محتوى يحترم عقلك

هل مرض اليرقان خطير

هل مرض اليرقان خطير هذا السؤال يدور في بال الكثير من الأشخاص، واليرقان عبارة عن حالة صحية تسبب اصفرار بالجلد والعين، وينتج مرض اليرقان بسبب ارتفاع مستوى البيليروبين في الدم عن المعدل الطبيعي، ويجب الإشارة إلى انه لا يوجد سن معين للإصابة باليرقان، فإنه من الممكن أن يصيب الكبير والصغير، ولكنه عند الكبار قد يكون ناتج عن حالة صحية خطيرة ومستعصية من الممكن أن تؤدي بحياة الشخص.

هل مرض اليرقان خطير

  • يعتبر اليرقان في الكبار أحد أهم أعراض مرض سرطان البنكرياس، والتهاب الكبد، وحصوات المرارة.
  • تتراوح خطورة هذا المرض تبعًا لدرجته وللمرض الذي يتسبب في ظهوره.
  • لا يمثل اليرقان خطرًا على الأطفال، إذا تم اكتشافه بسرعة، وتم معالجته تحت إشراف طبي مناسب.
  • كما يساعد تناول الطفل كمية كافية من السوائل، والرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعية مرات كافية خلال النهار، أثناء الالتزام بالعلاج الضوئي.
  • ولكن من الممكن أن تعرض المستويات العالية جدًا من البيليروبين الطفل لخطر الإصابة بالصمم أو الشلل الدماغي.
  • لذلك، يجب مراقبة الرضع الذين يعانون من اليرقان عن كثب.

ما هو مرض اليرقان

  • اليرقان هو إصابة أجزاء معينة من الجسم بأصباغ صفراء.
  • والتي عادة ما تظهر على الجلد، ملتحمة العين، المنطقة التي تصل الفم باللسان والتي عادة ما تبدو شديدة البياض في الوضع الطبيعي.
  • عادة ما يصيب اليرقان أو الصفراء الأطفال حديثي الولادة في الأسبوع الأول من الولادة.
  • ولكنه عادةً ما يختفي سريعًا بعد يوم أو يومين، مع الرضاعة الطبيعية والنوم الكافي، مع اتباع تعليمات الطبيب.
  • كما تتطلب بعض تتطلب الحالات الحضانة الضوئية للتعافي من الصفراء.

يمكنك التعرف الآن على غيبوبة الكبد التي تؤدي إلى الموت وأسبابها وأعراضها ومضاعفاتها وكيفية الوقاية منها: غيبوبة الكبد تؤدي إلى الموت وأسبابها وأعراضها ومضاعفاتها وكيفية الوقاية منها

ما هي أسباب مرض اليرقان عند الرضع

قد يكون سبب ارتفاع البيليروبين عند الرضع للأسباب والعوامل التالية: 

  • الولادة المبكرة.
  • عدم إرضاع الطفل بالقدر الكافي.
  • لا تتطابق فصيلة دم الرضيع مع فصيلة دم الأم.
  • وجود نزيف داخلي أو كدمات عند الطفل أثناء الولادة.
  • وجود مشاكل في الكبد عند الرضع.
  • إصابة الرضع بالعدوى.
  • وجود مشاكل في خلايا الدم الحمراء عند الرضيع.

ما هي أسباب مرض اليرقان عند البالغين

يمكن أيضًا أن يصاب البالغون باليرقان نتيجة لوجود مشكلة ما في إحدى مراحل إنتاج البيليروبين الثلاث:

  1. مرحلة ما قبل إنتاج البيليروبين

يرجع سبب زيادة مستويات البيليروبين في مرحلة ما قبل الإنتاج في الكبد للأسباب التالية: 

  • امتصاص كميات كبيرة من الدم المتخثر كليًا أو جزئيًا تحت الجلد، والذي يسمى بالورم الدموي.
  • الإصابة بفقر الدم التنكسي، حيث تدمر خلايا الدم وتزال من مجرى الدم قبل نهاية عمرها الطبيعي.
  1. مرحلة إنتاج البيليروبين

 يمكن وصف أسباب اليرقان في مرحلة إنتاج البيليروبين عن طريق الكبد على النحو التالي:

  •  الحمل.
  • متلازمة جيلبرت. 
  • متلازمة دوبين جونسون.
  •  إدمان الكحول.
  • تليف الكبد.
  • أمراض المناعة الذاتية.
  • بعض الاضطرابات الأيضية الوراثية.
  • بعض الأدوية، مثل البنسلين، موانع الحمل الفموية، الكلوربرومازي ، الاستروجين.
  • العدوى الفيروسية ، مثل التهاب الكبد أ، التهاب الكبد ب و ج المزمن.
  1. مرحلة ما بعد إنتاج البيليروبين

 يمكن أن تسبب بعض العوامل التالية اليرقان بعد نهاية إنتاج البيليروبين:

  • انسداد القنوات الصفراوية.
  • حصوات المرارة.
  • التهاب المرارة.
  • سرطان المرارة.
  • سرطان البنكرياس.

أعراض مرض اليرقان

أعراض اليرقان هي:

  • البول الداكن.
  • حكة في الجلد. 
  • قيء وغثيان.
  • الإسهال. 
  • حمى وقشعريرة.
  • خسارة الوزن.
  • فقدان الشهية. 
  • وجع في البطن.
  • ألم في الرأس.
  • تورم الساقين. 
  • تورم أو انتفاخ في البطن.

يرشح لك موقع زيادة التعرف على فوائد الكركم الطازج وما هي الكمية الموصى بها من الكركم وكيف يمكن تجنب أضرار الكركم: فوائد الكركم الطازج وما هي الكمية الموصى بها من الكركم ؟ وكيف يمكن تجنب اضرار الكركم ؟

تشخيص مرض اليرقان 

يعتبر اليرقان في حديثي الولادة حالة خفيفة مؤقتة، ولكن عادة ما يخضع البالغون المصابون بمرض اليرقان لفحص طبي كامل لتحديد أسباب العدوى عن طريق:

  • الفحص السريري.
  • اختبار الدم المخبري.
  • الاختبار الوظيفي للكبد.
  • تحليل CBC المختبري.
  • تحليل البول.
  • الموجات فوق الصوتية.
  • التصوير المقطعي المحوسب.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

علاج مرض اليرقان عند البالغين

  • يعتمد علاج اليرقان كليًا على السبب.
  • يحتاج بعض المرضى إلى دخول المستشفى، بينما قد يتم علاج آخرين في المنزل بأمر من الطبيب.
  • أما بالنسبة للعلاج الأولي للأشخاص الذين يعانون من اليرقان الناتج عن تعاطي المخدرات والكحول، فمن الضروري إيقافها تمامًا.
  • يمكن أن تفيد بعض الأدوية التي يصفها الأخصائي بناءً على السبب بعد ظهور نتائج التحاليل والتشخيص الكامل للمرض.
  • مثل تناول المنشطات التي تساعد في علاج بعض اضطرابات المناعة الذاتية.
  • أو تناول أنواع معينة من مدرات البول في حالات تليف الكبد.
  • قد يكون من الضروري تناول بعض المضادات الحيوية التي يسببها اليرقان بسبب مشكلة معدية مثل التهاب الأقنية الصفراوية.
  • وقد يحتاج الأشخاص المصابين بفقر الدم إلى نقل الدم.
  • آخر علاج هو الجراحة والذي يستخدم عادة في حالات حصوات المرارة أو فشل الكبد أو تليفه، الأمر الذي يتطلب جراحة لزرع الكبد. 

علاج مرض اليرقان عند الأطفال

يعتمد علاج اليرقان عند الأطفال على عدة عوامل. من بينها، السبب الرئيسي الرئيسي لحدوثه والمضاعفات التي يمكن أن تنشأ عن المرض، من أهم هذه العلاجات:

  • التغذية السليمة، عن طريق زيادة عدد مرات إرضاع الطفل إلى أن تصل إلى عشر مرات يوميًا.
  • العلاج بالضوء، والذي يستخدم في حالات اليرقان الشديدة حيث يوجه الضوء على جسم الطفل مباشرة لتحويل البيليروبين إلى مادة يسهل التعامل معها.
  • تعريض الطفل لأشعة الشمس، والذي يساهم في خفض مستوى البيليروبين في الجسم بشكل واضح.
  • تبديل الدم، والذي يستخدم عادة في الحالات الخطيرة التي لا تستجيب للعلاجات الأخرى.
  • نقل الغلوبيولين المناعي عن طريق الوريد، وذلك بسبب اختلاف فصيلة دم الطفل عن أمه والذي ينتج عنه تكسير خلايا دمه الحمراء.

الوقاية من مرض اليرقان

يمكن استخدام الطرق التالية لتقليل خطر الإصابة باليرقان وتقليل شدتها:

  • تناول الدواء الموصوف من خلال الطبيب دون زيادة أو تقليل الجرعات.
  • تجنب بعض الأدوية التي يمكن أن تضر بصحة جسمك وتزيد من خطر الإصابة باليرقان.
  • تجنب بعض السلوكيات الخطرة التي تؤدي إلى انتقال أمراض معينة، مثل التهاب الكبد B أو التهاب الكبد C. 
  • تجنب تناول بعض المواد الغذائية التي من الممكن أن تكون ملوثة بمواد سامة.
  •  تجنب شرب المياه الملوثة.
  • تناول اللقاحات والأدوية الوقائية ضد أمراض معينة تزيد من احتمالية الإصابة باليرقان.
  • تجنب التدخين الذي يعتبر أحد عوامل الخطر التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس، بالإضافة إلى العديد من الأورام الخبيثة الأخرى.

للمزيد من المعلومات حول الوباء المنتشر في العالم الآن أقرأ طريقة فحص الكورونا وأعراضه وكيف ينتشر هذا الفيروس والتدابير الواجب أخذها: طريقة فحص الكورونا وأعراضه وكيف ينتشر فيروس كورونا والتدابير الواجب أخذها؟

علاجات منزلية لعلاج مرض اليرقان 

توجد العديد من العلاجات المنزلية التي يمكن استخدامها بسبب تأثيرها لتحسين أعراض مرض اليرقان، ومن أمثلتها:

  • من الممكن استخراج العصير من أوراق الفجل الأخضر وشربه يوميًا، فهو يساعد على تقليل آلام البطن وتحسين الشهية. 
  • أضف الفلفل والملح إلى عصير الطماطم الطازج واشربه في الصباح، حيث أن الليكوبين الموجود في الطماطم يمكن أن يساعد في تقليل تلف الكبد.
  • انقع 7 أو 8 حبات من اللوز في الماء واتركه طوال الليل، ثم قشر اللوز، واطحنه، وتناوله مع التمر.
  • أضف عصير قصب السكر إلى نصف كوب من عصير الليمون، واشربه من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.
  • اشرب القليل من عصير الليمون يوميًا حيث يساعد على حماية خلايا الكبد.
  • أضف ربع ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم إلى كوب من الماء الدافئ، ثم اشربه مرتين في اليوم. 
  • استخرج العصير من قطعة زنجبيل وأضفه إلى عصير الليمون بالنعناع، واشربه عدة مرات في اليوم.
  • أضف القليل من بذور الكمون المحمصة المسحوقة إلى بعض الحليب والقليل من الملح ليساعد على الهضم ويفيد الكبد.
  • أضف بضعة ملاعق صغيرة من الزعتر إلى كوب من الماء واغليها، ثم اتركها على نار خفيفة لمدة عشر دقائق حتى تغلي ثم صفيها وشربها، لتخفيف بعض أعراض اليرقان.

لقد أجبنا في هذا المقال عن سؤال هل مرض اليرقان خطير، وما هو مرض اليرقان، وما هي أسباب مرض اليرقان عند الرضع، وما هي أسباب مرض اليرقان عند البالغين، وأعراض مرض اليرقان، وتشخيص مرض اليرقان، وعلاج مرض اليرقان عند البالغين، وعلاج مرض اليرقان عند الأطفال، والوقاية من مرض اليرقان، وعلاجات منزلية لعلاج مرض اليرقان.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.