هل مرض MS خطير

هل مرض MS خطير؟ وما أعراضه؟ وهل له أكثر من نوع أم أن له نوع واحد فقط؟ فهذا المرض يتسبب في تصلب أحد أطراف الجسم خاصة الأطراف والرقبة كما أنه يحدث لكثير من الناس، فلذلك يتساءلون “هل مرض MS خطير أم لا؟” وهذا ما سنعرضه من خلال موقع زيادة.

هل مرض MS خطير؟

في إطار عرضنا لسؤال هل مرض MS خطير أم لا نقوم بعرض إجابته بـ”لا”؛ فإن مرض التصلب المتعدد (MS) ليس خطير إذا تم السيطرة عليه من البداية ولكن في بعض الحالات الأخرى.

كما أنه يعتبر مرض يتراوح بين فترات الانتكاس والتحسن عادة يتعرض المرضى لراحة وتحسن وتزول كل الأعراض لديهم ثم تأتي الانتكاسات والأعراض بشكل مفاجئ، فإذا شعر الإنسان بقلة الأعراض فهذا لا يعني أنه تعالج من المرض بشكل نهائي.

يطلق على هذا المرض بالمرض الصامت، لأن أعراضه وأسبابه تشبه كثير من الأمراض وتبدو عادية لأي شخص سليم وهذا هو سبب التسمية، بالإضافة إلى شكل المريض بالنسبة للآخرين يكون طبيعي ولا تظهر عليه أي أعراض من حيث الشكل.

قد يسبب كثير من الآلام والمشاكل الأخرى التي تنتشر بالجسم وتصيبه بالشلل وفقدان البصر عند إهمال الحالة الصحية وعدم تناول الأدوية والمسكنات التي تخفف من أعراض التصلب اللويحي أو MS.

اقرأ أيضًا: نهاية مرض التصلب اللويحي

أنواع التصلب اللويحى

يجب على المريض سؤال ماهي أنواع التصلب المتعدد بدلا من ترديد سؤال هل مرض MS خطير مما يسبب له الخوف والتوتر،

فيحتوي مرض التصلب اللويحي وما يسمي ب MS بأربعة أنواع وهم:

  • التصلب المتعدد الانتكاسي، فيعتبر هذا التصلب أشهر أنواع التصلب المتعدد وتصل نسبته لـ 85% من بين مصابي التصلب، كما يعاني المريض ويمر بفترات تزداد فيها حدة الآلام والأعراض وأحيانًا أخري تقل.
  • المتلازمة المعزولة سريريا، فهذه المتلازمة التي تسبق واقعة التصلب مباشرة، حيث إن يصاب الشخص بأول نوبة عصبية وتبدأ الأعراض في الظهور على في 24 ساعة على الأقل، وتحدث نتيجة إزالة مادة الميالين التي تغلف الخلايا العصبية.

على الرغم من أن هذه النوبة تميز مرض التصلب المتعدد ولكن هذه المتلازمة ليست كافية للتشخيص ولكن إذا تكررت وقتها يقوم الطبيب بتشخيص الحالة على أنها مرض التصلب المتعدد.

  • التصلب المتعدد المتقدم الثانوي، فهذا التصلب يظهر بعد فترة طويلة وعدة سنوات وأحيانًا تكون أعراضه ثابته دون حدوث انتكاس.
  • التصلب المتعدد المتقدم الأولي، فالخلايا العصبية هي المسؤولة عن حدوث هذا المرض وتتسبب المشكلات العصبية في تدهور الحالة المرضية بالتدريج، ويمكن أن تظهر في فترات قصيرة وهذه الفترة تعد فترة استقرار صحة المريض.

تشخيص مرض التصلب المتعدد

في صدد معرفتنا بإجابة سؤال هل مرض MS خطير أم لا؟ يقوم الطبيب بفحص المريض والتعرف على تاريخ عائلته الصحية إذا يوجد مرض وراثي أو ما شابه وإجراء بعض التحاليل ليتمكن من معرفة الحالة خطيرة أم لا ثم يقوم بتشخيص التصلب مثل:

  • تصوير مقطعي للترابط البصري: يقوم الطبيب بتصوير طبقات الجزء الخلفي من العصب داخل العين.
  • تحاليل الدم أو تحليل الهيموجلوبين: يقوم الطبيب بإجراء هذه التحاليل للمريض ليقوم باستبعاد الأمراض الأخرى التي تسبب نفس العرض.
  • البزل القطني أو الشوكي: إذا شك الطبيب من وجود مشاكل في السائل الشوكي يطلب من المريض القيام بالبزل الشوكي.
  • فحص الجهد البصري المحرض.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: هذا التصوير يقوم بتوضيح أي ضرر أو أذى يلحق بالعمود القري أو المخ.

الأعراض الجسدية لمرض التصلب المتعدد

تختلف أعراض مرض التصلب المتعدد من وقت لآخر ومن شخص لآخر، كما توجد أعراض جسدية ونفسية ومبكرة ومتأخر وكل هذه الأعراض تكشف لنا إجابة سؤال المرضى هل مرض MS خطير أم لا؟ والأعراض هي:

  • أكثر الأعراض شيوعًا لهذا المرض هو صعوبة المشي
  • الإجهاد من يعانوا من مرض MS أو التصلب المتعدد فهم يتعرضوا لجهد كبير وإعاقة في الحركة بنسبة 80% من الأشخاص.
  • ضعف العضلات.
  • تنميل الأطراف.
  • مشاكل في الرؤية.
  • الرعشة.
  • الألم.
  • تساقط الشعر بكميات كبيرة.
  • قلة التركيز وضعف في الذاكرة وصعوبة في الحديث.

الأعراض المبكرة للتصلب المتعدد

يعاني المريض من ضباب وتشويش الرؤية مما يجعله يفقد النظر من خلال الرؤية المركزية، كما تكون تقل الرؤية الجانبية للمريض ويعاني من:

  • التهاب العصب البصري ما يسمى بـ (optic neuritis) مما يشعر المريض بأنه فقد الرؤية من عين واحدة وألم بالعين الأخرى عندما يتحرك.
  • شلل العين بين النوى: عندما تتعرض الأليف العصبية إلى الضرر وهي التي تعمل في الأساس على تنسيق حركة العين عندما تتحرك بشكل أفقي مما يجعلها لا تتحرك أو تدور نحو الداخل مما يجعل المريض يرى بشكل مزدوج وأحيانًا تتحرك العين بسرعة وشكل متكرر أو تتحرك بطريقة لا إرادية أو تتحرك في اتجاه واحد وهذا العرض يسمى nystagmus)).
  • نقص المهارة وتصبح اليد مسترخية ونقص القوة بها.
  • الشعور بالتخدير والحرقة والحكة في منطقة الوجه والجذع والذراعين.
  • فقدان حاسة اللمس لفترات.
  • إذا كانت المريض يعاني من إصابة في النخاع الشوكي فعندما يحرك رقبته للأمام يحدث له إحساس بالنخز في أسفل الساقين وجانب الجسم والساقين والظهر وهذه تكون ردة فعل وإشارة يطلق عليها (lhermitte) وتستمر للحظة واحدة ويستمر الشعور باستمرار سقوط الرقبة للأمام.

الأعراض المتأخرة لمرض التصلب المتعدد

كل هذه الأعراض توضح لنا إجابة سؤال هل مرض MS خطير أم لا؟ فإذا تعرض المريض لكل هذه الأعراض أو معظمها فالإجابة تكون نعم الحالة خطيرة.

  • تدهور الحالة وتصبح الحركات مرتعشة وغير منتظمة خاصة مع تقدم الحالة وسوئها، مما يصاب المريض بشلل كلي أو جزئي وفي بعض الحالات تتقلص العضلات ويحدث لها تشنجات، وهناك أوقات يتعرض فيها المريض بتداخلات كل هذا الأعراض سويًا أثناء المشي.

مما يؤدي إلى الوقوع أو التجمد ولا يستطيع المشي إلا بمساعدة الآخرين كما تزداد احتمالية إصابتهم بهشاشة العظام خاصة إذا كانوا يعانوا من نقص كثافة العظام osteoporosis)).

  • عدم التحكم في عضلة البول وإفلات الأعصاب مما يسبب الحرج إذا حدث تبول لا إرادي وعدم الشعور بالارتياح ويسبب الإمساك وفي بعض الأحيان سلاسة في البراز والبول.
  • التلعثم في الكلام والتردد أثناء الحديث وبطء الكلام وتداخله.
  • عدم التحكم في ردة الفعل الانفعالية للمريض فيبدأون بالبكاء فجأة والضحك في أوقات لا تستدعي الضحك مما يجعلهم يتعرضون للحرج ويكون شكلهم غير لائق مما يؤدي إلى الدخول في فترات اكتئاب حادة.
  • يقوم المريض بالتعرض للخرف والاضطرابات الكثيرة.

ما الأعراض النفسية للتصلب المتعدد؟

تتعدد الأعراض النفسية لمرضى التصلب المتعدد، مما تؤثر على حياتهم وأفعالهم والأعراض النفسية تعد جزء من إجابة سؤال هل مرض MS خطير أم لا؟ والأعراض هي:

  • القلق الدائم أو الشعور بالضعف من القيام بأهم المهام وإنجازها.
  • الإحساس بالذنب والشعور بعدم القيمة والأهمية.
  • فقدان الأمل في الحياة والشعور بالاكتئاب مما يؤدي إلى فقدان الوظيفة.
  • التعرض للانتكاس والعجز النفسي في أغلب الأحيان.

ما أسباب مرض MS؟

وبالحديث عن سؤال هل مرض MS خطير ام لا؟ لم يكتشف بعد السبب الرئيسي في حدوث مرض التصلب المتعدد ولكن عادة يظهر هذا المرض إلى حدوث فيروس القهقري (Retrovirus)والهربس.

لحدوث مواد غير معروفة تحفز جهاز المناعة ويقوم الجهاز المناعي بمهاجمة نفسه وهجوم أنسجة الجسم.

مما يسبب تفاعل ذاتي ويؤدي في النهاية لحدوث التهابات قوية تشكل خطر على الألياف العصبية ومادة الميالين، وأحيانا يكون السبب وراء الجينات المكتسبة من الأب والأم والتي تسبب ظهور مرض التصلب المتعدد.

ثم تقوم بتعرض الحالة لمضاعفة الخطر والأعراض خاصة للناس التي تحمل جيناتهم في خلاياها human leukocyte antigens)) أو مستضدات الكريات البيضاء البشرية، كما تساهم هذه الوصِمات في التميز بين خلايا الجسم العادية والخلايا الريبة وتقوم بمهاجمتها.

للبيئة أيضًا سبب في الإصابة بمرض التصلب المتعدد خاصة في بداية العمر في مرحلة الطفولة يتأثر الإنسان بعوامل البيئة التي تحيط به وتكون أكبر سبب في إصابته بالأمراض خاصة مرض التصلب المتعدد بسبب الإحصائيات التي أجريت وهي:

  • يصيب من كل 10.000 شخص يعيشون في المناخ الاستوائي.
  • يصيب من كل 2000 شخص يولدون في مناخ معتدل.
  • لا يتعرضون الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من خط الاستواء بهذا المرض، بسبب ارتفاع درجة الحرارة التي تمدهم بفيتامين د بكمية كافية.

عوامل خطر التصلب المتعدد

هناك كثير من عوامل الخطر التي يتعرض لها المصاب بمرض التصلب المتعدد خاصة إذا أهمل حالته بعد حصوله على إجابة سؤال هل مرض MS خطير أم لا؟ والأخطار هي:

  • التدخين: المدخنين هم الأكثر عرضة لمرض التصلب المتعدد وإذا كان مريض به من قبل ثم بدأ التدخين فحالته ستزداد سوءًا.
  • العمر: يظهر المرض يظهر غالبًا لأعمار تتراوح ما بين 20-40 عام.
  • العوامل الوراثية: تؤثر العوامل الوراثية على مرض التصلب المتعدد والأهم من ذلك وجود عوامل أخري.
  • العدوى: إذا تعرض الإنسان لعدوى أو فيروس مثل فيروس الهربسي أو فيروس إبشتاين بار فهذا يشير للإصابة بمرض التصلب المتعدد أو MS.
  • الجنس: عادة تزداد معدلات الإصابة بمرض التصلب المتعدد النساء أكثر من الرجال بنسبة 1:2.
  • نقص فيتامين B12: يقوم الأطباء باستخدام هذا الفيتامين في تصنيع الميالين مما يؤدي نقصه إلى زيادة الأمراض العصبية.
  • نقص فيتامين د: الأشخاص الذين يتعرضون يوميًا للشمس لا يصابوا بمرض التصلب المتعدد أبدً لأنهم يحصلون على فيتامين د يوميًا من الشمس أما ما يعانون من نقصه فهم أكثر عرضه للإصابة وتدمير الجهاز المناعي، كما أن فيتامين د يعمل على زيادة وقاية الإنسان من الأمراض التي تنتقل داخل الجسم عن طريق المناعة مثل مرض MS.

اقرأ أيضًا: أعراض هجمة التصلب اللويحي

المضاعفات معرض التصلب المتعدد

بعدما تعرفنا على عوامل خطر المرض التي هي تعتبر إجابة سؤال هل مرض MS خطير أم لا؟ نقوم بعرض مضاعفاته،

فقد يتعرض المريض لكثير من المضاعفات ومنها:

  • الصرع.
  • مشكلات في الأمعاء والمثانة والوظائف الجنسية.
  • الشلل في منطقة الأرجل.
  • الاكتئاب.
  • التشنجات وتيبس العضلات.
  • التقلبات المزاجية والعقلية والنسيان.

الآثار الجانبية لمرض MS؟

إذا أهمل المريض حالته الصحية بعد سؤاله للطبيب بهل مرض MS خطير أم لا؟ فسيتعرض لهذه الآثار الجانبية نتيجة لإهماله ثم يقوم مرض التصلب المتعدد بالتأثير على جميع أجزاء الجسم ومنها:

  • الأعصاب البصرية.
  • المخيخ الذي يقوم بتنظيم حركات الجسم ويحافظ على توازنه.
  • المادة البيضاء للجهاز العصبي.
  • جذع المخ.
  • العمود الفقري.
  • تنميل وتوقف الحركة في أطراف الجسم.

علاج التصلب المتعدد داخل مصر

عندما يذهب المريض للطبيب ويقوم بعرض سؤال هل مرض MS خطير أم لا؟ يعرض عليه الطبيب أكثر من علاج وحل يؤكد له أن المرض يمكن السيطرة عليه.

لم تكتشف طريقة لعلاج هذا المرض حتى الآن، ولكن وجدت أدوية تعمل على ابطاء تقدمه وتقليل الشعور بالألم والتحكم في أعراضه ومنها:

حقن لعلاج التصلب الانتكاسي المتعدد ولكن هذه العلاجات غير مناسبة لكل الحالات المرضية لذلك يجب التوجه للطبيب لمعرفة الدواء المناسب والعلاجات هي:

  • بليجريدي.
  • افونيكس.
  • ريبيف.
  • بيتاسيرون.
  • فوميريتي.
  • اكستافيا.
  • الأدوية الفموية.
  • مايزنت.
  • الجايلينيا.
  • تيريفلونومايد.
  • تيسابري.
  • ميفينكلاد.
  • تيكفيديرا.
  • أوكريفوس.
  • ليمترادا.

أهم النصائح لعلاج مرض التصلب المتعدد

تتعدد النصائح التي تساعدنا في التصلب من تصلب الجسد وتوتر الأعصاب والتشنجات وتخفف من الألم المزمن ومن أهمها:

  • وضع نظام غذائي جيد مليء بالفيتامينات والحديد ويجب أن يحتوي على:
  • الحبوب.
  • الفواكه والخضروات.
  • كمية مناسبة من الماء والسوائل.
  • المكسرات.
  • بروتين مثل اللحوم والأسماك والدواجن منزوعة الدسم.

كما يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على:

  • الأطعمة الغنية بالصوديوم.
  • الدهون المشبعة.
  • الأطعمة المليئة بالسكريات.
  • اللحوم الحمراء.
  • ممارسة الرياضة التي تنشط عضلات الجسد وتحسن من نشاط الدورة الشهرية ويمكن اختيار الرياضات الخفيفة المتخصصة لعلاج التصلب وهي اليوجا، لأنها تعمل استرخاء الأعصاب.
  • الالتزام بمواعيد الدواء والمسكنات للتحكم في حدة الأعراض وتخفف من الآلام.

اقرأ أيضًا: نسبة الشفاء من التصلب اللويحي

متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب على المريض الذهاب للطبيب إذا ساءت حالته وتعرض لمضاعفات عديدة مثل: وقوف الجسم تمامًا وعدم سيطرته في أداء أي مهام، أو عدم قدرته على المشي بطريقة سليمة حدوث تشنجات بشكل مفاجئ.

إذا شعر المريض بهذه الحالات عليه التوجه للطبيب لتلقي العلاج المناسب لحالته.

يمكن السيطرة على مرض التصلب المتعدد أو MS من خلال الأدوية والمسكنات، ولكن تختلف كل حالة عن الأخرى، لذلك يجب استشارة الطبيب لتلقي الدواء المناسب.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.