محتوى يحترم عقلك

ما هي أسباب الحكة في فتحة الشرج

الحكة في فتحة الشرج نقدم لكم أسبابها وكل ما يخصها بالتفصيل عبر موقعنا زيادة حيث إن الحكة الشرجية لديها العديد من الأسباب وهناك بعض الأسباب التي تكون بسبب العادات اليومية، أو بسبب الإهمال في النظافة الشخصية أو غيرها من الأشياء، وكلها تكون مرتبطة ببعض المشكلات الصحية.

إن حكة فتحة الشرج تعتبر شيء مزعج للغاية، وهي لا تعتبر مرض ولكنها تعتبر عرض لمرض، أو عرض لسبب قد قام به الإنسان وقد أدي إلى حدوث حكة في الشرج، وفي بعض الأحيان تكون حكة الشرج هي عبارة عن المؤشر الذي ينبه إلى وجود مشكلة صحية ما في جسم الإنسان، ونحن اليوم بصدد الحديث عن بعض أسبابها وبعض طرق العلاج والوقاية المتعبة في حكة فتحة الشرج.

أسباب وجود حكة في فتحة الشرج

هناك الكثير من الأسباب التي من الممكن ان تؤدي إلى حدوث الشرج ومن أهم تلك الأسباب هي:

كثرة أو قلة النظافة

إن ظهور بكتريا أو حدوث حكة في الشرج لا يحدث فقط بسبب إهمال أي فرد لنظافته الشخصية ونظافة فتحة الشرج، بل من الممكن أن تسبب الإفراط في النظافة إلى العديد من المشكلات أيضا، حيث غنها من الممكن ان تسبب قتل البكتريا النافعة الموجودة في تلك المنطقة، وهذا سوف يؤدي إلى ظهور بعض الحكة لدي الفرد، كما إن إهمال تجفيف تلك المنطقة بشكل جيد بعد شطفها سوف يؤدي إلى الشعور بالرغبة بالحكة بشكل دائم.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: علاج حكة الدبر بالأعشاب وما هي أسبابها وأعراضها

ارتداء الملابس الغير قطنية الصناعية

إن أكثر شيء ضار من الممكن أن يقوم الإنسان بفعله هو أن يرتدي الملابس ذات الألياف الصناعية، ويهمل ارتداء الملابس القطنية، وذلك لأن الملابس الصناعية تعمل طوال الوقت على أن تجعل المنطقة التناسلية غير جافة ورطبة بشكل دائم، وهذا سوف يؤدي إلى شعور الإنسان بكثير من الحكة في الشرج.

استخدام مستحضرات مهيجة

هنا بعض أنواع الصابون التي تكون من ضمن مكوناتها بعض المواد الكيميائية التي تضر بصحة الإنسان، كما إنه يوجد أيضا العديد من المناديل المبللة أو العطور أو المستحضرات التجميل التي تكون بها أيضا بعض المكونات الضارة، وهذه المكونات يمكنها أن تسبب التهاب الجلد الذي بدوره سوف يسبب حكة في الجلد.

وإليكم المزيد من المعلومات من خلال: علاج حكة الوجه واحمراره بالزيوت والأعشاب وطرق تحضير الوصفات العلاجية منزليًا

الإصابة ببعض الأمراض الجلدية

هناك بعض الأمراض الجلدية التي يكون من ضمن أعراضها هو وجود الشرج مثل التهاب الجلد أو مثل الصدفية أو غيرها من العديد من الأمراض.

العدوي الشرجية

إن العدوي الشرجية تشمل وجود الطفليات أو تشمل العدوي التي تنتج عن طريق الأمراض التي تنقل من خلال ممارسة الجنس، ومن أهم الأمثلة على تلك الأمراض هو مرض السيلان أو مرض فيروس الورم الحليمى، حيث إنهم ينتقلون من خلال الاتصال الجنسي، وهذه الأمراض تسبب بعض الثآليل الشرجية والتي تقوم بالنمو بداخل فتحة الشرج وحولها أيضا وتسبب حكة شديدة، وتنتقل إلى الأعضاء التناسلية.

حكة في فتحة الشرج وعلاقتها بالأمراض

هناك العديد من الأمراض التي من الممكن ان تسبب الحكة في الشرج ومن ضمن تلك الأمراض مرض السكري، أو مرض الغدة الدرقية أو مرض التهاب الأمعاء، وأيضا أمراض الكبد، والفشل الكلوي، وبعض أنواع السرطان.

كما يمكن التعرف على المزيد من خلال: علاج حكة العين والدموع وطرق العلاج المنزلي واسباب تهيج العين

تناول بعض الأطعمة

هناك العديد من الأطعمة التي من الممكن أن يؤدي الإفراط في تناولها إلى شعور الإنسان برغبة في الحكة في  الشرج، ومن ضمن تلك الأطعمة التي يفرط في تناولها العديد من الناس هي الأطعمة الحارة، أو منتجات الألبان أو الحمضيات أو الشوكولاتة، لذلك يجب علينا الحرص عند تناول تلك الأطعمة، حيث يجب تناولها بحرص واعتدال ولا يجب الإفراط بها.

سلس البراز

إن سلس البراز يعتبر من المشكلات الصحية التي من الممكن أن تؤدي إلى حدوث حكة في الشرج وتزيد من خطر الإصابة بها، حيث إن الإسهال بشكل مستمر تؤدي إلى حدوث تهيج في المنطقة حول فتحة الشرج.

الإصابة بالبواسير

إن بجانب الألم الشديد الذي يشعر به الإنسان المصاب بالبواسير إلا إنه بجانب ذلك سوف يشعر بحكة في فتحة الشرج، حيث إن البواسير من أهم الأسباب التي تؤدي إليها سواء كانت بواسير خارجية أو بواسير داخلية.

تناول بعض الأدوية

هناك العديد من الأدوية التي تؤدي إلى شعور الإنسان بحكة في الشرج ومن أمثلة تلك الأدوية هي بعض أنواع المضادات الحيوية والتي تعمل على قتل البكتريا المفيدة المتواجدة في الأمعاء، وبالتالي سوف يؤدي ذلك إلى وجود حكة في الشرج.

مخاطر الحكة الشرجية

إن الحكة في منطقة فتحة الشرج تبدأ بوجود بعض التهيج البسيط في بداية الأمر، ثم بعد ذلك تتطور المشكلة وتصبح شيء كبير ومزمن، وذلك إذا أستمر الإنسان في الفرك والحكة بشكل دائم، حيث إن الفرك الشديد يؤدي إلى شعور الإنسان بحرقان، وسوف يشعر بهذا الحرقان بشكل أكبر عندما يحاول التبول أو التبرز ثم يحاول شطف المنطقة.

كما إن استمرار الحكة والفرك طوال الوقت من لممكن أن يؤدي إلى تطور الأمر إلى حد وجود العديد من الخدوش وبعض الدماء، وسوف تزداد المشاكل الناتجة عن الحكة فتحة الشرج إذا لم يكن الإنسان المصاب بها بعلاجها، وخصوصاً لدي النساء الذين يكونوا لديهم في ذلك الوقت الدورة الشهرية أو لديهم افرازات.

طرق الوقاية من حكة فتحة الشرج

هناك العديد من الطرق التي سوق تؤدي إلى الوقاية من الشعور بالحكة في الشرج، ومن أهمها:

  • المحافظة على النظافة الشخصي: حيث إن شطف تلك المنطقة بشكل جيد للغاية بعد التبرز، ثم تجفيفها أيض عن طريق ورق التواليت برفق سوف يؤدي إلى عدم ظهور حكة في الشرج.
  • – ارتداء الملابس القطنية: يجب علينا أن نقوم بارتداء الملابس القطنية من أجل المحافظة على تلك المنطقة جافة تماماً، وتقليل من نمو البكتريا بها.
  • – شرب قدر كافي من الماء: إن شرب الماء يؤدي إلى حل العديد من المشاكل في الأمعاء، ويقي أيضا من الإمساك.
  • تناول الألياف: إن تناول الألياف يعمل بشكل مباشر على المساعدة في التبرز وجعلها عملية أشهل، ودون حدوث أي تهيج أو احتكاك.
  • عدم الإكثار من الأطعمة التي تسبب الحكة في الشرج: كما ذكرنا من قبل هناك العديد من الأطعمة التي من الممكن ان تسبب الحكة في فتحة الشرج، ولذلك يجب التقليل منها والتقليل من أي طعام من الممكن أن يسبب حساسية.
  • عدم استخدام مستحضرات التي تهيج منطقة الشرج: يجب أن يتم الامتناع عن استخدام مستحضرات التجميل أو الصابون الذي يحتوي على المواد الكيميائية الضارة أو العطور.

علاج حكة في فتحة الشرج

إن علاج الحكة في الشرج يتم عن طريق علاج المشاكل التي قد أدت إلى حدوث حكة في فتحة الشرج، أو التوقف عن ممارسة العادات التي قد أدت إلى ذلك، وإذا تطور الأمور يجب التوجه إلي الطبيب المعالج، وفي الأغلب سوف يكون من خلال تناول بعض المضادات الحيوية، أو من خلال بعض الكريمات الموضعية التي سوف يوصي بها الطبيب.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم حكة في فتحة الشرج وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.