معرفة الحمل عن طريق العين

معرفة الحمل عن طريق العين من أقدم الطرق الشعبية التي يمكن عن طريقها معرفة هل المرأة حامل أم لا، فقد كانت تستخدم الجدات تلك الطريقة لمعرفة حمل بناتها وأحفادها من خلال العين، لأنها قد اكتسبت من خلال خبرتها طريقة معرفة العلامات الأولية للحمل، وفي ذلك الموضوع على موقع زيادة سنتعرف على بعض هذا الطرق.

معرفة الحمل عن طريق العين

تظهر علامات على وجه المرأة الحامل والتي توضح الحمل بشكل كبير، وتختلف عن شكلها العام قبل الحمل، وتلك العلامات تكتشفها الأم أو الجدة لخبرتهم الواسعة، فقد تكون العلامات الواضحة لم تظهر بعد مثل تأخر الدورة الشهرية عن موعدها المعتاد، ومن علامات معرفة الحمل عن طريق العين، وعلامات الحمل الأولية ما يلي:

  • وجود عروق حمراء داخل بياض العين.
  • تورم الجفن أو أن تكون الجفون متدلية بشكل واضح وملحوظ عن المعتاد.
  • تكون العين عميقتين ويظهر بؤبؤ العين أصغر جدًا عن الطبيعي.
  • يمكن حدوث تغيرات في الرؤية خلال فترة الحمل.
  • الشعور بالنعاس والنوم بشكل كبير وعدم القدرة على القيام بالمهام اليومية المعتادة.
  • الشعور بالصداع بشكل مكثف، وهذا يكون بسبب زيادة ضخ الدم في الجسم والدماغ للمساعدة على تهيئة الجسم لتكون ونمو الجنين.
  • ومن المؤشرات الأخرى أن تصاب المرأة بالمزاج المتقلب، والذي قد يظهر في صورة البكاء والعصبية، او يظهر في صورة السخرية والضحك، وهذا يعود لاختلاف الهرمونات بالجسم وقت الحمل.
  • ظهور بثور قبل وقت الدورة الشهرية وخاصة طول الفم مما قد يدل على وجود حمل.
  • أن تصبح البشرة نضرة وصافية على غير المعتاد، أو على العكس ان تصاب البشرة بالتعب والشحوب وأن تظهر بقع داكنة حول الفم.
  • الشعور بالغثيان والقيء وعدم القدرة على شم الروائح النفاذة مثل العطور ودخان السجائر ورائحة المأكولات المختلفة.

اقرأ ايضًا: متى يحدث الحمل بعد المنشطات ؟

ما هي علامات الحمل الاولية

لقد ذكرنا سابقًا العلامات التي تساعد على الاشتباه في الحمل بشكل أولي وكذلك العلامات التي تظهر في العين وتوضح الحمل، ولكن هناك علامات أولية أخرى تأكد بصورة أكبر أن المرأة حامل بالفعل، ومن ضمن تلك العلامات:

  • أن تشعر الحامل أن منطقة الحوض ترتفع كل شهر بمعدل قد يصل حتى قراطين، ومع إستمرار فترة الحمل ترتفع البطن أكبر.
  • تبدأ درجة حرارة حلمتي الثديين في الارتفاع، مما يسبب الشعور بالحكة، كما أن لون الثدي يتغير عن لونه الطبيعي، وكذلك يزداد حجمه مع الوقت.
  • من الطرق القديمة لمعرفة الحمل أيضًا أن يتم الضغط على السرة فعند ظهور صوت أجوف فإن هذا دليل كبير على وجود حمل.
  • الإصابة بألم أسفل البطن والظهر، والشعور بتشنجات في منطقة الرحم أو الحوض.
  • تظهر بقع دم خفيفة أو تخرج على شكل إفرازات بنية اللون وهذا يعني حدوث حمل بسبب انغراس البويضة في جدار الرحم بعد أن تم تلقيحها.
  • يتغير لون بول المرأة الحامل من الفاتح إلى الداكن، وتتغير رائحته.
  • تبدأ المرأة وتأكيدًا على حدوث الحمل الشعور بالغثيان بشكل متكرر في الصباح.
  • الشعور بالإعياء.
  • كثرة التبول.

كيفية حدوث الحمل

أن الحمل يحدث عند تخصيب البويضة عن طريق الحيوانات المنوية وهذا يحدث من اليوم الرابع عشر وحتى اليوم السادس عشر من الدورة الشهرية، فتدخل الحيوانات المنوية إلى البويضة التي تتميز جدار متين فلا يخترقها إلا الحيوانات المنوية القوية، ولكن الضعيفة قد تكون سبب في وجود تشوهات الحمل وعدم نموه بطريقة سليمة.

تدخل البويضة إلى الرحم بعد التخصيب، وتبدأ في التطور حتى تنمو بشكل كامل لتصبح جنين، وذلك في خلال 264 يوم من وقت إخصاب البويضة، وفي خلال تلك الفترة يتم إفراز هرمون HCG، وهو هرمون موجهة إلى الغدد التناسلية المشيمية البشرية، ويستطيع عن طريق هذا الهرمون قياس نسبة نمو وتطور الحمل، وكذلك تأكيد وجوده أو عدمه.

اقرأ أيضًا: هل نزول الإفرازات البنية في موعد الدورة من علامات الحمل

طرق التأكد من وجود حمل

يمكن عمل اختبار الدم أو البول للتأكد من وجود هرمون الحمل بالجسم، وهذا ما يؤكد وجود الحمل بالفعل، فيمكن بإستخدام إختبار الحمل المنزلي وعمله في الصباح الباكر وهو الوقت الذي يظهر فيها هذا الهرمون بوضوح، وبعد مرور أسبوعين على فترة التبويض، فيمكن أن يتم اكتشاف هذا الهرمون حينها وتأكد من الحمل.

كما يمكن عمل اختبار الدم لتحديد هرمون الحمل والذي يؤكد الحمل في وقت مبكر عن تحليل البول وهو يسمى تحليل الحمل النوعي، كما يمكن تحليل هرمون الحمل الرقمي والذي يوضح نسبة الهرمون بالتحديد في الدم، وهذا يوضح مدى تطور الحمل بشكل سليم أم لا.

طرق منزلية أخرى لمعرفة الحمل

كان الحمل يعرف منذ القدم بطريقة بدائية وشعبية مختلفة، فقد كانت الطرق الطبية الحديثة واختبارات الحمل لم تظهر بعد بشكل موسع كما هو الآن، لذا وبجانب طريقة معرفة الحمل عن طريق العين، هناك طرق أخرى مختلفة كان الأجداد يعرفون بها الحمل ومن ضمن تلك الطرق:

اختبار الكلور

وهو أن تقوم الحامل بإحضار كوب من الكلور حوالي نصف كوب، وتقوم بجمع البول في كوب أخر، وتضيف بعض منه إلى الكلور، فإذا ظهرت بعض الرغوة وفورة قوية لونها أبيض وتستمر لفترة طويلة فإن هذا يؤكد وجود حمل، ولكن إذا أصبحت الرغوة بسيطة واختفت بعد وقت قصير فهذا يعني أنه لا يوجد حمل.

اختبار الملح

أن يتم إحضار نصف كوب من الملح، ومثله كوب به عينه بول، ويتم إضافة الملح إلى عينة البول، فعند حدوث تفاعل ووجود رغوة كبيرة فهذا يدل على حدوث الحمل، وإذا لم يحدث تفاعل أو لم تظهر رغوة فأن هذا يؤكد أنه لا يوجد حمل.

اختبار الحرارة

أن تقوم الحامل بإحضار كوب من الزجاج وتقوم بجمع عينة من البول فيه، ومن الأفضل أن تأخذ تلك العناية في الصباح الباكر لأن هذا الوقت يكون هو أفضل وقت ظهور هرمون الحمل فيه، وتقوم بوضع عينة البول على النار لمحاولة تسخينها، فإذا تغير البول وأصبح جامد، فأن هذا يعني حدوث الحمل، ولكن إذا بقيت عينة البول كما هي سائلة فأن هذا يعني أنه لا يوجد حمل.

اقرأ أيضًا: إفرازات صفراء قبل الدورة وطلعت حامل والفرق بين الدورة الشهرية والحمل

التبول على حبة قمح او شعير

وتعتبر تلك الطريقة من أقدم الطرق التي يتم بها اكتشاف الحمل، والتي كان يستخدمها قدماء المصريين قديمًا لمعرفة هل المرأة حامل أم لا، وهي أن تقوم المرأة بالتبول على حبة القمح أو على حبة الشعير، وتنتظر بعض الوقت، فإذا بدأت تلك الحبوب في النمو فأن هذا يعني أنه يوجد حمل، ولكن إذا لم تبدأ تلك الحبوب في النمو، فهذا يعني عدم وجود حمل.

بذلك نكون قد ذكرنا بالتحديد ما هي طرق معرفة الحمل التقليدية الشعبية التي كان يستخدمها القدماء منذ مئات السنين، وكذلك الطرق الطبية المخبرية والتحليل المنزلي، وما هي طريقة معرفة الحمل عن طريق العين، كما ذكرنا ما هي طريقة حدوث الحمل والفترة المحددة التي يحدث بها، نرجو أن نكون قد أفدناكم

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.