السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية

السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية ومفهوم السياسية الشرعية وتعريفها لغويًا ، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف” كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته”، فكل فرد منا هو راعي، سواء الأب راعي لأسرته، أو الحاكم راعي لرعيته وشعبه، والكل مسئول أمام الله عن رعيته، فيجب عليه أن يرعاها وفقا لما حدده الله تبارك وتعالى في شرعه.

ولأهمية هذا الموضوع لدى كثير من الناس فإننا يسرنا اليوم أن نقدم لكم من خلال موقعنا زيادة هذا المقال تحت عنوان السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية ومفهوم السياسية الشرعية وتعريفها لغويًا ، وإليكم التفاصيل؛ فتابعونا.

إذا كنت تريد عزيزي القارئ قراءة أقوال الملك سلمان وحياته وعلاقته بالسياسة وتصريحاته تفضل بقراءة هذا المقال الذي ذكرنا لك فيه بالتفصيل كل ما يخص من اقوال الملك سلمان وحياته وعلاقته بالسياسة وتصريحاته

السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية ومفهوم السياسية الشرعية وتعريفها لغويًا

عندما تعلم أنك ستسأل أمام الله عن كل مافعلته تجاه رعيتك، فعليك أن تكون جاهزا للرد عن كل ماقمت به في تقويم تلك الرعية، وعلى إثر ذلك فسوف نناقش اليوم أحد أهم الكتب التي ناقشت تلك الموضوع وهو كتاب” السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية” وهو كتاب عظيم، ذو شأن كبير كتبه المؤلف الكبير شيخ الإسلام بن تيمية، الذي كتب وأثرى المكتبة الإسلامية بعدد كبير وهائل من الكتب التي تعتبر مرجع للكثير من علمائنا في عدد من الأحكام حتى يومنا هذا.

وفي البداية سنتحدث بلمحة بسيطة جدا عن مؤلف هذا الكتاب بن تيمية.

نبذة عن ابن تيمية

هو تقي الدين أبو العباس أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام النميري الحراني المشهور باسم ابن تيمية.
يعتبر ابن تيمية عالم ومفسر مسلم مجتهد، وهو من أبرز علماء السنة والجماعة في القرن الهجري السابع وبدايات الثامن، وقد ولد رحمه الله بحران يوم الاثنين عاشر أو ثاني عشر ربيع الأول عام 661هـ  ثم سافر به والده إلى دمشق واستوطنها عام 667هـ، وتلقى العلم على والده وآخرين من مشيخة زمانه كشرف الدين المقدسي الشافعي خطيب دمشق ومفتيها، وتقي الدين الواسطي إبراهيم بن علي الصالحي الحنبلي، والمنجا بن عثمان التنوخي الدمشقي وغيرهم.

ماذا تعرف عزيزي القارئ عن عاصمة البحرين؟ وماذا تعرف عن سياسة مملكة البحرين؟ هذا ما سوف نعرفه بالتفصيل في هذا المقال تفضل بالقراءة ما هي عاصمة البحرين وما سياسة المملكة؟

وقد كان يمتاز بأمور كثيرة منها، قوة حافظته وسرعة إدراكه لما يسمع أو يقر، محافظته على الوقت منذ صغره، قوة تأثيره وحجته، تبحره في علم المنقول والمعقول أصولا وفروعا في المسائل العلمية والعملية، جهاده بالسيف والحجة، وأمره بالمعروف ونهيه عن المنكر، فجهاده للتتار وأهل البدع والضلال معروف لا يخفى، انفراده بمسائل علمية وعملية سببت له محنا وعداوات ومناظرات، وسجن أكثر من مرة ومات في السجن -رحمه الله ورضي عنه- بسببها، ومن تلك المسائل: تحريمه لشد الرحل لزيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم، وعدم وقوع الطلاق ثلاثا لمن قال لزوجته: أنت طالق ثلاثا … إلى غير ذلك.

وكان في هذه المسائل مجتهد نسأل الله جل وعلا أن يغفر لنا وله ولجميع علماء المسلمين، ويجمعنا بهم في جنات ونهر في مقعد صدق عن مليك مقتدر.

وقد توفي -رحمه الله- في القلعة في يوم الاثنين تاسع جمادى الأخرى عام: 728هـ، فهذه نبذة مختصرة بسيطة عن شيخ الإسلام، فكانت حياته مسخرة لخدمة الإسلام والمسلمين، ويمكن أن نتبين ذلك من خلال كلام بعض العلماء عنه، فقال الإمام الذهبي عنه: “إنه صار من أكابر العلماء في حياة شيوخه… ولعل تصانيفه في هذا الوقت تكون أربعة آلاف كراس وأكثر، وفسر كتاب الله تعالى مدة سنين من صدره أيام الجمع، وكان يتوقد ذكاء، وسماعاته من الحديث كثيرة، وشيوخه أكثر من مائتي شيخ، ومعرفته بالتفسير إليها المنتهى، وحفظه للحديث ورجاله وصحيحه وسقيمه مما لا يلحق فيه، وأما نقله للفقه ولمذاهب الصحابة والتابعين، فضلا عن المذاهب الأربعة، فليس له نظير، وأما معرفته بالملل والنحل، والأصول والكلام، فلا أعلم له فيه مثيلا، ويدري جملة صالحة من اللغة، وعربيته قوية جدا، وأما معرفته بالتاريخ والسير فعجب عجيب”.

ماذا تقدم وزارة التعليم العالي في تونس؟ وما هي المؤسسات الجامعية بها؟ هذا ما سوف نقدمه لكم من خلال هذا المقال بالتفصيل تفضلوا بالمتابعة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تونس والمؤسسات الجامعية بها

ونأتي الآن للحديث عن الكتاب وماهية هذا الكتاب.

كتاب السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية

لقد كتب بن تيمية هذا الكتاب بصيغة الرسالة التي يبعثها إلى لأحد أولي الأمر، وأوضح فيها مايجب على الحاكم المسلم من أمانات يؤديها نحو شرع الله ونحو شعبه، وجعل العدل هو أساس للحكم بين الناس دون أفضلية لأحد على الآخر، فأصبح هذا الكتاب يحتوي على أساليب السياسة الشاملة الكاملة والولاية العادلة تبعا للنحو الذي يريده الله تبارك وتعالى من كل حاكم مسلم، وهذه بعض الرسائل التي تم استنباطها من الكتاب بصورة مبسطة أمامك عزيزي القارئ:

  • أن ولاة الأمور عليهم أن يؤدوا الأمانات إلى أهلها، وإذا حكموا بين الناس أن يحكموا بالعدل، فعلى الرعية من الجيوش وغيرهم، عليهم أن يطيعوا أولي الأمر الفاعلين لذلك في قسمهم وحكمهم ومغازيهم وغير ذلك، إلا أن يأمروا بمعصية الله، فإذا أمروا بمعصية الله فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق فإن تنازعوا في شيء ردوه إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، فيجب أداء الأمانات إلى أهلها، والحكم بالعدل: فهذان جماع السياسة العادلة، والولاية الصالح.
  • يجب على ولي الأمر أن يولي على كل عمل من أعمال المسلمين أصلح من يجده لذلك العمل، قال النبي صلى الله عليه وسلم: “من ولي من أمر المسلمين شيئا، فولى رجلا وهو يجد من هو أصلح للمسلمين منه، فقد خان الله ورسوله”.
  • إن المؤدي للأمانة مع مخالفة هواه، يثبته الله فيحفظه في أهله وماله بعده، والمطيع لهواه يعاقبه الله بنقيض قصده، فيذل أهله، ويذهب ماله.
  • قد دلت سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم على أن الولاية أمانة يجب أداؤها، وقد أجمع المسلمون على معنى هذا، فإن وصي اليتيم، وناظر الوقف، ووكيل الرجل في ماله؛ عليه أن يتصرف له بالأصلح فالأصلح، كما قال الله تعالى: “ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن”، ولم يقل: إلا بالتي هي حسنة.

ما هي الأوضاع الداخلية والخارجية في المغرب؟ هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال هذا المقال تفضلوا أعزائي القراء بالمتابعة المغرب تحت نظام الحماية ودور الأوضاع الداخلية والخارجية في فرض عقد الحماية على المغرب

  • الولاة نواب الله على عباده، وهم وكلاء العباد على نفوسهم، بمنزلة أحد الشريكين مع الآخر، ففيهم معنى الولاية والوكالة.
  • اجتماع القوة والأمانة في الناس قليل، ولهذا كان عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- يقول: اللهم أشكو إليك جلد الفاجر، وعجز الثقة. فالواجب في كل ولاية الأصلح بحسبها. فإذا تعين رجلان أحدهما أعظم أمانة والآخر أعظم قوة: قدم أنفعهما لتلك الولاية: وأقلهما ضررا فيها: فيقدم في إمارة الحروب الرجل القوي الشجاع -وإن كان فيه فجور- على الرجل الضعيف العاجز، وإن كان أمينا.
  • وكذلك كان الرسول صلى الله عليه وسلم يستعمل الرجل لمصلحة راجحة، مع أنه قد كان يكون مع الأمير من هو أفضل منه في العلم والإيمان.
  • المتولي الكبير، إذا كان خُلقه يميل إلى اللين، فينبغي أن يكون خلق نائبه يميل إلى الشدة، وإذا كان خلقه يميل إلى الشدة، فينبغي أن يكون خلق نائبه يميل إلى اللين، ليعتدل الأمر، ولهذا كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه يؤثر استنابة خالد، وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يؤثر عزل خالد، واستنابة أبي عبيدة بن الجراح رضي الله عنه لأن خالدا كان شديدا، كعمر بن الخطاب، وأبا عبيدة كان لينا كأبي بكر، وكان الأصلح لكل منهما أن يولي من ولاه، ليكون أمره معتدلا.
  • أهم أمر الدين: الصلاة والجهاد، ولهذا كانت أكثر الأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة والجهاد،”وكان إذا عاد مريضا يقول: اللهم اشف عبدك، يشهد لك صلاة، وينكأ لك عدوا”.
  • المقصود الواجب بالولايات: إصلاح دين الخلق الذي متى فاتهم خسروا خسرانا مبينا، ولم ينفعهم ما نعموا به في الدنيا، وإصلاح ما لا يقوم الدين إلا به من أمر دنياهم، وهو نوعان: قسم المال بين مستحقيه، وعقوبات المعتدين.
  • إذا اجتهد الراعي في إصلاح دينهم ودنياهم بحسب الإمكان كان من أفضل أهل زمانه، وكان من أفضل المجاهدين في سبيل الله.
  • القوة في الولايات تجمع قوة المرء في نفسه، وقوته على غيره، فقوته على نفسه بالحلم والصبر، وأما قوته على غيره فالشجاعة في نفسه والخبرة وسائر أسباب القوى من الرجال والمال.
    وفي النهاية يجب توضيح المفهوم بالسياسة الشرعية، كي تتضح الأمور لك عزيزي القارئ.

مفهوم السياسة الشرعية

لم يرد لفظ “السياسة” ولا شيء من مادته في كتاب الله سبحانه وتعالى، وإن جاء الحديث فيه عن الصلاح والإصلاح والأمر والنهي والحكم وغير ذلك من المعاني التي اشتمل عليها لفظ “السياسة”، وإما السنة فقد جاء قوله صلى الله عليه وسلم: “كادت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء، كلما هلك نبي خلفه نبي”، وقوله صلى الله عليه وسلم: “تسوسهم الأنبياء” أي: تتولى أمورهم كما يفعل الأمراء والولاة بالرعية”.

تعريف السياسية لغويًا

القيام على شأن الرعية من قِبَل ولاتهم بما يصلحهم من الأمر والنهي والإرشاد والتهذيب، وما يحتاج إليه ذلك من وضع تنظيمات أو ترتيبات إدارية تؤدي إلى تحقيق مصالح الرعية بجلب المنافع أو الأمور الملائمة، ودفع المضار والشرور أو الأمور المنافية.

كيف كان عدل عمر بن الخطاب؟ وما القصص التي تظهر ذلك؟ هذا ما سوف نقدمه لكم أعزائي القراء من خلال مقالنا هذا تفضلوا بالمتابعة عدل عمر بن الخطاب والعديد من القصص التي تظهر هذا

وهذا التعريف يبرز الجانب العملي للسياسة، فالسياسة هنا إجراءات وأعمال وتصرفات للإصلاح، وعلى ذلك فإن سياسة الرعية تتطلب القدرة على القيادة الحكيمة التي تتمكن من تحقيق الصلاح عن طريق إتقان التدبير وحسن التأتي لما يراد فعله أو تركه، وهذا بدوره يحتاج إلى معرفة تامة بما تتطلبه القيادة والرئاسة من خبرة وحنكة، وقدرة على استعمال واستغلال الإمكانات المتاحة على الوجه الأمثل الذي يتحقق المراد المطلوب.

قدمنا لكم من خلال موقعنا هذا المقال عن السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية ومفهوم السياسية الشرعية وتعريفها لغويًا ، نرجو أن نكون قد أفدناكم وأجبنا على كل أسئلتكم ونرحب بمزيد من الأسئلة والاستفسارات عبر موقعنا ونعدكم بالرد عليها في أقرب وقت إن شاء الله.

طبتم وطاب لقاؤنا بكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.