محتوى يحترم عقلك

هل الطماطم فاكهة ام خضار ولماذا؟

هل الطماطم فاكهة ام خضار ولماذا؟ قبل الإجابة على هذا السؤال علينا معرفة أن للطماطم تاريخ تصنيف طويل منذ القرن التاسع عشر، ويختلف الكثير حول أنواع الفاكهة والخضروات على كون بعضها تنتمي إلى الخضار أم الفاكهة ومن بينها الطماطم، لذلك سوف نتعرف على تاريخ الطماطم في السطور القادمة من موقع زيادة.

هل الطماطم فاكهة ام خضار ولماذا؟

هل الطماطم فاكهة ام خضار ولماذا؟

قبل أن نعرف هل الطماطم فاكهة ام خضار ولماذا؟ دعونا نوضح تاريخ تصنيف الطماطم في علم النبات، وقانونيا، ومحليا، ولدى الطهاة ووجهة نظر كل فئة من الفئات فيما يلي:

تصنيف الطماطم في التاريخ

في علم النبات

  • يشير علماء علم النبات أن الطماطم من الفاكهة وذلك لأن الفاكهة هي كل نبات بداخله بذور وبما أن الطماطم بداخلها بذور فإن تصنيفها أنها من الفاكهة.

  • كما يؤكد علماء علم النبات أن الخضار هو النبتة التي لا يكون لها زهرة أثناء النمو وأنها ليس بداخلها بذور.

في القانون

  • قانونا تعد الطماطم من الخضار، ففي القرن التاسع عشر تم عمل قضية حول تصنيف الطماطم وهل الطماطم فاكهة ام خضار ولماذا؟

  • حيث كان يفرض ضريبة جمركية بمقدار ١٠% على الخضار فقط الذي يتم استيرادها من الولايات المتحدة الأمريكية.

  • كانت القضية خاصة بشركة في واشنطن تقوم استيراد الطماطم، اعترض صاحب الشركة على الضريبة على أساس أنه يرى أن الطماطم فاكهة وبالتالي لا يجوز فرض ضريبة على شركته.

  • وتم إصدار حكم من المحكمة القضائية عام ١٩٣٨ بأن الطماطم يتم تصنيفها كنوع من الخضار حيث أن الناس لا يتناولون الطماطم على أنها فاكهة ولا يقومون بإعداد وصفات بها على أساس أنها فاكهة وبالتالي أرغمت الشركة على دفع الضريبة.

  • بعد ذلك اعترضت العديد من الولايات في أمريكا على تلك القرار منها ولاية أوهايو استنادا لما يقوله علماء النبات.

  • وبالتالي أصبحت بعض الولايات تصنف الطماطم أنها فاكهة والأخرى أنها خضار حسب استنادهم.

  • ويقول العلماء أنه ينبغي تصنيف النباتات حسب استخدامها.

اقرأ أيضاً: زراعة الطماطم في المنزل وما المكونات التي تستخدم أثناء الزراعة؟

تصنيف الطماطم محلياً

  • تصنف الطماطم من قبل التجار والمستهلكين على أنها من الخضار وذلك لأنها تعد من الموالح في الطعم، كما أنه لا يمكن عمل كيك أو أي نوع من الحلويات من الطماطم.

  • لا يكترث التجار بقول علماء النبات بأن الطماطم من الفاكهة لوجود البذور فيها، فإذا كانت تلك نظريتهم فإن الخيار والكوسة أيضا سوف تكون من الفاكهة لأن بهم بذور وهذا مستحيل.

تصنيف الطماطم لدى الطهاة ومن يقومون بالطبخ

  • تصنف الطماطم لدى الطهاة على أنها من الخضروات وذلك نظرا لطعمها الخفيف، كما أنها تدخل في الوصفات المالحة فقط، على عكس الفاكهة التي تدخل في وصفات الحلويات بشكل أساسي كما أن طعمها حلو غني بالسكر الطبيعي.

وبذلك نكون قد تعرفنا على إجابة السؤال هل الطماطم فاكهة ام خضار ولماذا؟ من خلال السطور السابقة وسوف نوضح فوائد الطماطم سواء هي خضار أو كانت فاكهة  أو هي الاثنين معا في آن واحد.

اقرأ أيضاً: نسبة فيتامين سي في الطماطم وقيمتها الغذائية

الطماطم من الفاكهة والخضار معا

تتكون الطماطم من عناصر طبيعية بها  صفات الخضار وكذلك الفاكهة حيث لا يمكن ترجيح أنها فاكهة بشكل مؤكد أو خضار، حيث بها بذور بداخلها تشير على كونها فاكهة بينما طعمها اللاذع المميز يشير على أنها خضار وبالتالي فالكثير يعتبرها فاكهة وخضار معا لما تحمله من تلك الخصائص المميزة التي تربط بين الاثنين.

فوائد الطماطم

  • مصدر غني بالفيتامينات خاصة فيتامين ج.

  • غنية بالحديد ومضادات الأكسدة.

  • تستخدم في العديد من الوصفات المتنوعة مثل السلطات أو الطبخ أو الصلصة أو العصير.

  • يتكون معظمها من الماء بنسبة ٩٥%.

  • تحتوي على كمية كبيرة من الكربوهيدرات والبروتين.

  • في الغالب لونها يكون أحمر ولكن بعضها أصفر أو أخضر أو برتقالي وكل ثمرة من الطماطم لها طعم مميز خاص بها.

  • تساعد في علاج الإمساك.

  • تعزز نضارة البشرة ومقاومة علامات تقدم السن.

  • تساهم في الوقاية من هشاشة العظام.

  • لها دور فعال في علاج مرض السكر.

  • تعزز صحة وأنسجة القلب.

  • محاربة السموم في الجسم.

  • يساعد فيتامين ج المرأة الحامل في امتصاص الحديد مما يعزز صحة الجنين.

  • تقوي بصيلات الشعر وتسهم في لمعانه.

  • تحسين النظر.

  • لها دور في وقاية الكلى والمرارة من الإصابة بالحصوات.

اقرأ أيضاً: طريقة عمل صلصة الطماطم وحفظها

وفي الختام نتمنى أن نكون قد وفقنا في توضيح هل الطماطم فاكهة ام خضار ولماذا؟ ونرجو منكم إبداء آرائكم وتعليقاتكم حتى نستمر في تقديم المزيد.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.