل أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، التوتر وعدم اعتدال المزاج والذي قد يصل إلى حد الاكتئاب، أرق وصعوبة في النوم، ضعف في التركيز وشعور بالتشويش، تأثر الرغبة الجنسية وتراجعها بشكل ملحوظ، الشعور العام بالضعف والتعب  وانخفاض مستويات الطاقة، الشعور بصعوبة كبيرة في ممارسة التمارين الرياضية أو القيام بالأنشطة العضلية، حدوث الهبات الساخنة المزعجة، زيادة الوزن الناتج عن تناقص الكتلة العضلية وتزايد كتلة الدهون في الجسم.
  • غالبًا ما يصاحب وجود دوالي الخصية ظهور تورم أو كتلة غير مؤلمة، وهذا من الأعراض التي يجب الانتباه إليها والرجوع إلى الطبيب فورًا بشأنها.
  • حدوث بعض مشاكل الخصوبة، حيث أن وجود الأوعية الدموية المتوسعة والتكلات الدموية تؤثر على وسط الخصية وتسبب ارتفاع في درجة الحرارة مما يؤثر بالسلب على جودة وخصائص الحيوانات المنوية وقد يتسبب في قتلها، الأمر الذي يعيق بالطبع عملية التخصيب ويحول دون حدوث الحمل.
  • حدوث ألم متزايد في الخصيتين أو في الخصية المصابة.
  • حدوث تضخم في كيس الصفن.

أسباب الإصابة بدوالي الخصية

حتى الآن لم يتم التوصل إلى معرفة الأسباب المباشرة للإصابة بدوالي الخصيتين، ولكن هناك تقسير لبعض المختصين أن الإصابة تأتي بسبب تضرر صمامات الأوردة مما ينتج عنه رجوع الدم من منطقة الخصية إلى الجسم،  وبالتالي يحدث حالة من الاحتقان الوريدي في الخصية، مما يؤدي في النهاية إلى حدوث توسع وتضخم لتلك الأوردة.

ومن الجدير  بالذكر أن حدوث دوالي الخصية اليسرى أكثر شيوعًا من دوالي الخصية اليمني وذلك لأن وريد الخصية اليسرى عمودي بزاوية أوضح من وريد الخصية اليمنى الذي يساعد على نزح الدم، ومع ذلك فإن الخصية اليمنى لا تسلم من الضرر الذي يلحق بها من  إصابة الخصية اليسرى.

خطورة ومضاعفات دوالي الخصية

كغيرهما من الأعضاء التناسلية تتضرر الخصيتان ويحدث خلل في قيامهما بوظيقتها الحيوية عند الإصابة بمشكلة الدوالي، ويمكن القول أن خطورة دوالي الخصية ومضاعفاتها تتمثل في النقاط التالية:

  • خلل في كفاءة القيام بممارسة العلاقة الجنسية يتمثل في ضعف الانتصاب والشعور بالألم عند القيام بمجهود كبير، فضلًا عن انخفاض الرغبة الجنسية بوجه عام.
  • انكماش أو تقلص الخصيتين أو الخصية المصابة بالدوالي، حيث أن معظم تكوين الخصية هو عبارة عن أنابيب تنتج الخلايا المنوية، ووجود الدوالي وما يصاحبها من الكتل الدموية في أوردة الخصية يتسبب في ضرر الخلايا المنوية ومن ثم انكماش الخصية.
  • حدوث انخفاض معدل الخصوبة والذي قد يصل إلى حد الانعدام، وتفسير ذلك أن درجة الحرارة المثالية التي تحافظ على سلامة الحيوانات المنوية في الخصية هي 35 درجة، ومن أهم العوامل التي تساهم في الحفاظ على حرارة الخصية عند هذه الدرجة وجودها في كيس الصفن خارج الجسم، ووجود تلك الأوردة الدموية التي تعد وظيفتها الأساسية تبريد الخصية، وفي حالة وجود الدوالي يكون تدفق الدم أبطأ من الطبيعي ومن ثم يحدث تكتل للدم وتوسع في الأوردة مما يرفع درجة حرارة الخصية ويضر بسلامة الحيوانات المنوية، وقد يقتلها تمامًا فتنعدم الخصوبة، وهذا في حالات الإصابة الشديدة والمتقدمة.

ولمعرفة أسباب انتفاخ الخصيتين بعد عملية الدوالي وأبرز أعراضها وطرق علاجها اقرأ الموضوع الآتي: انتفاخ الخصيتين بعد عملية الدوالي .. اسبابها واعراضها وطرق علاجها

طرق تشخيص الإصابة بدوالي الخصية

يصعب تشخيص الإصابة بدوالي الخصية في حالة عدم وجود أعراض لها، ويبدأ الكشف عنها وتشخيصها حين يشعر المريض بحدوث أي تغير في شكل الخصية أو حدوث ثقل أو ألم أو ما شابه ذلك، ويتم التشخيص  بالطرق التالية:

  • تحسس الخصية لاكتشاف وجود كتلة غير مؤلمة أو تحسس ملمس الدوالي، والذي يشبه ملمس كيس الديدان (طبقا للوصف الواد في كتب الطب) وغالبًا ما يتم فحص الخصية عند تأخر الانجاب أو انخفاض الخصوبة.
  • في حالة ما إذا كانت الدوالي أصغر من أن ترى بالعين المجردة أو تلاحظ بشكل واضح يطلب الطبيب من المريض أن يرفع الضغط في البطن، حيث تعرف تلك الطريقة طبيًا بــ “مناورة فالسالفا”، مما يؤدي إلى كبر الدوالي وظهور الكتلة الموجودة في الخصية.
  • كذلك يتم الاستعانة بوسائل التشخيص الحديثة ومنها التصوير بالموجات فوق الصوتية، والتي تفيد في الكشف عن دوالي الخصية كما أنها تفيد في معرفة السبب وراء تلك الدوالي مثل وجود ورم في الحبل المنوي يسبب الدوالي.

علاج مرض دوالي الخصية لدى الرجال

هل يمكن الانجاب مع وجود دوالي

غالبا لا يفلح العلاج الدوائي في حل تلك المشكلة فيلجأ الأطباء إلى الجراحة كحل حاسم ونهائي لها، ومن الجدير بالذكر أن الدوالي التي تعالج هي التي تسبب ألم في الخصية أو تعيق عملية الإخصاب، أو التي تسبب  تقلص الخصية، أما الحالات الطفيفة والتي يشعر معها المريض بألم خقيف يكتفى فيها بتناول بعض المسكنات التي تريح المريض من الألم، كما يوصى بارتداء أنواع معينة من الملابس الداخلية التي تدعم الخصية وتقلل من حدوث احتقان الأوردة.

ويمكن القول أن علاج الدوالي بالجراحة يتمحور حول فكرة أساسية وهي سد التوسع الحادث في الـأوردة، أو تصحيح توسعها ومن ثم ارجاع معدل تدفق الدم للوضع الطبيعي، والذي يتوقع معه تحسن انتاج ونوعية الحيوانات المنوية.

أما الجراحة المتبعة في علاج دوالي الخصية فلها أكثر من طريقة أو أسلوب يمكن اجمالها فيما يلي:

1- الجراحة عن طريق المنظار

في تلك الطريقة  يقوم الجراح بعمل شق صغير لإدخال الكاميرا، وشق آخر لإدخال معدات الجراحة، وعلى الرغم من  دقة هذه الطريقة وحداثتها فهي نادرة الاستخدام حيث ترتبط بالتخدير وتصاحبها بعض المضاعفات.

2- الانْصِمام عن طريق الجلد (Percutanous embolization)

تعتبر هذ الطريقة من الطرق المعقدة في الجراحة، ويتم الاستعانة فيها بأخصائي الأشعة، وتعتمد على فكرة ادراج (قثطار) إلى الأوردة، ويتم ملاحظة أن القثطار متواجد في المكان المناسب الذي يتيح امكانية إطلاق دعامات صغيرة لسد الأوردة المتسعة، وذلك من خلال التصوير الإشعاعي، ومن الجدير بالذكر أن تلك الطريقة أيضًا نادرًا ما تستخدم في جراحة الدوالي نظرًا لتعقيدها والمضاعفات التي من المحتمل أن تصاحبها أو تنجم عنها.

3- الجراحة المفتوحة

وهذه الطريقة في الجراحة هي الأكثر استخدامًا، وفيها يتم الوصول إلى الخصية عن طريق عمل شق في منطقة البطن أو ما يعرف بمنطقة  “الأربية”، وتجرى تلك الجراحة تحت تأثير التخدير الموضعي أو  التخدير الكلي، ويتم الاستعانة بدوبلر ومجهر لضمان الدقة وتجنب حدوث المضاعفات.

ومما يميز تلك الطريقة ويجعلها الأكثر اعتمادًا أن الآلام الناجمة عنها قليلة، كما أن المضاعفات قليلة أيضًا، وسرعة التعافي بعدها أكبر من أي طريقة أخرى.

ويوجد عدة طرق طبيعية أخرى لعلاج دوالي الخصية ولمعرفة أهم تلك الطرق يوصى بقراءة المواضيع الآتية: علاج دوالي الخصية بزيت الزيتون

وأيضاً قراءة هذا الموضوع: علاج دوالي الخصية بالطب النبوي وأعراضها وأسبابها

وكذلك الاطلاع على هذا الموضوع: علاج دوالي الخصية بالخل أو زيت الزيتون

بعض المعلومات حول دوالي الخصية

  • تحدث الإصابة بدوالي الخصية لدى حوالي 10% من الرجال، وتكتشف لدى ما يقرب من 30 % من الرجال الذين يعانون من وجود مشاكل في الخصوبة.
  • أحيانًا كثيرة تكون الإصابة بدوالي الخصية بلا أعراض سريرية ظاهرة، ولكنها تحدث اضطراب في نمو الخصية وخاصىة إذا حدثت تلك المشكلة في فترة البلوغ.
  • تحدث الإصابة بالدوالي في خصية واحدة أو الاثنتين معًا، ولكن تعد نسبة حدوثها في الخصية اليسرى هي الأكبر على الإطلاق، حيث تقدر بحوالي 90 % من حالات الإصابة، في حين تحدث الإصابة في الخصية اليسرى واليمنى معًا بنسبة 10 %، وأقلهم نسبة هو حدوث الإصابة في الخصية اليمنى فقط.
  • تتخذ الدوالي مظهرًا واضحا وهو انتفاخ في كيس الصفن وتحديدًا في الجزء العلوي منه، ويمكن رؤيتها بالعين المجردة في حالة بروزها وهذا يتوقف على حجم الدوالي.
  • أسباب الإصابة بالدوالي في الخصية غير معروفة حتى الآن.

وفي ختام موضوعنا فقد قدمنا لكم الرد على سؤال هل يمكن الانجاب مع وجود دوالي وتوضيح بعض المعتقدات الخطأ عند البعض، كما وضحنا لكم كل ما يتعلق بدوالي الخصية عند الرجال من أعراض وأسباب وطرق العلاج، نتمنى أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. سليمان يقول

    انا معي دوالي واحتاج الى علاج فماهو الدواء وشكران