هل مرض ضمور العضلات مميت

هل مرض ضمور العضلات مميت؟ وهل من الممكن علاج؟ يُعد مرض ضمور العضلات من الأمراض الخطيرة، حيث إنه يتسبب في الإعاقة الحركية، وهو عبارة عن حالة مرضية مزمنة، يصبح حجم العضلات فيها صغيرًا وضعيفًا مع مرور الوقت ويكون بسبب وراثي أو نتيجة عن سوء التغذية، سنجيب لكم اليوم من خلال موقع زيادة عن سؤال هل مرض ضمور العضلات مميت أم لا.

هل مرض ضمور العضلات مميت

إن إجابةً سؤال هل مرض ضمور العضلات مميت هي “لا”، لكنه يعمل على إعاقة الحياة، حيث إنه عبارة عن مجموعة من الأمراض التي تؤدي إلى ضعف العضلات وصغر حجمها، ويمكن أن يحدث هذا المرض نتيجة لعدم ممارسة الرياضة أو أي نشاط بدني، أو حتى الجلوس لفترات طويلة، ويمكن أن يكون بسبب عامل وراثي كما ذكرنا لكم مُسبقًا، ويمكن أن يتسبب في حدوثه التعرض إلى حادث ما.

اقرأ ايضًا:اعراض ضعف الاعصاب والعضلات وطرق علاج ضعف الاعصاب

أنواع ضمور العضلات

تتعدد أنواع مرض ضمور العضلات، وتختلف باختلاف أمور عدة، وسنوضح لكم هذه الأنواع من خلال ما يلي:

1ـ ضمور العضلات العضلي

وهو النوع الأكثر شيوعًا عند الأطفال وتختلف أعراض ذلك النوع من شخص إلى أخر.

2ـ ضمور العضلات شتاينرت

هو نوع منتشر بين المراهقين ويظهر في الوجه والرقبة والكتف بشكل خاص.

3ـ الضمور العضلي الدوشيني

يصيب الضمور العضل الدوشيني الذكور فقط، حيث تميل العضلات في هذه الحالة إلى الانخفاض في الحجم، وتضعف مع مرور الوقت، وفي بعض الحالات تؤدي إلى إصابة بمشكلات في القلب وحدوث الصعوبة في التنفس.

4ـ ضمور بيكر العضلي

يعد ذلك النوع من الأنواع الأكثر انتشارًا في مرحلة الطفولة أو الشباب ويتأثر به الذكور فقط.

5ـ الضمور العضلي الجانبي

يؤثر هذا النوع على الوجه والكتف والجزء العلوي من الذراع، ويتأثر به كل من الإناث والذكور، ويترتب على ذلك صعوبة في المشي والمضغ والتحدث والبلع.

6ـ الضمور العضلي الخلقي

من الممكن أن يحدث هذا النوع مع بداية الولادة، ويمكن أيضًا أن يتأثر به الذكور والإناث، حيث إن هذا النوع من الضمور يتطور ببطيء بسبب ضعف العضلات.

7ـ ضمور العضلات الشوكي

إن الإصابة بضمور العضلات الشوكي غالبًا ما تكون بسبب عوامل الوراثة، ويكون هذا الضمور نتيجة للكثير من الأمراض الوراثية، وتعمل هذه الأمراض بدورها على تدمير الخلايا العصبية الموجودة في الدماغ والحبل الشوكي.

حيث تكون الخلايا العصبية الشوكية في حالة خلل، وتعد هذه الخلايا هي المسؤولة عن نشاط العضلات الهيكلية مثل المشي والتنفس والبلع وحركة الساقين والوجه والذراعين واللسان والحلق والصدر.

عند حدوث اضطرابات في هذه العضلات والإشارات بين الخلايا العصبية الحركية، يعمل هذا على ضعف هذه العضلات بشكل تدريجي وتبدأ بالارتعاش.

من المسببات في حدوث ضمور العضلات الشوكي هو تغير شكل جين أو فقده، ويعرف هذا الجين باسم (جين العصبون الحركي)، وهذا الجين مسؤول عن إنتاج البروتين الأساسي للخلايا العصبية الحركية.

ينتج ذلك الشكل الأكثر شيوعًا من الضمور العضلي الشوكي بتأثير في نسختي جين الخلايا العصبية الحركية 1على الكروموسوم 5، والذي يكون دوره إنتاج بروتين الخلايا العصبية الحركية الذي يحافظ على صحة الخلايا ووظائفها.

يكون عند الأشخاص المصابين بالضمور الشوكي مستويات غير كافية من بروتين SMN، والذي ينتج عن ذلك فقدان الخلايا العصبية في النخاع الشوكي، ثم يحدث هزال وضعف في العضلات الهيكلية.

يكون الضعف غالبًا أكثر في عضلات اليدين والقدمين، ويكون هناك العديد من الطفرات الجينية التي تنتج بسبب الضمور الشوكي، وتختلف هذه الجينات من عمر إلي أخر.

اقرأ أيضًا: أعراض ضعف الأعصاب والعضلات وأسبابه وعلاجه

أسباب ضمور العضلات

في إطار الحديث عن إجابة سؤال هل مرض ضمور العضلات مميت، فهناك أسباب عدة يمكنها أن تعرض الإنسان لخطر الإصابة بهذا المرض ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • الوراثة والجينات: قد تصيب الإنسان بمرض ضمور العضلات الشوكي، ويكون ذلك بفعل العامل الوراثي، فيعمل ذلك على تلف الخلايا العصبية والتي هي المسؤولة عن الحركة وبالتالي تتسبب في ضعف وضمور العضلات.
  • سوء التغذية: تعد سوء التغذية من العوامل الأساسية التي تؤدي إلى الإصابة بضمور العضلات، فتتسبب قلة التغذية بالبروتينات والفواكه في ضمور العضلات وفقدان الكتلة العضلية.
  • المشاكل العصبية: تؤدي المشاكل العصبية إلى حدوث خلل في الأعصاب، حيث يؤدي ذلك الخلل إلى فقدان القدرة على التحكم في الأعصاب، ومع مرور الوقت يسبب الإصابة بضعف العضلات.
  • الإصابة بأمراض أخري: يوجد العديد من الأمراض التي قد تؤدي إلى الإصابة بالضمور العضلي منها التصلب الضموري الجانبي، والتهاب المفاصل، والإصابة بالتصلب اللويحي، والتعرض إلى شلل الأطفال أوالتهاب العضلات.
  • يلعب العمر دورًا أساسيًا: حيث إنه مع تقدم عمر الإنسان يقل إنتاج البروتينات التي تساعد في زيادة حجم وصحة العضلات.

أعراض ضمور العضلات

بعد أن عرضنا لكم إجابة سؤال هل مرض ضمور العضلات مميت سنوضح لك بعض الأعراض الناتجة عنه ومنها:

  • يصعب على الإنسان أن يتحكم في توازن نفسه، ويكون لديه شعور الدائم بالضعف والوهن العضلي.
  • الشعور بألم في العضلات وتيبس وتأخر في النمو والقدرة على التعلم.
  • فقدان القدرة على القيام بالتمارين الرياضية والأنشطة المختلفة لفترة طويلة.

كيف يمكنك معرفة إذا كنت مصاب بضمور في العضلات؟

يوجد الكثير من الطرق التي تساعد الطبيب في تشخيص ضمور العضلات ليتم وضع خطة علاج فعالة وتعمل كالآتي:

  • يتم عمل تحليل اختبار الإنزيمات في الدم، فإذا كانت كيناز الكرياتين مرتفعة فيكون هذا الشخص مصاب بضمور في العضلات.
  • يتم عمل الخزعة العضلية عبر فتحة أو باستخدام إبرة مجوفة ليتم البحث عن أمراض العضلات الأخرى.
  • بعد أن يتم أخذ عينات من العضلات يتم إضافة أنواع معينة من الصبغات، ليتم عمل فحص نسبة الإنزيمات التي تتواجد في العضلات، ويتم تحديد إذا كانت زائدة أو ناقصة.
  • مراقبة وظائف الرئة حيث يتم فحص النشاط الكهربائي أثناء استرخاء العضلات.

علاج ضمور العضلات

يوجد عدة وسائل يتم بها علاج ضمور العضلات، ويتم تحديدها عبر تشخيص حالة المريض وبعد ذلك يتم وضع خطة علاج عن طريق الطبيب المختص، ومن هذه الطرق:

  • العلاج الدوائي، يتم وصف الكورتيكوستيرويدات للمريض، والتي تعمل على المساعدة في تقوية العضلات، وتعمل على تأخير تقدم مضاعفات الخلل العضلي.

يوجد في الأدوية الحديثة مادة تسمى إيتبليرسين، حيث تُستخدم هذه المادة في علاج الأشخاص المصابين بضمور في الوجه.

  • العلاج الطبيعي والرياضة، يوجد بعض من التمارين التي تساعد على علاج ضمور العضلات منها التمدد والمدى الحركي وتمارين الإطالة التي تساعد على تحسين حالات ضعف وضمور العضلات ومرونة المفاصل.
  • يمكنك القيام بتمارين السبحة أو ركوب الدراجة الهوائية والمشي الذي يساعد على تقوية الأعصاب والعضلات.
  • يمكنك تركيب الدعامات التي تساعد على ثبات العضلات والأوتار وتكون مشدودة ومرنة، وتكون قادر على الحركة وتوفير الدعم اللازم للعضلات الضعيفة.
  • يوجد بعض الأدوات التي تساعد على الحركة مثل العُصي والكرسي المتحرك والمشايات.
  • يوجد بعض الأشخاص المصابين بعدم القدرة على التنفس في الليل وذلك بسبب ضمور بعض عضلات التنفس، فيتم توفير جهاز انقطاع التنفس النومى، ويساعد هذا الجهاز على التنفس بشكل طبيعي في الليل، وهناك بعض الحالات تستخدم جهاز التنفس الاصطناعي.
  • قد يلجأ البعض في الدخول إلى العمليات الجراحية، وتكون هي الملجأ الأخير، وتحسن هذه العمليات علي تحسين وظائف العضلات، وتعالج أمراض سوء التغذية والأمراض العصبية.

كيف يعيش المصاب بالضمور العضلي

بعد اطلاعنا على إجابة سؤال هل مرض ضمور العضلات مميت، لا بد أن نعلم كيف يعيش المصاب بهذا المرض؟

بالنسبة للأطفال، فيذهب الأطفال المصابون بالضمور العضلي إلى مدارس خاصة، ويجب أن تتوفر لهم الرعاية اللازمة.

أما الكبار الذين يعانون من ضمور العضلات فلا يمكنهم العمل إلا بوظائف معينة لا تطلب الحركة بشكل كثير، وغالبًا ما يحتاجون إلى أشخاص لرعايتهم.

اقرأ أيضًا: ضمور العضلات عند الأطفال

الوقاية من ضمور العضلات 

ليس لضمور العضلات تمارين وعلاجات معينة، لكن توجد بعض العوامل التي تساعد على الوقاية من خطر الإصابة بضمور العضلات وتجنب مضاعفتها منها:

  • التغذية السليمة لتحسين الجسم وتقوية العضلات.
  • ممارسة الرياضة بشكل يومي ومنتظم، ويمكنك الذهاب إلى العلاج الطبيعي لتحسين الحركة والأداء الوظيفي للعضلات وضعفها.
  • من العوامل المهمة التي تساعد المريض على اجتياز أي مرض من هذه الأمراض هي المساندة الاجتماعية فهي تحسن من الحالة النفسية للمريض، وتجعله يتحسن بصورة أكبر وأسرع.

إذا شعرت بأي تغير في الجسم أو أحسست بالضعف، يجب عليك استشارة الطبيب فورًا للحصول على العلاج والتخلص من أية أمراض ممكنة بصورة سريعة قبل تطورها وزيادة خطورتها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.