هل فتق الحجاب الحاجز خطير وكيفية علاجه وأسبابه

هل فتق الحجاب الحاجز خطير نقدمه لكم اليوم من خلال موقعنا زيادة حيث أنه الحجاب الحاجز هو جدار عضلي يفصل بين تجويف الصدر والبطن كما به فتحة من أجل مرور أنبوب الطعام إلى المعدة والذي يعرف” بالمريء”، وعند حدوث فتق في هذا الجدار يبدأ جزء من المعدة في الصعود من خلاله إلى منطقة الصدر مسبباً العديد من المشاكل الصحية، ولعل أهمها ارتجاع الطعام والسوائل وأحماض المعدة، مما يجعل المريض يشعر بالحموضة الشديدة بجانب كثرة التجشؤ بشكل ملحوظ، لذلك سوف نتعرف من خلال مقال اليوم هل فتق الحجاب الحاجز خطير من خلال التعرف على أسبابه وأعراضه وطرق علاجه.

هل فتق الحجاب الحاجز خطير

تصاب فئات عمرية متنوعة بفتق في الحجاب الحاجز ومن أهم هذه الفئات هم الأشخاص الذين بلغوا سن الخمسين فيما فوق، فهم أكثر عرضة لهذا الفتق، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، حيث تبدأ عضلة الجدار في الضعف شيئاً فشيئاً مسببةً الفتق مما يسبب اندفاع جزء من المعدة إلى أعلى تجويف الصدر في ظل وجود أي ضغط عليها.

وعلى الرغم من عدم قدرة الأطباء على تحديد سبب معين لحدوث فتق الحجاب الحاجز إلا أنه يوجد بعض الأسباب التي قد تعزز حدوثه والتي تتمثل في الآتي:

العيوب الخلقية:

قد يولد بعض الأشخاص بوجود عيوب خلقية تتمثل في وجود فتق في الحجاب الحاجز يؤدي إلى صعود معظم الجهاز الهضمي وملحقاته إلى الجزء العلوي من تجويف الصدر.

التقدم في العمر:

مع التقدم في العمر يتعرض الجسم للعديد من التغيرات أهمها حدوث فتق في الحجاب الحاجز وذلك للفئات العمرية الأكبر من 50 عاماً.

ضعف عضلة فتحة المريء

عندما تبدأ هذه العضلة في الضعف فإنها تبدأ في التوسع شيئا فشيئاً إلى أن يصبح الفتق كبير لدرجة تسمح للمعدة بالبروز لأعلي.

التعرض للصدمات:

قد يحدث هذا الفتق نتيجة التعرض لبعض العمليات الجراحية في منطقة البطن أو حدوث صدمة شديدة لمنطقة البطن.

التدخين:

يعمل التدخين بشكل مباشر على إضعاف عضلة الحجاب الحاجز ومع الاستمرار في التدخين، قد يؤدي بشكل مباشر إلى حدوث فتق به.

ارتفاع الضغط على الحجاب الحاجز

يؤدي الضغط المستمر على عضلة الحجاب الحاجز إلى فتقه ويتمثل أنواع هذا الضغط في:

  • حمل أشياء ثقيلة زيادة عن المطلوب.
  • السعال الشديد.
  • التمارين المجهدة.
  • الضغط الشديد أثناء التبرز.
  • القيء المزمن.
  • فترة الحمل.

للتعرف على المزيد من المعلومات عن أنواع مختلفة من الفتق وكيف نقوم بعلاجها يُمكنكم الآن الاطلاع على المقال التالي: علاج فتق السرة بدون جراحة واعراضها وكيفية التعامل معها

أو أيضًا الاطلاع على المزيد عن الفتق من خلال الدخول إلى المقال التالي: شكل البطن بعد عملية الفتق ومضاعفاتها

تجربتي مع فتق الحجاب الحاجز

لا يعلم الكثيرون أنهم مصابون بفتق الحجاب الحاجز إلا عند الفحص الطبي من أجل علاج مرض آخر، حيث يكتشف الطبيب وجود فتق صغير، بالرغم من عدم الشعور آلام به، نظراً لعدم وجود أعراض له.

أما بالنسبة للإصابة بفتق كبير قد يلاحظ المريض بعض الأعراض الواضحة، أهمها ما يلي:

  • الشعور بالحموضة الشديدة وحرقة في المعدة نتيجة ارتداد حمض المعدة مرة أخرى.
  • التجشؤ بشكل مستمر.
  • حدوث ارتجاع في المريء.
  • الشعور بألم شديد في البطن والصدر.
  • الإصابة بضيق في التنفس.
  • وجود صعوبة في البلع.
  • الشعور بألم ووجع في اللثة بجانب وجود رائحة كريهة تخرج من الفم.
  • السعال الشديدة خاصة في فترة الليل.
  • رجوع الطعام والماء داخل الفم مرة أخرى.
  • قد يصاب المريض بنزيف معدي أو معوي ينتج عنه تقيؤ دم أو براز ويكون لونه اسود.

لديكم فرصة لمعرفة معلومات أكثر وتفاصيل مختلفة عن الفتق وأضراره ونتائجه من خلال زيارة المقال التالي: فترة النقاهة بعد عملية الفتق الأربي ومضاعفات هذا المرض

أو أيضًا: كم تستغرق عملية فتق السرة

أنواع فتق الحجاب الحاجز

تختلف أعراض فتق الحجاب الحاجز تبعاً لنوع الفتق نفسه فعندما يكون الفتق صغير لا يلاحظ المريض وجود أعراض تدل على ذلك بعكس الفتق الكبير أو المتوسط، وتتمثل أنواع فتق الحجاب الحاجز إلى نوعين وهما:

  • الفتق الانزلاق Sliding hiatus hernia:

يعتبر الفتق الانزلاقي هو أكثر أنواع الفتق شهرة بين الأفراد وأكثرها شيوعاً، ويعتبر هذا الفتق صغير الحجم، لذلك لا يشعر به المريض وفي حالة هذا الفتق ينزلق جزء من المعدة العلوي في الداخل وصولاَ لتجويف الصدر.

  • الفتق المتدحرج Rolling hiatus hernia:

يعرف أيضاً باسم الفتق جانب المريء ويختلف هذا الفتق عن النوع الأول بأنه أقل شيوعاً ويكون حجم الفتق كبير، حيث تستطيع بعض أجزاء المعدة وملحقات الجهاز الهضمي المرور من خلاله والاستقرار بجانب المريء مسبباً مضاعفات ومشاكل خطيرة، بالإضافة إلى ظهور أعراضه بشكل واضح.

علاج نهائي لفتق الحجاب الحاجز

من أجل المضي في الطريق الصحيح نحو العلاج المناسب لفتق الحجاب الحاجز يجب أولاً تشخيص المرض بشكل صحيح من أجل تناول الأدوية المناسبة، ويتم تشخيص فتق الحجاب الحاجز عندما يشعر المريض بحرقة في المعدة ثم يقوم الطبيب بالتشخيص عن طريق:

التصوير بواسطة الأشعة السينية:

يستطيع الطبيب الكشف عن وجود فتق من خلال قيام المريض ببلغ سائل طباشيري أو ما يعرف بالباريوم كي تقوم الأشعة السينية بتوضيح وتصوير الجهاز الهضمي وما إذا كان يوجد انزلاق أو صعود لجزء من المعدة داخل تجويف الصدر أم لا.

استخدام منظار المعدة Gastroscopy:

وفيه يتم مرور أنبوب لين ومرن به منظار وضوء داخل المريء ثم يصل إلى المعدة للتأكد من خلوهم من الالتهابات المسببة للحرقة.

علاج فتق الحجاب الحاجز بالأدوية

بمجرد الانتهاء من تشخيص المرض من قبل الطبيب المعالج ومعرفة السبب الحقيقي وراء الشعور بحرقة وهو “فتق الحجاب الحاجز” تبدأ مباشرةً إجراءات العلاج ويعتمد على مدى سوء الحالة فبعض الحالات تتطلب علاج بالأدوية والبعض الآخر يتطلب تدخل جراحي.

أولاَ: العلاج بالأدوية:

يتم وصف بعض الأدوية من خلال الطبيب المعالج في حالات الفتق الصغير الذي ينتج عنه حموضة وحرقة.

وتتمثل هذه الأدوية في علاج التهابات المريء أو تقليل مستويات الحمض الموجود في المعدة للعمل على عدم رجوعه في المريء مرة أخرى.

وهذه الأدوية هي أدوية مضادات الحموضة مثل Gaviscon, أدوية حاصرات الهيستامين مثل Zantac, وأيضاً Pepcid AC.

ثانياً: التدخل الجراحي:

في بعض الحالات الخطيرة والتي غالباً لا تستجيب لأدوية الحموضة يتم التدخل الجراحي السريع من خلال عمل شق في منطقة البطن أو جراحة المناظير وتتم هذه العملية إعادة المعدة وملحقات الجهاز الهضمي إلى مكانها مرة أخل مع العمل على تضييق منطق الحجاب الحاجز حول المريء بما يعرف بعمل صمام لمنع ارتجاع المريء مرة أخرى.

وهنا يقوم الطبيب بمعالجة الحجاب الحاجز ومعالجة الفتق الذي حدث به عن طريق استئصال الجزء الموجود داخل تجويف الصدر وبناء العضلة مرة أخرى.

نصائح هامة لتجنب فتق الحجاب الحاجز

هناك بعض النصائح والإرشادات التي قد تساعدك في تجنب الشعور بالحرقة وارتجاع حمض المعدة المسبب للحموضة عن طريق اتباع بعض العادات الصحية وتغير نمط الحياة للأفضل ومنها:

  • تقسيم عدد الوجبات إلى وجبات صغيرة على مدار اليوم بدلاً من تناول وجبتين أو ثلاثة بكميات كبيرة من الطعام.
  • عدم الذهاب للنوم أو الاستلقاء مباشرةً بعد تناول الطعام، بل يجب الانتظار على الأقل ساعتين أو أكثر قبل النوم.
  • اتباع نظام غذائي صحي يعتمد على الألياف والسوائل وضرورة الابتعاد عن الأطعمة المشبعة بالدهون أو الحارقة.
  • شرب كميات كبيرة من السوائل على مدار اليوم تصل إلى لترين على الأقل، كي تساعد على سرعة هضم الطعام.
  • يفضل تناول الطعام خلال ساعات اليوم الأولى أثناء القيام بالنشاط والحركة وضرورة الامتناع عن الطعام في الساعات المتأخرة حتى لا يظل الطعام في المعدة.
  • الإقلاع عن التدخين وتناول المواد التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الكحولية.
  • يجب الحرص على رفع الرأس أثناء النوم بمسافة لا تقل عن 15 سم على الأقل.

وبهذا نكون قد أجبناكم عن تفاصيل هل فتق الحجاب الحاجز خطير وللتعرف على المزيد من التفاصيل برجاء الواصل معنا من خلال ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
تعليق 1
  1. سرمد يقول

    مرحبا
    انا تم تشخيصي بفتق حجابي بعد التنضير النوع لا يحتاج عملية جراحية وذكر دكتور التشخيص وطرق العلاج سؤالي هو هل تكمن خطورة لي في المستقبل او يكبر حجم الفتق
    وهل يمكن ممارسة الرياضة؟
    ارجو المساعدة

التعليقات مغلقة.