هل الماء في الرئة خطير

هل الماء في الرئة خطير أم يمكن علاجه بسهولة من خلال الأدوية الطبية أو بعض العمليات الجراحية التي يجب إجرائها في بعض الحالات.. يمكن علاج مرض الماء على الرئة إذا تم اكتشافه مبكرًا، فهو مرض يسبب تراكم السوائل داخل الحويصلات الهوائية مما ينتج عنه اختناق وصعوبة في التنفس إلى جانب بعض الأعراض الأخرى.

لذلك سنقوم بذكر كافة المعلومات التي تخص الماء على الرئة وطرق العلاج من خلال موقع زيادة.

هل الماء في الرئة خطير

هل الماء في الرئة خطير الإجابة هي نعم، وخاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب أو قصور في القلب حيث أنهم أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بهذا المرض.

يعتمد مدى خطورة المياه على الرئة على حالة المريض، إذا كان المريض حالته بسيطة وفي بداية الأمر يمكن علاجها بسهولة ولن يصبح الماء في الرئة خطير.

لكن في الحالات الشديدة والمتأخرة يمكن أن يصل الأمر إلى الموت إذا لم يتم متابعة المرض وعلاجه بشكل جيد، لذلك يجب على المريض رؤية الطبيب بانتظام ومتابعة العلاج بصورة ضرورية حتى يحصل على العلاج المناسب لحالته.

اقرأ أيضًا: علاج الم فم المعدة وما هي أسباب ألم فم المعدة وأعراض ألم فم المعدة

مرض المياه في الرئة

يعرف مرض المياه على الرئة باسم أخر وهو ” الوذمة الرئوية ” أو ” احتقان الرئة ومياه الرئة “، وهو عبارة عن امتلاء الرئتان بالسوائل وبسبب ذلك يقوم الجسم بالكفاح والمعافرة؛ حتى يتم الحصول على كمية كافية من الأكسجين ويبدأ احساس المريض بضيق التنفس ولا يستطيع التنفس بطريقة طبيعية.

يمكن الشفاء من هذا المرض عن طريق الكشف المبكر وأخذ العلاج المناسب له.

أنواع وأعراض الوذمة الرئوية

يختلف أعراض وجود الماء في الرئة أو الوذمة الرئوية على أنواع الوذمة الرئوية وكمية السوائل المتواجدة في الرئتين التي تمنع الأكسجين من الانتقال إلى مجرى الدم، وسوف تزداد الأعراض سوءً حتى يقوم الطبيب بإزالة هذا الكم من السوائل المتواجد على الرئتين، وتتمثل أعراضها في الآتي

وذمة رئوية طويلة المدى

يوجد بعض الأعراض التي يشعر بها المريض المصاب بالوذمة الرئوية طويلة المدى، ومن هذه الأعراض:

  • ضيق شديد في التنفس.
  • صعوبة في التنفس عند الاستلقاء.
  • حدوث صوت صفير في الصدر.
  • الاستيقاظ في الليل بشعور كأنك تجري لمسافة طويلة ويختفي هذا عند الجلوس.
  • زيادة كبيرة في الوزن وخاصة في ساقين المريض.
  • حدوث تورم في الجزء السفلي من الجسم.
  • حدوث حالة من الإعياء التام للمريض.
  • الوذمة الرئوية بسبب الارتفاعات العالية

وذمة المرتفعات

هي الوذمة الرئوية التي تحدث بسبب الارتفاعات العالية وعدم الحصول على الأكسجين الكافي للرئتين، تكون أعراضها على المريض كالآتي:

  • الإحساس بالصداع.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • حدوث ضيق في التنفس بعد أقل مجهود أو أثناء الراحة.
  • السعال الشديد.
  • الإصابة بالحمى.
  • عدم استطاعة المريض المشي صعودًا وعلى الأسطح المستوية.

وعند زيادة الأعراض بشكل ملحوظ يجب عليك استشارة الطبيب مباشرةً والذهاب إلى المشفى.

اقرأ أيضًا: اعراض مرض الاعصاب في المعدة وأسبابه وأفضل طرق العلاج

أسباب حدوث المياه على الرئة

يوجد العديد من الأسباب لحدوث الوذمة الرئوية التي سوف نقوم بتوضيحها كالآتي:

  • فشل القلب الاحتقاني يسبب حدوث الوذمة الرئوية

قصور وفشل القلب الاحتقاني هو عدم استطاعة القلب ضخ الماء بشكل صحيح في جميع أنحاء الجسم، مما يسبب ذلك ضغط على الأوعية الدموية الصغيرة في الرئتين، ويسبب تسرب الأوعية ولسوائلها.

  • حالات طبية أخرى تسبب حدوث الوذمة الرئوية

يوجد حالات طبية نادرة يمكنها أن تسبب وجود المياه على الرئة، ومن هذه الحالات:

  • النوبات القلبية وغيرها من الأمراض الخاصة بالقلب.
  • تلف صمامات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم بصورة مفاجئة.
  • حدوث الفشل الكلوي.
  • حدوث الالتهاب الرئوي.
  • حدوث تلف كبير في الرئة نتيجة عن العدوى الشديدة.
  • تسمم في الدم الناتج من العدوى.
  • حدوث التهاب في البنكرياس.
  • عوامل خارجية تسبب في حدوث الوذمة الرئوية

يوجد بعض العوامل الخارجية

التي تسبب حدوث الوذمة الرئوية ومن هذه العوامل:

  • المرتفعات العالية.
  • تعاطي المريض المخدرات الغير مشروعة أو أخذ جرعة زائدة عن الحد من المخدرات.
  • حدوث تلف في الرئة الناتج من استنشاق كمية كبيرة من السموم.
  • حدوث صدمة حادة.
  • حدوت إصابات كبيرة.
  • عندما يكون المريض على وشك الغرق.

تشخيص مرض الوذمة الرئوية

يقوم الطبيب بالبحث في رئتيك عن أي سوائل، والأعراض التي يشعر بها المريض، حيث يقوم الطبيب بعمل فحص بدني رئيسي والاستماع إلى رئتيك باستخدام سماعة الطبيب، ويبحث الطبيب عن بعض العلامات التي تشير إلى وجود المرض وهي:

  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • التنفس السريع للمريض.
  • صوت طقطقة من رئتين المريض.
  • وجود أي أصوات غير طبيعية في القلب.

يقوم الطبيب أيضًا بفحص تراكم السوائل في الرقبة والساقين والبطن للتورم، وإذا كانت بشرة المريض شاحبة أو زرقاء اللون.

الاختبارات المستخدمة في تشخيص الوذمة الرئوية

يقوم الطبيب بالسؤال عن تاريخ المريض الطبي لهذا المرض، وإذا اعتقدوا وجود مياه على الرئة، سوف يطلب الطبيب بعض من الاختبارات الإضافية، ومن هذه الاختبارات:

  • عمل فحص دم شامل.
  • تخطيط صدى القلب أو الموجات الفوق صوتية للتأكد من عدم وجود أي نشاط غير طبيعي في عضلة القلب.
  • عمل فحص الصدر بالأشعة السينية CXR حتى يتم رؤية السوائل على الرئة.
  • اختبارات الدم حتى يتحقق من مستوى الأكسجين في الدم.
  • عمل رسم القلب ECG حتى يتم البحث عن أي مشاكل في ضربات القلب أو علامات نوبة قلبية.

اقرأ أيضًا: هل يشفى مريض تضخم الكبد وما هي أعراض المرض وأسبابه

علاج الوذمة الرئوية

الوذمة الرئوية هي حالة خطيرة يلزم لها العلاج السريع، ويعد الأكسجين أول الطرق لعلاج هذا المرض، حيث يقوم فريق طبي متكامل بإعطائك الأكسجين لك بنسبة 100% عن طريق قناع الأكسجين أو قناع الضغط الإيجابي، يقوم الطبيب بإعطائك العلاج تبعًا لحالة المريض، ومن طرق العلاج:

  • مدرات البول 

يساعد مدرات البول في تقليل الضغوط من السوائل التي تدخل في قلبك ورئتيك، كما تقوم مدرات البول بتقليل هذا الضغط من خلال جعلك تتبول كثيرًا فهذا يقلل ويزيل السوائل في جسدك.

  • أدوية القلب 

أدوية القلب تتحكم في نبضك وتقليل الضغط الدم المرتفع وتخفيف الضغط في الأوعية الدموية والشرايين.

  • أدوية للأوعية الدموية 

تقوم هذه الأدوية بتوسيع الأوعية الدموية التي تضغط على القلب.

  • قسطرة الشفط

قد يستخدم الطبيب قسطرة شفط صغيرة حتى تساعد في إزالة السوائل من الرئتين.

  • المورفين 

يستخدم المورفين كمخدر للمرض؛ للتخفيف من القلق وضيق التنفس والأعراض الناتجة من الوذمة الرئوية، ولكن يستخدم الأطباء المورفين بطريقة قليلة بسبب المخاطر التي يسببها.

في الحالات الشديدة يحتاج الأشخاص إلى رعاية مكثفة ويمكن أن يصل بهم الأمر إلى عدم قدرتهم على التنفس، وفي ذلك الحالة يقوم الأطباء بوضع المريض على آلة تعمل على توصيل الأكسجين والمزيد من الهواء إلى الرئتين.

في بعض الأوقات يمكن للطبيب استخدام قناع ويسمى أيضًا ضغط مجرى الهواء الإيجابي المستمر، ويمكن للطبيب إدخال الأنبوب الرغامي أو أنبوب التنفس الذي يوضع أسفل الحلق واستخدام التهوية الميكانيكية.

الوقاية من مرض الوذمة الرئوية

لا توجد طريقة محددة لتقليل مرض المياه في الرئة بشكل كامل، ولكن يجب على المرضى الانتباه فورًا إذا ظهرت أي من الأعراض التي قمنا بذكرها، كما يجب على المريض العناية بصحته من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • أخذ اللقاح الخاص بالتهاب الرئة.
  • الحصول على لقاح الأنفلونزا وخاصةً إذا كنت تعاني من مشاكل في القلب أو إذا كنت بالغ في السن.
  • البقاء على مدرات البول بعد الشفاء من هذا المرض لمنح حدوثها.

للوقاية أيضًا من مرض الوذمة الرئوية هو تقليل الإصابة بقصور القلب عن طريق اتباع الآتي:

  • القيام بزيارة الطبيب بانتظام.
  • الامتناع عن التدخين أو استخدام العقاقير الترفيهية.
  • ممارسة التمارين الرياضية اليومية المنتظمة.
  • تناول الأطعمة الصحية.
  • الحفاظ على الوزن الطبيعي لجسدك.

اقرأ أيضًا: نسبة الدهون الثلاثية الخطرة وطريقة علاج ارتفاع الدهون الثلاثية بالطرق الطبيعية

متى على المريض الاتصال بالطوارئ

هناك حالات يجب على المريض الاتصال بالطوارئ مباشرةً قبل حدوث مشاكل كبيرة يصعب علاجها، ومن هذه الأعراض:

  • الشعور بصعوبة في التنفس أو الضيق التنفسي مثل الاختناق.
  • عدم قدرة المريض على التنفس بطريقة طبيعية.
  • السعال الشديد الذي ينتج عنه خليط وردي ورقيق من اللعاب والمخاط.
  • حدوث آلام في الصدر.
  • القلق الناتج عن صعوبة التنفس.
  • نبضات سريعة وغير منتظمة.
  • تحول لون البشرة إلى الأزرق والرمادي.
  • التعرق مع صعوبة في التنفس.

الآن نكون قد أوضحنا وأجبنا على سؤال هل الماء في الرئة خطير، مع توضيح نبذة عن مرض وجود الماء في الرئة، بالإضافة إلى ذكر وشرح أعراض وأنواع الوذمة الرئوية مع كيفية تشخيص المرض، وطرق علاج الوذمة الرئوية وكيفية الوقاية من هذا المرض.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.