هل القرض حرام للمضطر

هل القرض حرام للمضطر أم لا؟ هذا السؤال هام جداً ويريد معرفة إجابته عدد كبير من المسلمين، لأن هذا الأمر قد أثار جدل كبير في الفترة الأخيرة في العالم الإسلامي إن كان حرام شرعاً أم لا، لذلك سوف نتحدث عبر موقع زيادة عن الموضوع بالتفصيل ومعرفة مدى تأثيره.

اقرأ أيضا: متى يكون القرض حلال

هل القرض حرام للمضطر

هل القرض حرام للمضطر

1. فتوى الشيخ علي القره داغي

  • لقد افتى الشيخ علي أن القرض بفائدة من البنوك حرام شرعاً وهذا مؤكد في الكتاب والسنة وبالإجماع، كما قد أضاف أنه قد يجوز أخذ قرض في حالة الضرورة لكن في حالة أخذ القرض من الدولة.
  • ويجب أن يكون هذا القرض لبناء مسكن ويكون الشخص لا يمتلك أموال نهائياً لبناء مسكنه للعيش فيه، كما ينبغي أن يكون الشخص ليس لديه أي بدائل شرعية أخرى على سبيل المثال وجود بنوك إسلامية متاحة أمامك لتمويل وبناء هذا المسكن.
  • كما قد أوضح الشيخ علي أن الربا حرام شرعاً لكن هناك حالات ضرورية يسمح بأخذ القرض فيها، فهذه الفتوة قائمة ما دام الضرورة موجودة لكنها تزول عند زوال الضرورة.
  • وعند نشر الشيخ على القره داغي فتواه على الإنترنت رد عليه الداعية عبد العزيز الفوزان، أن القروض على المستوى العام حرام وأيضاً قروض الحكومات، فهذه القروض تسبب مشاكل اقتصادية واجتماعية كثيرة.
  • وقد أوضح قضية الضرورية لأخذ القرض، فقال إن كان الشخص بحاجة إلى القرض للعيش وشراء الطعام والشراب فهذا يجوز، وبهذا نكون قد أوضحنا هل القرض حرام للمضطر أم لا؟.
  • هذا بناءً على هذا النص:

( فمن يضطر لدفع الهلاك عن نفسه يبقى اضطراره مقيداً بهذا، وهو الطعام أو الشراب أو نحو ذلك مما يحفظ النفس من الهلاك، ولا يتعدى إلى شراء السيارة مثلاً إذا لا ضرورة لها في حفظ النفس).

اقرأ أيضًا: حكم القرض بضمان الوديعة دار الإفتاء المصرية

2. فتوى دار الإفتاء

هل القرض حرام للمضطر

  • لقد أوضح الشيخ عويضة عثمان أمين الفتوى بالأزهر الشريف، أن يجوز أخذ قرض إن كان الشخص مضطر وبحاجة ضرورية له، وقد أوضح أن هذه الفتوى بناءً على أن الضرورات تبيح المحظورات.
  • كما استدل بآية في سورة الأنعام قال تعالى:

(وقد فصل لكم ما حرم عليكم إلا ما اضطررتم إليه) صدق الله العظيم.

  • واستدل أيضاً بآية من سورة البقرة:

(فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه إن الله غفور رحيم) صدق الله العظيم.

  • فالمسلم يمكنه أن يأخذ قرض في حالة ضيق الحال.
  • لكن قد أوضح الشيخ عويضة أن الربا من المحرمات شرعاً وهذا ما جاء في القرآن الكريم في سورة البقرة.

قال تعالى: (فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله) صدق الله العظيم.

  • وشدد الشيخ على أن الربا من المحرمات وإن فعل المسم هذا الذنب فسوف يحاسبه الله حساباً عسيراً، لكن قد أتاح الله تعالى لنا أن نفعل هذا الأمر في حالة الضرورة القصوى وأن كان هناك ضيق في الحال، كما لا يوجد حل آخر غير هذا القرض.
  • وقد أوضح علماء الدين أن هناك ضوابط معينة لتحديد إن كان يجوز القرض في حالة الضرورة أم لا، في البداية ينبغي أن تكون الضرورة قائمة ولا يمكنها الانتظار، فلا يمكن للشخص أخذ قرض بالربا لأمر ما في المستقبل.
  • يجب أن تكون الضرورة غير مخالفة لأوامر الله تعالى والعقيدة الإسلامية، فلا يمكن أن يقبل هذا لأن هذه الضرورة محرمة والربا أيضاً من المحرمات، لذلك كان علينا توضيح هل القرض حرام للمضطر أم لا؟.
  • يمكن الاقتراض في حالة ضيق الحال ولا يوجد مال لكي تحصل على طعام وشراب، لكن ينبغي أن يكون المأكل قائم على الأطعمة الضرورية للعيش والبقاء على قيد الحياة.
  • وقد اختتم الشيخ فتواه بقول الله تعالى:

(أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء) صدق الله العظيم.

وقول الله تعالى: (إن مع العسر يسراً) صدق الله العظيم.

اقرأ أيضًا: هل فوائد البنوك حلال أم حرام

في الختام لقد تناولنا هل القرض حرام للمضطر أم لا؟، كما أوضحنا رأي علماء الدين في هذه الفتوى من خلال الشيخ علي القره داغي والشيخ عويضة عثمان أمين الفتوى بالأزهر الشريف.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.