هل المياه الجوفية صالحة للشرب وما هي أهميتها؟

هل المياه الجوفية صالحة للشرب

هل المياه الجوفية صالحة للشرب أم لا؟ للإجابة على هذا السؤال يجب علينا فهم كافة التفاصيل الخاصة بالمياه الجوفية وآلية تكوينها وفوائدها وأضرارها، وهو ما سوف نتعرف عليه اليوم، بالإضافة إلى توضيح إجابة سؤال هل المياه الجوفية صالحة للشرب أم لا، وهذا من قِبل موقع زيادة.

هل المياه الجوفية صالحة للشرب

هل المياه الجوفية صالحة للشرب

قبل الشروع في معرفة هل المياه الجوفية صالحة للشرب أم لا يجب معرفة أن المياه عامة تمر بعدة مراحل حتي يتم تكوينها، في البداية يتم تبخر مياه المحيطات ومن ثم تقوم بالتكثف في السحب فتسقط على هيئة أمطار، وبعد ذلك تذهب إلي الأنهار وفي النهاية تصب في البحار مرة أخرى.

لكن هناك شيء هام لا يتم ذكره وهو أن مياه الأمطار المنجرفة لا تصل فقط للنهر عن طريق السطح، ولكن هناك جزء كبير من المياه تقوم التربة بامتصاصه كالإسفنجة… وتقوم أيضًا التربة بامتصاص جزء من الماء عن طريق النبات ومن ثم تخرج المياه مرة أخرى عن طريقة عملية تسمى “النتح”، والباقي من المياه يدخل إلي التربة عن طريق عملية تسمى “الترشيح” حتى تقوم المياه بعد ذلك بالسقوط إلى طبقات صخور التربة، ولذلك نجد أنه عندما يتم حدوث فيضان فإنه يكون حادث في المنطقة المشحونة للمياه الجوفية.

نجد أنه في تلك المنطقة تسمى المياه الجوفية بسبب أنها تكون ذات مسام منفذه للمياه والمسام تكون دقيقة، وتكون موجودة بسبب كبر الحبيبات وذلك يؤدي إلى زيادة في المسافات البينية كالتي موجودة في الصخور الرملية، والبعض الآخر يوجد في المسافات البينية بين المجمعات الأرضية وقد يحدث فيضانًا للمياه على هيئة أنهار تحت الأرض ولكن كل هذا هو أقرب لنظريات أكثر منها واقع، فبشكل عام المياه الجوفية صالحة للشرب، ولكن دعونا نوضح هذا باستفاضة…

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: مصادر الماء في الطبيعة وما هي عوامل تكون المياة الجوفية

أهمية المياه الجوفية

إن المياه الجوفية تشكل نسبة ليست بقليلة من المياه العذبة على سطح الكرة الأرضية وهي 30%، و0.2% منها يتشكل في البحيرات والينابيع والأنهار والغالبية، منها تكون على هيئة ثلوج وجليد بنسبة قد تقارب الـ 70%، ونجد أيضًا أنه المياه التي يتم استخدامها في الزراعة والصناعة ومياه الشرب في الغالب هي مياه جوفية أو كانت كذلك، وتقوم المياه الجوفية بإمداد الأنهار والبحيرات والأراضي الرطبة خاصًة في شهر الجفاف.

يجب أن يتم وضع المياه الجوفية كخيار من ضمن الإمدادات المائية بسبب ما يلي:

  • أنها تكون المدد الرئيسي لتلك المناطق المحدودة في الموارد المائية.
  • إن المياه الجوفية ذات جودة عالية ويتم عمل بعض عمليات التحلية عليها ولكنها قليلة، فهي أقل من مياه البحار والأنهار، وهذا من أكبر الأسباب التي تجعلها آمنة للاستخدام الآدمي لأن طبقات التربة والصخور تعمل كفلتر طبيعي للمياه وتقوم بإبعاد الملوثات.
  • تمتاز جودتها بأنها لا تتغير بمرور السنين فتصبح من مصادر المياه المهمة في مجال الصناعة، وتقوم كثير من القرى في أفريقيا وبعض الدول النامية بالاعتماد عليها بشكل رئيسي، ولا تحتاج لتكاليف مرتفعة للتنقيب أو رفعها لأعلى وتحليتها ولا تحتاج لخزانات لتخزينها.

كيفية استخراج المياه الجوفية

بعد أن تعرفت على إجابة سؤال هل المياه الجوفية صالحة للشرب، يمكنك معرفة كيفية استخراجها، فبعد تحديد مكانها يجب أن تنتظر خروج المياه في شكل ينبوع والتقاطه في هذه النقطة ويتم الحفاظ عليها من الإهدار عن طريق بناء بعض القنوات لتوجيهها لنقطة مناسبة للاستغلال.

يمكننا القول أن البئر من البدائل البسيطة للينبوع فالبئر هو عبارة عن أسطوانة عمودية على سطح الأرض وتكون عريضة حتي تسمح للمعدات بالحفر، وإذا كانت المياه قريبة للأرض فحينها يمكن استخدام معدات أولية للحفر ويمكن أحيانًا حفرها باليد.

إذا كانت علي عمق كبير فيجب أن يتم الحفر باستخدام معدات أكثر تعقيدًا حتى يتم ذلك فيكون قطر الحفرة أصغر من البئر، وذلك يتم عن طريق استخدام بريمة الحفر، وهناك أشكال متعددة للبريمات وفي الأغلب تكون آلية العمل أن الإزميل يدار ميكانيكيًا ويعمل على ثقب الصخور لخروج المياه والهواء بشكل مفاجئ للسطح.

كانت في البداية تقوم بريطانيا باستخدام مضخات مياه لكن من النوع البخاري حيث إنها تقوم بالعمل عن طريق البخار، ولكن الأن الوضع اختلف حيث أصبح هناك مضخات تعمل بالكهرباء، ويتم وضعها وتعمل مع نفسها دون الحاجة لفعل أي شيء آخر.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علامات وجود الماء تحت الأرض واكتشاف المياه الجوفية

أسباب تلوث المياه الجوفية

تكمن خطورة المياه الجوفية في أنها يمكن أن التلوث إذا تعرضت لعدة عوامل، وهنا سوف نوضح أكثر إشكاليتنا الهامة، والتي هي سؤالكم هل المياه الجوفية صالحة للشرب أم لا، والعوامل هي عبارة عن:

المصادر الطبيعية

يمكن إذابة بعض المواد في التربة والصخور بشكل طبيعي دون تدخل من أي عوامل خارجية، فهذا يؤدي فيما بعد إلى تلوث تلك المياه، وهي مواد مثل الكبريتات والحديد والنويدات المشعة والفلورايد والمنغنيز والزرنيخ والكلوريدات.

أنظمة الصرف الصحي

تعد من أكثر الأسباب شيوعًا لتلوث المياه الجوفية حول العالم، ويحدث هذا نتيجة لتسرب الملوثات من خزانات الصرف الصحي والبرك والأحواض، وحوالي 25% من الأسر في الولايات المتحدة يكون اعتمادها الأساسي في التخلص من نفاياتها على أنظمة الصرف الصحي.

كذلك قد يكون تصميم أنظمة الصرف الصحي مسببًا كبيرًا للتلوث بسبب أنه يقوم بتسريب الملوثات مثل النترات والزيوت والبكتيريا والمواد الكيميائية والفيروسات في المياه الجوفية، كما تقوم خزانات الصرف الصحي التجارية بإطلاق مواد كيميائية عضوية مثل ثلاثي كلورو الإيثان لذا تقوم القوانين بمنع بناء خزان الصرف الصحي بجانب مصادر المياه.

التخلص من النفايات الخطرة

يجب استخدام معالج نفايات خطرة يكون مرخصًا عند التخلص من عدة أنواع من النفايات مثل المواد الكيميائية الفوتوغرافية وزيوت المحركات وزيوت الطهي ومخففات الطلاء والأدوية والدهانات والمواد الكيميائية الخاصة بالحدائق وحمامات السباحة.

المنتجات البترولية

تكون تلك المنتجات متواجدة إما فوق أو تحت الأرض، ولكن يتم في الأكثر نقلها تحت الأرض باستخدام الأنابيب مما يسبب التلوث للمياه الجوفية.

النفايات الصلبة

حيث ثَبُت حدوث إطلاق ما يقرب من 0.3 إلى 0.6 كجم من كل فرد في اليوم من النفايات في الأرض، ومن قِبل البلدان النامية والبلدان المتقدمة بمعدل 0.7 الي 1.8 كجم من كل فرد في اليوم، ويتم تسريب المواد الكيميائية الموجودة بها إلى المياه الجوفية عن طريق الأمطار وجريان المياه السطحي.

مصادرة السطح

تكون عبارة عن بحيرات ضحلة تستخدم في تخزين النفايات السائلة بالولايات المتحدة الأمريكية، ونجد أن المخازن يجب أن تحتوي على بطانات من الطين أو مواد راشحة لمنع الترشيح ولكن قد يحدث تسريب رغمًا عن ذلك.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: طرق الكشف عن المياه الجوفية وتحديد أماكن حفر الآبار

آبار الحقن

يتم استخدامها في تخزين مياه الأمطار والتخلص من النفايات السائلة، ولكن إذا لم يتم تحديد مكانه وتنظيمه وتصميمه بالشكل المثالي والصحيح فإنه يمكن أن يسبب تلوث للمياه.

الكيماويات الزراعية

نجد أنه يتم استخدام الأسمدة ومبيدات الآفات في كل العالم ليقوموا بزيادة الإنتاج للمحاصيل الزراعية وملاعب الجولف أيضًا، ولكن قد يؤدي الاستخدام الكبير لها إلى التلوث، فالمبيدات على سبيل المثال تقوم بالبقاء في الأرض لسنوات، وإذا قام المطر بالهطول عليها فيتم تسريبها إلى المياه الجوفية.

مقالب القمامة

عبارة عن مواقع يتم دفن النفايات بها ويجب أن يكون هناك بها طبقة واقية لمنعها من الوصول إلى الماء، ولكن إذا لم تكن هذه الطبقة موجودة فإنه يسبب تلوث للمياه الجوفية الموجودة بالأرض.

ملوثات الغلاف الجوي

يمكن هي الأخرى أن تقوم بدور في تلوث المياه بسبب أن المياه الجوفية بها جزء من الدورة الهيدرولوجية وتتأثر بسبب ما هو موجود بالغلاف الجوي.

قد تؤدي المياه الملوثة لمشاكل على الكبد والقلب والكلى وغيرها من وظائف الجسد الحيوية، والتي قد تؤدي أقصى درجاتها إلي موت الإنسان وخاصةً إذا كانت عائلة كاملة تعتمد عليها بشكل أساسي فهذا يسبب العديد من المشكلات لهم.

إذا كانوا يرعون مجموعة من الحيوانات أو يقوموا بالزراعة فقد يتأثرون بها كذلك ويسببون تلوثها، وخاصةً المحاصيل الزراعية التي قد يتم انتقالها والتجارة بها فتسبب مشاكل صحية لكثير من الناس.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كيفية معرفة عمق المياه الجوفية ومصادر تلوثها وطرق سحب المياه الجوفية

الملوثات الموجودة بالمياه الجوفية

هناك مجموعة من الملوثات التي تداخل مع المياه الجوفية ولكن حركتها داخلها بطيئة وتركيزها يميل إلى أن يكون مرتفعًا، تكون تلك الملوثات على هيئة عمود ومع انتشاره يمكن أن يقوم بالاتصال بالينابيع والآبار الأرضية، فيترتب على ذلك أنها تصبح غير صالحة للاستخدام البشري والملوثات الموجودة بها هي كالآتي:

المركبات العضوية

تلك المركبات تكون من أكبر المخاطر التي تلوث المياه الجوفية، وتأتي عن طريق الممارسات الصناعية غير المبالية ولم يكن معروفًا أنها ضارة حتى فترة أواخر الستينيات.

المعادن

هي المعادن التي تكون موجودة بتكوينات صخرية معينة وتأتي عن طريق العمليات الطبيعية مثل التعدين والتجوية والنفايات الصلبة والطلاء وما هو مشابه لذلك، ويمكن أن تساهم في زيادة تركيز المعادن السامة مثل الرصاص والكادميوم والكروم، وهي قادرة على الدخول بسهولة إلى المياه الجوفية.

النترات

تعد أكثر الملوثات المعروفة بالمياه الجوفية وخزانات المياه الجوفية حول العالم والبلاد التي يكون بها مصادر شحيحة للمياه الجوفية، تكون نسبة النترات عندها أعلى وذلك يؤدي إلى حدوث مشكلات صحية كثيرة، وهو من العناصر المستقرة التي لا تتحلل في ظروف الأكسجين العالية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حل مشكلة تلوث المياه بالحلول الفردية والجماعية

الزرنيخ والفلورايد

هما من الملوثات غير العضوية الأشد خطورة في مياه الشرب عالميًا ويمكنها التواجد بشكل طبيعي دون تدخل من عوامل خارجية في المياه فتسبب تلوث عالي الخطورة.

قد قمنا فيما سبق بتوضيح كافة الأمور الخاصة بالمياه الجوفية، وأجبنا على سؤال هل المياه الجوفية صالحة للشرب، مع توضيح كيفية استخراجها وفوائدها وأضرارها التي قد تحدث، لذا فهي صالحة للاستخدام لكن شرط عدم وجود جميع الملوثات السابقة بقربها حتى لا تتأثر بها وتصبح غير آمنة للاستخدام الآدمي.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.