محتوى يحترم عقلك

هل عدة المطلقة ثلاث حيضات أم ثلاث شهور

هل عدة المطلقة ثلاث حيضات أم ثلاث شهور؟ وكيف يتم حساب عدة المطلقة؟ فنظرًا إلى أن الإسلام لم يترك شيء عبث وكل شيء خلقه بقدر، فنهتم من خلال موقع زيادة بالتعرف إلى مبادئ ذلك وأحكامه في الشريعة بالتفصيل، كي يتم تجنب الوقوع في الإثم.

هل عدة المطلقة ثلاث حيضات أم ثلاث شهور

قال الله عز وجل في كتابه العزيز:

(وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ ۚ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَن يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِن كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَٰلِكَ إِنْ أَرَادُوا إِصْلَاحًا ۚ وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۚ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) [البقرة، الآية 228].

فبالاستناد إلى الآية السابقة نجد أن عدة المطلقة هي ثلاث حيضات، وهو ما يوضح إجابة سؤالك هل عدة المطلقة ثلاث حيضات أم ثلاث شهور، ولكن يرجى العلم أن هذا لا يتم تطبيقه على جميع النساء، فهناك حالات مختلفة ولكل منها حكم مختلف.

كيف يتم حساب عدة المطلقة

بعد الإشارة إلى إجابة سؤال هل عدة المطلقة ثلاث حيضات أم ثلاث شهور، فنوضح كيف يتم حساب عدة المطلقة تبعًا للحالات الآتية:

  • في حالة أن يقوم الرجل بتطليق زوجته قبل الدخول بها فلا يوجد عدة للمرأة، وهذا لقول الله تعالى:

    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا ۖ فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا) [سورة الأحزاب الآية 49].

  • لو كانت المطلقة امرأة كبيرة في السن و أو كان سنها صغير ولكن لا تحيض فتكون عدتها 3 أشهر، وذلك تبعًا لما ورد في قول الله تعالى:

    (وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ ۚ وَأُولَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ ۚ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا) [الطلاق الآية 4].

  • في حالة أن يكون سن المرأة ما زال في مرحلة تسمح لها بالحيض وتطلقت ولم تكن حامل فعليها أن تنتظر 3 حيضات، فإذا كانت كل شهر يكون مدة العدة 3 أشهر، ولا يتم الأخذ بالحيضة التي تطلقت فيها بل يتم الحساب من أول حيضة بعد وقوع الطلاق.
  • بالنسبة للحامل فإن عدتها تنتهي بوضع حملها.
  • في حال ما كانت المرأة هي من قامت بالخلع أي تطلقت مقابل مبلغ من المال، فيقول العلماء أن مدة عدتها تكون حيضة واحدة.

اقرأ أيضًا: كم عدة المطلقة طلقة واحدة

حالات خاصة لعدة المطلقة

بعد الإشارة إلى إجابة سؤال هل عدة المطلقة ثلاث حيضات أم ثلاث شهور، فيرجى العلم أن هناك بعض الحالات التي يتم فيها حساب عدة المطلقة بشكل مختلف، وتتمثل فيما يلي:

1- زوال حيض المرأة لسبب طارئ

هناك أسباب طبية من الممكن أن ينقطع بسببها الحيض وذلك بعيد عن كبر سنها، وفي هذه الحالة تكون مدة الحيض كما يلي:

  • لو كانت لم تعلم السبب الذي انقطعت فيه الدورة بسببه فتكون عدتها سنة كاملة، وتم تقسيم هذه السنة على أنها 9 أشهر مدة الحمل، و3 أشهر مدة العدة الطبيعية.
  • أما في حالة أن تعلم المرأة السبب الذي انقطع بسببه الحيض كإصابتها بمرض معين أو رضاعة أو تناول بعض الأدوية على سبيل المثال فيجب عليها في هذه الحالة أن تنتظر حتى يزول المانع من دم الحيض، ولو عاد وضعها طبيعيًا فتكون مدة عدتها 3 أشهر، أما في حالة عدم زوال السبب فتكون العدة سنة كاملة.

2- لو كانت المطلقة مستحاضة

في البداية نود التوضيح أن الاستحاضة هو أن يسيل الدم في غير وقته وذلك بسبب النزيف، ففي هذه الحالة يكون هناك عدة أحوال، وتتمثل في الآتي:

  • لو كانت المرأة قادرة على تحديد عدد أيام حيضها قبل الاستحاضة فتكون عدتها 3 حيضات، وذلك على حسب الوقت المعتاد عليه شهريًا.
  • أما في حالة عدم تذكر المرأة أيام حيضتها ولكنها تمكنت من التمييز بين دم الاستحاضة ودم الحيض، فيجب أن تبدأ في العدة منه للشهر الأول ولمدة 3 شهور.
  • في حال ما نست عدد أيام الحيض ولم تتمكن من التمييز بين دم الاستحاضة ودم الحيض فتكون عدتها ثلاثة أشهر، وذلك دون أن ترجع إلى عدد الحيضات أو أوقاتها، وهناك بعض العلماء الذين أشاروا إلى أن العدة عام وليست 3 أشهر.

اقرأ أيضًا: متى تبدأ عدة المطلقة

ما الهدف من عدة المطلقة

في ضوء الإجابة عن سؤال هل عدة المطلقة ثلاث حيضات أم ثلاث شهور، فهناك بعض النقاط الهامة التي يمكن من خلالها معرفة الهدف من عدة المطلقة، ألا وهي:

  • التأكيد على أن الرحم خالٍ من الحمل، حتى لا تقع المرأة في خطأ الخلط بين الأنساب في حالة إذا تزوجت من شخص آخر.
  • في ذلك حفاظ على حق الجنين في حال ما كانت الأم حامل وقت طلاقها.
  • لها دور هام في مراجعة كل من الزوجين لأنفسهما في أن يعودا لبعضهما.
  • في العدة تعظيم كبير إلى عقد النكاح وحرمته، وعلى الرغم من تحليل الله عز وجل للطلاق إلا أنه يعتبر أبغض الحلال إلى الله هو الطلاق.

نفقة المطلقة ومسكنها

في ضوء الإجابة عن سؤال هل عدة المطلقة ثلاث حيضات أم ثلاث شهور، نجد أن حكم النفقة والسكن يختلف على حسب نوع الطلاق وحال المرأة المطلقة نفسه، ونوضح هذا الفرق فيما يلي:

1- طلاق رجعي أو بائن بينونة صغرى

لو كانت المرأة مطلقة طلاق رجعي أو طلاق بائن بينونة صغرى فيجب على الزوج في هذه الحالة الإنفاق على زوجته، وهذه النفقة تشمل المأكل والمشرب والمسكن بالإضافة إلى الكسوة وذلك على حسب حالة الزوج المادية.

2- طلاق بائن بينونة كبرى

في حالة لو كان الطلاق بائن بينونة كبرى ولم تكن المطلقة حامل فوجد في هذا الأمر بعض الأقاويل المختلفة لتكون كالتالي:

  • أن يتم الإنفاق عليها كالمطلقة طلاق رجعي وذلك تطبيقًا لمذهب الحنفية.
  • أن يكون لها سكن ولكن دون الإنفاق عليها، وذلك تطبيق لمذهب المالكية والشافعية وفيه رواية عن الحنابلة.
  • ألا تستحق المطلقة طلاق بائن بينونة كبرى النفقة ولا السكن ولذلك تبعًا لمذهب الحنابلة.

الجدير بالذكر أن المطلقة في هذه الحالة يكون مكان عدتها مكان آمِن تختاره بعيدًا عن بيت الزوجية، وذلك بالاستناد إلى الحديث الشريف:

طلَّقني زَوْجي ثلاثًا، فكان يرزُقُني طعامًا فيه شيءٌ، فقُلْتُ: واللهِ لئِنْ كانَتْ ليَ النَّفَقةُ والسُّكْنى لَأطلُبَنَّها، ولا أقبَلُ هذا، فقال الوكيلُ: ليس لكِ سُكْنَى ولا نفقةٌ! قالَتْ: فأتَيْتُ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فذكَرْتُ ذلكَ له! فقال: ليس لكِ سُكْنى ولا نفقةٌ، فاعتَدِّي عندَ فُلانةَ، قالَتْ: وكان يأتيها أصحابُه، ثمَّ قال: اعتَدِّي عندَ ابنِ أُمِّ مَكْتومٍ.” [صحيح النسائي].

اقرأ أيضًا: كم مدة عدة المطلقة وهل تخرج من بيتها

3- طلاق بائن وهي حامل

في هذه الحالة تستمد المرأة عدتها حتى تقوم بوضع طفلها، وعلى الزوج أن يقوم بالإنفاق عليها تبعًا لقول الله عز وجل:

(وَإِن كُنَّ أُولَاتِ حَمْلٍ فَأَنفِقُوا عَلَيْهِنَّ حَتَّىٰ يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ ۚ فَإِنْ أَرْضَعْنَ لَكُمْ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ ۖ وَأْتَمِرُوا بَيْنَكُم بِمَعْرُوفٍ ۖ وَإِن تَعَاسَرْتُمْ فَسَتُرْضِعُ لَهُ أُخْرَىٰ) [الطلاق الآية 6].

4- طلاق القاضي

في حالة أن يغيب الزوج عن زوجته مدة تزيد عن عام دون علم زوجته بمكان الإقامة فمن حق الزوج في هذه الحالة أن تراجع القاضي الشرعي ويحق للقاضي تطليقها من زوجها، وفي هذه الحالة تحصل على كافة حقوقها من الزوج حيث إنه يعتبر طلاق للضرر.

إحداد المطلقة

هناك بعض الأمور التي يجب على المرأة فعلها عند الطلاق وفي فترة العدة، فعليها أن تقوم بالإحداد والمقصود به هنا تجنبها لكل أمر تتزين به المرأة سواء كان خضاب أو كحل أو حلى، ولكن تعددت أقوال الحكماء والفقهاء في هذا الأمر إلى أن اتفقوا إلى أن الإحداد يكون على حسب نوع الطلاق ليكون كما يلي:

  • لو كان الطلاق رجعي يقول الحنابلة والشافعية والمالكة أن المرأة المطلقة طلاق رجعي لا يجب عليها الإحداد.
  • أما لو كان الطلاق بائن فيشير الحنابلة والشافعية والحنفية إلى وجوب الإحداد من قبل المعتدة، وهذا تعبيرًا عن مدى حزنها في فقدها نعمة الزواج التي حفظتها وصانتها وأمنت لها نفقتها.

اقرأ أيضًا: شروط عدة المطلقة ثلاثا

شروط عدة المطلقة

في ضوء الحديث عن إجابة سؤال هل عدة المطلقة ثلاث حيضات أم ثلاث شهور، فنوضح الشروط التي يجب تطبيقها على المطلقة في عدتها:

  • على المطلقة أن تلتزم بيتها طوال فترة عدتها وألا تخرج منه إلا للضرورة القصوى.
  • لا يحق للمرأة أن تتزوج خلال مدة عدتها.
  • لا يجب على المرأة أن تتواجد في منزل غير منزلها خلال مدة عدتها وذلك لأنها تكون ما زالت على ذمة زوجها.

الطلاق من الأمور التي تلجأ إليها المرأة في حالة استحالة العيشة مع الزوج أو عدم التوافق، ولكل نوع طلاق الشروط الخاصة به وطريقة التعامل أثنائه، فيلزم استشارة أحد أهل العلم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.