محتوى يحترم عقلك

هل ورم الغدة النخامية خطير؟ وما هي أعراضه وطرق علاجه

هل ورم الغدة النخامية خطير؟ وما هي أعراضه وطرق علاجه يعد هذا السؤال هو واحد من الأسئلة التي يتم تداولها بشكل كبير فور التعرف على وجود مرض ورم في الغدة النخامية لدى الشخص حامل هذا المرض، وذلك لكونها من أهم الغدد الصماء الموجودة في الجسم والتي تتحكم في غيرها من الغدد والأعضاء الموجودة في الجسم، لذا يمكنك التعرف على كافة التفاصيل عبر موقع زيادة .

للمزيد من المعرفة اضغط هنا: ورم الغدة النخامية وهرمون الحليب .. أسبابه واعراضه وكيفية علاجه

ما هي الغدة النخامية؟

الغدة النخامية

  • تعتبر الغدة النخامية واحدة من أهم الغدد الصماء الموجودة في الجسم، وهي تظهر بشكل بيضاوي خلف منطقة الأنف وتنقسم إلى جزئيين هما الغدة النخامية الأمامية والغدة النخامية الخلفية.
  • كما ترتبط الغدة النخامية بما يعرف بتحت المهاد وهو جزء من المخ يتحكم في إفرازات الغدة النخامية من الهرمونات، وتعد وظيفة الغدة النخامية الأساسية هي إفراز هرمونات في الدم وهذه الهرمونات تتحكم في أعضاء وغدد أخرى في الجسم.
  • وأكد الأطباء والعلماء أن الهرمونات التي يتم إفرازها من الفص الأمامي من الغدة النخامية يختلف بشكل كبير عن الهرمونات التي يتم إفرازها من الفص الخلفي من الغدة النخامية، وكلاهما يؤثروا على الوظائف الحيوية المختلفة للجسم.

هل ورم الغدة النخامية خطير؟

هل ورم الغدة النخامية خطير
هل ورم الغدة النخامية خطير
  • الغدة النخامية هي تتحكم في العديد من الوظائف الموجودة في الجسم فهي المسؤولة عن إفراز هرمون النمو، هرمون البرولاكتين إلى جانب بعض الهرمونات الأخرى التي تتحكم في الغدة الكظرية، الغدة الدرقية، الخصيتين والمبيضين.
  • لذا نجد أن الغدة النخامية تتحكم في كافة أجهزة الجسم والوظائف المختلفة، وفي الإجابة عن سؤال هل ورم الغدة النخامية خطير أكد الأطباء أن هذا الورم لا يشكل خطر على حياة الإنسان ولكنه يسبب العديد من المشكلات والمضاعفات الصحية.
  • الجدير بالذكر أن هذا الورم يمكن علاجه بعدة طرق منها الطرق الدوائية وأخرى جراحية، وفي كلتا الحالتين من الضروري أن يكون الطبيب المشرف على العلاج أخصائي في جراحة المخ والأعصاب.

ما هو ورم الغدة النخامية؟

  • الغدة النخامية هي غدة صغيرة لا يتعدى حجمها حجم البازلاء وحدوث أورام فيها يعني نمو هذه الغدة بشكل غير طبيعي، مما يجعلها تؤثر على كمية إفراز الهرمونات مما يؤثر على غدد وأجهزة الجسم المختلفة.
  • والجدير بالذكر أن هناك نوع من أورام الغدة النخامية يعرف بالورم الغير عامل وهو ما يؤثر على الجهاز البصري.
  • ويصنف ورم الغدة النخامية أنه من الأمراض الحميدة كما أنه نادر الحدوث لذا نجد الكثير يتساءلون حول هل ورم الغدة النخامية خطير وما مدى هذه الخطورة.

هل ترغب في التعرف على: اعراض ورم الغدة النخامية ومخاطر أورام الغدة النخامية وكيفية تشخيصه

ما هي أعراض ورم الغدة النخامية؟

تظهر أورام الغدة النخامية نفسها من خلال الأعراض التي تتسبب في ظهورها على الفرد، والجدير بالذكر أن هناك بعض الحالات التي لا تتسبب في ظهور أعراض وذلك نتيجة اختلاف شكل المرض وحجمه وما إذا كان وظيفي أو غير وظيفي.

حيث أن أورام الغدة النخامية الوظيفية تؤثر على مستوى الهرمونات التي يتم إفرازها، وإليكم أعراض ورم الغدة النخامية المتعلق بالهرمونات:

1_ تأثير الهرمون المنشط للغدة الكظرية

تعتبر الغدة النخامية هي المسؤولة الأولى على عمل الغدة الكظرية وقدرتها على إفراز الهرمونات الخاصة بها، لذا فإن إصابة الغدة النخامية بورم يتسبب في حدوث اضطراب في قدرة الغدة على إفراز هرمون الكورتيزول الخاص بها.

وأكد الأطباء أن هذا الاضطراب يتسبب في الإصابة بمتلازمة كوشينغ، وهي عبارة عن زيادة هرمون الكورتيزول في الجسم، وتشمل أعراضه الآتي:

  • الاكتئاب.
  • التوتر.
  • ظهور حب الشباب.
  • آلام العظام وضعفها.
  • زيادة تدور الوجه.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة تراكم الدهون في مناطق مختلفة من الجسم مثل وسط الجسم وأعلى الظهر.
  • زيادة نسب السكر في الدم.
  • ضعف عضلات الجسم.
  • خسارة الوزن في منطقة الذراعين والساقين.

كما يمكنكم الاطلاع على: الغدة النخامية والحمل وما هى أعراض ورم الغدة النخامية ؟

2_ أعراض الأورام المفرزة لهرمون النمو

تتسبب أورام الغدة النخامية في بعض الحالات بزيادة إفراز هرمون النمو، والذي يتسبب في بعض الأعراض لدى الأطفال مثل الإصابة بالنمو السريع وزيادة الطول ليصل في بعض الحالات إلى أكثر من 213 سنتيمتر إلى جانب بعض الأعراض الأخرى.

أما في حالة زيادة هرمون النمو لدى البالغين فأنه يتسبب في بعض الأعراض المختلفة على الأطفال وتشمل هذه الأعراض الآتي:

  • زيادة التعرق ونمو شعر الجسم.
  • غلاظة ملامح الوجه وزيادة حجمه نتيجة تضخم عظام الوجه.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • آلام في المفاصل وضعفها.
  • آلام الأسنان وزيادة المسافة بينهم نتيجة تضخم عظام الفكين.
  • ضخامة اليدين والقدمين.
  • مشاكل مختلفة في عضلة القلب.
  • ضخامة الصوت وعمقه.
  • توقف القدرة على التنفس أثناء النوم أو الشخير.
  • الصداع.
  • الإصابة بحصوات الكلى.

3_ أعراض الأمراض المنتجة لهرمون البرولاكتين.

الغدة النخامية هي الغدة المسؤولة عن إفراز هرمون البرولاكتين والذي يؤثر على إفراز الهرمونات الجنسية لدى الرجال والنساء، حيث يتسبب اضطراب هرمون البرولاكتين في انخفاض إفراز كل من هرمون الاستروجين لدى النساء والتستوستيرون لدى الرجال.

لذا فإن اضطراب هرمون البرولاكتين يعطي أعراض تختلف باختلاف الجنس، وتشمل هذه الأعراض الآتي:

  • تظهر بعض الأعراض لدى الرجال مثل قلة الرغبة الجنسية، نمو الثدي، ضعف الانتصاب ونقص في عدد الحيوانات المنوية التي تنتجها الخصيتان.
  • أما بالنسبة للنساء فتظهر لديهم بعض الأعراض مثل انقطاع الدورة الشهرية أو اضطرابها أو خروج بعض الإفرازات من الثديين.

4_ الورم المنشطة للغدة الدرقية

تفرز الغدة النخامية بعض الهرمونات التي تتحكم في نشاط الغدة الدرقية مما يؤدي إلى تأثر الغدة الدرقية بحدوث أورام في الغدة النخامية، وهذا يترتب عليه العديد من الأعراض من ضمنها تسريع عمليات الأيض التي تحدث.

ويصاحب اضطراب نشاط الغدة الدرقية بعض الأعراض الأخرى التي تتمثل في الآتي:

  • العصبية المفرطة والتهيج.
  • خسارة الوزن بشكل كبير.
  • اضطرابات النوم.
  • العرق بشكل كبير ومفرط.
  • اضطراب في معدل ضربات القلب.
  • انقطاع الطمث أو قلة نزول الدم.
  • اضطراب في حركة الأمعاء.

كما يمكنكم التعرف على: ما هي أعراض سرطان الغدة الدرقية وعلاجه؟

تشخيص أورام الغدة النخامية

بعد التعرف على إجابة سؤال هل أورام الغدة النخامية خطيرة، من الضروري الإشارة إلى التوجه إلى الطبيب في حالة التعرف على أي من أعراض ورم الغدة النخامية التي تظهر على الفرد وذلك للخضوع للتشخيص والتعرف على المرض.

والجدير بالذكر أن هناك العديد من طرق تشخيص أورام الغدة النخامية التي يتبعها الأطباء والتي تشمل الآتي:

  • فحص شامل للدم والبول للكشف عن وجود أي خلل في الهرمونات سواء بالزيادة أو بالنقص.
  • التأكد من صحة العصب البصري للتعرف على تأثير الورم عليه.
  • القيام بتصوير الدماغ من خلال استخدام الأشعة المقطعية وذلك للتعرف على حجم الورم وموقعه بالتحديد.

مضاعفات أورام الغدة النخامية

على الرغم من أن الغدة النخامية لا تعد خطيرة ولا تهدد صحة الإنسان إلا أن هناك بعض المضاعفات التي يمكن أن تحدث نتيجة الإصابة بهذا النوع من الورم والذي يصنف في الغالب على أنه ورم حميد، وتشمل المضاعفات التي تحدث الآتي:

1_ الإصابة بمرض السكري الكاذب

تظهر الإصابة بمرض السكري الكاذب نتيجة فقدان الكليتين لكميات كبيرة من البول تصل في بعض الحالات إلى 10 لترات في اليوم مما يتسبب في الإصابة بالجفاف.

وقد أكد الأطباء أن هذه الحالة تحدث نتيجة وجود ورم كبير في الغدة النخامية أو إجراء استئصال غير ناجح للورم.

2_ نزيف داخلي في الورم

في بعض الحالات النادرة يحدث نزيف في ورم الغدة النخامية من الداخل وهو أمر يسبب خطورة بالغة على حياة الفرد، والجدير بالذكر أنه من الضروري علاج هذا النزيف من خلال تناول الأدوية أو التدخل الجراحي.

ويتسبب هذا النزيف في حدوث بعض الأعراض والتي تشمل الآتي:

  • فقدان الرؤية.
  • فقدان هرمونات الغدة النخامية.
  • التقيؤ.
  • عطش.
  • التعب وعدم القدرة على تحكم درجات الحرارة المنخفضة.
  • الصداع الحاد والدوار.

3_ نقص الهرمونات بشكل دائم وكبير

يتسبب الورم في حدوث خلل في إفرازات الهرمونات فيتم إفرازها بشكل ناقص حتى بعد الخضوع لعملية استئصال هذا الورم، مما يتوجب تلقي بعض العلاجات الهرمونية للتقليل من الأضرار الناجمة عن نقص الهرمونات المهمة من الجسم.

4_ فقدان الرؤية

تقع الغدة النخامية عند التقاء عصب العين، لذا تتعرض العين لبعض الأضرار نتيجة ضغط الورم على هذا العصب فيحدث تشوش في الرؤية وفي بعض الحالات التي يزيد فيها الضغط من الممكن أن يفقد المريض بصره.

اقرأ أيضا من هنا: أعراض نشاط الغدة الدرقية عند النساء وأسبابها وعلاجها

طرق علاج ورم الغدة النخامية

طرق علاج ورم الغدة النخامية
طرق علاج ورم الغدة النخامية

من الضروري بعض التعرف على إجابة سؤال هل ورم الغدة النخامية خطير والتعرف على كافة الأعراض التي تسببها للمريض التوجه إلى الطبيب للتعرف على بروتوكول العلاج الذي سوف يتم اتباعه.

الجدير بالذكر أن طريقة علاج الورم تختلف من شخص إلى آخر نتيجة عدة عوامل منها عمر المريض، حجم الورم، طريقة انتشاره والأعراض التي يتركها على الفرد، وينضم مجموعة من الأطباء لتحديد طرق العلاج التي يتم اتباعها على حسب الحالة.

وإليكم مجموعة من طرق علاج ورم الغدة النخامية الذي يتم اتباعه:

1_ العلاجات الدوائية

تناول بعض الأدوية التي للتحكم في إفرازات الغدة النخامية أو تقليل حجم الورم تعد من الطرق التي يتم اتباعها لعلاج أورام الغدة النخامية، والجدير بالذكر أنه من الضروري التعرف على كافة ما يخص الورم وطريقة تأثير على الجسم قبل الخضوع لتناول الأدوية.

2_ الخضوع للعمليات الجراحية

يعد الخضوع للعمليات الجراحية ضمن الطرق التي يتم طرحها للتخلص من الورم من خلال استئصاله، و تتم عمليات الاستئصال من خلال طريقتين مختلفتين.

حيث يتم إما من خلال فتح الجمجمة أو من خلال التنظير الوتدي لقاعدة الجمجمة، وأكد الأطباء أن الطريقة الثانية للتخلص من الورم هي الأكثر انتشارا وذلك بسبب قلة المضاعفات التي تحدث في هذه الحالة.

3_ العلاج الإشعاعي

يستخدم العلاج الإشعاعي في التخلص من الورم في بعض الحالات التي يكون فيها الورم كبير الحجم ولا يمكن استئصاله من خلال الخضوع للعمليات الجراحية، ويتم استخدام أشعة أكس ذات طاقة عالية في هذه الحالة.

كما أكد بعض الأطباء المختصين في جراحة المخ والأعصاب أنه يتم استخدام أشعة أكس في بعض الحالات بعض الخضوع للعمليات الجراحية وذلك بهدف استكمال العلاج.

كما أدعوك للتعرف على: اعراض أورام الغدة الدرقية الحميدة وأسبابه وطرق علاجه

ختاماً نكون قد تعرفنا على إجابة سؤال هل ورم الغدة النخامية خطير وكافة المعلومات التي تتعلق بهذا المرض، ومن الضروري الرجوع إلى الطبيب المختص في جراحة الأعصاب والمخ قبل الخضوع لأي طريقة علاجية للتخلص من الورم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.