هل مرض التهاب النخاع الشوكي خطير

هل مرض التهاب النخاع الشوكي خطير؟ وهل له مضاعفات على المرضى؟ هذا ما سنجيب عنه في هذا المقال عبر موقع زيادة لتفادي حدوث أي أخطاء تؤدي إلى الإصابة البالغة التي يصعب علاجها، كما أنه من الأفضل اكتشاف هذا المرض مبكرًا لسرعة علاجه.

اقرأ أيضا: أعراض سرطان النخاع الشوكي

هل مرض التهاب النخاع الشوكي خطير

هل مرض التهاب النخاع الشوكي خطير

يصيب مرض التهاب النخاع الشوكي الخلايا العصبية التي توجد في المنطقة السفلى للظهر، والتي ينجم عنها الإصابة بالشلل النصفي في حالة التأخر في العلاج وعدم تشخيص المرض في وقت مبكر، ولهذا فهو يعتبر من الأمراض الخطيرة التي تهدد حياة الإنسان والتي يجب عليك معرفة أعراضه لسرعة علاجه، وتتمثل الأعراض البسيطة له فيما يلي:

  • فقدان القدرة على التحكم في البول أو البراز بسبب تلف عضلات المثانة وضعفها.
  • الشعور بالوخز بصورة مستمرة في الساقين.
  • ارتفاع درجة الحرارة بصورة متوسطة.
  • الإصابة بتوتر العضلات.
  • فقدان القدرة على الإحساس كاللمس أو الحر أو البرد.
  • التعرض للسعال وصعوبة التنفس وخروج بعض الإفرازات من الرئة.
  • عدم القدرة على الحركة.

متي يجب على مريض التهاب النخاع الشوكي خطير زيارة المريض؟

بينما الأعراض الخطيرة والتي تحتاج إلى مراجعة الطبيب هي:

  • التعرض لصعوبات بالغة في التنفس.
  • فقدان الإحساس بأي جزء من أجزاء الجسم أو الشعور بالدغدغة والنمنمة.
  • الشعور بآلام بالغة في العنق أو الظهر.
  • عدم التوازن في المشي.
  • التعرض للشلل في بعض أجزاء الجسم أو عدم القدرة على التركيز.

مضاعفات مرض التهاب النخاع الشوكي

وهنا يمكننا الإجابة عن السؤال الذي يطرح دائمًا ألا وهو هل مرض التهاب النخاع الشوكي خطير أم لا؟ الإجابة نعم وهذا في حالة لم يتم اكتشافه إلا في مرحلة متأخرة، لأنه يتسبب في حدوث الكثير من المضاعفات التي تتمثل فيما يلي:

  • الإصابة بشلل إما في الذراعين أو الساقين أو شلل كلي أو نصفي، وهذا يعتبر من أخطر المضاعفات التي تحدث للمريض.
  • إصابة المثانة وتضررها بنسبة كبيرة، فتصبح غير قادرة على تخزين البول مما يجعل المريض معرض للإصابة بعدوى في القنوات البولية.
  • الإصابة بالعجز الجنسي وعدم القدرة على بذل أي مجهود.
  • التعرض لبعض المشكلات في الدورة الدموية مثل الإصابة بالصدمة النخاعية التي تتطور فيما بعد ويصبح المريض أكثر عرضة لتجلط الدم ونقص ضغط الدم.
  • التعرض للآلام المزمنة.
  • التعرض لنوبات من الاكتئاب والقلق الدائم وسوء في الحالة النفسية.
  • التعرض بتشنج في عضلات المؤخرة والساقين.

اقرأ أيضا: أعراض سرطان النخاع الشوكي

كيفية معرفة قدرة الأطراف على الحركة

هناك عاملان أساسيان يوضحان مدى معرفة قدرة الأطراف على الحركة أثناء الإصابة بمرض التهاب النخاع الشوكي، ومن بين هذه العوامل ما يلي:

  • المكان المصاب بالتهاب النخاع الشوكي.
  • مدى قوة الإصابة.

ذلك أن الإصابة الموجودة في المكان الأكثر انخفاض يتمكن المريض من خلالها التحرك بطريقة جيدة إلى حد ما وتكون بسيطة في الغالب.

أسباب الإصابة بالتهاب النخاع الشوكي

الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب النخاع الشوكي

هل مرض التهاب النخاع الشوكي خطير؟ وما هي الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة به؟ هذا ما سنتعرف عليه في النقاط التالية:

  • الإصابة بمرض السرطان.
  • التعرض للعدوى.
  • حدوث انتكاس في الفقرات.
  • التعرض للإصابة مثل الطلقة النارية أو الطعنة أو كسر في الفقرات لاسيما في مكان النخاع الشوكي.
  • التعرض لبعض الالتهابات.
  • الإصابة بالتهاب المفاصل.

تشخيص مرض التهاب النخاع الشوكي

يتم اختبار سلامة عمل الجهاز العصبي من الناحية الحسية والحركية وعن طريق الاعتماد على بعض الفحوصات التي تتمثل فيما يلي:

  • الخضوع لأشعة الرنين المغناطيسي.
  • والخضوع للأشعة السينية.
  • وكذلك الخضوع لفحص تصوير النخاع.
  • بالإضافة إلى الخضوع للأشعة المقطعية.

اقرأ أيضا: أعراض نزول السائل النخاعي من الأنف

وختامًا لهذا نود أن نكون قد أجبنا على السؤال الذي تم طرحه من قبل الكثير من الأشخاص وهو هل مرض التهاب النخاع الشوكي خطير؟ كما أننا نتمنى لكم السلامة والشفاء العاجل من جميع الأمراض بإذن الله.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.