هل نبض الرأس خطير

هل نبض الرأس خطير سؤال دائم البحث عنه عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، حيث أصبح  الشعور بصداع في الدماغ مصحوباً ببعض النبض داخل الرأس، منتشراً بشكل كبير في الوقت الراهن بين الأفراد، وهو الأمر الذي يشكل ذعراً في قلوبهم، حيث يجهلون أسبابه، وطرق علاجه، لذلك قررنا التحدث عنه باستفاضة من خلال موقع زيادة.

الشعور بنبض في الرأس

قبل التطرق لمعرفة هل نبض الرأس خطير، يجب علينا في البداية التحدث عن نبض الرأس، حيث أن الكثير ممن يعانون من أمراض القلب يشتكون من شعورهم بنبضات القلب داخل الرأس.

يزيد عادة الشعور بذلك لديهم عند الخلود للنوم، وقد أفاد الأطباء أن السبب في ذلك يرجع إلى وجود بعض الضغط على الشريان الصدغي، يحدث ذلك الضغط عند استلقاء الرأس أعلى الوسادة خلال النوم.

حيث يحمل الشريان الصدغي أهمية كبيرة تميزه عن باقي شرايين الجسم، ويعد أكثر ما يميز الشريان الصدغي عن غيره أهو انخفاض خطر إصابته بتصلب أو تعرضه لانسداد الشرايين، ولكن تلك الأمور لا تقيه من خطر الإصابة بالالتهابات، حيث يعد من أكثر ما يتعرض له هو التقليل من حدة نبض الشريان، وليس إلى حدة زيادة النبض.

كما أكد الأطباء على انتفاء وجود علاقة بين ارتفاع ضغط الدم وبين نبض الرأس، كما يعتقد الكثير من الأشخاص كما لا يوجد بينه وبين نزيف الأنف، أو الصداع المصحوب بضغط الدم، باستثناء بلوغ الضغط أعلى مستوياته.

اقرأ أيضًا: أسباب الدوخة عند النوم والاستيقاظ والهبوط المفاجئ وطرق منها

أسباب الإحساس بنبض الرأس

يتوقف معرفة هل نبض الرأس خطير على معرفة الأسباب التي تؤدي إلى الإحساس به، حيث أكد الباحثون على أن هذا الإحساس أمر طبيعي، ولا حاجة للشعور بالقلق حياله، كما يرجعون هذا الشعور بالنبض إلى الشريان الصدغي السطحي، وهو أحد الشرايين المتفرعة من الشريان السباتي الظاهر، ولكن عند الشعور بسرعة نبض الرأس، ويكون هذا الشعور مزعجاً للشخص فإن على الأرجح يكون دليل واضح على الإصابة ببعض المشكلات الصحية من أبرزها ما يلي:

خفقان القلب

حيث أنه يعد من أبرز الأسباب الصحية التي تؤدي إلى  خفقان القلب هو التعرض للقلق والتوتر، وبذل بعض المجهود البدني كما قد يصاحب ذلك الشعور بألم طفيف هذا بجانب  الضغط على المنطقة الصدغية من الرأس، وقد قّدر الأطباء، أنه حال وصول نبض القلب إلى مائة نبضة خلال الدقيقة الواحدة.

كما أن القيام بممارسة بعض المجهود البدني من شأنه زيادة معدل نبضات القلب بشكل طبيعي إلى ما بين 150 إلى 170 نبضة خلال الدقيقة، كما قد يؤدي تناول بعض العقاقير الطبية إلى خفقان القلب.

كما أن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، من شأنها أن تؤدي إلى سرعة نبضات القلب، بالإضافة إلى بعض العوامل الصحية الأُخرى مثل الإصابة بمرض فقر الدم، انخفاض السكر في الدم، أو معاناة المريض من بعض مشاكل الغدة الدرقية.

الصداع التوتري

يصيب الصداع التوتري المريض حال تعرضه بشكل مؤقت إلى الإجهاد، أو الشعور بقلق حيال أمر ما، أو بعض الغضب، وفي الغالب يشتكي غالبية المصابين بالصداع التوتري من وجود ألم لا يحتمل في منطقة الرأس الجانبية.

هذا بالإضافة إلى حدوث انقباض لعضلات الرقبة والرأس، يكفل للمصابين بهذا النوع من الصداع تناول بعض العقاقير المسكنة دون وصف الطبيب، أو التزام بعض الأساليب التي من شأنها توفير الراحة، من خلال تخفيف أعراض الصداع.

الصداع النصفي

حيث أن مرضى الصداع النصفي يشعرون بألم ينبض في مناطق متفرقة من الرأس يشمل المنطقة الجانبية من الرأس أو الصدغية.

هذا بالإضافة إلى الشعور بالقيء مصحوباً بغثيان، ويشعرون بحساسية شديدة تجاه الضوء، وقد يرجع عادة الشعور بالصداع النصفي إلى وجود اختلالات داخل التراكيب الكيميائية  للدماغ.

التهاب الشريان الصدغي

يستطيع الأطباء تشخيص مرضى التهاب الشريان الصدغي، حال شعورهم بصداع شديد مستمر، مصحوب بألم في جانبي الرأس، فإن في هذا الوضع يبدأ نبض الشريان في الانخفاض بشكل تدريجي، وخاصة عند حصول إصابة الشريان الصدغي بالتهاب.

اقرأ أيضًا:  هل الدوخة من اعراض الحمل

أعراض النبض خلف الرأس

هناك بعض العلامات التي تدل على شعور الشخص بنبض في الرأس خاصة خلفها، فور ظهور تلك الأعراض يبدأ المريض في سؤال نفسه هل نبض الرأس خطير، لذا يهتم لمعرفة إن كانت تلك الأعراض تنطبق عليه، تعد من أبرز تلك الأعراض ما يلي:

  • الشعور ببعض الآلام عند القيام بتحريك الرقبة.
  • الشعور بحساسية شديدة تجاه الضوء.
  • المعاناة من وجود ألم في منطقة خلف العين.
  • الشعور بألم في اتجاه واحد فقط من الرأس أو في الاتجاهين معاً.

أعراض وأسباب الإحساس بنبض في جهة واحدة من الرأس

حيث  يشكو المريض من الشعور بألم ونبض في جهة واحدة فقط من الرأس، ويسعى لمعرفة أسباب ذلك، ويعد السبب الأساسي في شعور المريض  بصداع مزمن من جهة واحدة من الرأس فقط هو ما يطلق عليه الشقيقة.

حيث يبدأ المريض في الشعور ببعض الألم في جهة واحدة من الرأس، يبدأ في الازدياد حتى يصل إلى شدته، مصاحباً لذلك الشعور نبض شديد في الرأس.

أعراض مرض الشقيقة

  • الإصابة بنوبة صداع شديدة على أحد جوانب الرأس مصطحباً بنبض في الرأس، تزداد حدته مع الحركة.
  • الشعور بنبض حول العينين وداخل الرأس.
  • الشعور بالغثيان مع ميل للقيء.
  • التحسس من الصوت والضوء.
  • التشتت وضعف التركيز.
  • تستمر تلك الأعراض عادة من بضعة ساعات وحتى ثلاثة أيام.

أسباب الإصابة بمرض الشقيقة

حتى الآن لم يعرف يتم معرفة أسباب الإصابة به، وقد أفاد الأطباء أن الإصابة به قد ترجع إلى تأثير نشاط شديد غير طبيعي يستمر هذا التأثير بشكل مؤقت على الإشارات الكيميائية والعصبية، كما يؤثر على الأوعية الدموية القائمة في الدماغ.

اقرأ أيضًا: : هل المعدة تسبب الدوخة

مضاعفات خفقان القلب المسبب لنبض الرأس

خفقان القلب أحد الأسباب الأساسية لحدوث نبض الرأس، وقد يصاحب هذا الخفقان مضاعفات أخرى لا تنحصر على نبض الرأس، وقد يكون الخفقان صادر عن الإصابة ببعض الأمراض القلبية، وتعد من أهم مضاعفات خفقان القلب ما يأتي:

الإغماء

حيث أنه في تلك المرحلة يبدأ بشكل تلقائي تناقص ضغط الدم بشكل تدريجي، وذلك بالتزامن مع زيادة سرعة نبضات القلب، وهو الأمر الذي يؤدي إلى حدوث الإغماء.

توقف القلب

قد يتعرض المريض في بعض الأوقات إلى توقف القلب، نتيجة عدم انتظام نبض القلب، ولكن ذلك الأمر نادر الحدوث.

الفشل القلبي

قد يصاب المريض بالفشل القلبي نتيجة قيام القلب بضخ الدم بصورة غير فعالة لوقت زمني طويل، بصفة خاصة في حال كان السبب من ذلك هو عدم انتظام نبضات القلب، ونستنتج من ذلك أن الإجابة على هل نبض الرأس خطير، هو أن نبض الرأس في المجمل لا يشكل خطورة على المريض، لا سيما إلا في حدوث بعض المضاعفات الصحية.

إلى هنا نكون قد أجبنا على هل نبض الرأس خطير، حيث استفضنا معكم عن نبض الرأس، حيث قمنا بتعريفه، والتكلم عن أسبابه، وذكرنا الأعراض التي تشير إليه، كما تحدثنا عن مضاعفات خفقان القلب.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.