هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع

هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع سؤال يبحث عن إجابته الكثير من الأشخاص، ولكن يجب أن يعرف مريض الزائدة الدودية مكان تواجد الزائدة، حيث توجد الدودة الزائدة في الجهة اليمنى أسفل البطن وحجمها صغير للغاية، بينما يكون شكلها شبيه إلى الأنبوبة الصغيرة.

سوف نتحدث في هذا المقال عن هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع وسوف نتناول الأعراض المصاحبة لالتهاب الزائدة الدودية وكيفية علاجها، وكل ذلك من خلال موقع زيادة.

هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع

تختلف الإجابة على سؤال هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع من شخص إلى أخر فالشخص الذي لديه ألم أو التهاب في الدودية، أو يشعر بألم في محيط البطن فكل هذا يعد من أنواع الألم الذي يتعرض لها مريض الزائدة الدودية، وعند ظهور الزائدة الدودية يبدأ الألم بشكل بسيط ثم يزيد ويظل الألم في استمرار.

ويكون الألم لدى الجميع في نفس المنطقة وهي أسفل البطن وحول السرة وعندما تلتهب الزائدة الدودية يظل الألم في ازدياد مستمر ويظل يشتد حتى النهاية، وعادةً ما تصيب الزائدة الدودية الأشخاص ذات الـ١٠ أعوام وحتى الـ ٣٠عام، ويكون الحل المؤقت هو استخدام الأدوية التي يصفها الطبيب.

ولكن يظل الحل النهائي حتى يتخلص المريض من الزائدة الدودية هو استئصالها من خلال إجراء عملية جراحية يقرر معادها الطبيب ويجب ألا يتم التأخير في الميعاد المحدد حتى لا يزداد الألم أو تنفجر الزائدة الدودية داخل المريض، وفي حال كانت المريضة حامل تظهر عليها نفس الأعراض ولكن تختلف من خلال الألم التي تكون أسفل البطن فتكون لدى الحامل أعلى البطن.

اقرأ أيضًا: أكلات تسبب التهاب الزائدة الدودية وبعض النصائح لتخفيف أعراضها

أين توجد الزائدة الدودية

هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع
هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع

توجد الزائدة الدودية داخل الأمعاء الغليظة وعندما تصاب بالالتهاب يشعر المريض بالألم الشديد، وهي موجودة لدى الأطفال والكبار، وتكثر وجودها لدى الأطفال والرجال، ويشعر من تأتى له بالكثير من الألم مثل التقيؤ المستمر، وعدم الشعور بالراحة والشعور بدوخة.

يحدث التهاب الزائدة الدودية لعدة أسباب منها تراكم البراز أو تراكم الطفيليات أو المخاط مما يتسبب في انسدادها، مما يتوجب عليك استئصالها في الحال بينما إذا كان الشعور بالألم شعور متوسط فيمكن استخدام العلاج الخاص بها.

أعراض التهاب الزائدة الدودية

في حالة ظهور أي من الأعراض التالية يجب التوقف فورًا عن استخدام أي علاج حتى لا يتسبب في انفجار الزائدة الدودية لذلك عند حدوث هذه الأعراض يجب التوجه فورا إلى الطبيب.

  • ارتفاع بشكل مفاجئ في درجة الحرارة.
  • الإصابة بالإمساك، والإسهال في نفس الوقت.
  • عدم الشعور بالجوع أي فقدان الشهية.
  • ملاحظة انتفاخ في البطن.
  • صعوبة في إخراج الغازات.
  • بعد ٤٨ ساعة من ظهور هذه الأعراض إن لم يتم الذهاب إلى الطبيب على الفور من الممكن أن تتمزق الزائدة الدودية او تنفجر لذلك يجب التوجه إلى الطبيب فورًا.

أعراض الزائدة الدودية عند الأطفال

  • عند الشعور بهذه الأعراض أو بعض منها لدى الأطفال يجب التوجه إلى الطبيب على الفور.
  • عدم القدرة على الجلوس أو الوقوف وذلك بسبب الألم.
  • ملاحظة انتفاخ في البطن.
  • ملاحظة تورم في البطن.
  • التقيؤ أكثر من مرة في خلال اليوم.
  • تهيج المعدة وهو الشعور بالإسهال أو الإمساك والشعور بالغثيان والقيء في نفس الوقت أيضًا.

متى يزور المريض الطبيب

بمجرد شعور المريض ببعض من هذه الأعراض التي ذكرناها سابقًا يجب التوجه فورًا إلى الطبيب سواء أن كان المريض طفل أو بالغ ولا يجب التأخر حتى:

  • لا يزيد الألم.
  • حتى لا يضطر المريض إلى إجراء عملية جراحية.
  • أن زاد الألم على المريض سوف يتم إجراء عملية جراحية مباشرة.

اقرأ أيضًا: علاج الزائدة الدودية بالأعشاب وما هي أسبابها وأعراضها

أسباب التهاب الزائدة الدودية

تكاثر البكتيريا داخل المعدة وانسداد بطانة الزائدة الدودية، ويسبب ذلك الكثير من المضاعفات منها أنها تتورم بشكل كبير وتمتلئ بالصديد، وفى هذه الحالة يجب استئصالها فورًا وإلا سوف تنفجر في وقت قصير.

حدوث تجويف مملوء بالصديد داخل البطن، ويسبب ذلك التجويف انفجار مباشر في الزائدة الدودية مما تسبب في حدوث الخراج بشكل كبير داخل البطن.

وفى هذه الحالة يلجأ الطبيب إلى العملية الجراحية حتى يقوم بتنظيف هذا الخراج وما يسببه الانفجار وذلك من خلال وضع أنبوبة داخل الخراج لمدة أسبوعين أو أكثر وتحدد المدة على حسب كمية الخراج إن كانت كثيرة أو قليلة، ويقوم الطبيب في هذه الحالة بوصف أنواع من المضادات الحيوية إلى المريض حتى تقوم بعلاج العدوى لدى المريض.

ومن مضاعفات الزائدة الدودية أيضًا هو حدوث انفتاق في الزائدة وهذا الأمر من أخطر المضاعفات التي قد تحدث إلى المريض لأنها تهدد حياة المريض إلى الخطر، فهي تسبب انتشار العدوى في كل أجزاء البطن ويصعب على الطبيب معالجة الأمر بسهولة، وتسمى هذه الحالة التهاب الصفاق ويصبح تجويف البطن ملئ بالعدوى ولا يمكن حل هذه المشكلة إلا بالتدخل الجراحي.

علاج التهاب الزائدة الدودية بالطرق الطبيعية

هناك الكثير من الطرق الطبيعية التي يمكن من خلالها تخفيف ألم الزائدة الدودية وعلاجها بشكل مباشر إن كان الأمر في بدايته، وستجد إجابة عن هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع ومن هذه الطرق هي استخدام الأعشاب الطبيعية والتي لا يختلف عليها الأطباء وينصحون بها في حالة الألم البسيطة بجوار الأدوية التي يصفها الطبيب ومن هذه الطرق الطبيعية:

  • استخدام مشروب النعناع بشكل يومي لمدة شهر ويفضل من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا، وذلك لأن النعناع يحتوي على مضادات التهاب، والتي تساعد المريض في تقليل الألم بشكل ملحوظ وربما يختفي تمامًا.
  • تناول اللبن حيث يعمل على تطهير الجسم من السموم ويقلل من حدة التهاب الزائدة الدودية.
  • غسل الفواكه والخضروات بمياه الفلتر أو مياه معدنية.
  • طهي الطعام بشكل جيد والابتعاد عن أي أملاح.
  • اكل الخضروات الطازجة وشرب عصير الخضروات، حيث تساعد الخضروات في الحماية من العدوي، ويساعد في حل مشكلة الإمساك التي تصيب مريض الزائدة الدودية.
  • استخدام الزنجبيل لأنه يحتوي على نسب عالية من الألياف ويساعد في الحد من الشعور بالغثيان، ويعالج الزنجبيل أيضًا كل الأمراض المتعلقة بالتهاب الزائدة الدودية.

نصائح يجب اتباعها للوقاية من الزائدة الدودية

هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع
هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع

هناك الكثير من الأمور الخاطئة التي يتبعها الكثير من الأشخاص والتي تسبب الكثير من الأمراض والكوارث الخطيرة مثل مرض السكري والتهاب الزائدة الدودية وفيروس سي وغيرها من الأمراض ومن هذه الأمور:

  • أكل الفواكه والخضروات بدون غسيل وقد تكون هذه الخضروات والفواكه مرشوشة بالكيماويات خطيرة، لذلك يفضل غسلها جيدًا ويفضل بماء الفلتر او المياه المعدنية.
  • استخدام المياه العادية دون فلتر حيث توجد الكثير من الفيروسات والبكتيريا موجودة داخل المياه وذلك ينصح الأطباء العرب باستخدام الفلاتر وقد أصبحت فلاتر المياه الأن متاحة في كل مكان وأسعارها في متناول الجميع.
  • غسل الأيدي قبل تناول الطعام.
  • استخدام الأواني الصالحة للاستخدام والابتعاد التام عن الأواني المقشرة والتي تتفاعل مع درجة الحرارة حينما يتم تسوية الطعام بداخلها.

اقرأ أيضًا: أعراض الزائدة الدودية وما هي أسبابها ومضاعفاتها وطرق علاجها

وفي نهاية مقالنا نكون قد استوفينا الحديث عن إجابة سؤال هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع، فهي تختلف من شخص لأخر حسب الحالة، ويجب إبعاد الأطفال عن الأتربة لان الفيروسات والبكتيريا تكثر في الأماكن العامة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.