هل الحكة من أعراض الحمل المبكرة

هل الحكة من أعراض الحمل المبكرة وأسباب الحكة وطرق علاجها ، هناك العديد من أعراض الحمل المبدئية التي إن ظهرت على المرأة تكون بلا شك دليل قاطع على الحمل ومنها القيء وعدم الرغبة في الأكل والنفور من الروائح على اختلاف أنواعها والتقلصات والتشنجات المهبلية والرغبة المستمرة في النوم لساعات طويلة على مدار اليوم وأيضاً الحكة المنتشرة في الجسم كله وهناك الكثير من الطرق المنزلية لعلاجها والتخلص منها وسوف نتعرف على كيفية التعامل مع الحكة كأحد أعراض الحمل المبدئية والتعامل مع باقي الأعراض الأخرى.

ولأهمية هذا الموضوع لدى كل سيدة فإننا يسرنا اليوم أن نقدم لكم أعزائنا القراء من خلال موقعنا زيادة هذا المقال تحت عنوان هل الحكة من أعراض الحمل المبكرة وأسباب الحكة وطرق علاجها ، وإليكم التفاصيل؛ فتابعونا.

ما هي الأشياء التي يجب أن تتجنبها الحامل في الشهور الأولى؟ وما أنواع الأطعمة التي يجب ألا تأكلها؟ كل هذه الأسئلة وأكثر نجيب عنها في مقالنا هذا بالتفصيل الأشياء التي تتجنبها الحامل في الشهور الأولى وأنواع من الأطعمة يجب على الحامل الابتعاد عنها

هل الحكة من أعراض الحمل المبكرة وأسباب الحكة وطرق علاجها

أسباب الحكة عند الحامل

  • تحدث الحكة في الحمل كأحد أعراضه فتشعر المرأة بجفاف في الجلد كله وكأنها حساسية وترغب المرأة في حك جسمها كله، وقد يحدث في الأشهر الاولى من الحمل ولا يوجد إثبات على أنه من الأعراض المباشرة مع الحمل وعادة ما يكون السبب في هذا هو ارتفاع مستوى هرمون البروجيسترون وهو الهرمون المسؤول عن الحمل وأن نسبة قليلة من السيدات تعاني من الحكة في بداية الحمل بنسبة 20% من السيدات الحوامل.
  • وتبدأ الحكة عند الحامل من أواخر الأسبوع العشرين من الحمل في وقت أن يبدأ الجنين في أن يكبر حجمه ويكتمل تكوينه ويبدأ الرحم في التمدد فتبدأ المرأة في الشعور بالرغبة في الحكة في أجزار كبيرة من الجسم وخصوصاً في منطقة البطن وفي هذا الوقت يكون مستوى هرمونات الحمل في أوج ذروتها والعديد من أعراض الحمل وتأثير نمو الجنين واضح على المرأة.

أسباب الحكة عند الحامل

  • التغيرات الهرمونية: من أكثر الأسباب التي تكون مسؤولة عن العديد من التغيرات التي تحدث للمرأة الحامل من بداية الأعراض إلى الولادة؛ ويرجح الأطباء أساب شعور المرأة المستمر بالرغبة في الحكة إلى التمدد الذي يحدث في جلد منطقة البطن للحامل وزيادة إفراز هرمونات الحمل المسؤولة عن نمو أنسجة الجنين او أن تكون الام تعاني من نوع من أنواع حساسية الجلد مثل الصدفية والتي تزيد بكثرة مع أعراض الحمل.
  • تدفق للدم في الجسم: عادة مايكون درجة حرارة الأم مرتفعة بواقع درجة أو درجتين في فترة الحمل وبالتحديد في الشهور الاولى من الحمل وهذا يؤدي إلى زيادة في درجات حرارة الجسم وتدفق كمية كبيرة من الدم والأكسجين من جسم الأم إلى الجنين للعمل على تغذيته وتكوين الأنسجة والأجهزة الموجودة فيه على مدار أشهر الحمل. وزيادة حجم الثدي في فترة الحمل والذي يزيد مع إقتراب الام من أشهر الولادة وثقل حجم الثدي يؤدي إلى رغبة الأم المستمرة في حك منطقة الثدي والبطن.
  • الحساسية: فقد تكون بعض السيدات تعاني من الطفح الجلدي وعادة ما تصاب أكثر من 160 امرأة حول العالم بأعراض الحكة في وقت الحمل في الثلث الأخير من الحمل وتصاب الكثير من السيدات بالحكة والرغبة في حك أجزاء كبيرة وكثيرة من الجسم وعادة ما تنتهي في الشهور الأخيرة من الحمل.
  • مشاكل في الكبد: يوجد حالات من النساء يصاب الكبد لديهم في الثلث الأخير من الحمل وتؤدي إلى الرغبة الشديدة في الحكة وظهور طفح جلدي في منطقة القدمين واليدين وتؤدي إلى إنخفاض في العصارة الصفراوية وتراكم الاملاح في الدم مما تؤدي إلى طلب الطبيب بأن المرأة يجب أن تلد ولادة مبكرة حفاظاً على حياتها وحياة الجنين.

ما هو الوحم عند الحامل بولد؟ وكيف نعرف جنس الجنين؟ هذا ما سوف نجيب عنه في هذا المقال بالتفصيل تفضلي سيدتي بالقراءة الوحم عند الحامل بولد وكيف نعرف جنس الجنين

طرق علاج الحكة

  • يجب التأكد من انه إن لم يكن الحكة سبب من أسباب مرضية أو نوع من أنواع الحساسية التي تكون الام مصابة بها من قبل؛ فهي من الاعراض الطبيعية نتيجة التغيرات الهرمونية والتغيرات الكيميائية في مخ الأم وما تلبث أن تتلاشى في وقت قصير في أواخر الحمل وهناك العديد من العلاجات التي من الممكن أن تقلل من أعراض الحكة في وقت الحمل.
  • الكمادات الباردة: الكمادات الباردة من أكثر الطرق المنزلية التي تساعد الأم على التخلص من ألم الحكة فقط من الممكن وضح قطعة من القماش في المبرد لفترة حتى تنخفض حرارتها وبعدها يتم وضعها على المكان الذي تشعر الأم فيه بالحكة لمدة 10 دقائق حتى ينتهي الشعور بالحكة نهائياً.
  • الكريمات المرطبة: من الممكن أن تستخدم الأم الكريمات المرطبة البسيطة خالية الروائح والتي من الممكن أن تكون تلك التي تُستخدم في التجميل أو عناية البشرة والتي تعطي الجلد الشعور بالراحة والهدوء وتقلل الرغبة في الحكة المستمرة.
  • ماسك الشوفان: من أفضل أنواع الماسكات التي تعالج البثور والحكة التي تظهر للحامل في الشهور الأولى فمن الممكن أن تقوم الأم بعمل ماسك الشوفان في أن تضع ملعقة من الشوفان في الماء الساخن حتي تختلط وتقوم بتصفيتها وأخذ الماء الخاص به ووضعه على مكان الحكة أو البثور.
  • ترطيب الثدي: من الممكن أن تضع الأم قطعة من الثلج على مكان الحكة في الثدي أو أن تأخذ حمام بارد قليلاً يساعد في تهدئة الحكة وتهدئة الحالة النفسية للأم.

كيف يكون تطور الطفل في الشهر الأول؟ وما هي النصائح المقدمة للوالدين؟ هذا ما سوف نقدمه لكم أعزائي القراء في هذا المقال تفضلوا بالمتابعة الطفل في الشهر الأول تطوره الحركي والمعرفي والعقلي ونصائح للوالدين

الحكة وأعراض الحمل

  • يعرف العديد من الأطباء أن الحكة ناتجة عن تمدد الجلد الناتج عن تمدد الرحم وزيادة حجم الجنين الناتج في الثلث الثاني من الحمل ويصاحبة رغبة كبيرة في الحكة في أماكن عديدة من الجسم وظهور طفح جلدي على أماكن متفرقة من الجسم. وهي من الأعراض الطبيعية الناتجة عن التغيرات الهرمونية التي تحدث للحامل في هذا الوقت؛ وقد تزداد الحساسية عند استعمال الأم الحامل في بداية الحمل العديد من مستحضرات التجميل في وقت الخروج إلى العمل مثلاً فتشعر بحكة كبيرة وغير معتادة من إستعمال المستحضرات بسبب الحمل.
  • وتزداد الحكة من مرور الأم ببعض الأضرار الأخرى مثل وجود مشاكل في الكبد وقلة في العصارة الصفراوية التي تؤدي إلى ظهور طفح جلدي أو أن تزيد مشكلة مرض الإكزيما التي تصاب بها الأم قبل الحمل والتي تزيد مع الحمل.
  • وهناك العديد من الأماكن التي تشعر المرأة الحامل بالرغبة في الحكة فيها ومنها الرقبة والكوعين والقدمين والبطن وقد تشعر الأم برغبة شديدة في حك منطقة المهبل لأنها تشعر بحساسية فيها وهو ما يسمى بالقلاع المهبلي ويرجع هذا إلى ذروة إفراز هرمون البرجسترون في الجسم في فترة الحمل.

إذا كنت سيدتي الحامل تبحثين عن شكل جنينك في شهره الخامس فإننا نقدم لك في هذا المقال بالتفصيل كل ما يخص شكل الجنين في الشهر الخامس

  • ويعاني الكثير من النساء من أعراض الحكة في حين أن البعض الأخر من النساء لا يشعر بهذا الشعور ولا يرغبوا في حكة أجسادهم وعلى الرغم من أنها من الاعراض المعتادة إلا أنها لا تكون غالبة لكافة النساء وإن ظهرت تظهر فقط في النصف الثاني من الحمل وتقل مع الشهور الأخيرة من الحمل وتختفي نهائياً بالتدريج.
  • علاج الحكة في المنزل من الطرق السهلة والتي لا يوجد منها مشكلة وتعمل على تهدئة الحكة بالتدريج وبكل بساطة سواء بالكمادات الباردة أو بماسك الشوفان أو الحمام البارد وبعض الكريمات البسيطة الخالية من العطور وغيره.
  • ويجب إن كان هناك مشكلة حساسية ملازمة للأم أو مزمنة قبل الحمل يجب اللجوء للطبيب للحصول على الدواء المناسب للعلاج من الحكة مثل مشاكل الكبد وما يُعرف بالركود الصفراوي وهو من الأعراض التي طالما ما تكون مصاحبة للعديد من النساء الحوامل وتزول بعد إنتهاء الحمل وتختفي.

قدمنا لكم من خلال موقعنا هذا المقال عن هل الحكة من أعراض الحمل المبكرة وأسباب الحكة وطرق علاجها ، نرجو أن نكون قد أفدناكم وأجبنا على كل أسئلتكم ونرحب بمزيد من الأسئلة والاستفسارات عبر موقعنا ونعدكم بالرد عليها في أقرب وقت إن شاء الله.

طبتم وطاب لقاؤنا بكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.