هل مرض الشلل الرعاش خطير

هل مرض الشلل الرعاش خطير أم لا؟ حيث يعد مرض الشلل الرعاش من أكثر الأمراض الشائعة والمنتشرة بشكل كبير بين كبار السن فعندما يتقدم الشخص بالعمر يصبح أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، ولنتعرف على الإجابة سوف نقدمها اليوم عبر موقع زيادة  .

اقرأ أيضًا: كيف يموت مريض الباركنسون

ما المقصود بالشلل الرعاش؟

ما المقصود بالشلل الرعاش؟

  • الشلل الرعاش هو عبارة عن خلل واضطرابات معينة في الخلايا العصبية الموجودة في الدماغ حيث ينتج هذا المرض بسبب عدم قدرة الجسم على إفراز وإنتاج مادة الدوبامين المسؤولة عن اتزان الجسم.
  • مما يتسبب ذلك في موت وتلف الخلايا العصبية فيؤدي إلى إصابة الشخص بالشلل الرعاش الذي يؤثر بشكل كبير على توازن وحركة الجسم.

أعراض مرض الشلل الرعاش

هناك العديد من الأعراض والعلامات الشائعة التي تظهر على الشخص المصاب بالشلل الرعاش وهي كالتالي:

  • شعور الشخص المصاب في بداية الأمر برعشة ورجفة خفيفة في أطراف الجسم مثل اليد والذراعين والفكين يصاحبها الشعور بتصلب وتيبس في العضلات والأطراف.
  • ملاحظة تغييرات كبيرة في الكتابة وحجم الخط حيث لا يستطيع الشخص المصاب بالشلل الرعاش الكتابة مثل ما كان يفعل سابقا حيث تبدو الحروف والكلمات أصغر من الحجم المعتاد.
  • فقدان المصاب القدرة على التوازن في حالة الوقوف والحركة كما أنه لا يستطيع الحركة بشكل طبيعي وذلك لأن يعاني من مشاكل واضطرابات في الحركات الإرادية.
  • ومن أعراض الشلل الرعاش أيضا إصابة الشخص بالنسيان والخرف وذلك بسبب فقدان الجسم قدرته على القيام بالوظائف والمهام العقلية بشكل سليم.
  • يعاني مريض الشلل الرعاش من خلل في النطق فلا يستطيع التحدث بانتظام حيث يفقد المريض قدرته على تغيير نبرة صوته بالإضافة إلى تردده وتهتهته عند التحدث.
  • بالإضافة إلى ذلك يصبح مريض الشلل الرعاش أكثر عرضة للإصابة بمشاكل في العين مثل الإصابة بالرمد أو عدم القدرة على فتح وبسط العينين وذلك بسبب انخفاض مادة الدوبامين في الجسم.

أسباب الإصابة بالشلل الرعاش

ليس هناك سبب معين وراء الإصابة بالشلل الرعاش ولكن هناك بعض العوامل التي تؤدي إلى إصابة الشخص بهذا المرض منها ما يأتي:

  • إصابة الشخص بالالتهاب فيروسية في الجهاز العصبي مما يؤثر ذلك في عملية إنتاج مادة الدوبامين والتي تعتبر هي المسؤولة عن نقل وإرسال الإشارات العصبية.
  • ومن العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالشلل الرعاش ضمور وتلف في الخلايا العصبية التي توجد في الدماغ والتي تعتبر هي المسؤولة عن ضبط توازن الجسم والتحكم في مستوى ضغط الدم بالجسم.
  • بالإضافة إلى كثرة تعرض الشخص للمواد الكيميائية السامة مثل المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب وغيرها من الكيماويات الأخرى التي تزيد من خطر الإصابة بالشلل الرعاش.
  • العوامل الوراثية والتاريخ العائلي للشخص المريض وأيضا من الأسباب التي تزيد من نسبة الإصابة بالشلل الرعاش تعرض الشخص إلى ضربة أو إصابة شديدة بالرأس.
  • تناول الشخص لبعض الأدوية والعقاقير التي تحد من إفراز مادة الدوبامين بالجسم مما تزيد من خطر تعرض الشخص للإصابة بالشلل الرعاش.

هل مرض الشلل الرعاش خطير

  • يعتبر مرض الشلل الرعاش من أخطر الأمراض الصحية التي تصيب الإنسان لأنه عبارة عن خلل واضطراب معين يصيب الجهاز العصبي مما يؤثر بشكل سلبي على توازن وحركة الجسم.
  • حيث تبدأ أعراضه بالظهور بشكل تدريجي فيشعر الشخص المصاب برعشة خفيفة والتي تزداد بشكل كبير مع مرور الوقت مع شعور المصاب بتصلب وتيبس في المفاصل والأطراف.
  • فيصبح الشخص غير قادر على الحركة والمشي بالإضافة إلى ذلك قد يجد الشخص المصاب صعوبة كبيرة في التحدث وفي البلع مع فقدانه للذاكرة بشكل تدريجي.

الأثار الجانبية للشلل الرعاش

هناك الكثير من المضاعفات والآثار الجانبية التي تظهر على الشخص المصاب مع مرور الوقت والتي غالبا ما تؤثر بشكل سلبي على الوظائف الحيوية للجسم وذلك كالتالي:

  • في مراحل متقدمة من المرض يعاني الشخص المصاب بالشلل الرعاش من صعوبة بالغة في التفكير والإدراك بالإضافة إلى الشعور بالاكتئاب والخوف والتوتر حيث يعاني الشخص المصاب من التقلبات المزاجية والعاطفية.
  • ومن مضاعفات هذا المرض أيضا شعور الشخص المريض بصعوبة بالغة في بلع الطعام وذلك نتيجة تراكم الإفرازات اللعابية بشكل كبير في الفم.
  • وقد يؤثر المرض بشكل سلبي على عضلات الفك مما يؤثر ذلك على عملية مضغ الطعام وفي بعض الأحيان يشعر المريض بالاختناق ويصاب بأمراض سوء التغذية.
  • وجود مشاكل واضطرابات في النوم حيث يستيقظ مريض الشلل الرعاش عدة مرات وبشكل متكرر أثناء الليل فيشعر الشخص بالأرق والتوتر لذلك يلجأ الطبيب إلى وصف حبوب منومه للشخص المصاب.
  • فقدان الشخص المريض القدرة على التحكم في التبول وفي بعض الأحيان قد يجد صعوبة كبيرة في عملية التبول وإفراغ المثانة بالإضافة إلى تكرار إصابته بالإمساك المزمن نتيجة وجود اضطرابات في وظائف الجهاز الهضمي.

اقرأ أيضًا: مرض الرعاش عند الشباب

كيفية علاج الشلل الرعاش

علاج الشلل الرعاش

وبناء على هل مرض الشلل الرعاش خطير فإنه يوجد عدة طرق يمكن اتباعها في علاج الشلل الرعاش ولكنها تختلف على حسب حالة كل شخص ومن هذه الطرق ما يأتي:

1- العلاج بالأدوية

هناك العديد من الأدوية التي يمكن للطبيب وصفها للمريض للحد من مشكلة الرعاش واضطرابات الحركة والمشي حيث تعمل هذه الأدوية على تحفيز الجسم على إنتاج مادة الدوبامين أو بديل لها ومن هذه الأدوية ما يأتي:

  • يعتبر دواء ليفودوبا من أكثر أنواع الأدوية التي أثبتت فعاليتها الكبيرة في علاج مرض الشلل الرعاش فهو عبارة عن مادة كيميائية يقوم الجسم بتحويلها إلى مادة الدوبامين.
  • دواء كاربيدوبا يساهم هذا الدواء في الحد من الأعراض التي تظهر على الشخص في حالة الإصابة بمرض الشلل الرعاش.

2- العلاج الطبيعي

وبناء على هل مرض الشلل الرعاش خطير فإن العلاج الطبيعي يلعب دورا كبيرا في تحسين الأعراض التي تظهر على المريض.

كما أنه يساهم بشكل كبير في تطوير وتحسين قدرة المصاب على الحركة والمشي بالإضافة إلى ذلك فهو يزيد من كفاءة العضلات وقوتها وبالتالي يمنح الشخص الشعور بالثقة.

3- العلاج من خلال تغيير نمط الحياة

يعمل تغيير نمط ونظام حياة الشخص المصاب على الحد من أعراض الشلل الرعاش وذلك كالتالي:

  • الحرص على اتباع نظام غذائي صحي متوازن يتضمن جميع العناصر الغذائية الضرورية والمفيدة للصحة العامة الجسم والتي تحميه من الإصابة بالأمراض المختلفة.
  • بالإضافة إلى ذلك يجب على الشخص المصاب تناول كميات كافية من السوائل والمياه للحد من الإصابة بالإمساك.
  • تناول كميات كبيرة من الخضروات والفاكهة التي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والفيتامينات المختلفة وبالتالي تساهم في تغذية أعضاء الجسم.
  • الحرص على ممارسة بعض التمارين والأنشطة الرياضية التي تساهم بشكل كبير في تحسين العضلات وزيادة مرونتها وبالتالي ينعكس ذلك بشكل إيجابي على الصحة النفسية للمريض.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغذائية التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكالسيوم والبروتين مثل البيض والأسماك ومنتجات الألبان وغيرها من الأطعمة الأخرى الضرورية لصحة العظام.

اقرأ أيضًا: أفضل دواء لعلاج المثانة العصبية

وفي نهاية المقال نكون قد قدمنا لكم إجابة كافية وشاملة عن هذا التساؤل هل مرض الشلل الرعاش خطير حيث يجب على الشخص عند ملاحظته بعض الأعراض استشارة الطبيب المختص على الفور لتجنب تعرضه لمضاعفات صحية خطيرة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.