هل عدم الاحتلام دليل على الضعف الجنسي

هل عدم الاحتلام دليل على الضعف الجنسي وما هي أضرار عدم الإحتلام؟ حيث يعتبر الكثيرون أن عدم الاحتلام يسبب لهم توتر وقلق وقد يشعرون بأنهم يعانون من ضعف جنسي، ولكن لا داعي للقلق فسنوضح لكم الإجابة في هذا المقال بطريقة واضحة عبر موقع زيادة.

ما هو الاحتلام

يعرف الاحتلام على أنه تفريغ الشهوة الجنسية لدى الشباب، وذلك من خلال خروج المني، وقد يكون مصحوب بأحلام جنسية أو لا، وهو أحد الأمور الخارجة عن الإرادة، وإليكم بعض المعلومات عنه:

  • لا يوجد له وقت محدد ولكنه لا يحدث إلا مع بدايات الشباب وبلوغ مرحلة المراهقة، ويكون أثناء النوم ولكن قد يحدث في اليقظة، وهناك الكثير من الأسباب التي تؤدي لحدوثه.
  • في الغالب يحدث الاحتلام للعديد من الشباب في مرحلة المراهقة، والبعض يحدث لهم خلال أوقات محددة، وآخرين يتعرضون له طوال حياتهم بعد البلوغ، ولا يسبب أي ضعف أو مشاكل جنسية.
  • يتعرض له كلا الجنسين، حيث يكون عند الذكور بخروج المني، وعند الإناث الإفرازات المهبلية التي تتدفق أثناء وقت النوم.

كما ندعوك للتعرف على مزيد من المعلومات من خلال: ما حكم الاحتلام في رمضان وهل هناك فرق بين الاحتلام والعادة السرية ؟

هل عدم الاحتلام دليل على الضعف الجنسي

هناك عدة معتقدات تدور في بال الكثير من الناس، وأهمها هل عدم الاحتلام دليل على الضعف الجنسي، مما يسبب القلق لديهم، ولكن هناك بعض الحقائق حول الاحتلام لابد من توضيحها ومنها:

  • عدم الاحتلام لا يدل على الضعف الجنسي، ولم تثبت أي دراسة علمية ذلك، حيث يعتبر الاحتلام من الأمور الطبيعية التي قد يتعرض لها الإنسان وليس حالة مرضية، ولكن حدوثه يدل على أداء الشخص الجنسي الطبيعي، وعدمه لا يمثل ضعف جنسي لدى الشخص.
  • يعتقد الكثيرون بأن الاحتلام يؤثر على مناعة الشخص، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ، حيث أن الاحتلام لا يؤدي إلى إصابة الشخص بأي أمراض أو عدوى، ولا يقلل من المناعة.
  • يحدث الاحتلام للمرأة أيضًا وغير مرتبط حدوثه بالذكر فقط، ويكون بإفراز الإفرازات المهبلية، ولكن يتعرض له الرجال أكثر، وذلك بسبب انتصاب القضيب الطبيعي عند النوم والقذف.
  • حدوث الاحتلام غير مرتبط بفترة البلوغ فقط، ولكن يتعرض له الشخص في أي وقت بعد بلوغه، ويختلف وقته ومدته من شخص لآخر.

أسباب الاحتلام عند البالغين

يعتبر الاحتلام أحد الحالات الطبيعية، والتي تحدث كنتيجة لعدة أسباب التي قد يتعرض لها الشخص بطريقة غير إرادية أو بإرادته، ومن أهمها:

  • كثرة التفكير والانشغال بالأمور الجنسية وخاصةً قبل النوم، ومشاهدة الصور والأفلام الإباحية باستمرار، وممارسة العادة السرية، مما يزيد من فرصة التعرض للاحتلام عند النوم.
  • التغيرات الهرمونية التي تحدث بالجسم بمجرد بلوغه سواء الهرمونات الذكرية أو الأنثوية، أو استخدام مكملات الهرمونات، ومنها هرمون التستوستيرون.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحفز النشاط الجنسي، وخاصةً التي تحتوي على دهون أوميغا 3، أو تناول المهدئات وأدوية ضغط الدم، أو امتلاء المثانة مما يؤدي إلى حدوث الاحتلام وتسريب المني، أو الأحلام الجنسية.
  • قد يكون بسبب الإصابة بأحد الأمراض الفيروسية أو الميكروبية أو السيلان، أو حدوث اضطرابات للأعصاب التناسلية، أو احتكاك الأعضاء التناسلية ببعضها بسبب ارتداء الملابس الضيقة أو الاحتكاك بالسرير بدون قصد، مما يسبب انتصاب القضيب والقذف بعدها.
  • يمكن أن يحدث الاحتلام للمتزوجين بسبب عدم ممارسة العلاقة لفترة طويلة، وقد تكون بسبب الحمل أو الدورة الشهرية، أو الانشغال بالأعمال اليومية.

مدة الاحتلام

  • يتكرر حدوث الاحتلام مرتين أو ثلاثة خلال الأسبوع طوال شهر أو أكثر من ذلك، ويعد هذا من الأشياء الطبيعية التي لا تسبب أي توتر أو قلق، وغير مرضي، ولكن في حالة حدوثه أكثر من ذلك أو تكرره يوميًا، فإنه يؤدي إلى توتر حالة الشخص الصحية وحالته النفسية، بجانب نقص تركيزه خلال عمله اليومي.

يرشح لك موقع زيادة قراءة: كيفية الاغتسال من الاحتلام عند الفتاة وتأثيره على الصلاة والصيام

فوائد الاحتلام عند الرجال

يعتقد الكثير من الناس بأن الاحتلام يؤثر على الحالة الصحية والنفسية للشخص ولا يوجد له أي فوائد، ولكن هذا الاعتقاد غير صحيح، لأن هناك عدة فوائد ناتجة عن الاحتلام ومنها:

  • يساعد الاحتلام على تكوين حيوانات منوية جديدة والتخلص من القديمة، والتي تكون متكدسة بالخصية، وهو من الأمور الجيدة للرجال.
  • يساعد على التخلص من الاكتئاب حيث أثبتت دراسات علمية كثيرة بأن خروج المني من الجسم، يخلص من الاكتئاب والتوتر، ويزيد من الشعور بالهدوء والاسترخاء، والنوم الجيد.
  • يجنب الوقوع في علاقات غير شرعية، وذلك لأن الاحتلام يعتبر من البدائل الشرعية فر الشعور بالقذف وممارسة الجنسية، مما يشبع رغبة الرجل، ويجعله يشعر بالرضا.
  • يقلل من خطر الإصابة بمرض سرطان البروستاتا، لأن الانتظام في خروج المني يزيل المواد المسرطنة من البروستاتا، مما يقلل من حدوث الالتهابات وسرطان البروستاتا.

النتائج المترتبة على كثرة الاحتلام

إذا كنت تفكر في هل عدم الاحتلام دليل على الضعف الجنسي، فالإجابة لا، ولكن تكرار الاحتلام كثيرًا أو حدوثه يوميًا يؤثر على حالة الشخص، ويسبب الكثير من الأشياء ومن أهمها:

  • الإصابة بصداع في الرأس والشعور بالإجهاد والتعب عند الاستيقاظ في اليوم الثاني، بالإضافة إلى آلام في العظام والمفاصل والظهر.
  • حدوث اضطرابات نفسية والشعور بالحزن والاكتئاب طوال الوقت، واضطرابات في البصر ومركز الأعصاب وخاصةً الجزء المتعلق بعملية قذف السائل المنوي.
  • التهابات في غدة البروستاتا، أو الغدتان الموجودتان فوق البروستاتا وهما غدتين الحويصلات المنوية، ولذلك لابد من عمل تحليل لسائل الاحتلام أو لإفراز البروستاتا والبول من أجل التعرف على السبب ومحاولة علاجه.

اقرأ أيضًا من هنا: الفرق بين الاحتلام والإستحلام وهل للاحتلام أضرار على الصحة؟ وطرق الحد منه

التوقف عن الاحتلام

يوجد عدة طرق وخطوات يمكن اتباعها من أجل التوقف عن الاحتلام وعلاجه، لتجنب التعرض لأي مخاطر، وإليكن بعض الخطوات التي يمكنك اتباعها:

  • من الحلول التي أوصى بها الدين الإسلامي للتوقف عن الاحتلام هو الصوم، لأنه يقلل من الشهوة واندفاع الغرائز، وضبط النفس وحمايتها، ويحسن من الحالة النفسية.
  • يمكن علاج المريض من خلال القيام بوضع المقويات العامة، والتي تساعد في التغلب على الضعف والإرهاق، بالإضافة إلى تحسين حالته النفسية، ومحاولة إقناعه بأن هذه الأدوية غير ضارة ولا تؤثر على الإنجاب وعدم معاملته على أنه مريض.
  • ينصح بتناول مشروبات ساخنة مثل القرفة والينسون لأنها تساعد على تحسين الحالة المزاجية، والابتعاد عن ممارسة العادة السرية.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومفيد للجسم لمنع التعرض للإرهاق والتعب، والابتعاد عن تناول البهارات والدهون وخاصةً إذا كنت تعاني من زيادة في الوزن.
  • الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية يوميًا، مع تجنب ركوب الدراجات أو الخيول، ويمكن الذهاب للتنزه والمشي في الحدائق والهواء الطلق والطبيعة الخلابة.
  • الحرص على تفريغ المستقيم والمثانة قبل الذهاب للنوم، وعدم ارتداء الملابس الداخلية الضيقة، لأنها تسبب احتكاك المناطق التناسلية بكثرة.
  • محاولة الابتعاد وتجنب الصور المثيرة أو مشاهدة الأفلام الإباحية، وعند الرغبة بذلك ينصح بممارسة بعض التمارين الرياضية أو أي أعمال مفيدة أخرى لتشغلك عن هذه الأفكار.
  • ينصح بتجنب النوم على البطن، ومحاولة استبداله بالنوم على أحد الجانبين، أو الظهر، وإذا تعرض المتزوج للاحتلام فلابد عليه من ممارسة العلاقة الحميمة بانتظام وبصورة دورية، لتجنب التفكير والانشغال بالأمور الجنسية.

حكم عدم اكتمال الاحتلام

في الكثير من الأحيان قد يتعرض الشخص للاحتلام وهو في حالة من النوم الخفيف أو شبه اليقظة، فهل يكون آثم لمنعه اكتمال الاحتلام؟ أو يستسلم لحدوثه باعتباره من الأمور الطبيعية، والإجابة كالتالي:

  • إن الاحتلام الطبيعي لا يحدث إلا وقت النوم، وليس في اليقظة، حيث أنه في هذه الحالة يكون لا إثم فيه، وذلك لأن القلم مرفوع عن النائم لحين استيقاظه.
  • وفي حالة استيقاظ الشخص وقت الاحتلام، فلا يوجد مشكلة أو إثم لنزول المني لأنه يكون ناتج من أثر الاحتلام، ولكن العمل على نزوله بأي طريقة مثل الاحتكاك، ففي هذه الحالة يكون قد استمنى، وحكمه هو حكم الاستمناء.

لمزيد من الإفادة يمكنك معرفة:اضرار الاحتلام أثناء الدورة الشهرية وما هو حكم ممارستها

بعد أن وضحنا هل عدم الاحتلام دليل على الضعف الجنسي، والأسباب التي تؤدي إلى الاحتلام والكثير من المعلومات حوله، يجب التنويه على أن كثرة الاحتلام أمر ضار بالصحة وقد يعرض حياتك للخطر، لذلك يجب أن تحرص على اتخاذ جميع الخطوات اللازمة للتوقف عنه وتجنبه.