علاج نقص الانتباه عند الأطفال

علاج نقص الانتباه عند الأطفال تتعدد طرقه، ويثير فزع الكثير من الآباء والأمهات عند تشخيص حالة أطفالهما بنقص الانتباه؛ وذلك بسبب عواقبه على الطفل والقصور الذي سيتسبب به على مستوى أنشطته اليومية مثل العملية التعليمية أو ممارسة الرياضة أو حتى على المستوى النفسي بالنسبة للطفل، كما يُمكن أن يرافق اضطراب نقص الانتباه فرط الحركة والنشاط، وذلك ما سنعرفه بالتفصيل من خلال موقع زيادة.

علاج نقص الانتباه عند الأطفال

علاج نقص الانتباه عند الأطفال

إن اضطراب نقص الانتباه المعروف باسم (ADD-Attention Deficit Disorder) يُعد اضطرابًا عصبيًا نتيجة لمشاكل سلوكية عند الأطفال، حيث يواجه الطفل صعوبة في التعلم والتركيز في أي عمل يقوم به كما يفتقد إلى العزيمة، ويتوقف فجأة عن إنهاء الأعمال ويميل إلى الانعزال الاجتماعي.

من ثم فتتعدد طرق علاج اضطراب نقص الانتباه عند الأطفال ما بين العلاجات الدوائية والنفسية؛ لذلك فيجب توعية الآباء وتثقيفهم بشأن حالة أبنائهم لكي يتمكنوا من التعامل معها بشكل صحيح.

حيث تعمل هذه الأدوية والعلاجات على تخفيف أعراض نقص الانتباه وتحسن من أداء الطفل، ولكنها لا تعالج الاضطراب بشكل كلي، وإليكم بعضًا من طرق العلاج في السطور المقبلة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أعراض فرط الحركة للرضع

الأدوية

تعمل الأدوية على تحسين قدرة الطفل على التركيز والانتباه والقيام بالأنشطة اليومية مثل التعلم وممارسة الرياضة.

عادةً ما يتم تجربة العديد من الأدوية والعديد من الجرعات المختلفة بهدف التوصل إلى الدواء الأنسب للطفل، وتكون هذه الأدوية المستخدمة لعلاج نقص الانتباه عند الأطفال كالتالي:

أدوية منشطة (Stimulants)

يعتبر هذا النوع من الأدوية من أكثر طرق علاج نقص الانتباه عند الأطفال انتشارًا كما أنها الأكثر فعالية وتعمل في مدة زمنية قصيرة، حيث يعمل على تنشيط مستويات المواد الكيميائية والتي تعرف بالناقلات العصبية في الدفاع وتعيد توازنها، ومن أمثلة هذه الأدوية المنشطة:

ميثيل فينيدات (Methylphenidate)

علاج نقص الانتباه عند الأطفال

حيث يعتبر هذا النوع من الأدوية المنشطة الأكثر استخدامًا، كما أنه يوجد على شكل أقراص يدوم مفعولها طويلًا وتؤخذ على مرة واحدة، أو يوجد منها أقراص مفعولها قصير وتؤخذ على عدة مرات في اليوم، ولكنه يُمكن أن يصاحبه بعضًا من الأعراض الجانبية ومنها ما يلي:

  • الصداع .
  • زيادة في ضغط الدم.
  • فقدان الشهية وبالتالي قفدان الوزن.
  • عدم الانتظام في النوم.

ليسيديكس أميفيتامين (Lisdexamfetamine)

علاج نقص الانتباه عند الأطفال

يوجد هذا الدواء على هيئة كبسولات يتم تناولها مرة واحدة في اليوم، كما يتم تناوله من قِبل المراهقين والأطفال الذين تزيد أعمارهم عن خمس سنوات، إلى جانب ذلك فإن له بعض الأعراض الجانبية المصاحبة له، ومنها ما سنشير إليه عبر النقاط المقبلة:

  • فقدان الشهية وبالتالي حدوث إنخفاض في الوزن.
  • الشعور الدائم بالنعاس.
  • الدوخة والصداع.
  • اسهال وتقيؤ وغثيان.

ديكسامفيتامين (Dexamfetamine)

علاج نقص الانتباه عند الأطفال

يوجد دواء ديكسامفيتامين على هيئة كبسولات ويتم تناولها مرة أو مرتين يوميًا، كما يتوفر على هيئة محلول فموي ويُمكن تناوله من قِبل الأطفال ممن تزيد أعمارهم عن 5 سنوات، ويصاحبه الأعراض الجانبية الآتية:

  • فقدان الشهية.
  • تقلب المزاج.
  • الدوخة.
  • الصداع.
  • اسهال وتقيؤ واستفراغ.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: فرط الحركة عند الأطفال عمر ثلاث سنوات

الأدوية الغير منشطة (Nonstimulants)

يأخذ هذا النوع من الأدوية المستخدمة لعلاج نقص الانتباه عند الأطفال وقتًا أطول، ويلجأ الأطباء إلى وصفه عندما يعاني الطفل من أعراض جانبية غير محتملة بسبب الأدوية المنشطة، أو في حالة إن كان الدواء المنشط غير فعال، ومن أمثلة هذه الأدوية غير المنشطة ما سنعرضه لكم فيما يلي:

أتوموكستين (Atomoxetine)

علاج نقص الانتباه عند الأطفال

يقوم دواء الأتوموكسيتين بزيادة النورادرينالين (Noradrenaline) فتعمل على إرسال رسائل بين الخلايا الدماغية مما تزيد من التركيز والانتباه، ويتوفر هذا الدواء على هيئة كبسولات يتم تناولها مرة أو مرتين في اليوم الواحد، ويُعطى للأطفال والمراهقين في حال عدم احتمال استخدام الأدوية السابقة، ويصاحب تناوله الأعراض الجانبية الآتية:

  • زيادة الضغط في الدم.
  • الدوخة والصداع.
  • زيادة ضربات القلب.
  • عدم انتظام النوم.
  • آلام في المعدة.

العلاج النفسي والسلوكي لنقص الانتباه عند الأطفال

ترجع أهمية العلاج النفسي والسلوكي إلى استفادة الطفل في أغلب الأحيان منه بسبب مصاحبة الاكتئاب والقلق للاضطراب نقص الانتباه الذي يعاني منه الأطفال، وضمن هذه العلاجات ما يلي:

العلاج السلوكي

يكون العلاج السوكي للآباء والمعلمين بحيث يقومون بتعديل سلولك الطفل وتوجيهه، وذلك عن طريق تحفيز الطفل على التركيز والانتباه في مقابل المكافآت أو المفاجآت.

حيث يُعد الهدف من العلاج السلوكي هو تعليم وتعزيز سلوكيات الطفل الإيجابية، وعله يتجنب السلوكيات السلبية.

العلاج النفسي

العلاج النفسي هو أن يتمكن الطفل من التحدث عن المشكلات التي يواجهها، إلى جانب تعليمه كيفية التعامل مع الأعراض الت يمر بها.

العلاج الأسري

يأتي هنا دور الأسرة في مساعدة الطفل بالتعامل الصحيح مع السلوكيات الغير مرغوب فيها، وتشجيعه على فعل السلوكيات الإيجابية.

العلاج السلوكي المعرفي

في هذا النوع من العلاج يتم تعليم الشخص كيفية التحكم في الأفكار والمشاعر لرفع القدرة التركيز، إلى جانب تعليمه كيفية التأقلم على التغيرات الحياتية التي تُصاحب العلاج، كما يمكن إجراء هذا النوع من العلاج بشكل فردي أو مع مجموعة من الأطفال.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج فرط الحركة عند الأطفال بالأعشاب

نقص الانتباه مع فرط الحركة

يُمكن أن يُصاحب اضطراب نقص الانباه فرط النشاط أو الحركة (ADHD) وهي حالة من الاضطراب تصيب الكثير من الأطفال وتبقى معهم حتى سن البلوغ.

يتسبب اضطراب نقص الانتباه (Lack of attention) في فرط النشاط (Hyperactivity) بجانب السلوك الاندفاعي (Impulsive behavior).

إن الأطفال الذين يعانون من هذا الاضطراب يواجهون إعاقات في العلاقات الاجتماعية والعملية التعليمية، ويتسبب هذا النوع من المرض في الشعور بالخوف أو الفزع، كما أن هذه الأعراض تمثل لأهل الطفل تحديًا يتحتم عليهم مواجهته وتعلم السلوك الصحيح للتعامل معه.

إلى جانب ذلك فيمكن أن يمثل علاج اضطراب نقص الانتباه مع فرط الحركة أو النشاط نقطة تحول إيجابية، فعند بلوغ الأطفال الذين يعانون من هذا الاضطراب يصبحون فعالين وناجحين في حياتهم.

أعراض نقص الانتباه مع فرط الحركة

يعاني الأطفال المصابون بهذا النوع من المراض بعدة أعراض ومنها ما يلي:

  • عدم استطاعة الطفل على التركيز أو الانتباه، فلا يستطيع أن يبقى منتبهًا خلال قيامه بالأنشطة أو بعضًا من المهام اليومية مثل: التعلم أو تأدية الواجبات المدرسية أو ممارسة الرياضة، وبالتالي يبدو الطفل لمن حوله كأنه غير منصت لما يقال له، حتى وإن كان الكلام موجه له مباشرة.
  • يصعب على الطفل تنفيذ التعليمات وتتبع الأوامر الموجهة إليه.
  • تواجهه صعوبات في التنظيم لأي شيء مثل: الواجبات المدرسية.
  • يلجأ الطفل المصاب بهذا النوع من الاضطراب دائمًا إلى التهرب من أداء المهم التي لا يحبها، والتي تتطلب منه بذل مجهود ذهني مثل: المساعدة في ترتيب المنزل.
  • كثيرًا ما يقوم الأطفال الذين يعانون من هذا النوع من الاضطراب من إضاعة أغراضهم مثل: الكتب والأقلام.
  • يتم تشتيت انتباهه الطفل الذي يعاني من هذا النوع من الاضطراب بكل سهولة.
  • يعاني الطفل المصاب بهذا النوع من الاضطراب من النسيان.
  • يميل الطفل إلى التحرك بعينه ويظهر عدم الارتياح.
  • يجد الطفل صعوبة في الجلوس في مكانه لفترة طويلة.
  • يميل الأطفال المصابون بهذا النوع من الاضطراب
    إلى التحدث كثيرًا.
  • لا يمكن للطفل القيام بأي شيء في هدوء وسكينة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج الطفل كثير الحركة

هكذا نكون قدمنا لكم طرق علاج نقص الانتباه عند الأطفال، حيث تتعدد طرق العلاج و تنقسم إلى العلاج بالأدوية، والعلاج النفسي، والعلاج السلوكي، إلى جانب العلاج الأسري، والعلاج السلوكي المعرفي، كما أوضحنا أعراض نقص الانتباه مع فرط الحركة لدى الأطفال، ونرجو أن نكون قد قدمنا لكم النفع والفائدة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.