هل يقيد الجن في رمضان ومن هم الجن؟

هل يقيد الجن في رمضان؟ وهل يمكن أن يرى البشر الجن في رمضان؟ حيث إن في شهر رمضان تغلق أبواب النار وتفتح أبواب الجنة وتُسلسل الشياطين والجن، فأوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النيران.

من خلال موقع زيادة سنعرض لكم إجابة تلك الأسئلة موضحين لكم من هم الجن ومما خلقهم الله -عز وجل- وأشكالهم وصفاتهم من ضوء الكتاب والسنة وآراء كبار العلماء مثل الحافظ ابن حجر العسقلاني وابن حزم الأندلسي وما ذكره الإمام ابن كثير في كتابه البداية والنهاية عن الجن وخلقهم وحياتهم.

هل يقيد الجن في رمضان

هل يقيد الجن في رمضان

للإجابة على هذا السؤال يتعين علينا التطرق إلى بعض الشواهد الشرعية مثل الأحاديث النبوية والآيات القرآنية التي تفيد إجابة هذا السؤال وسنذهب أيضًا إلى بعض المواضيع الثانوية مثل: من هم الجن، وهل نرى الجن في صورته الحقيقية، هل يتشكل الجن، حتى نصل إلى إجابة سؤال هل يقيد الجن في رمضان…

يمكنك ىأيضًا الاضطلاع على: فضل قراءة القرآن في شهر رمضان عند أهل البيت

من هم الجن؟

خلق الله -عز وجل- الإنسان والملائكة والجان واختص سبحانه وتعالى الملائكة كأهل السماء وجعلنا سبحانه وتعالى نحن بني آدم من سكان الأرض لنعمرها في الآية الكريمة من سورة البقرة (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً) (الآية 30) فقد خلقنا سبحانه وتعالى من طين والشاهد قوله تعالى في سورة الرحمن (خَلَقَ الإنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ) (الآية 14)

خلق الله قبلنا نحن البشر الجن من النار والشاهد قوله تعالى في سورة الرحمن الآية الخامسة عشر: (وَخَلَقَ الْجَانَّ مِن مَّارِجٍ مِّن نَّارٍ)، واستعمرهم في الأرض لكنهم أفسدوا فيها والشاهد هنا قوله تعالى في الآية الثلاثين من سورة البقرة (قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ).

فسر الإمام الحافظ إسماعيل بن كثير الدمشقي تلك الآية في كتابيه تفسير القرآن الكريم لابن كثير وكتاب البداية والنهاية الجزء الأول المجلد الأول فصل خلق الأرض على أن الجن اقتتلوا فيما بينهم فسفكوا الدماء لهذا حينما قال رب العزة (إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً) تعجب الملائكة بقولهم (قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ) لا دليل على معرفة الملائكة بما سيحدث.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما هو حكم الصوم مع ترك الصلاة في رمضان؟

الجن في القرآن الكريم

ذكر الله -عز وجل- الجن في كتابه العزيز في عدة مواضع منها ما وُّضِح فيه الحالات الاجتماعية للجن ودياناتهم..

بعد خلق آدم -عليه السلام- وعصيان إبليس -عليه لعنات الله- لربه بعدم السجود لآدم علوًا واستكبارًا نزل الجن مع البشر إلى الأرض ليعيشوا فيها عشائر وقبائل كغيرهم من باق مخلوقات الله بالأخص البشر.

الجن يعيشون مثلنا نحن البشر في قبائل ويدينون بأديان أيضًا فمنهم الكافر ومنهم المسلم والشاهد هنا قوله تعالى في فواتح سورة الجن:

(قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلا وَلَدًا وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا).

أرجع المفسرون كلمة سفيهنا في الآية السابقة إلى أنه إبليس الذي نعته الله -سبحانه وتعالى- في تلك السورة بالسفيه.

رؤية الجن

خلق الله سبحانه وتعالى الجن من غير ما خلقنا منه ومن غير ما خلق الملائكة منه فقد جعلنا الله -سبحانه وتعالى- من الطين وجعل الملائكة من النور والجان والشياطين من النار.

أما عن رؤية الجن فقد جعل الله بيننا وبينهم حاجبًا لا نراهم من خلاله على صورتهم التي خلقهم الله سبحانه وتعالى بها والشاهد هنا هي الآية السابعة والعشرون من سورة الأعراف (إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ).

فقد استثنى الله -عز وجل- الأنبياء -عليهم سلام الله- من تلك القدرة فهم يرون الشياطين والجان في صورتهم التي خلقهم الله بها، أما للإجابة عن سؤال هل يقيد الجن في رمضان، فيجب الانتباه للآتي…

هل يمكن رؤية الجن في رمضان؟

إجابةً على سؤال هل يقيد الجن في رمضان، قد قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الذي رواه أبو هريرة -رضي الله عنه-:

(إذا كان أولُ ليلةٍ من شهرِ رمضانَ صُفِّدَتِ الشياطينُ ومَرَدةُ الجنِّ، وغُلِّقتْ أبوابُ النارِ فلم يُفتحْ منها بابٌ، وفُتِّحَتْ أبوابُ الجنةِ فلم يُغلقْ منها بابٌ، ويُنادي منادٍ كلَّ ليلةٍ: يا باغيَ الخيرِ أقبلْ، ويا باغيَ الشرِّ أقْصرْ، وللهِ عتقاءُ من النارِ، وذلك كلَّ ليلةٍ) ذكره الألباني في كتابه وصححه ابن ماجه.

فيتبادر إلى ذهنك كيف تصفد الشياطين والجن وكيف نراهم؟ عرف وفسر أهل اللغة كلمة مَرَدَة بأنها من الجذر (م.ر.د) وهي جمع لفظة مارد وهو اسم فاعل مشتق من الجذر السابق بمعنى كبار أو كبير، إذًا فالجن يمكن أن يظهر في رمضان ولكن كما ذكرنا قبلًا، هم يروننا ونحن لا نراهم، فمن الممكن أن نراهم على هيئةٍ أخرى غير هيئتهم التي خلقها بهم الله عز وجل.

فقد فسر الحافظ ابن حجر العسقلاني صاحب كتاب فتح الباري الآية السابقة بأنهم والشيطان قد يتصورون بصورة أي دابة أو إنسان، كما ذكر أيضًا الإمام الشافعي مؤسس المذهب الشافعي في الفقه ما ذكره الإمام القرطبي في كتابه أحكام القرآن (من زعم من أهل العدالة أنه يَرى الجن أبطلتُ شهادته؛ لأن الله عز وجل يقول (إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ) إلا أن يكون نبيّاً).

قال أيضًا الإمام الحافظ ابن حزم الأندلسي في هذه المسألة (إن الجن حق، وهم خلْق من خلق الله -عز وجل-، فيهم الكافر والمؤمن، يروننا ولا نراهم) وهذا القول الذي ذكره في كتابه المحلى من تأويلات وتفسيرات الآية السابقة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما هي كفارة الجماع في نهار رمضان دار الإفتاء؟

الجن في سنة نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم-

كانت السنة النبوية الشريفة مليئة بالمواقف التي نأخذ منها العبر والموعظة ما بقينا حتى يرث الله -عز وجل- الأرض ومن عليها، فمن ضمن ما ذكر في السنة النبوية الشريفة عن الجن:

ميز الله الجن بميزات تختلف عن البشر ومنها ميزة التشكل أو التحول وهي أن يأخذوا أشكال الحيَّات والأفاعي والعقارب والشاهد هنا قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الصحيح عن أبي سعيد الخدري:

(إِنَّ بِالْمَدِينَةِ نَفَرًا مِنْ الْجِنِّ قَدْ أَسْلَمُوا فَمَنْ رَأَى شَيْئًا مِنْ هَذِهِ الْعَوَامِرِ فَلْيُؤْذِنْهُ ثَلاثًا فَإِنْ بَدَا لَهُ بَعْدُ فَلْيَقْتُلْهُ فَإِنَّهُ شَيْطَانٌ) ذكره مسلم في صحيحه.

المقصود بالعوامر في الحديث الشريف الحيات والثعابين الموجودات في البيوت، أما عن لفظة فليؤذنه ثلاثًا فقد فسرها بعض العلماء بالاستعاذة بالله -سبحانه وتعالى- أو التكبير أو ذكر الله.

تجسد الشيطان ذات مرة على هيئة سراقة بن مالك وزين للمشركين الخروج يوم بدر حسبما فسر شيخ الإسلام ابن تيمية الآية الثامنة والأربعين من سورة الأنفال:

(وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لا غَالِبَ لَكُمْ الْيَوْمَ مِنْ النَّاسِ وَإِنِّى جَارٌ لَكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتْ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّى بَرِىءٌ مِنْكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لا تَرَوْنَ إِنِّى أَخَافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ).

الجن في رمضان

في إطار ذكر إجابة سؤال هل يقيد الجن في رمضان، فعن وجود الجن في شهر رمضان في السنة النبوية الشريفة فقد جاء ذات مرة الشيطان في صورة إنسان لأبي هريرة -رضي الله عنه- حينما كان يوزع زكاة الفطر والشاهد هنا حديثه مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم-…

(عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ وَكَّلَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِحِفْظِ زَكَاةِ رَمَضَانَ فَأَتَانِي آتٍ فَجَعَلَ يَحْثُو مِنْ الطَّعَامِ فَأَخَذْتُهُ وَقُلْتُ وَاللَّهِ لَأَرْفَعَنَّكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنِّي مُحْتَاجٌ وَعَلَيَّ عِيَالٌ وَلِي حَاجَةٌ شَدِيدَةٌ قَالَ فَخَلَّيْتُ عَنْهُ فَأَصْبَحْتُ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (يَا أَبَا هُرَيْرَةَ مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ الْبَارِحَةَ).

 قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ شَكَا حَاجَةً شَدِيدَةً وَعِيَالًا فَرَحِمْتُهُ فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ قَالَ (أَمَا إِنَّهُ قَدْ كَذَبَكَ وَسَيَعُودُ) فَعَرَفْتُ أَنَّهُ سَيَعُودُ لِقَوْلِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّهُ سَيَعُودُ فَرَصَدْتُهُ فَجَاءَ يَحْثُو مِنْ الطَّعَامِ فَأَخَذْتُهُ فَقُلْتُ لَأَرْفَعَنَّكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ دَعْنِي فَإِنِّي مُحْتَاجٌ وَعَلَيَّ عِيَالٌ لَا أَعُودُ فَرَحِمْتُهُ فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ.

فَأَصْبَحْتُ فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (يَا أَبَا هُرَيْرَةَ مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ) قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ شَكَا حَاجَةً شَدِيدَةً وَعِيَالًا فَرَحِمْتُهُ فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ قَالَ (أَمَا إِنَّهُ قَدْ كَذَبَكَ وَسَيَعُودُ) فَرَصَدْتُهُ الثَّالِثَةَ فَجَاءَ يَحْثُو مِنْ الطَّعَامِ فَأَخَذْتُهُ فَقُلْتُ لَأَرْفَعَنَّكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ وَهَذَا آخِرُ ثَلَاثِ مَرَّاتٍ أَنَّكَ تَزْعُمُ لَا تَعُودُ ثُمَّ تَعُودُ قَالَ: دَعْنِي أُعَلِّمْكَ كَلِمَاتٍ يَنْفَعُكَ اللَّهُ بِهَا.

 قُلْتُ: مَا هُوَ ؟ قَالَ: إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ آيَةَ الْكُرْسِيِّ (اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ) حَتَّى تَخْتِمَ الْآيَةَ فَإِنَّكَ لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنْ اللَّهِ حَافِظٌ وَلَا يَقْرَبَنَّكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ فَأَصْبَحْتُ فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ الْبَارِحَةَ) قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ زَعَمَ أَنَّهُ يُعَلِّمُنِي كَلِمَاتٍ يَنْفَعُنِي اللَّهُ بِهَا فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ .

قَالَ (مَا هِيَ) قُلْتُ: قَالَ لِي: إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ آيَةَ الْكُرْسِيِّ مِنْ أَوَّلِهَا حَتَّى تَخْتِمَ الْآيَةَ (اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ) وَقَالَ لِي: لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنْ اللَّهِ حَافِظٌ وَلَا يَقْرَبَكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ – وَكَانُوا أَحْرَصَ شَيْءٍ عَلَى الْخَيْرِ -.

فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (أَمَا إِنَّهُ قَدْ صَدَقَكَ وَهُوَ كَذُوبٌ تَعْلَمُ مَنْ تُخَاطِبُ مُنْذُ ثَلَاثِ لَيَالٍ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ) قَالَ: لَا، قَالَ ذَاكَ شَيْطَان

مما سبق نستنج أن للجن قدرة على تشكيل أنفسهم في صورة الحيَّات أو العقارب أو البهائم ويمكنهم أيَا أن يظهروا في رمضان كما ذكرنا في القصة السابقة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: نفحات رمضانية مكتوبة تملأ القلوب بالسكينة

بذلك نكون قد وضحنا لكم إجابة السؤال هل يقيد الجن في رمضان في السطور السابقة من ضوء الكتاب والسنة مع ذكر بعض الشواهد لكبار الأئمة والعلماء مثل ابن كثير وابن حزم وابن حجر، ونرجو لكم النفع من خلال قراءتكم لهذا الموضوع.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.