الخلع في القانون الجزائري

الخلع في القانون الجزائري أعطى للمرأة الحق في الخلع وفقًا لمقابل مادي في حالة عدم احتمالها الحياة الزوجية، ووقوع ضرر عليها في الاستمرار مع زوجها، ويتم الخلع عندما لا تجد المرأة جدوى من طلب الطلاق من زوجها ففي تلك الحالة تلجأ إلى القانون حتى يتم ذلك.

الخلع في القانون الجزائري 

  • لا يوجد تعريف محدد بشكل كامل للخلع بالنسبة للقانون الجزائري، ولكن نتعرف عليه من خلال القانون حيث نص في المادة (54) على أنه من حق الزوجة أن تطلب الخلع من زوجها مع عدم الاتفاق بينهم على شيء، ويكون القاضي هو من يحكم بينهم بما لا يتعدى في وقت الحكم قيمة صداق المثل.
  • عند الرجوع إلى الشريعة الاسلامية يعرف الخلع بأنه حدوث الطلاق بعوض، أو الفدية وهو أن يتم الخلع، ويحصل الزوج على بدل.
  • ويعرف الخلع بأنه الفدية التي تفدي بها الزوجة حتى يطلقها زوجها نتيجة لكرهها له، ويتم ذلك بالتراضي بين الزوجين بمقدار المبلغ، ونوعه، وعند عدم الاتفاق يترك الأمر للقاضي.
  • والخلع هو عبارة عن عقد بين الزوجين متفق عليه بمبلغ معين معروف محدد على حسب الشريعة الإسلامية مقابل قبول طلاق الزوج من زوجته، أو قبول الزوجة من طلاق الزوج. 
  • وقد حرم الله أخذ المال من الزوجة مقابل الخلع، ولكن احلها في حالة عدم اقامة الزوجين لحدود الله بينهم ككره الزوجة لزوجها ففي تلك الحالة يكون من حق الزوج مبلغ مالي لطلاقها.
  • كان أول خلع حدث في الإسلام عندما قال الرسول صل الله عليه وسلم بالتفريق بين جميلة بنت سهل، وثابت بن قيس مقابل تنازلها له عن حديقة، وذلك لشدة كرهها له.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول كفارة يمين الطلاق عند الغضب وأنواعه ورأي الإفتاء في كثرة التلفظ بالطلاق من خلال الرابط التالي: كفارة يمين الطلاق عند الغضب وأنواعه ورأي الإفتاء في كثرة التلفظ بالطلاق

الخلع فسخًا ام طلاقًا في القانون الجزائري 

  • توجد كثير من الآراء المختلفة حول هذا الموضوع فيعتبر إبن عباس، وعثمان، وداود أن الخلع يعد فسخ، وذلك استنادًا إلى قول الرسول صل الله عليه وسلم لثابت أن يطلق جميلة بنت سهيل بطلقه واحده، وامرها أن تعتد بحيضه واحده.
  • ومنهم من يري أن الخلع يعد طلاقًا سواء كان مقابل مال، أو غير ذلك تبعًا لما أتى في مذهب الإمام مالك، وابو حنيفة، والشافعي، ومعني ذلك أنه تعارض مع الطلاق الرجعي لأن في هذه الحالة احل الله الخلع حتى تملك الزوجة نفسها بمقابل التعويض.
  • أما بالنسبة لقانون الجزائر لم يهتم بالدخول بكل تلك التفاصيل، ولكنه اهتم بوضع قانون، أو بند الخلع في فصل الطلاق، ومعني ذلك صريحًا فإن القانون الجزائري يعتبر الخلع طلاق وإذا كان غير ذلك لوضعه في فصل الفسخ.
  • اضافة إلى أن الفسخ معروف اسبابه، وهو نتيجة لعدم تحقق، أو وقوع شرط من شروط عقد الزواج، ولكن إذا نظرنا إلى الخلع فهو يحدث مع أن لا وجود لأي عيب في العقد، ومعني ذلك بأن الخلع طلاق، وليس فسخ العقد.

يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات حول حقوق المطلقة في السعودية وعدد مرات الطلاق في الإسلام عن طريق الرابط المعلن:  حقوق المطلقة في السعودية وعدد مرات الطلاق في الإسلام

الشروط العامة للخلع في القانون الجزائري 

  • لم يتطرق القانون الجزائري إلى شروط الخلع، ولكنه اشار إلى حدوث الخلع بمقابل مادي، أو بمقابل غير مادي بالاتفاق بين الزوجين، ويكون معلوم لهم وإذا لم يتم الاتفاق يكون الأمر متروك للقاضي بتحديده بشرط ألا يكون أكثر من قيمة صداق المثل، وكل ذلك وفقًا للشريعة الإسلامية.
  • واشار أيضًا إلى ضرورة توافر وجود اهليه قانونيه لكلا من الزوجين حتى يتم الخلع، وليكون من حق المخلوع الحصول على العوض، والتصرف به.
  • يجب عند القيام بالخلع أن يكون الزواج شرعي، وقانوني مسجل في السجلات المدنية، وحتى إذا كان الزواج صحيح، وقانوني ولكن غير مسجل لا يقبل إلا بالتسجيل اولاً ثم القيام بإجراءات الخلع.
  • لأن ذلك يكون في نظر القانون لا وجود علاقة زواج، والشخص التي تخالعه الزوجة شخص اجنبي إذا لم يوجد اثباتات، وعقد يثبت اولاً الزواج، ووجود علاقه تربطهم ببعضهم حتى يحدث الخلع.
  • وإذا حدث طلاق بين الزوجين، وكان الطلاق رجعيًا، والزوجة في عدتها فيحق لها أن تخالع زوجها نظراً لأن الرابطة الزوجية مازالت موجودة.
  • فساد الرابطة الزوجية يفسد من حدوث الخلع أي لا يتم الخلع.

للمزيد من المعلومات حول أحكام شرعية تتعلق بأمر الدنيا والأساسيات المكونة للمعاملات يمكنك النقر على الرابط المرفق: أحكام شرعية تتعلق بأمر الدنيا والأساسيات المكونة للمعاملات

شروط الخلع في القانون الجزائري بالنسبة للزوج

  • وشروط الأهلية بالنسبة للزوج هي العقل، والرشد، وبلوغ السن القانوني (واحد وعشرين عاماً) ولكن من الممكن الخلع قبل بلوغ السن، وذلك في حالات يكون بها مصلحه، وتقدر من القاضي.
  • لا يمكن لفاقد الأهلية الصغير أقل من السن القانوني أو المجنون خلع الزوجة، وذلك تبعًا للمذهب المالكي الذي يقول (من لا يملك الزواج إلا بإذن لا يملك الطلاق إلا بإذن).
  • وفي حالة إذا ارادت الزوجة خلع زوجها المريض مرض ينتهي به بالموت فيصح، ولكن وجب على الزوجة العوض.
  • طلب الخلع من السفيه يجوز دون الحاجه للجوء إلى الأهلية لأنها تطبق عليه في التصرف بالمال، ومعني ذلك إذا اعطت الزوجة السفيه العوض دون الإذن من ولي الأمر فلا يحتسب، ويعد ديناً عليها لم تسلمه.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول ما هو الخلع وما هي شروطه من خلال الرابط التالي: ما هو الخلع وما هي شروطه

شروط الخلع في القانون الجزائري بالنسبة للزوجة

  • لا يحق للزوجة التي لم تبلغ السن القانوني العوض بدل الخلع إلا إذا وافق زوجها، ويكون العوض في تلك الحالة بمثابة تبرع لها.
  • إذا كانت الزوجة صغيرة لم تبلغ السن القانوني، وقام الأب بخلع زوج ابنته فلا يحق لها العوض إذا قام مقابل مالها، أو مهرها، ولكن إذا قام الأب بذلك من حر ماله فيلزمها العوض.
  • كما من الممكن أن يخالع الأب ابنته البالغة السن القانوني، ويتم ذلك في حالة أن يخالعها من زوجها بحر ماله 
  • ولا يكون من حق الزوجة العوض إذا خالعت زوجها المجنون، أو السفيه وإذا دخل بها كان الطلاق رجعيًا أما إذا لم يدخل بها كان الطلاق بائنًا.
  • وكما الأمر للزوجة المريضة مرض يودي بها إلى الموت يقبل الخلع، وعلى زوجها بدل الخلع لأنها تعد اهل بالتصرف في الشئون المالية.
  • وتعد المرأة التي بلغت من العمر الثامنة عشر في نظر القانون الجزائري قاصر، وبذلك تعامل معاملة السفيه من حقها العوض تحت ولي امرها لغير اجازة تصرفها بنفسها في الأمور المالية.

بدل الخلع في القانون الجزائري 

  • كما تطرقنا إلى بدل الخلع، وعرفنا أنه عبارة عن بدل مالي، أو شيء اخر مقابل اختلاع الزوجة لزوجها، أو اختلاع الزوج لزوجته، وشرط أن يكون المقابل مباح وفقًا للشريعة الإسلامية.
  • يمكن أن يكون بدل الخلع اوراق نقدية هي العملة المتداولة داخل موطن من يستحق بدل الخلع، أو أن تكون عمله متداوله خارج الوطن. 
  • ومن الممكن أن يكون شيء يقدر بالمال مع لزوم وجوده في الحاضر، ومستقبلي كالذهب، أو الفضة، أو الماس بشرط أن يكون مباح وفقًا للشريعة الإسلامية، ووفقًا للقوانين العامة.
  • لا يجوز طلب شيء غير مباح وفقًا للشريعة الإسلامية علي أنه بدل الخلع مثل الخمر وإذا تم الاتفاق على ذلك كأنه بدل الخلع يحدث الخلع أي الطلاق، ولكن بدون حق اخذ بدل الخلع. 
  • كما لا يجوز بدل الخلع عندما يأتي في عدم مصلحة الأبناء كأن تطلب الزوجة مقابل خلعها من زوجها ببقاء الولد معها حتى بعد إنتهاء فترة الحضانة، ولكن يجوز ذلك في حالة إذا كانت أنثى لأنه لا يوجد ضرر في ذلك.

لقد قمنا في هذا المقال بالتعرف على الخلع في القانون الجزائري، وتحدثنا عن الخلع فسخًا ام طلاقًا في القانون الجزائري، وعرفنا الشروط العامة للخلع في القانون الجزائري، وشروط الخلع في القانون الجزائري بالنسبة للزوج، وشروط الخلع في القانون الجزائري بالنسبة للزوجة، وبدل الخلع في القانون الجزائري.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.