هل نقص فيتامين ب 12 خطير

هل نقص فيتامين ب 12 خطير؟ وهل يمكن علاجه؟ فلا يدرك معظم الناس ما هي الأهمية الكبيرة التي يشكلها فيتامين ب 12 بالنسبة إلى الجسم.

سنوضح من خلال موقع زيادة أهمية ذلك الفيتامين، مجيبين كذلك بالتفصيل عن سؤال “هل نقص فيتامين ب 12 خطير؟”.

هل نقص فيتامين ب 12 خطير

الإجابة عن سؤال هل نقص فيتامين ب 12 خطير هي بكل تأكيد نعم؛ لأن نقص هذا الفيتامين في جسم الإنسان يتسبب في حدوث خلل عام وفي الأعصاب خصوصًا، لكونه يلعب دور الناقل الذي يعمل على تسهيل الاتصال بين الأعصاب المختلفة.

كما تكمن خطورة نقص فيتامين ب 12 في أنها تتسبب في حدوث فقر في الدم، مما يفقد الجسم القدرة على بذل المجهود أو أداء أي عمل بسيط، بالإضافة إلى ضعف في إنتاج الخلايا الجديدة وتجديد الخلايا القديمة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع نقص فيتامين ب 12

ما هو فيتامين ب 12؟

لن يتم لنا إدراك أهمية فيتامين ب 12، أو الإجابة عن سؤال هل نقص فيتامين ب 12 خطير، من دون أن نعرف أولًا ما هو فيتامين ب 12 أو الكوبالامين، الذي ينتمي إلى مجموعة فيتامينات ب المركبة، ويصنف كأحد الفيتامينات التي تذوب في الماء.

يمكن تعريف فيتامين ب 12 أو الكوبالامين على إنه فيتامين مهم جدًا في إنتاج وصنع خلايا الدم الحمراء، كما يلعب دورًا حيويًا في عمل الوظائف العصبية، بالإضافة إلى دوره الرئيسي في عمليات الأيض وصنع مادة الحمض النووي.

أهمية فيتامين ب 12

لم يخلق الله هذا العنصر أو هذا الفيتامين في جسم الإنسان بصورة عبثية وإنما وجده من البداية من أجل الحفاظ على سلامة الإنسان واتزان البيئة الداخلية ولهذه الأهمية الكبيرة يتساءل البعض عند الإصابة بنقصه على نقص فيتامين ب 12 خطير:

  • لفيتامين ب 12 أهميات كثيرة نذكر منها:
  • يلعب دورًا رئيسيًا في تكوين خلايا الدم الحمراء.
  • يقاوم أعراض الاكتئاب ويحسن من الحالة المزاجية.
  • يقاوم ضمور خلايا المخ الذي ينتج عن التقدم في العمر.
  • يعزز من عمل جهاز المناعة.
  • رفع معدل الخصوبة عند كل من المرأة والرجل.
  • الحفاظ على الجسم من الإصابة بالنحافة.
  • الحفاظ على اتزان الشهية والرغبة في تناول الطعام.
  • تحفيز عمل الذاكرة.
  • مساعدة الجسم على النوم براحة.
  • يقوي الصحة البصرية.
  • يمد الجسم بالطاقة اللازمة التي يحتاج إليها.
  • يقي الجسم من الإصابة بتصلب الشرايين.
  • يساعد على تجديد وزيادة خلايا الدم.

أسباب نقص فيتامين ب 12

لا يحدث نقصًا في معدل فيتامين ب 12 في الجسم بصورة مفاجئة أو من دون سبب، بل توجد عدة أسباب تؤدي إلى الإصابة بنقص نسبته في الجسم، وتدفع الكثيرين لطرح سؤال “هل نقص فيتامين ب 12 خطير؟”.

هناك بعض العوامل التي يؤدي تواجدها أو تواجد إحداها إلى نقص فيتامين ب 12 في الجسم ومنها:

  • الإصابة بمتلازمة زولينجر-إليسون، وهو مرض تتسبب فيه الأورام بفرط إفراز أحماض المعدة، مما يؤدي للإصابة بتقرحات في الأمعاء.
  • الإصابة بإحدى الأمراض العضوية، مثل تكاثر الجراثيم داخل الجسم ومرض البنكرياس.
  • ضعف شديد في المناعة مما يصيبه بفقر الدم الخطير.
  • إجراء عملية جراحية لاستئصال المعدة أو جزء منها.
  • إصابة المعدة باضطرابات مختلفة.
  • وجود ضمور في الغشاء المخاطي الذي يقوم بإحاطة المعدة وتغليفها، وغالبًا ما يكون هذا بسبب عيب خلقي.
  • قصور في امتصاص الجسم لفيتامين ب 12.
  • سوء التغذية الصحية لعدم تناول الأطعمة التي تعد مصدرًا أساسيًا لفيتامين ب 12.
  • إصابة المعدة بالجراثيم والديدان التي تعوق امتصاصها لفيتامين ب 12.
  • الإصابة بمتلازمة الأمعاء.
  • استخدام أدوية الرانتيدين هيدروكلوريك لفترة طويلة.
  • العوامل الوراثية.
  • استخدام دواء ميتفورمين الخافض لمستوى السكر.
  • شرب الكحوليات.
  • سوء استخدام أكسيد النتروز.

اقرأ أيضًا: أعراض نقص فيتامين ب 12 من تجاربكم وطرق العلاج

أعراض نقص فيتامين ب 12

أجمع الأطباء على وجود مجموعة من الأعراض التي يشير وجودها إلى نقص فيتامين ب 12 في الجسم وهذه الأعراض تتمثل في:

  • الشعور باضطرابات مزاجية.
  • الإصابة بنوبات من الاكتئاب والمشاعر السلبية.
  • إصابة الفم ببعض التقرحات.
  • الإحساس بتنميل في الجسم.
  • اختلاف وتغير ملحوظ في طريقة المشي والحركة.
  • اضطرابات في الرؤية مما يجعلها ضبابية وغير واضحة.
  • اصفرار وشحوب لون البشرة.
  • التهاب اللسان واحمراره.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • انخفاض ملحوظ في الوزن مما يؤدي إلى الإصابة بالنحافة.
  • ضعف وقصور في المناعة الذاتية للجسم.
  • الإصابة بإحدى أمراض القلب والشرايين.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الجسم.
  • فقدان الشهية بنسبة كبيرة.
  • انخفاض في نسبة الخصوبة لدى كل من المرأة والرجل مع احتمالية الإصابة بالعقم.
  • زيادة تجمع الغازات في تجويف البطن.
  • الإحساس بتنميل في الأطراف وأطراف أصابع اليدين والقدمين على وجه التحديد.
  • مواجهة اضطرابات في النوم.
  • فقد الإحساس بالنهايات العصبية.
  • ضعف القدرة على التركيز، بالإضافة إلى ضعف في الذاكرة.

الكشف عن نقص فيتامين ب 12

إذا ظهرت إحدى أعراض نقص فيتامين ب 12 التي سبق وذكرناها، يجب التوجه فورًا إلى معمل تحاليل طبية موثوق، لإجراء فحص للدم للتأكد من مدى نقص الفيتامين في الجسم، لمعرفة هل نقص فيتامين ب 12 خطير أو لا.

من الطبيعي أن تكون نسبة فيتامين ب 12 في الجسم تتراوح ما بين 200 بيكو جرام وحتى 835 بيكو جرام لكل ملليتر، أو بصيغة أخرى تتراوح ما بين 148 مول إلى 616 مول لكل لتر.

نقصه عن 200 بيكو جرام أو 148 وهو المعدل الطبيعي في الجسم، يعد مؤشر خطر ويجب التوجه للطبيب المختص في أمراض الدم والمناعة؛ لوضع بروتوكول سليم للعلاج مع تنظيم حمية صحية.

علاج نقص فيتامين ب 12

لأن لكل داء دواء يوجد علاج لنقص فيتامين ب 12 يمكن اتباعه بشكل سهل؛ لتجنب تطور حالة نقصه في الجسم حتى لا تصل إلى حد سؤال هل نقص فيتامين ب 12 خطير أم لا، وعلاج نقص فيتامين ب 12 يتمثل في:

  • تناول أدوية فيتامين ب 12 المتوفرة في الصيدليات.
  • الحفاظ على صحة الكبد لكونه مصدرًا هامًا لفيتامين ب 12.
  • التأكد من سلامة الكلى بصفة مستمرة.
  • تناول البيض.
  • تناول منتجات الألبان.
  • أكل الأسماك مثل سمكة السلمون وسمكة التونة.
  • أكل اللحوم الحمراء الخالية من الدهون.
  • تناول لحوم البقر.
  • استخدام الحبوب المدعمة في الطعام.
  • تناول الكبد الحيواني وخصوصًا كبد الدجاج وكبد البقر.
  • أكل السردين.

اقرأ أيضًا: مصادر فيتامين ب ١٢ وفوائده وأضراره

دواعي استخدام أدوية فيتامين ب 12

هناك بعض الناس الذين يعانون من نقص فيتامين ب 12 ويتساءلون هل نقص فيتامين ب 12 خطير، يتساءلون كذلك عن الأسباب التي يستدعي وجودها تناول الأدوية أو المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين ب 12، وهذه الأسباب تتلخص في:

  • الرغبة في تحسين الأداء الرياضي.
  • الإصابة بالزهايمر والخرف.
  • الإصابة بأمراض القلب المختلفة.
  • الإصابة بأمراض الدم والأوعية الدموية مثل تصلب الشرايين.

يجب بعد معرفة هل نقص فيتامين ب 12 خطير أو لا، أن نلتزم بحمية غذائية سليمة؛ لتجنب الإصابة بنقص معدل فيتامين ب 12 في الجسم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.