علاج شبكية العين بالليزر

علاج شبكية العين بالليزر نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه تعتبر العين من الأجزاء شديدة الحساسية داخل جسم الإنسان، وتنعكس الاضطرابات التي تصاب بها العين على الإنسان بصورة بالغة، ولذلك فتحتاج العين إلى علاجات فعالة وغاية في الدقة، فهي عضو لا يمكن المخاطرة فيه.

علاج شبكية العين بالليزر

وفي كثير من الأحيان تتعرض شبكية العين للكثير من المشكلات التي تسبب عدد من الأمراض والتي عادة ما يتعرض لها الإنسان مع تقدمه في السن، وفي بعض الحالات يولد الإنسان وهو مصاب بعدد من الاضطرابات داخل شبكية العين، مثل: ضعف الرؤية والتشويش بصورة واضحة، ووفق المشكلة التي يعاني منها الإنسان في شبكية العين، يتم تحديد طريقة العلاج المطلوبة.

ويعتبر علاج شبكية العين بالليزر واحدة من بين طرق علاج كثيرة مستخدمة في حالات أمراض شبكية العين، وتعتمد هذه الطريقة على أشعة ليزر يجرى تركيزها من خلال حدقة العين، وهي عبارة عن ثقب مختلف قطره يمكن من خلاله نفاذ الأشعة الضوئية عبر الأغلفة الشفافة الموجودة داخل العين، ويجرى تركيز شعاع الليزر بدرجة عالية من الدقة حيث يركز على الأوعية الدموية التي تتواجد حول سبب مرض شبكية العين، للحيلولة دون وصول مزيد من الدم إليها وتغذيتها ومن ثم تدميرها، وتعتبر طريقة علاج شبكية العين بالليزر من الطرق التي أثبتت كفاءة عالية في القضاء على ما يصيب الجزء الخلفي داخل العين من تكوينات ورمية بسيطة وصغيرة الحجم.

وفي هذه المقال سوف نتناول علاج شبكية العين بالليزر بمختلف طرقه.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: اثار قطرة توسيع حدقة العين ومدى تأثيرها وآثارها السلبية على العين

ونرشح لك المزيد من التفاصيل عن أمراض العيون عبر: مرض المياه الزرقاء في العين الأسباب والأعراض والعلاج

  • ما هو المقصود بانفصال شبكية العين؟

يمكن القول أن انفصال الشبكية هو الوضع العارض الذي يتسبب في اختلال غلاف رقيق من أنسجة الشبكية الموجودة في الجهة الخلفية من العين حيث يتغير مكانه المعتاد.

ويترتب على انفصال الشبكية عدم حصول خلايا الشبكية على ما تحتاجه من غذاء وأكسجين بسبب بعدها عن الأوعية الدموية التي تعتمد عليها في ذلك، ومع زيادة مدة انفصال الشبكية، ترتفع احتمالات تعرض الإنسان للعمى الدائم في العين الذي حدث بها انفصال للشبكية.

  • ما هي المؤشرات التي يستدل منها على حدوث انفصال شبكية العين؟

إن تعرض الإنسان لانفصال شبكية العين لا يسبب غالبًا وجع معين، غير أن المؤشرات التي تنبه الإنسان لحدوث ذلك تتضح عادة قبل الانفصال أو مع تطور الحالة، ومن هذه المؤشرات، ما يلي:

  • يرى الإنسان أشكال تشبه العوامات بصورة مكثفة وعلى نحو مفاجئ، وهذه الأشكال تكون في صورة نقاط صغيرة تظهر وكأنها تسحب لحيز الرؤية.
  • ظهور وميض ضوئي في كلتا العينين أو في واحدة منهما.
  • حدوث تشوش في البصر وعدم القدرة على الرؤية بصورة سليمة.
  • بصورة تدريجية تبدأ قدرة الإنسان على البصر بشكل جانبي تقل.
  • تكون ظلال أشبه بوجود غمامة أو حاجز على مجال الرؤية.

وفي حال تعرض الإنسان لأي من هذه الأعراض، فيجب عليه التوجه الفوري إلى الطبيب، حيث إن انفصال الشبكية قد يتطور ليسبب عمى مستمر.

ومن الطرق التي يستخدمها الطبيب في العلاج: هو أشعة الليزر، وسنقوم بتوضيحها في السطور التالية.

كما يمكن التعرف على مزيد من التفاصيل من خلال: أسباب زغللة العين فجأة

  • ماذا تعرف عن علاج شبكية العين بالليزر؟

في الغالب يقوم الطبيب المعالج باعتماد هذه الطريقة قبل أن يتدهور وضع المريض ويصاب بانفصال صريح في الشبكية، حيث قد يلجأ الطبيب لأي من هذه الوسائل من أجل تفادي انفصال الشبكية الصريح ومن ثم تفادي فقدان البصر.

وفي هذه الحالة تعرف طريقة استخدام الليزر لعلاج شبكية العين باسم “التخثير الضوئي”، حيث يقوم الطبيب بتركيز شعاع ليزري على العين عبر حدقة العين، فيقوم شعاع الليزر بعمل حروق في المنقطة المحيطة بمدامع الشبكية، ويترتب على ذلك تكون ندوب في الغالب تقوم تساعد في التحام شبكية العين مع النسيج الرئيسي، الأمر الذي يساهم في تفادي انفصال الشبكية.

  • ما هي أشكال علاج شبكية العين باستخدام الليزر؟

في المجمل يمكن القول أن هناك شكلان من أشكال الليزر يتم الاعتماد عليهم في علاج انفصال شبكية العين، وهم عبارة عن:

  • علاج شبكية العين بالليزر التقليدي: ويعرف هذا النوع كذلك باسم ليزر المصباح الشقي التقليدي، وبدأ اعتماده في علاج شبكية العين بداية من سنة 1965، وقد اعتمدت التجارب الأولى على أشعة الشمس، ومن ثم اعتمدت أشعة الليزر في توفير الضوء للمعالجة.

ونظرًا لأن أطباء العيون يستخدمون مصابيح لها شقين في عملية التشخيص، فلم يكن من الصعب عليهم استخدامها بهذه الصورة المستجدة، ومع التطورات الكثيرة التي تم إدخالها لتحسين كفاءة الليزر، فلم يتغير شكل استخدام المصباح ذو الشقين.

وتتمثل مزايا الاعتماد على هذا النوع في العلاج، فيما يلي:

  • طريقة لها باع طويل في الاعتماد عليها.
  • سعر العملية متوسط وغير عالي.
  • طريقة شائعة ومجربة.
  • علاج شبكية العين بالليزر الحديث: هذه الطريقة قريبة لحد كبير من حركة أنظمة الملاحة، والتي تستخدم في توجيه عملية سير السيارات والمركبات التي تقل البشر بصورة آمنة ومضمونة حتى تصل إلى المكان المرغوب.

وقد نجحت هذه الطريقة في حجز مكان مميز لها في مجال جراحة العيون، فبجانب استخدامها في علاج انفصال الشبكية، تستخدم كذلك في جراحات تصحيح الرؤية.

وتعد طريقة الليزر الحديثة حتى وقتنا الحالي هي الطريقة الوحيدة التي تفوق الطرق التقليدية من حيث الأمان والدقة، ويرجع ذلك إلى نظام تتبع العين المتطور.

ومن مزايا علاج شبكية العين بالليزر الحديث، ما يلي:

  • مستوى عالي من الدقة والأمان.
  • لا يعتمد على الكثير من العلاجات التي تستخدم في مرحلة ما بعد القيام بعملية الليزر.
  • نسبة الألم في هذه العملية أقل مقارنة بعملية الليزر التقليدي كما أنها مريحة أكثر.

وفي الواقع، فإن تقنية علاج شبكية العين بالليزر التقليدي أو المتطور كما تحمل عدد من المزايا، فكذلك تنطوي على بعض المخاطر.

  • ما هي المخاطر المحتملة لعملية علاج شبكية العين بالليزر؟

قد تحتمل هذه العملية عدد من المخاطر، حيث قد يتسبب الجراح بدون قصد في حرق أو ضرر منطقة من اللطخة الصفراء، الأمر الذي يترتب عليه عادة تدهور في حالة المريض المصاب بانفصال الشبكية، وكذلك قد يسبب تكون نقط سوداء اللون أو فارغة أو علامات في المجال البصري، وفي بعض الحالات قد تتسبب هذا الإجراء في حالة من خسارة البصر قد تكون أكثر خطوة وتدهور من الحالة التي قد يصل إليها المريض في حال لم يقم بعلاج انفصال الشبكية، ومن ثم فيجب حساب كافة الاحتمالات قبل الإقدام على هذا الإجراء والحرص على إجرائها في مكان موثوق ومضمون، ومعرفة كافة الاحتمالات القائمة ونسبة حدوثها من عدمه.

وأيضًا قد يترتب على هذا الإجراء عدد من الأضرار الأخرى، على سبيل المثال:

  • حدوث نزيف داخل العين.
  • تركيز شعاع الليزر بصورة خاطئة على محور اللطخة الصفراء، الأمر الذي يوسع من حدة البقعة الفارغة داخل المجال البصري.
  • تضرر شبكية العين بفعل الندوب التي يحدثها الليزر، بشكل فوري أو بمرور الوقت.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم علاج شبكية العين بالليزر وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.