هل نزول دم في بداية الحمل طبيعي

هل نزول دم في بداية الحمل طبيعي حيث أنه قد يلاحظ بعض قطرات الدم خلال الفترة الأولى من الحمل الأمر الذي يجعل المرأة الحامل تتسائل حول ذلك، هل هذا من الأمور الطبيعية أم أنه يشكل تهديد وخطر عليها وعلى الجنين، وسوف نقوم بالإجابة التفصيلية من خلال المقال التالي عبر موقع زيادة وبعد التعرف على أهم الأسباب المانجو الناتج عنها هذه الظاهرة بالإضافة إلى الأعراض المصاحبة لها وأهم الوسائل العلاجية المتبعة.

أسباب نزول دم في بداية الحمل

تتعدد الأسباب التي يمكن من خلالها الإجابة على هل نزول دم في بداية الحمل طبيعي أم لا، وفيما يلي ذكر أهم الأسباب البسيطة التي تنتج عنها هذه الظاهرة، وهي:

  • زيادة انغراس البويضة المخصبة داخل بطانة الرحم، الأمر الذي يصاحبه في العادة نزول دماء نتيجة هذا التثبت الشديد من البويضة في جدار الرحم، ولذلك لا داعي للإصابة بالقلق في هذه الحالة.
  • اضطراب هرمونات الحمل، ففي بداية الحمل يكون من الطبيعي حدوث خلل أو تغيير في معدل وطبيعة إفراز الهرمونات داخل الجسم، الأمر الذي قد يتسبب في نزول بعض قطرات الدم أثناء موعد نزول الدورة الشهرية المعتاد خلال الحمل، ولكن لا يستمر هذا الوضع لفترة طويلة بل يختفي تمامًا كلما زادت المشيمة في النضج.
  • قد يتم ملاحظة نزول دم في بداية الحمل عند ممارسة العلاقة الزوجية، وذلك نتيجة التغير الهرموني الحادث خلال تلك الفترة، لذلك يجب استشارة الطبيب المختص قبل الشروع في ممارسة الجماع مع بداية الحمل.

اقرأ أيضًا: هل الصداع من أعراض الحمل؟

الأسباب الخطيرة لنزول الدم في بداية الحمل

ما سبق من أسباب تعد طبيعية ولا تمثل أي خطورة على المرأة الحامل، ولكن توجد بعض الحالات التي تعد خطيرة، ومنها التالي:

حدوث الحمل خارج الرحم

يحدث هذا النوع من الحمل خارج الرحم بسبب تثبيت  البويضة المخصبة في منطقة خارجية عنه، وفي هذه الحالة يستمر نزول الدم أثناء فترة الحمل، مما يشكل خطورة على كل من صحة المرأة الحامل والجنين.

التهابات المهبل

تحدث أغلب هذه الالتهابات نتيجة وجود بعض الاضطرابات الهرمونية التي تظهر مع بداية الحمل بجانب وجود إهمال في العناية الصحية بالمنطقة الحساسة، الأمر الذي يتسبب في ظهور هذه الالتهابات و يصاحبها نزول بعض قطرات بسيطة من الدم.

الإجهاض

تزداد إحتمالية حدوث الإجهاض خلال أسابيع الحمل الأولى، وقد يعد نزول الدم في بداية الحمل أحد هذه المؤشرات على حدوث الإجهاض، وعليه يجب الحرص على متابعة الحالة الصحية للجنين باستمرار للتأكد من عدم ظهور أي مشاكل متعلقة به مع ضرورة التزام الراحة خلال هذه الفترة.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ الثقل عند الحامل

هل نزول دم في بداية الحمل طبيعي

السؤال هل نزول دم في بداية الحمل طبيعي، الإجابة تأتي من تفسير الأسباب السابقة، فمنها ما يجعل نزول هذا الدم طبيعي ومنها ما يجعله غير طبيعي، وهذا بيان مفصل لهذه الظاهرة فيما يلي:

  • الحالة الطبيعية هي عدم نزول أي دم خاص بالدورة الشهرية خلال فترة الحمل، حيث يمنع الهرمون المفرز خلال هذه الفترة ذلك، ومن هنا يكون غياب الدورة الشهرية أحد العلامات التي تدل على حدوث الحمل، بالإضافة إلى كونها دليل على تمتع الجنين بحالة صحية جيدة، وقد يحدث نزول بعض الدم خلاف الدورة الشهرية في الحمل يسمى نزيفًا اختراقيًا.
  • يعد نزول الدم في بداية الحمل أمر طبيعي خلال الشهور الأولى منه، ويكون أخف في التدفق من دم الدورة الشهرية، ويكون لونه ما بين الأحمر إلى البني، ويستمر نزوله فقط مدة من يومين إلى ثلاث أيام وفي صورة متقطعة وأقصى مدة له هو أربعة أيام.
  • يصير في بعض الأحيان نزول الدم في بداية الحمل من الأمور الطبيعية التي لا تسبب أي خوف على صحة الأم أو الجنين ففي الكثير من الأحيان برغم نزول هذا الدم يتم استكمال فترة الحمل وقيام كل من المرأة وطفلها من الولادة بشكل سليم وتمتعهم بالصحة والعافية.
  • يبدأ القلق من فقد الجنين حال حدوث نزيف يصاحبه تشنج حاد أو نزيف يزيد عن مقدار الدم الطبيعي وقت نزول الدورة الشهرية، بالإضافة إلى الشعور بألم حاد أسفل البطن، الأمر الذي يتسبب في إجهاض الجنين في كثير من الأحيان قبل معرفة الأم نفسها بكونها حامل.

اقرأ أيضا: إفرازات صفراء قبل الدورة وطلعت حامل

كيفية التعامل مع نزول الدم في بداية الحمل

هل نزول دم في بداية الحمل طبيعي، على الرغم من كونه طبيعي في أغلب الأوقات يجب التعامل معه وفقًا الإرشادات التالية:

استخدام الفوط الصحية

تتشابه مع تلك المستخدمة خلال نزول دم الدورة الشهرية، حيث ينصح بالاستعانة بها خلال فترة نزول الدم في بداية الحمل.

الراحة التامة

حالة وجود مشاكل صحية مثل عدم ثبات الحمل أو الحمل خارج الرحم، يجب الالتزام بالراحة التامة لتجنب نزول هذا الدم في بداية الحمل.

المحافظة على نظافة المنطقة الحساسة

يتسبب نزول دم في بداية الحمل مع وجود بعض الإفرازات في منطقة المهبل وعدم الاعتناء الجيد بهذه المنطقة في الإصابة ببعض الالتهابات بالإضافة إلى بعض المشاكل الصحية في المهبل.

تجنب الجماع

يجب أخذ رأى الطبيب في حالة الرغبة في ممارسة الجماع في بداية الحمل لتجنب نزول دم في بداية الحمل الأمر الذي يؤثر بالسلب على حياة الجنين.

الفرق بين دم الحيض والدم في بداية الحمل

هل نزول دم في بداية الحمل طبيعي، للتعرف على ذلك يجب الدراية الكاملة بالفرق ما بين دم الحيض والدم في بداية الحمل، وأهم الاختلافات فيما يلي:

لون الدم

يميل لون الدم في الدورة الشهرية إلى اللون الأحمر والذي يصاحبه رائحة مميزة له، أما في حالة الحمل يكون الدم ذو لون بني أو وردي وبدون رائحة.

مدة نزول الدم

يستمر نزول دم الدورة الشهرية من ثلاث إلى ست أيام ويختلف ذلك حسب كل امرأة وأخرى وفي بعض الأحيان تصل إلى سبعة أيام، كما يمتاز بمواصلة النزول وعدم الانقطاع خلال تلك المدة، أما في حالة بداية الحمل يستمر نزول هذا الدم مدة لا تزيد عن ثلاثة أيام ويكون في صورة متقطعة.

كمية الدم

يعتاد أن يكون تدفق الدم خلال فترة الحمل خفيف ولا تتزايد كميته مع دخول اليوم الثاني أو الثالث، ويكون في صورة نقاط متقطعة، بعكس دم الدورة الشهرية التي تختلف في كونه يتدفق بصورة كبيرة وتختلف كميته من يوم لآخر.

شكل الانقباضات

انقباضات الحمل خفيفة، لذلك يمكن اعتبار وجود انقباضات خفيفة مع نزول دم بني اللون، علامة واضحة على وجود حمل.

انقباضات الدورة الشهرية تكون أشد، وفي بعض الحالات قد تكون الانقباضات عنيفة، وتكون كمية الدم كبيرة أيضًا.

أسباب نزيف الشهر الرابع من الحمل

هل نزول دم في بداية الحمل طبيعي، قد يعد الأمر طبيعي في حالة بداية الحمل ولكن ما هي أسباب نزول دم منذ الشهر الرابع من الحمل؟ أهم هذه الأسباب هي التالي:

  • المشيمة المنزاحة هي حالة وجود المشيمة في المنطقة السفلية من الرحم، وهي حالة نادرة الحدوث ولكن تحتاج إلى رعاية طبية متخصصة.
  • الانفصال المبكر للمشيمة هي حالة تحدث بالتزامن مع عملية المخاض أو قبلها بوقت قصير مما يؤدي لحدوث نزيف شديد.
  • حدوث تمزق في جدار الرحم، وقد يكون السبب في ذلك الضعف الشديد فيه نتيجة إجراء أي جراحة سابقة.
  • الولادة في وقت مبكر تؤدي إلى حدوث نزيف.
  • التعرض لإصابة في عنق الرحم.
  • حدوث إصابة بعدوى ميكروبية.
  • الإصابة بعدد من السرطانات والأورام الحميدة.

الوقاية من نزيف الحمل

هل نزول دم في بداية الحمل طبيعي، نعم يعد من الأمور الطبيعية، وعلى الرغم من ذلك يجب الوقاية من حدوثه وهذه أهم النصائح فيما يلي:

  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية التي تعمل على تقوية العضلات في منطقة الحوض، الأمر الذي يساعد في تقوية الأعضاء الداخلية والصحة بشكل عام، ومن هذه التمارين متابعة المشي والجري والهرولة، بالإضافة ركوب الدراجة الثابتة أو المتحركة.
  • يجب الحرص على الذهاب إلى المستشفى لإجراء عدد من الفحوصات التي تساهم في التأكد من سلامة الجنين وصحة الأم.
  • التزام الراحة للمرأة الحامل بشكل كامل مع مراعاة رفع القدمين، مع الحد من ممارسة الأنشطة الحركية والبدنية بقدر المستطاع.

هل نزول دم في بداية الحمل طبيعي، يعتمد ذلك على أسباب الحدوث بالإضافة إلى أهم الأعراض المرضية المصاحبة لذلك، مع الاعتماد على اختلاف طبيعة كل امرأة وأخرى، ومعرفة طرق الوقاية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.