غيبوبة الكبد تؤدي إلى الموت وأسبابها وأعراضها ومضاعفاتها وكيفية الوقاية منها

غيبوبة الكبد تؤدي إلى الموت الكبد هو ثاني أكبر عضو في الجسم، وهو يقع في الجزء العلوي الأيمن من البطن تحت القفص الصدري، والكبد لديه العديد من الوظائف الهامة حيث يقوم بتصفية المواد الضارة من الدم وتحويل الطعام والسوائل إلى العناصر الغذائية والطاقة التي يحتاجها الجسم، كما أنه يساعد على تجلط الدم كما سوف نرى عبر موقع زيادة اليوم.

ومن هنا تعرف على كيفية علاج دهون الكبد باستخدام الطب النبوي عبر موضوع: علاج دهون الكبد بالطب النبوي

أسباب حدوث غيبوبة الكبد

في الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الكبد المزمن منذ فترة طويلة، عادة ما تحدث غيبوبة الكبد بحدث مثل:

  • وجود عدوى.
  • عدم تناول الأدوية على النحو المنصوص عليه
  • نزيف في الجهاز الهضمي، مثل النزيف من الأوردة المتضخمة (الدوالي) في المريء (دوالي المريء).
  • تناول الكثير من البروتين الحيواني، وخاصة في اللحوم الحمراء.
  • تناول بعض الأدوية، خاصة الكحوليات، بعض المهدئات، مسكنات الألم، أو مدرات البول.
  • الأعراض هي تلك المتعلقة بضعف وظائف المخ، وخاصة تقليل اليقظة والارتباك، وفي المراحل المبكرة، تظهر تغيرات دقيقة في التفكير المنطقي والشخصية والسلوك.
  • وقد يتغير مزاج الشخص، وقد يكون ضعيف الحكم، قد يعاني من الانزعاج من أنماط النوم العادية، وقد يصاب الناس بالاكتئاب أو القلق أو العصبي، وقد يكون لديهم صعوبة في التركيز.
  • مع تقدم هذا الاضطراب، لا يمكن للناس أن تمسك أيديهم بثبات عندما تمد أذرعهم، مما يؤدي إلى حركة قاسية لليدين، وقد تنعكس عضلاتهم بشكل لا إرادي أو بعد تعرض الأشخاص لضوضاء مفاجئة أو ضوء أو حركة أو حافز آخر.
  • أيضًا، يصاب الأشخاص عادة بالنعاس والارتباك، وتصبح الحركات والكلام بطيئًا، الارتباك شائع في كثير من الأحيان، حيث يصبح الأشخاص المصابون متحمسين، وفي النهاية، مع استمرار تدهور وظائف الكبد، قد يفقد  وعيه وينقلب إلى غيبوبة، والغيبوبة غالبا ما تؤدي إلى الموت، على الرغم من العلاج.

 تعرف معنا اليوم على أفضل طرق تنظيف الكبد طبيعيا من السموم عبر موضوع: تنظيف الكبد من السموم بالأعشاب

مضاعفات غيبوبة الكبد

مضاعفات غيبوبة الكبد

تشمل أسباب أمراض الكبد التهاب الكبد الفيروسي واضطرابات المناعة الذاتية والسرطان والسمنة والكحول والمخدرات والسموم وعلم الوراثة، والتغييرات التي يمكن أن تحدث مع مرض الكبد في نهاية المرحلة هي ما يلي:

  • اليرقان.
  • زيادة خطر النزيف.
  • تراكم السوائل في البطن.
  • انخفاض وظيفة الدماغ.

1. اليرقان

  • اليرقان هو تراكم الصفراء في الجسم والذي يتسبب في تحول لون الجلد والعينين إلى اللون الأصفر، الصفراء تحتوي على صبغة تسمى البيليروبين التي تسبب هذا اللون الأصفر، اليرقان هو علامة على أن الكبد لا يستطيع نقل الصفراء إلى الأمعاء، مما يزيلها من الجسم.
  • في بعض الأحيان، يمكن معالجة تراكم البيليروبين بالدعامة لإبقاء القناة الصفراوية مفتوحة، وقد يقترح فريق الرعاية الصحية للشخص أيضًا إدخال أنبوب خارجي لتصريف الصفراء من الكبد، وتراكم الصفراء يمكن أيضا أن يسبب الحكة.
  • الحكة يمكن أن تكون متعبة للغاية ويصعب علاجها، لكن يمكن لطبيب الشخص أن يصف الأدوية التي قد تساعد في إدارة هذه الأعراض.

2. زيادة خطر النزيف

عندما يتعذر على الكبد إنتاج بروتينات للمساعدة في تجلط الدم، قد يزيد خطر إصابة الشخص بالنزيف والكدمات، وقد تحدث التغييرات أيضًا على طول الجهاز الهضمي للشخص، مثل تطور الأوردة المتضخمة في الجزء السفلي من المريء.

هذه الأوردة الموسعه يمكن أن تمزق وتشكل خطرا متزايدا من النزيف، ونتيجة لذلك، يحتاج فريق الرعاية الصحية إلى النظر في مخاطر النزيف في خطة رعاية الشخص.

3. تراكم السوائل في البطن

يمكن أن تتراكم السوائل في البطن وتكون غير مريحة، وقد يسبب ضيق التنفس إذا كان هناك ضغط على الحجاب الحاجز، وقد يسبب تراكم السوائل أيضًا غثيان وفقدان الشهية وآلام في البطن والظهر.

قد يكون الشخص عرضة لخطر الإصابة عند وجود هذا السائل، ولكن يمكن لفريق الرعاية الصحية في كثير من الأحيان استنزاف السائل، وهذا سوف يقلل مؤقتا الانزعاج في البطن والظهر، وضيق في التنفس والغثيان.

4. انخفاض وظيفة الدماغ

  • المضاعفات الأخرى غيبوبة الكبد في نهاية المرحلة هي تقليل وظائف المخ، وذلك لأن السموم (مثل الأمونيا) تتراكم في الدم، مما تسبب في الارتباك، وقد يكون الشخص غير قادر على معرفة الليل من النهار.
  • قد يعاني هو أو هي أيضًا من تهييج وتغييرات في الشخصية، أو يعاني من مشاكل في الذاكرة، ومع استمرار انخفاض وظيفة المخ، يصبح هو أو هي في حالة من النعاس والارتباك بشكل متزايد.
  • يمكن لهذه الحالة التقدم إلى عدم الاستجابة والغيبوبة، على الرغم من وجود دواء قد يساعد في تقليل الالتباس، إلا أنه في الأيام الأخيرة من فشل الكبد، سيكون أقل فائدة، وقد يصف الطبيب بعد ذلك الأدوية لتهدئة الشخص والحفاظ على راحته وكرامته.

إليك من هنا كل ما تريد أن تعرفه عن إنزيمات الكبد والمعدل الطبيعي لها عبر موضوع: المعدل الطبيعي لإنزيمات الكبد alt

أعراض أمراض الكبد

تشمل الأعراض الأخرى لمرض الكبد في نهاية المرحلة:

  • تشنجات العضلات.
  • مشكلة في النوم ليلا.
  • إعياء.
  • انخفاض الشهية في تناول الطعام.
  • الكآبة.

مع انخفاض وظيفة الكبد، يمكن لبعض الأدوية أن تؤذي الكبد أكثر أو تتراكم في مجرى الدم، مما تسبب في آثار جانبية، وهذا القلق يتطلب عناية إضافية من فريق الرعاية الصحية للشخص.

الأمراض المؤدية إلى غيبوبة الكبد

الأمراض المؤدية إلى غيبوبة الكبد

  • يشير الفشل الكبدي الحاد أو المدمّر (FHF) إلى نخر الكبد الهائل الناتج عن غيبوبة الكبد والغيبوبة في غضون 8 أسابيع من ظهور الأعراض وفي غياب مرض الكبد السابق.
  • معظم أشكال FHF الشائعة في المملكة المتحدة ناتجة عن السموم الكبدية الخارجية مثل الباراسيتامول (الأسيتامينوفين).
  • يشير الفشل المزمن في الكبد إلى التلف التدريجي وتليف الكبد في فترة طويلة، والمضاعفات تعتمد على الحالة وغالبًا ما تعكس درجة الضرر الذي يلحق بالكبد، وقد يصاب المريض المصاب بتليف الكبد بأعراض تصل إلى 40 عامًا.

غيبوبة الكبد تؤدي إلى الموت

غيبوبة الكبد تؤدي إلى الموت

  • لقد أثبتت الكثير من الأبحاث أن غيبوبة الكبد لا يتم الشفاء منها بشكل كامل، حيث إن بعض المرضى تزيد لديهم المضاعفات في الفترة الأخيرة ويمكن أن تؤدى إلى الموت، لذلك اهتمت الكثير من الدراسات بالغيبوبة الكبدية فى السنوات الأخيرة.
  • غيبوبة الكبد هو تدهور وظائف المخ الذي يحدث عند الأشخاص المصابين بأمراض كبدية حادة لأن المواد السامة التي يزيلها الكبد عادة تتراكم في الدم وتصل إلى المخ، وتحدث غيبوبة الكبد في الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الكبد المزمن منذ فترة طويلة.
  • قد يكون سبب غيبوبة الكبد النزيف في الجهاز الهضمي، أو العدوى، أو عدم تناول الأدوية كما هو موصوف، أو إجهاد آخر، حيث يعاني الناس من الإرتباك، والنعاس، مع التغيرات في الشخصية والسلوك والمزاج، حيث يبني الأطباء التشخيص على الأعراض ونتائج الفحص والاستجابة للعلاج.
  • المواد التي تمتصها مجرى الدم من الأمعاء تمر عبر الكبد، حيث تتم إزالة السموم عادة، والعديد من هذه السموم (مثل الأمونيا) هي منتجات تعطل طبيعة هضم البروتين.
  • في غيبوبة الكبد، لا تتم إزالة السموم بسبب ضعف وظائف الكبد، أيضًا، قد تتجاوز بعض السموم الكبد تمامًا من خلال اتصالات غير طبيعية (تسمى الأوعية الجانبية) التي تتشكل بين الجهاز الوريدي البابي (الذي يوفر الدم للكبد) والدورة العامة.
  • تتشكل هذه الأوعية نتيجة لمرض الكبد وارتفاع ضغط الدم البابي (ارتفاع ضغط الدم في الوريد البابي، وهو الوريد الكبير الذي ينقل الدم من الأمعاء إلى الكبد).

كما أقدم لك خلال رحلتنا المزيد عن علاج الدهون على الكبد عبر موضوع: علاج الدهون على الكبد

الغيبوبة الكبدية لمرضى السرطان

  • سرطان الكبد الأساسي هو حالة أو مرض يحدث عندما تصبح الخلايا الطبيعية في الكبد غير طبيعية في المظهر والسلوك، ويمكن أن تصبح الخلايا السرطانية مدمرة للأنسجة الطبيعية المجاورة، ويمكن أن تنتشر إلى مناطق أخرى من الكبد والأعضاء خارج الكبد.
  • تسمى الخلايا الخبيثة أو السرطانية التي تتطور في خلايا الكبد الطبيعية (خلايا الكبد) بسرطان خلايا الكبد، ويسمى السرطان الذي ينشأ في قنوات الكبد سرطان الأوعية الصفراوية.
  • السرطان المنتشر هو السرطان الذي انتشر من المكان الذي بدأ فيه (الموقع الأساسي) لأول مرة إلى مكان آخر في الجسم (الموقع الثانوي)، و السرطان المنتشر في الكبد هو حالة ينتشر فيها السرطان من الأعضاء الأخرى عبر مجرى الدم إلى الكبد.
  • هنا خلايا الكبد ليست هي التي أصبحت سرطانية، وأصبح الكبد الموقع الذي انتشر فيه السرطان الذي بدأ في مكان آخر، و السرطان المنتشر له نفس اسم ونوع خلايا السرطان مثل السرطان الأصلي.
  • أكثر أنواع السرطان انتشارًا إلى الكبد هي سرطان الثدي والقولون والمثانة والكلى والمبيض والبنكرياس والمعدة والرحم والرئتين.
  • معظم الناس الذين يصابون بسرطان الكبد يصابون به في حالة الإصابة بأمراض مزمنة في الكبد (تلف الكبد على المدى الطويل يسمى تليف الكبد)، مما يؤدي إلى ندوب الكبد ويزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد، والحالات التي تسبب تليف الكبد هي تعاطي / تعاطي الكحول والتهاب الكبد B والتهاب الكبد
  • قد تكون أسباب سرطان الكبد مرتبطة بالعوامل البيئية أو الغذائية أو نمط الحياة، على سبيل المثال وجد أن التعرض الطويل الأجل التريكلوسان، وهو عنصر شائع في الصابون والمنظفات، يسبب تليف الكبد وسرطان الفئران المختبرية.
  • على الرغم من أن التريكلوسان لم يثبت أنه يسبب سرطان الكبد البشري، إلا أنه يخضع حاليا للتدقيق من قبل إدارة الأغذية والعقاقير لتحديد ما إذا كان له آثار صحية سلبية.

اقرأ ايضًا من هنا ارتفاع انزيمات الكبد والمعدل الطبيعي لها أسباب اعبر موضوع: المعدل الطبيعي لأنزيمات الكبد alt وأسباب ارتفاعها

غيبوبة الكبد من الدرجة الرابعة

غيبوبة الكبد من الدرجة الرابعة

من المهم أن تعرف ما يحدث للكبد في كل مرحلة من مراحل التقدم قبل فشل الكبد التام، وقد يساعدك فهم تطور مرض الكبد في اتخاذ خيارات صحية أفضل.

الكبد هو أحد أهم أعضاء الجسم، وهو مسؤول عن إزالة السموم من الدم، والمساعدة في هضم الطعام وتخزين الطاقة والسكريات للاستخدام في وقت لاحق، لكن هذه ليست سوى وظائف الكبد الرئيسية، وهناك أيضًا حوالي 500 وظيفة أخرى تسهم في صحتك، وعندما لا يعمل الكبد بشكل صحيح، يتأثر جسمك بالكامل.

فيما يلي المراحل الأربع لمرضى الكبد:

1. المرحلة الأولى لتلف الكبد هي الالتهاب

  • إحدى الوظائف الرئيسية للكبد هي إزالة السم من دمك من السموم الموجودة في الطعام الذي تتناوله والمنتجات التي تستخدمها، وأول علامة على تلف الكبد هو التهاب، يعد التهاب الكبد علامة على استجابة جهاز المناعة لمواد غريبة مثل السموم الزائدة.
  • هناك العديد من أسباب الالتهاب مثل الدهون الزائدة في الكبد، والكثير من السموم أو العدوى الفيروسية في الكبد، وهذه بعض الحالات التي قد تسبب التهابًا في الكبد مثل الكبد الدهني غير الكحولي؛ والكبد الدهني الكحولي، والتهاب الكبد الوبائي، بما في ذلك التهاب الكبد الفيروسي أو التهاب الكبد المناعي الذاتي.
  • في معظم الأحيان، يمكن أن تشعر إذا كان الكبد مصابًا عندما تصاب بألم في منطقة الكبد (المنطقة اليمنى العليا من بطنك)، في بعض الأحيان، سوف تشعر بالحرارة في المنطقة.
  • وهناك بعض الحالات التي لا تظهر فيها علامات الالتهاب على الإطلاق، كما هو الحال في الكبد الدهني غير الكحولي.
  • أخبر طبيبك إذا كان لديك أي علامات التهاب، يمكن أن يساعد علاج الكبد في هذه المرحلة على عكس تلف الكبد.

2. المرحلة الثانية هي التليف وهو بداية تندب الكبد

  • عندما لا تعالج الالتهاب، يبدأ الالتهاب تسبب ندبات الكبد والتي سوف تحل أنسجة الندوب محل نسيج الكبد الصحي وبالتالي تقلل وظائف الكبد، وتسمى هذه العملية برمتها التليف.
  • عندما تنخفض وظيفة الكبد، ستستمر السموم والدهون في التراكم على الكبد، إلى جانب منع الكبد من العمل، يمكن للندبة أن تمنع تدفق الدم إلى العضو.
  • في هذه المرحلة، لا تزال هناك فرصة لإنقاذ الكبد من خلال الأدوية وإدارة نمط الحياة حيث يمتلك الكبد قدرة مذهلة على الشفاء، وبالتالي قد يشفى من هذه المرحلة.

3. المرحلة الثالثة تندب أكثر حدة يؤدي إلى تليف الكبد

  • إذا لم تعالج التليف، فأنت في خطر من المرحلة التالية المسماة تليف الكبد، وهو تندب حاد في الكبد. في هذه المرحلة، لم يعد بإمكان الكبد شفاء نفسه، قد يستغرق الأمر وقتًا طويلاً لتطوير تليف الكبد في بعض الأحيان من 20 إلى 30 عامًا.
  • لسوء الحظ، يحدث هذا عندما يبدأ الناس في ملاحظة أمراض الكبد لأن الأعراض تكون أكثر وضوحًا، تليف الكبد يمكن أن يؤدي إلى العديد من المضاعفات.
  • بعض الأعراض والمضاعفات هي: التعب، أو الشعور بالتعب، الضعف؛ فقدان الشهية؛ فقدان الوزن؛ غثيان؛ انتفاخ البطن من الاستسقاء، وهو تراكم السوائل في البطن؛ وذمة او تورم بسبب تراكم السوائل في القدمين أو الكاحلين أو الساقين؛ واليرقان، وهي حالة تتسبب في تحول لون البشرة وبياض العينين إلى اللون الأصفر.
  • تليف الكبد يمكن أن يؤدي إلى عدد من المضاعفات، بما في ذلك سرطان الكبد، علاج تشمع الكبد هو التحكم في تقدم الندبات وعلاج أي مضاعفات وأعراض ناتجة عن تليف الكبد.

4. المرحلة الرابعة هي فشل الكبد

  • هنا يفقد الكبد كل القدرة على العمل ويكون غير قادر على الشفاء، فشل الكبد يمكن أن يكون حالة مزمنة أو حادة، ويصاب فشل الكبد الحاد بسرعة خلال 48 ساعة كرد فعل للسم أو جرعة زائدة من المخدرات.
  • في حين أن الفشل الكبدي المزمن الناتج عن تليف الكبد ربما يكون قد استمر لسنوات، وعندما يكون لديك فشل الكبد، قد يكون الخيار الأفضل لديك هو زرع الكبد.
  • مع تفاقم فشل الكبد، يمكن أن يؤثر عليك عقليًا وجسديًا وقد تشعر بالارتباك والضعف، وقد تواجه الإسهال وفقدان الشهية وفقدان الوزن بسرعة، ونظرًا لأن هذه الأعراض يمكن أن تحدث بسبب العديد من الحالات الأخرى، فمن الصعب تشخيص فشل الكبد فقط من خلال الفحص البدني.
  • عندما تحصل على تشخيص فشل الكبد، ستحصل على رعاية طبية على الفور لإنقاذ ما تبقى من الكبد، وإذا لم يكن ذلك ممكنًا، فقد يكون الخيار الوحيد هو زراعة الكبد.

ولا يفوتك التعرف على طرق تنظيف الكبد باستخدام الأعشاب عبر موضوع: طرق لتنظيف الكبد من السموم بالأعشاب

نصائح للحفاظ على سلامة الكبد

نصائح للحفاظ على سلامة الكبد

  • الحفاظ على وزن صحي: إذا كنت تعاني من السمنة أو حتى زيادة الوزن إلى حد ما، فأنت في خطر الإصابة بالكبد الدهني الذي يمكن أن يؤدي إلى مرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD)، وهو أحد أسرع أشكال أمراض الكبد نمواً، ويمكن لفقدان الوزن أن يلعب دوراً مهماً في المساعدة على تقليل الدهون في الكبد
  • أكل نظام غذائي متوازن: تجنب تناول وجبات عالية من السعرات الحرارية والدهون المشبعة والكربوهيدرات المكررة (مثل الخبز الأبيض والأرز الأبيض والمعكرونة العادية) والسكريات.
  • لا تأكل المحار النيئ أو غير المطهو جيدًا، وللحصول على نظام غذائي معدّل جيدًا، تناول الألياف التي يمكنك الحصول عليها من الفواكه الطازجة والخضروات وخبز الحبوب الكاملة والأرز والحبوب.

وفي نهاية رحلتنا مع غيبوبة الكبد تؤدي إلى الموت ، من المهم أن يتم فحص صحتك بانتظام، حيث يمكن اكتشاف مرض الكبد خلال مرحلة الالتهاب أو مراحل التليف من خلال الموجات فوق الصوتية أو الأشعة السينية في المعدة، وإذا تم علاجك بنجاح في هذه المراحل، فقد يكون لدى الكبد فرصة للشفاء والتعافي.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.