هل مرض السل معدي وما أعراضه وأسبابه

هل مرض السل معدي؟ ومن هم الأشخاص الأكثر عرضة لمرض السل؟ حيث يعد مرض السل من الأمراض الخطيرة التي تصيب الرئتين، بدأ المرض يظهر بشكل متزايد في عام 1985، ويعود ذلك إلى نقص المناعة البشرية، حيث يكون غير قادر على مقاومة جراثيم السل، ومن خلال موقع زيادة سنعرض إليكم هل مرض السل معدي من خلال السطور التالية لنتابع..

هل مرض السل معدي

هل مرض السل معدي

هل مرض السل معدي؟ يعد من أكثر الطبية الشائعة بين الأشخاص، وذلك لأنه يوجد العديد من الأشخاص الذين يتعاملون بشكل يومي مع مرضى السل، كما أن له اسم آخر وهو مرض الدرن.

السل هو مرض خطير ومعدي يصيب الرئتين في الأساس، حيث تنتقل البكتيريا التي تتسبب بالإصابة بمرض السل من شخص إلى شخص آخر وذلك عن طريق الرذاذ الذي يخرج في الهواء بعد حالات العطس والسعال، حيث يتسبب فيروس نقص المناعة البشرية بإضعاف الجهاز المناعي؛ فيكون الجهاز غير قادرة على مقاومة جراثيم السل.

ينتشر السل عن طريق الهواء كنزلات البرد العادية، ولا يتم انتقال العدوى إلا من خلال الأشخاص المصابين بالسل الرئوي، عندما يقوموا بالعطس أو السعال، أو البصق، أو الغناء، أو الضحك، أو التحدث، في هذه الحالات يقوموا بفرز جراثيم السل في الهواء والتي تعرف باسم “العصيات”.

إذا قام أي شخص آخر سليم وغير مصاب باستنشاق الهواء، الذي يحتوي على البكتيريا، فقد يصاب هذا الشخص بالعدوى، فهو من الأمراض التي لا تنتقل بسهولة، وذلك لأن العدوى تحدث عامة عند الاحتكاك المباشر مع الأشخاص المصابين بالمرض لمدة زمنية طويلة، كما أن الأزدحام في أي مكان يعد من العوامل المهيئة للمرض.

كما أنه يجب أن ندرك أنه يوجد فرقًا بين الإصابة بعصيات السل وبين وجود مرض السل، فمن يصاب بعصيات السل يكون لديه بكتيريا السل في جسده، لكن الجهاز المناعي يقوم بحمايته من ظهور مضاعفات المرض عليه، بالإضافة إلى أنه لا يعمل على انتقال المرض أو نشره للأشخاص الآخرين.

أما الشخص المصاب بالمرض يكون معرض لخطر الموت بسببه، وإذا لم يتم علاجه بشكل صحيح، فقد ينتقل المرض وينتشر إلى الأشخاص الآخرين، والذي قد يقوم بدوره ويؤدي إلى موتهم خلال سنوات قليلة أو بضعة أشهر.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما هو مرض السل .. هل مرض السل مميت

أسباب مرض السل

بعد أن قمنا بالإجابة حول هل مرض السل معدي؟ سوف نعرض الأسباب التي تؤدي إلى مرض السل، حيث يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى مرض السل، وهي:

  • ينتج السل من البكتيريا التي تنتشر من شخص إلى شخص آخر من خلال قطرات مجهرية تنتشر في الهواء، وعلى الرغم من أن السل معدي إلا أنه ليس سهل الالتقاط، فمن المحتمل أن تلتقطه من شخص تعيش وتعمل معه أكثر من الغرباء، فمعظم الأشخاص المصابين بالسل النشط وتلقوا الأدوية لمدة أسبوعين لا يعودوا معديين.
  • يعد فيروس نقص المناعة البشرية من أسباب انتشار السل، وهو الفيروس الذي يؤدي إلى مرض الإيدز، حيث تقوم العدوى بالفيروس بقمع الجهاز المناعي؛ الأمر الذي يؤدي إلى صعوبة سيطرة الجسم على بكتيريا السل، لذا فإن الأشخاص المصابون بالفيروس أكثر عرضة للإصابة بمرض السل.
  • هناك سبب آخر يؤدي إلى استمرار مرض السل والذي من الممكن أن يكون القاتل الرئيسي للإنسان وهو الزيادة في سلالات البكتيريا التي تقاوم العقاقير، فمنذ أن تم استخدام المضادات الحيوية لمكافحة السل قامت بعض الجراثيم بتطوير قدرتها على البقاء على الرغم من وجود الأدوية، والتي تنتقل للسلالات الجديدة من الفيروس.

حيث تظهر سلالات تقاوم الأدوية حينما يفشل المضاد الحيوي في أن يقتل البكتيريا التي يستهدفها، فيصبح ما تبقى من البكتيريا مقاومًا للعقار المحدد.

أعراض مرض السل

قد يأوي جسمك البكتيريا التي تتسبب في الإصابة بمرض السل، حيث يقوم الجهاز المناعي أحيانًا بالمساعدة في وقاية الجسم من الإصابة بالمرض، وتظل البكتيريا في الجسم غير نشطة ولا تتسبب في أي أعراض، لكن هناك نوع من مرض السل قد يصاحبه أعراض وعلامات وهو السل النشط، ومن هذه الأعراض:

  • سعال لمدة ثلاثة أسابيع أو أكثر من ذلك.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • الشعور بألم مصاحب للسعال أو للتنفس.
  • الشعور بالتعب الشديد.
  • حدوث تعرق أثناء فترة الليل.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • الحمى الشديدة.
  • فقدان غير مقصود في الوزن.
  • السعال الذي يصاحبه خروج الدم.

من الممكن أن يصيب السل أيضًا أجزاء أخرى من الجسم كالدماغ والعمود الفقري والكليتان، والتي تختلف في الأعراض والعلامات طبقًا للمنطقة التي تم إصابتها.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: عودة مرض السل بعد الشفاء وكيفية التخلص منه تماما

أنواع مرض السل

هل مرض السل معدي؟ يعد من أكثر الأسئلة الشائعة، حيث يوجد أنواع من مرض السل، واحدًا منهم لا تظهر أعراضه، ويقوم جهاز المناعة بمقاومته، ونوع آخر فتاك وقد يؤدي إلى الوفاة وتظهر أعراضه، وأنواعه هي:

  • السل الكامن: العديد من الأشخاص الذين يتعرضوا لهذا النوع من السل لا تظهر أعراض عليهم، وذلك لأن الجرثومة التي تسبب السل يمكنها العيش بشكل كامن في الجسم لمدة زمنية طويلة.. لكن إذا ضعف الجهاز المناعي تستفيق الجرثومة، حتى تصبح فعالة ونشيطة والتي تسبب موت وتلف أنسجة العضو الذي تقوم بمهاجمته.
  • السل النشط: هو نوع من أنواع السل الفتاك الذي يؤدي في بعض الحالات إلى الموت إذا لم يتم معالجته بطريقة مناسبة، على الرغم من أنه مرضًا معديًا إلا أنه من المستحيل أن يتم انتقاله من خلال لقاء لمرة واحدة فقط مع شخص مصاب، لذا يجب أن يتم التعرض بشكل دائم لشخص مصاب بصورته النشطة.
  • السل المقاوم للأدوية: يمكن أن يتحول السل في الحالة الكامنة له بنهاية المطاف إلي حالته الفعالة، لذا فمن الجيد أن يتم إعطاء العلاج الدوائي للأشخاص الذين لا تظهر عليهم أية أعراض مرضية، لأن العلاج الدوائي يمكن أن يعمل على التخلص من الجراثيم الهاجعة في الجسم قبل تحولها لحالتها الفعالة.

طرق انتقال مرض السل

يوجد العديد من الطرق التي ينتقل مرض السل من خلالها، يتم انتقال عدوى مرض السل من شخص إلى شخص آخر سليم في حالة وجود بكتيريا في الحلق أو الرئتين، أما إذا كانت هذه العدوى توجد في أجزاء الجسم الأخرى مثل: العمود الفقري، أو الكلى فإنها في أغلب الأوقات تكون غير معدية، وطرق انتقالها تتمثل في:

  • تنتقل عن طريق مخالطة أشخاص لفترة طويلة من خلال العطس.
  • السعال.
  • التحدث.
  • الغناء.
  • إذا كان هناك شخص تعيش معه في البيت لديه السل فإن احتمال إصابتك بالمرض أكثر، وذلك بسبب الاختلاط.
  • يمكن أن تنتشر بين الأشخاص عن طريق التقبيل.
  • مشاركة الطعام والشراب.
  • لمس المراحيض.
  • مشاركة فرشاة الأسنان.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج مرض السل بالأعشاب والثوم والتداوي بالأدوية الطبية وأعراضه

عوامل خطر الإصابة بالمرض

بالاستفسار حول هل مرض السل معدي، والذي قمنا بالإجابة عليه من قبل، سوف نعرض لكم عوامل خطر الإصابة به، يمكن أن يزيد خطر الإصابة بالمرض، وذلك من خلال العوامل التالية:

  • استخدام التبغ يعمل على زيادة خطر الإصابة بالسل والوفاة بسببه.
  • تعاطي الحقن المخدرة بالحقن الوريدية، أو تناول الكحوليات بشكل مفرط يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السل، وذلك لأنها تتسبب في إضعاف الجهاز المناعي.
  • كما أن عدم الحصول على الرعاية الطبية اللازمة لتشخيص مرض السل وعلاجه، يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة.
  • الأشخاص الذين يعيشون في المناطق التي ترتفع فيها معدلات الإصابة بالسل، أو الأشخاص الذين يسافرون لهذه المناطق يكونوا أكثر عرضة لمرض السل، ومن هذه المناطق: إفريقيا، آسيا، أمريكا اللاتينية، شرق أوروبا، روسيا، جزر الكاريبي.
  • ضعف الجهاز المناعي، ويعد السبب الأول في جعل المرض أكثر عرضة للخطر، وذلك لأن نظام المناعة السليم يعمل على مقاومة بكتيريا السل بنجاح، لكن لا يمكن أن يقوم الجسم بمقاومتها بشكل جيد إذا كان نظام المناعة لديك ضعيف.

كما أن هناك بعض الأمراض والأدوية والظروف تقوم بإضعاف الجهاز المناعي كمرض السكري، وبعض أنواع السرطان والعلاج المستخدم له، وسوء التغذية وغيرها.

مضاعفات مرض السل

من الممكن أن يكون مرض السل مميت بدون علاج، وعادة ما يؤثر المرض النشط على الرئتين، فقد ينتشر من خلال مجرى الدم إلى أجزاء أخرى من الجسم، ومن أكثر المضاعفات التي تحدث بسبب مرض السل:

  • تورم الأغشية التي تقوم بتغطية الدماغ أو ما يعرف بالتهاب السحايا، حيث يمكن أن يتسبب في الإصابة بالصداع المتقطع أو المستمر والذي قد يحدث لأسابيع.
  • من المحتمل أن يحدث تغييرات نفسية.
  • حدوث اضطرابات في القلب، أحيانًا يمكن أن يصيب السل الأنسجة التي تحيط بالقلب، الأمر الذي يتسبب في حدوث التهاب وتجمعات للسوائل الذين يتعارضان مع قدرة القلب على الضخ بفاعلية.
  • حدوث آلام في العمود الفقري، ومن أكثر الآلام الشائعة لمرض السل آلام الظهر وتيبسه.
  • حدوث مشاكل في الكلى أو الكبد، حيث يساهم كلًا من الكليتين والكبد في تصفية مجرى الدم من كافة الشوائب والفضلات في الطبيعي، أما إذا كان الشخص مصاب السل فإنه يحدث خلل في هذه الوظائف.
  • تلف في المفاصل، أحيانًا يصيب التهاب المفاصل السلي كلًا من الركبتين والوركين.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: مرض السل الغير معدي أعراضه وطرق الوقايه منه والتشخيص

الأشخاص الأكثر عرضة للمرض

بعد التعرف على إجابة هل مرض السل معدي، يمكننا الآن نذكر الأشخاص الأكثر عرضة للمرض، على الرغم من أن مرض السل ينتقل عن طريق العدوى من شخص إلى شخص آخر عن طريق الاختلاط كما ذكرنا من قبل إلا أن هناك أشخاص أكثر عرضة للإصابة بالمرض، وهم:

  • مرضى السكري.
  • الأشخاص الذين خضعوا من قبل لعملية زراعة أعضاء، ويتناولون أدوية مثبطات للمناعة.
  • السفر والتواجد إلى المناطق التي تكثر فيها حالات الإصابة بالسل، مثل: الهند، جنوب أفريقيا، المكسيك، الصين وغيرها.
  • الأشخاص الذين يحملوا فيروس نقص المناعة، ومصابي مرض الإيدز.
  • الأشخاص المصابون بمرض السرطان، ومن يتم معالجته من خلال الأدوية الكيميائية.
  • الأشخاص الذين يتناولون الأدوية التي تعالج الصدفية، ومرض الروماتيزم.
  • التواجد يوميًا مع الأشخاص المصابون بالسل، لذا يجب أن يتم ارتداء الكمامة، بالإضافة إلى غسل اليدين جيدًا إذا تم ملامسة الأغراض الشخصية للمصاب.

تشخيص مرضى السل

بعد أن قمنا بذكر هل مرض السل معدي، والأعراض التي تظهر في حالة الإصابة به، نذكر لكم طرق تشخيص المرض للتأكد منه، عند فحص مريض السل يتم عمل فحصين له، وهم:

  • فحص الدم: الذي يعمل على قياس تفاعل الجسم مع البكتيريا التي تسبب السل، في حال ظهور النتائج إيجابية، يتم إجراء بعض الفحوصات الأخرى التي تقوم بتحديد مدى نشاط المرض.
  • فحص الجلد: والذي يتم من خلال حقن الجلد في أسفل الذراع بمادة تعرف باسم ” tuberculin”، ثم فحص التفاعل الذي يحدث في المنطقة بعد أن يمر يومين أو ثلاثة أيام كحد أقصى من الحقن، وفي حال وجود تورم أو انتفاخ أو تحجر في هذه المنطقة، يتم قياس الحجم.

يدل على أن الفحص إيجابيًا إذا كان الحجم أكبر أو يساوي 10 ملم، والذي يعني وجود البكتيريا التي تسبب السل.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أعراض مرض السل في الرقبة والتعريف بالسل وأنواعه

علاج مرض السل

تستغرق فترة العلاج مدة طويلة تتراوح من ستة أشهر حتى تسعة، أما الأدوية التي يتم استخدامها لعلاج السل هي:

  • إيثامبيتول.
  • ايزونايازايد.
  • بيرازينامايد.
  • ريفامبين.

بعد عدة أسابيع من العلاج يبدأ المريض في الشعور بالتحسن، كما أنه تقل فرصة نقله للعدوى، لكن يجب أن يتم الاستمرار في تناول العلاج حتى بعد انتهاء المدة المحددة من قبل المريض.

تستطيع البكتيريا أن تقاوم الأدوية المستخدمة في العلاك، حيث تحدث هذه المقاومة بسبب توقف تناول الأدوية قبل أن يقوم الطبيب بإنهاء المدة المحددة للعلاج، أو عدم الانتظام فيها.

متي يجب زيارة الطبيب

إذا كنت مصاب بالحمى أو فقدان الوزن أو السعال المستمر، أو التعرق الليلي، يجب أن تقوم بزيارة الطبيب على الفور، حيث تكون هذه الأعراض من أعراض مرض السل، لكنها قد تكون أحيانًا نتيجة لمشاكل مرضية أخرى، وفي هذه الحالة قد يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات الطبية اللازمة للمريض.

الوقاية من مرض السل

بعد الاستفسار حول هل مرض السل معدي، نقدم لكم عدة نصائح يوصي الخبراء بها، وهي أخذ لقاح السل من أجل الوقاية من المرض، كما أنه يوجد العديد من الطرق التي يمكن أن يتم اتباعها في حالة الإصابة بمرض السل، ومن هذه النصائح:

  • يجب أن يمتنع المصاب عن الذهاب على العمل أو المدرسة إلا بعد أن بأخذ الموافقة من الطبيب المختص.
  • يجب أن يتم تهوية غرفة المصاب جيدًا، وباستمرار من أجل طرد الجراثيم منها، وبالتالي سوف يتم الحد من إصابة الآخرين بالعدوى.
  • يجب أن يتم الالتزام بالأدوية التي قام الطبيب المختص بوصفها.
  • يجب أن يتم تجنب التواصل الوثيق مع الآخرين.
  • يجب أن يتم تغطية الفم عن طريق استخدام مناديل عند السعال، أو عند العطاس، أو الضحك، والتخلص بعد ذلك من المنديل على الفور عن طريق وضعه داخل كيس ورميه بعد ذلك في سلة المهملات.
  • النوم في غرفة منفردة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: اعراض مرض السل المعوي والحالات المُعرضة للإصابة بالمرض

ذكرنا لكم في هذا الموضوع هل مرض السل معدي، وأسباب وكافة الأعراض التي تظهر على مرضى السل، بالإضافة إلى أنواع المرض، وكافة الطرق التي يمكن أن ينتقل المرض من خلالها.. ومضاعفات المرض، والأشخاص الذين يكونوا أكثر عرضة للمرض، والتشخيص وكافة طرق العلاج، بالإضافة إلى طرق الوقاية من المرض.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.