هل مرض الصفراء معدي 

هل مرض الصفراء معدي أم لا لو كانت الإجابة بنعم فسوف يتحتم التعرف على طرق العدوى وتجنبها، وفي حالة الإجابة بالنفي فلابد من تحديد العوامل المتسببة في الإصابة بهذا المرض وما هي الأعراض المصاحبة له، حتى يتسنى تحديد الطرق الأنسب للعلاج والتي تتوقف على طبيعة الحالة المرضية في المقام الأول، ولذلك نسرد فيما يلي عبر أهمية زيادة  المعلومات المرتبطة بهذا المرض بالإضافة إلى إجابة السؤال السابق.

ما هو مرض الصفراء

مرض الصفراء هو أحد الأمراض الفيروسية والتي في الغالب ما تكون معدية بشكل كبير، كما يطلق عليه التهاب الكبد الوبائي أ، ويحدث فيه ارتفاع في معدل البيليروبين الذي ينتج عنه اصفرار الجلد والأغشية المخاطية وبياض العين،

تتم الإصابة به في جميع الفئات العمرية ويعد دليل على وجود مشاكل في القناة المرارية أو الكبد.

اقرأ أيضًا: ادوية علاج الصفراء عند حديثي الولادة

أسباب الإصابة بمرض الصفراء

هل مرض الصفراء معدي، لا تتم الإجابة على هذا التساؤل إلا من خلال التعرف على الأسباب وراء الإصابة بهذا المرض، وكما سبق ذكره أن ارتفاع معدل صبغة البيليروبين هو الذي يؤدي للإصابة بالمرض، وفيما يلي عرض لمراحل إنتاج هذه الصبغة بالتفصيل:

المرحلة ما قبل إنتاج البيليروبين

تسمى هذه الحالة بالإصابة بمرض الصفراء الغير مقْترنة بارتفاع صبغة البيليروبين، ويكون من أسبابها التالي:

  • الإصابة بالفقر الانحلالي للدم،، ويقصد به قصر العمر الافتراضي والطَبيعي لخلايا الدم.

  • عودة امتصاص تجمع دموي كبير الحجم.

مرحلة إنتاج البيليروبين

في هذه المرحلة يكون التعرض بمرض الصفراء بسبب الآتي:

  • الإصابة ببعض الفيروسات التي تصيب الكبد وتسبب التهاب الكبد الوبائي أ، والتهاب الكبد الوبائي ب، والتهاب الكبد الوبائي ج.

  • الإسراف في شرب الكحوليات.

  • وجود اضطراب في المناعة الذاتية.

  • بعض العيوب الوراثية المتعلقة بالتمثيل الغذائي.

مرحلة ما بعد إنتاج البيليروبين

يتسبب انسداد القناة المرارية بظهور المرض في هذه المرحلة، ويحدث ذلك نتيجة الآتي:

  • وجود حصوات مرارية.

  • الإصابة بسرطان المرارة.

  • ظهور ورم أو التهاب في المرارة.

  • الإصابة بورم في البنكرياس.

اقرأ أيضًا: نسبة الصفراء الطبيعية عند الكبار

هل مرض الصفراء معدي

تعد الصفراء بحد ذاتها عرض وليس مرض، فهي نتاج تراكم صبغة البيلروبين نتيجة لتَدمير خلايا الدم الحمراء قبل عمرها الطبيعي داخل الدم.

لذلك تأتي الإجابة على هل مرض الصفراء معدي؟ بكونه في حد ذاته لا يعدي عرض معدي، فهو لا ينتقل بنفسه من شخص لآخر، ولكن ما يصيب الكبد من فيروسات تتسبب في ظهور مرض الصفراء كعرض لها هي المعدية ومن الممكن انتقالها ما بين الأفراد.

أعراض مرض الصفراء

بعد بيان هل مرض الصفراء معدي من عدمه، يجب التعرض إلى أهم الأعراض التي تصاحب هذا المرض، وفيما يلي توضيح فترة حضانة المرض قبل ظهور الأعراض مع ذكر معظمها:

فترة حضانة المرض وبداية ظهور الأعراض

تبلغ فترة الحضانة للمرض حوالي الثمانية والعشرين يومًا من بداية الإصابة، يبدأ بعدها ظهور الأعراض المختلفة للمرض والتي تستمر لمدة تتراوح ما بين خمسة عشر إلى خمسين يومًا، في حين تطول مدة الالتهاب إلى ستة أشهر، ويجب العلم بإمكانية حدوث العدوى خلال فترة حضانة المرض.

حيث تبدأ منذ الأسبوع الأول من الإصابة وحتى قبل ظهور الأعراض مباشرةً، وَنتيجة تخلص الجسم في معظم الحالات بسرعة من الفيروس قد لا يلاحظ البعض الإصابة به.

لذلك من الهام الاعتياد على طهي الطعام والسوائل مدة لا تقل عن دقيقة كاملة تحت درجة حرارة خمسة وثمانين درجة مئوية والتي من شأنها قتل الفيروس، وذلك لقدرة الفيروس على البقاء فترات طويلة خارج جسم الإنسان حتى في درجات الحرارة شديدة الانخفاض.

اقرأ أيضًا: علاج الصفراء عند حديثى الولادة

الأعراض المصاحبة لمرض الصفراء

تتوقف شدة الأعراض على درجة المسبب فيها مع الاعتماد السرعة التي ينتشر فيها المرض، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • ارتفاع شديد في درجة الحرارة.

  • الشعور بألم في البطن.

  • الإحساس المستمر بالقشعريرة.

  • ظهور أعراض مشابهة لمرض الأنفلونزا.

  • تغير لون البول أو البراز إلى لون أغمق.

  • ميل لون الجلد إلى اللون الأصفر.

علاج مرض الصفراء

بعد الإحاطة الكاملة بجواب هل مرض الصفراء معدي، يمكن توضيح أهم الطرق العلاجية التي يمكن الاستعانة بها في التخلص من آثار هذا المرض من أدوية أو مكملات غذائية كما في التالي:

  • يتم علاج مرض الصفراء الناتج عن تدمير خلايا الدم الحمراء من خلال العمل على زيادة نسبة الحديد في الدم، بواسطة تناول جرعات محددة من مكملات الحديد بالإضافة إلى التزود الدائم بالأطعمة الغنية بالحديد.

  • في حالة كون الإصابة ناتجة عن التهاب الكبد. فلابد من أخذ جرعات من الأدوية التي تعمل كمضادات للفيروسات أو الأدوية الستيرويدية.

 النصائح المساعدة في الشفاء من مرض الصفراء

تتوفر بعض النصائح التي تساعد في سرعة الشفاء والتعافي من مرض الصفراء، بل وقد يؤدي الأمر إلى تجنب الإصابة بهذا المرض في الأساس، وهذه النصائح هي التالي:

راحة الكبد

تكون من خلال عدم تناول أي أدوية غير ضرورية حيث يكون الكبد في أشد درجات الإجهاد، لذلك يصبح غير قادر على تكسير هذه الأدوية وتغير تركيبها الكيميائي للاستفادة منه، مع الحرص على منع تناول الكحوليات بشكل قاطع.

البقاء في المنزل

نتيجة الشعور بالتعب والإرهاق المصاحب للتعرض بالإصابة ينصح بضرورة التزام الراحة والبقاء في المنزل حتى زوال أثر درجات الحرارة المرتفعة والتخلص من اصفرار الجلد.

تناول وجبات صغيرة

صغر حجم الوجبات الغذائية يسهل على المعدة عملية الهضم الأمر الذي يقلل من الشعور بالقيء أو الغثيان، كما أن فقدان الشهية خلال فترة المرض من الأمور الشائعة لذلك يجب التأكد من تناول مقدار السعرات الحرارية اللازمة لسد حاجة الجسم من طاقة.

العناية بالجلد

المحافظة على التواجد في درجات حرارة منخفضة نسبيًا، ويتسبب ذلك في تقليل الشعور بالحكة الجلدية التي قد تصاحب الإصابة بمرض الصفراء، مع تجنب استخدام المياه الساخنة ولبس الملابس الواسعة.

منع نشر العدوى

نتيجة الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي أ والذي يعد من الأمراض المعدية، لذلك يجب الحرص خلال فترة المرض من عدم مشاركة الطعام مع الآخرين، والتأكد من الغسيل الجيد الأيدي، مع الامتناع عن ممارسة أي اتصال جنسي أثناء فترة المرض.

علاج مرض الصفراء بالأعشاب

هل مرض الصفراء معدي، نتيجة التعرف على الأسباب المختلفة لهذا المرض والتي عن طريقها يتم تحديد مدى درجة خطورة العدوى به أو عدم وجود أي خطورة منه، يلزم الحرص على تلقي العلاج المناسب في حالة حدوث الإصابة، ومن هنا نتطرق إلى وجود عدد من الأعشاب ذات التأثير الفعال في تحسين أداء وكفاءة الكبد وبالتالي العمل على التخلص من مرض الصفراء منها ما يلي:

عشبة الأملا

تمتاز هذه العشبة بمحتواها المرتفع من فيتامين سي والعديد من العناصر الغذائية الأخرى التي تعمل على تحسين معدل صبغة البيليروبين في الدم، وتعتمد طريقة تناولها على غليها مع مقدار مناسب من الماء وتحليتَها بالعسل وشربها دافئة.

نبات الخرشوف

يتم استخدامه من خلال نقع عدد كافي من أوراقه في كمية كافية من الماء مدة لا تقل عن أربعة وعشرين ساعة، يلي ذلك تناول جرعة منه في شكل كوب ثلاث مرات في اليوم قبل تناول الوجبات الغذائية.

عشبة الريحان المقدس

تحتوي هذه العشبة المميزة على خصائص تعمل على حماية الكبد بشكل عام الأمر الذي يؤدي إلى تجنب الإصابة بمرض الصفراء، ويتم تناول مغلي أوراقه مع كمية مناسبة من الماء.

حصى اللبان

يعمل حصى اللبان على زيادة معدل خروج الإفرازات المرارية داخل القناة الصفراوية، الأمر الذي يساعد في انتظام نسبة الصفراء داخل الجسم، ويتم استعماله من خلال نقع ملعقة كبيرة الحجم منه ثم تناول هذا المنقوع في شكل جرعات.

عشبة الهندباء

تشتمل هذه العشبة الساحرة على مميزات وصفات علاجية تحمي الكبد في العموم وتزيد من كفاءته، والجرعة المناسبة منها هي غلي مقدار خمسة عشر جرام من الأوراق الجافة منها في لتر من الماء وتناولها على شكل جرعات يومية.

الشيح

يساعد الشيح في زيادة معدل تدفق العصارة المرارية، لذلك ينصح ينفع ملعقة كبيرة الحجم من أوراقه الجافة في مقدار واحد لتر من الماء، ويتم شرب كوب واحد من المنقوع يوميًا قبل وجبة الإفطار.

الليمون

خصائص الليمون المضادة للأكسدة تعمل على التخلص من في السموم المتراكمة في الكبد وذلك عبر القنوات المرارية، لذلك ينصح بتناول كوب من عصير الليمون مع تحليته بالعسل بشكل يومي.

حليب الشوك

يحتوي على مركب السيليمارين بالإضافة إلى العديد من المواد المضادة للأكسدة والتي تساعد جميعها في إعادة بناء خلايا الكبد المتضررة، ويمكن استخدامه مباشرةً من خلال إضافة أوراقه إلى وجبات الطعام أو تحميص بذُوره وأَكلها كوجبة خفيفة. 

هل مرض الصفراء معدي، تمت الإجابة من خلال معرفة مسببات المرض والأعراض التي تصاحبه، مع الإحاطة بأنواعه التي تساعد في إيجاد أنسب الطرق لعلاجه الدوائية واَلطبيعية مع تجنب طرق العدوى.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.