صلاة الاستخارة لشخص تحبه فوائدها والأوقات المستحبة لها

صلاة الاستخارة لشخص تحبه نقدم لكم تفاصيلها اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أن الصلاة هي عماد الدين، وهي الركن الرئيسي من أركان الإسلام، فعندما يصادف المرء العديد من الأمور الجديدة التي تطرأ عليه أثناء حياته فهو في ريب وليس لديه أي خبرة عن كيفية التصرف بها فيلجأ إلى ربه عز وجل بالصلاة ألا وهي صلاة الاستخارة.

إذ تعد إحدى السنن التي حثنا عليها الرسول عليه السلام باللجوء إليها تقربًا إلى الله تعالي وترشدنا إلى خير الأمور وأيسرها.

صلاة الاستخارة لشخص تحبه

  • كثير من الأشخاص يبحثون بشكل دائم عن بعض ضوابط وتعليمات صلاة الاستخارة لشخص تحبه، إذ يقوم بها العبد لتلبية طلب معين واستخارته فيه لخوضه في الطريق المستقيم، والتأكد من أنه إذا كان صالح له أم قد يشوبه أي شائبة وخصوصًا أمر الزواج بشخص نحبه.
  • وهناك دعاء بعينه يقال عند تأدية صلاة الاستخارة للنجاح والتوفيق في قرار ما مع التوكل على الله فيما يرشده إليه، وهذا الدعاء يقال بصيغته هذه:

“اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم فإن كنت تعلم هذا الأمر (تسميه بعينه) خيرًا لي في عاجل أمري وآجله، وفي ديني ومعاشي ومعاشي وعاقبة أمري، فاقدره لي ويسره لي، ثم بارك لي فيه، اللهم وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، وفي عاجل أمري وآخره، فاصرفني عنه واقدر لي الخير حيث كان، ثم رضني به”.

مفهوم صلاه الاستخارة

تحمل صلاه الاستخارة معاني كثيرة ومتنوعة، فهي تحمل معنى اللجوء إلى الله تعالي بالدعاء، وهي من السنن التي ذكرها الرسول عليه السلام، فالإنسان عندما تعترض عقبات أمامه أو يُقبل على أي شيء جديد في حياته يلجأ بصلاة الاستخارة ثم يرشده الله تعالى بالخيار الصواب لكي يتبعه، وصلاة الاستخارة من الطرق الرئيسية التي يتقرب بها الشخص إلى ربه.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: الشعور بعد صلاة الاستخارة وكيفية معرفة نتائجها

فوائد صلاة الاستخارة

  • من ثمار صلاة الاستخارة شعور الفرد بالارتياح والاطمئنان والورع، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أن صلاة الاستخارة من السنن النبوية، ومن فوائدها أنها تيسر أمور الفرد وتهديه إلى الطريق الصحيح في حياته.
  • فعندما يقبل الفرد على أحد الأمور الجدي أو الخيارات الصعبة في حياته يتجه إلى المولي عز وجل بصلاة الاستخارة، ثم يضئ الله تعالى بصيرته بالحل المناسب لاتباع، وإن كان هذا الأمر الذي يقبل عليه فيه خير له فييسر له الله حاله وإن كان فيه شر يبعده عنه.

ولا يفوتك التعرف على المزيد عبر: كيف تعرف نتيجة صلاة الاستخارة وهل يجوز إعادتها أكثر من مرة؟

الأوقات التي يجوز فيها صلاه الاستخارة

  • يمكن أن يقوم بها على مدى اليوم باستثناء أوقات معينة لا يجب فيها صلاة الاستخارة وهي، بعد صلاة الفجر حتى مطلع الشمس ويجب أن نتمهل ربع ساعة بعد ارتفاع الشمس.
  • ومن الأفضل أن نتمهل حتى غروب الشمس كليًا، وأيضًا لا يجوز صلاة الاستخارة في الفترة بين صلاة العصر وحتى غروب الشمس، وأيضًا الفترة التي تكون فيها الشمس مصفرة حتى غروبها.
  • وهناك العديد من الأدلة في السنن النبوية التي تؤكد عدم جواز صلاة الاستخارة في هذه الأحيان منها:
  • الأحاديث النبوية مثل الحديث الذي رواه عُقبه بن عامر، حيث قال(ثلاث ساعات كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهانا أن نصلي فيهن، أو نقبر فيهن موتانا، حين تطلع الشمس بازغة حتى ترتفع، وحين يقوم قائم الظهيرة حتى تميل الشمس.
  • يجب ألا نصلي صلاة الاستخارة في الأوقات التي ذكرناها من قبل وذلك لعدة أسباب منها أن الأحاديث النبوية ذكرت الفترة قبل مرور الظهر غير مستحب فيها الصلاة.
  • كما يجب أيضًا عدم صلاة الاستخارة في وقت شروق وغروب الشمس لما فيها من صفات المشركين.
  • وهناك أيضًا تحذير أخر لعدم صلاة الاستخارة في وقت آخر وهي المدة التي تتراوح بين بعد الفجر حتى بزوغ الشمس وبين العصر حيث الغروب ولذلك بسبب الشياطين.
  • ولذلك يجب أن نلتزم بكل هذه الأسباب وأوقات صلاة الاستخارة حتى نلتزم بطاعة الله عزّ وجل وأن يهدينا إلى الطريق الصحيح في أمورنا الدينية والدنيوية.

وإليكم المزيد بعد تعرف على صلاة الاستخارة لشخص تحبه من خلال: صلاة الاستخارة كيف تصلي وكيف تعرف نتائجها ومتى يبدأ قول دعاء الاستخارة ؟

صلاة الاستخارة كدعاء في الزواج

  •  قال الرسول عليه الصلاة والسلام من أراد أن يكمل دينه فليتزوج، وهو من الأمور المحببة لدى الله تعالى والمصيرية في حياة أي فرد، حيث يرتبط مصيره بالزواج، إذا كان زواج صالحًا فيكون مفيدًا للمجتمع والأسرة وإذا كان غير صالح يعود بالفشل والضرر إلى الأسرة والمجتمع أيضًا.
  • لذلك يجب الحرص على اختيار الزوج المناسب أو الزوجة المناسبة، لهذا فإن الله تعالى أرشد عباده بصلاة الاستخارة، فإذا كان الزواج فيه خير وصلاح فييسرهُ لهم، وإذا كان فيه شر ويبعدهم عنه ويكتب لهم الخير في غيره.
  • وكثيرًا من الناس عندما يقبلون على الزواج يحتاجون هذه الصلاة في هذا الموضوع المصيري والحاسم في حياتهم، فهو نقطة تحول في حياتهم الشخصية ككل فيلجأون بالدعاء إلى صلاة الاستخارة وصيغتها كما ذكرنا سابقًا.

كيف تتم صلاة الاستخارة في حالة الزواج

  • في بادئ الأمر يتجه المصلي إلى الوضوء قبل بدئه لصلاة الاستخارة، ثم بعد ذلك يبدأ التضرع إلى ربه في الصلاة، إذ تتم في ركعتين فقط دون الفريضة ولابد أن تكون في كامل خشوعك أثناء صلاتك، وفي الركعة الأولى تكون قراءة سورة من السور القصار مثل الفاتحة ثم يليها الكافرون كما حثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • ثم نستكمل الصلاة في الركعة الثانية من ركوع أو سجود أو تشهد كما نفعل في أي صلاة، وفي نهاية الصلاة من الممكن أن نقول دعاء الاستخارة قبل التسليم أو بعده.

ثلاث حالات للتأكد من نتيجة صلاة الاستخارة

  • يؤدي الفرد صلاة الاستخارة لتسهيل أموره المقبل عليها والتقرب إليه الله عز وجل، فهي من السنن التي حدثنا بها رسول الله عليه وسلم باتباعها، فهي بديلة عما كان المشركون يقومون به في الجاهلية مثل التطير وغيره.
  • فلا يشترط أن يرى الفرد رؤيا في منامه بعد صلاة الاستخارة ولكن يستدل أن صلاته قد نجحت بتسهيل أموره التي كان يصعب عليه اتخاذ قرار فيها، لأن الله عز وجل قدر له الخير ويسره له، وإن لم ييسر له أموره فلابد أنه كان فيه شرًا له فصرفه عنه، ومن نتائج صلاة الاستخارة شعور الفرد براحة وسكينة بعد انتهائه من صلاة الاستخارة.

والحالات الثلاث للتأكد من نتيجة صلاة الاستخارة هم:

الحالة الأولى

عندما يشعر الفرد بالراحة والسكينة التامة وأن لديه النشاط الكافي للعمل وقيامه مسرعًا ليؤدي صلاة الاستخارة.

الحالة الثانية

وهي على النقيض من الحالة الأولى، ففيها يشعر الفرد بالاشمئزاز والخمول للقيام بصلاة الاستخارة، فلا يقوم بها لشعوره بعدم الراحة ويتهرب من أدائها.

الحالة الثالثة

فلا يطرأ على الفرد أي شعور تجاه شيء جديد، فإنه يبقى في حيرة وتردد في صلاته التي قام بها، ثم يترك أمره لربه عز وجل حتى يحسن له التدبير في أموره المقبل عليها.

صلاة الاستخارة وحكم تكرارها

  • لا يُسمح للفرد تكرار صلاة الاستخارة بعد حدوث شيء جديد له أو شعوره بالراحة بعد صلاته، أما إذا لم يطرأ على الفرد أي شيء جديد فإنه يُسمح له بتكرار صلاة الاستخارة مرة أخرى.
  • وبعض العلماء قالوا مادام لم يظهر للشخص الذي يقوم بصلاة الاستخارة شيء جديد فإنه يكررها مرة بعد المرة حتى يتبين له شيء جديد.
  • وهناك رأيان مختلفان للعلماء بشأن تكرار صلاة الاستخارة وهم:

الرأي الأول

أنه لا يجوز تكرار صلاة الاستخارة، وقالوا أن صلاة الاستخارة ركعتين فقط كما جاء في السنة، وأن على الفرد أن يصلي صلاة الاستخارة دون أن ينتظر شيء، وإذا لم يظهر له علامة أو دليل يرشده فإنه يتوكل على الله عز وجل لكي يرشده إلى أفضل أموره دون تكرار صلاة الاستخارة.

الرأي الثاني

يجوز تكرار صلاة الاستخارة، وقد استعانوا بدليل عن الزبير عندما قال”إني مشاهير ربي ثلاثًا”، كما أكدوا أيضًا أنه يصح تكرار دعاء صلاة الاستخارة ثلاث مرات.

الخلاصة في 4 نقاط

  1. صلاة الاستخارة من السنن التي نلجأ إليها عن اختلاط الأمور كي نوكل الأمر إلى الله.
  2. يمكن أن نصلي الصلاة من أجل استخارة الله في أمر شخص نحبه ونريد الزواج منه.
  3. يمكن أن نلجأ إلى صلاة الاستخارة في كافة الأمور الحياتية التي تمر علينا.
  4. هناك حالات للتأكد من نتيجة الصلاة، الأولى هي الراحة، والثانية هي الاشمئزاز، والثالثة أن يدبر الله الأمر من عنده.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.