محتوى يحترم عقلك

هل الحب حرام قبل الزواج

هل الحب حرام قبل الزواج؟ وما هو الحب الحقيقي في الإسلام؟ من منا لا يرغب في أن تُكلل علاقته العاطفية بالمشاعر الصحيحة والتي يقبلها ديننا الإسلامي، حيث وضع الله سبحانه وتعالى بعض الأسس للحب حتى يكون حبًا حلالًا وحقيقيًا، والآن سنعرض لكم إجابة هذا التساؤل من خلال موقع زيادة.

هل الحب حرام قبل الزواج

من المتعارف عليه أن الحب بشكل عام لا يقتصر على العلاقة الحميمية بين الرجل والمرأة فقط، بل يُمكن أن يكون حبًا طاهرًا سواء بين رجل وامرأة، أو بين الأصدقاء والعائلة وهكذا على سبيل المثال، لكن عند الإجابة عن سؤال هل الحب حرام قبل الزواج، فهنا نكون قاصدين الحب بين الرجل والمرأة:

فقد وضح الكثير من العلماء أن الحب قبل الزواج من الأشياء الغير مُستحبه في الإسلام، ولكن نقصد بهذا الحديث الحب المُحرم، بل يباح بالطبع الحب العفيف الذي يكتمه الشخص داخله ويتقرب من محبوبته بالشرع وعلى سنة الله ورسوله أي بالزواج، حيث يجب أن يتوافر شروط أساسية في الحب حتى يكون حبًا حلالًا، وهذا ما سنعرضه لكم الآن من خلال النقاط التالية:

  • يجب أن يكون الشخصان المتحابان عفيفان، أي لا يطلب الشريك من الآخر شيء محرم، ولا بد من أن يتقي الله عز وجل فيها، بالإضافة إلى أنه يجب أن يسعى إلى الارتباط بالحلال الذي سيلحقه الزواج فيما بعد.
  • أن يكون الشخص جاد في حبه ناحية شريكه، ولا يكون هذا الحب نتيجة لسعيه للنظر إلى الكثير من النساء، أو التلاعب بالفتيات أو الانتقام منها على سبيل المثال، فهذه الأشياء تكون من المحرمات بالطبع، فهذه الأشياء منافية لتعاليم الدين الإسلامي.
  • بالإضافة إلى إذا كانت نية الشخص هي الزواج، فيجب العلم أن الخلوة والنظر مُحرمة أيضًا عليهما، والمواعدة كذلك تكون مُحرمة، حيث إذا كان ينوي بالفعل الزواج، فيجب عليه أن يقوم بتخليص النية إلى الله سبحانه وتعالى حتى يعينه على طلب الزواج.

اقرأ أيضًا: هل تقبل توبة الزاني المتزوج

ما هو الحب الحقيقي في الإسلام

الحب الحقيقي بشكل عام هو عبارة عن مجموعة من المشاعر التي تجعل الإنسان يتقبل شخص ما لم يكن يعرفه طوال حياته، وتجعله يشعر بأنه أقرب شخص له في الوجود، حيث يرغب المُحب أن يظل حياته بأكملها مع حبيبه، فالحب هو السبب الأساسي في إدخال السرور والسعادة والبهجة على حياة الإنسان وقلبه.

فعن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “سبعة يظلهم الله في ظله، يوم لا ظل إلا ظله… ثم ذكر منهم: ورجلان تحابا في الله، اجتمعا عليه، وتفرقا عليه”.

هل يحق التصريح بكلمات الحب قبل الزواج

بعد أن تعرفنا إلى إجابة سؤال هل الحب حرام قبل الزواج، فمن أهم الأسئلة التي يجب علينا معرفة الإجابة الخاصة بها هي هل يحق التصريح بكلمات الحب قبل الزواج أم لا، فالإجابة بالطبع ستكون لا يجوز إلا بعد عقد القران الشرعي المتعارف عليه.

حتى بعد الخطوبة يكون مُحرم أيضًا، حيث الخطوبة ليس إلا وعد بين المتحابين حتى يتمكنا من الزواج، فهي لا يُباح فيها الخلوة ولا التوسع في الكلام الذي يتناوله المُتحابان، ولا حتى الخروج مع بعضهما البعض، إلا في حالة وجود محرم، ومن الجدير بالذكر أنه من الممكن أن يُعبر المتحابان عن مشاعرهما ولكن دون تخطي الحدود الشرعية بينهما.

مفهوم الحب العفيف قبل الزواج

من خلال حديثنا حول إجابة سؤال هل الحب حرام قبل الزواج، وجب علينا أن نعرض لكم مفهوم الحب العفيف قبل الزواج، حيث كما سبق القول إن الحب العفيف أو البرئ فهو مُباح، أما الحب الذي يتبع الشخص فيه الشهوات ويجري وراء ملذاته وشهواته، فهذا بالطبع سيكون من المُحرمات.

فالشخص الذي يحب حب عفيف أو حقيقي، فهو الشخص الذي يرغب في الاجتماع مع محبوبته في الحلال وعلى سنة الله ورسوله في أقرب وقت، ويكون حريصًا على عدم ارتكاب المعاصي أو المُحرمات مع حبيبه على الإطلاق، وحيث يقول الشيخ ابن عثيمين عن الحب العفيف:

قد يسمع إنسان عن امرأة بأنها ذات خلق فاضل وذات علم فيرغب أن يتزوجها، وكذلك هي تسمع عن هذا الرجل بأنه ذو خلق فاضل وعلم ودين فترغبه، لكن التواصل بين المتحابين على غير وجه شرعي هذا هو البلاء، وهو قطع الأعناق والظهور، فلا يحل في هذه الحال أن يتصل الرجل بالمرأة، والمرأة بالرجل، ويقول إنه يرغب في زواجها، بل ينبغي أن يخبر وليها أنه يريد زواجها، أو تخبر هي وليها أنها تريد الزواج منه، كما فعل عمر رضي الله عنه حينما عرض ابنته حفصة على أبي بكر وعثمان رضي الله عنهما، وأما أن تقوم المرأة مباشرة بالاتصال بالرجل: فهذا محل فتنة”.

اقرأ أيضًا: هل الحب حرام أم حلال

حدود علاقة الحب بين المخطوبين

في إطار حديثنا حول حول إجابة سؤال هل الحب حرام قبل الزواج، فيجب علينا العلم أن هناك بعض الحدود التي يجب على جميع المخطوبين السير عليها حتى يُبارك الله لهما في علاقتها بشكل عام، حيث أكد أمين الفتوى الخاصة بدار الإفتاء المصرية، أنه لا يجوز للخطيب أن يمسك يد خطيبته، فهذا الأمر من المحرمات.

فيُعد أيضًا مسك اليد عند تلبيس الفتاة خاتم الخطبة تجاوزًا منه في حقها، فهو لا يجوز له ذلك، ولا يجوز للمخطوبين تخطي الحد بينهما وبين بعض، وأكد المفتي أنه ماذا سيكون على الفتاة بعد أن يتركها الشاب إذا لم يكن نصيبها، لذلك حرم الله عز وجل التلامس بين المخطوبين.

حكم الزواج بعد علاقة الحب

قد اثبتت الدراسات الحديثة أن الفشل في علاقات الزواج يأتي في الغالب من الحب المسبق بين الرجل والمرأة، أي الزواج التقليدي هو الذي يُكلل بالنجاح عامةً في أغلب الأوقات، وذلك لأن الحب الذي يأتي بعد الزواج وبعد أن يتعرف الشريكان على جميع تفاصيل بعضهما، يُعد هذا الزواج والحب الحقيقي الذي يدوم طوال العمر.

حيث يؤكد لنا ذلك مقولة:” أستاذ علم الاجتماع إسماعيل عبد الباري قال إن 1500 أسرة أي أن أكثر من 75 % من حالات الزواج عن حب انتهت بالطلاق، ولكن النسبة أقل من 5% في الزواج التقليدي”.

شروط الحب في الإسلام

كما سبق القول إن الحب العفيف يجوز في الإسلام، فقد كان الرسول- صلى الله عليه وسلم- يحمل في قلبه الحب لجميع زوجاته وخاصة السيدة خديجة، والسيدة عائشة – رضى الله عنهن وأرضاهن جيمعًا-، ولكن يجب العلم أن هناك بعض الشروط التي لا بد وحتمًا أن يلتزم بها المتحابان بشكل عام، وهذا ما سنعرضه لكم في النقاط التالية:

  • لا بد عدم مخالفة شرع الله وما أكده الرسول الكريم في هذا الأمر، حيث يقول الرسول في حديثه الشريف:” لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له”.
  • من أهم الشروط التي يجب عليهم اتباعها، عدم إلهاء حب العبد عن حب ربه، والثناء في العبادة والواجبات الدينية الخاصة به كالمعتاد، فحب الله هو الأبقى.
  • يجب على المحب أن يكبح مشاعر الحب الخاصة به، ويكون له إرادة قوية تجاه محبوبته، بحيث يتأنى في المشاعر، حتى لا يكون مُرتكب للمُحرمات دون إعياء منه بذلك.
  • ينبغي ألا يتبع المحب الطرق الغير شرعية حتى يصل إلى محبوبته، كالسحر الذي يقوم به الشخص حتى يتمكن من الوصول إلى ما يرغب فيه.
  • عدم وجود مصالح من طرف الحبيب تجاه محبوبته، بل يجب أن يكون الحب خالصًا لله عز وجل.
  • إذا أراد المُحب في أن يقول لمحبوبته بعض الكلام الجميل الذي يجعل التواصل بينهما رائع، فيُمكنه أن يُحدثها بالكلمات العفيفة والتي لا تتخالف مع شرع الله وسنة رسوله.

اقرأ أيضًا: متى يكون الحب حرام

متى يكون الحب حرام

من خلال حديثنا حول إجابة سؤال هل الحب حرام قبل الزواج، فمن الممكن أن يكون الحب حرامًا بين شخصين وذلك في حالة إذا كان الحب خارج نطاق الزواج، أو بدون حتى وجود نية الزواج، أو إذا كان يجمع بين المتحابين علاقة غير شرعية، أي لا تسير علاقتهما وفق الشريعة الإسلامية وسنة الله ورسوله.

عند الإجابة عن سؤال هل الحب حرام قبل الزواج، فيجب العلم أن الحب نوعان، نوع عفيف وهذا هو النوع المُحلل والذي ينتهي بالزواج ويُكلل بالنجاح، أما النوع الثاني فهو النوع المُحرم الذي يجمع بين شخصين دون علاقة رسمية، وهذا لا يوجد له مستقبل على الإطلاق.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.