شعار المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني

شعار المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني هي مؤسسة حكومية للتدريب المهني والتقني التي أسستها المملكة العربية السعودية لأول مرة في المملكة عام 1400 هجرية لدعم العمل الحر والعمل على تطوير المهن الحرة المهمة وفي كافة المجالات المختلفة منها ومن خلال هذا عملت المملكة على افتتاح مركز تدريبي كبير مقره الرياض وعملت على استقطاب كافة الكوادر التعليمية المشهورة في الكثير من دول العالم لتعليم الشباب وتطويرهم في مجال المهن التدريبية والتقنية.

شعار المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني

وكانت البداية في تطوير العمل التقني والتدريبي في المملكة العربية السعودية من خلال أول مدرسة مهنية تدريبة تم تأسيسها في مكة المكرمة عام 1328 هجرية 1908 ميلادية وفي تم استقطاب العديد من المدربين والمعلمين المهرة من إسطنبول؛ وبعدها أخذت المملكة العربية السعودية في افتتاح مجموعة من المدارس المهنية والتدريبية التي تخدم الكثير من المجالات الفنية والتدريبية والتقنية المهمة للعمل الواقعي في المملكة وكانت البداية مع أول مدرسة رسمية جمعت ما بين التعليم العام الثانوي والمعروف في الكثير من الدول العربية ومعها التعليم الفني والحرفي.

وهي المدرسة الرشيدية التي تم تأسيسها ما بين عام 1301 إلى 1303 هجرية و 1881 إلى 1883 ميلادية وأيضاً تم تأسيسها في مكة المكرمة وكانت بداية تلك المدرسة مع أكبر وأحدث التقنيات الحديثة الموجودة في مجال التعليم الفني في كافة الدول المميزة في تدريس التعليم الفني ومن ضمن المجالات التي عملت على دعمها في تدريس التعليم الفني هو (مواد المقاييس، والأعداد المركبة والكسور، والخط، والرسم، وأصول مسك الدفاتر، والحساب، والهندسة المسطحة، والمجسمة، والمثلثات، والعلوم الشرعية، والعربية، والاجتماعيات، ومهن النجارة والحدادة، وصناعة الأحذية).

ومعها توالت الكثير من المدارس ومنها مدرسة الملك عبد العزيز وهي أول مدرسة صناعية يتم تأسيسها في جدة في عام 1369 هجرية وكانت البداية للدراسة فيها مدتها ثلاث سنوات بعد إتمام الدراسة في المرحلة الابتدائية وبعدها توالى افتتاح العديد من المدارس على أنظمة مختلفة من الدراسة منها الدراسة لمدة خمس سنوات في المدرسة الصناعية بعد إتمام المرحلة الابتدائية وكانت تسمى بالمدارس الثانوية الصناعية وبعدها بدأت المدارس الصناعية في عمل نظام الأربع سنوات دراسة بعد المرحلة الابتدائية وكانت تسمى بالمدرسة المتوسطة الصناعية وكان أول افتتاح لهذا النوع من المدارس في المملكة العربية السعودية عام 1380 هجرية و 1381 ميلادية وكانت تسميتها المبدئية بكليات الصناعات وبعدها سميت بالمدارس الصناعية والمدارس المتوسطة الصناعية.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: أهداف المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني

تطوير المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني

بدأ التطوير في تدريس العلوم الفنية والتقنية والتدريب المهني في المملكة العربية السعودية على غير المتوقع في المملكة من وقت بعيد وكانت الحكومة السعودية تعمل على استقطاب الكثير من الكوادر الفنية المميزة في المملكة وكان بداية الحصول على المعلمين والمدربين من إسطنبول وتعود بذلك بدايات المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في المملكة العربية السعودية من عهد بعيد وكانت بداية التدريب المهني والتقني من تحت رعاية العديد من المؤسسات ومنها وزارة المعارف السعودية سواء في التعليم الصناعي أو الفني والزراعي والتجاري. والتي كانت بدورها تقوم بفتح المدارس والتعاقد مع الفنيين المتخصصين في مجال التدريس الفني والتقني.

وكانت أيضاً من ولاية ومسؤولية وزارة الشؤون الاجتماعية والذي كان لها الدور الهام في تدريب الشباب الباحث عن فرص للعمل ومنها التدريب المهني في مراكز التدريب المهني التابعة للوزارة وأيضاً وزارة الشؤون البلدية والقروية التابعة والتي تشرف على التعليم والتدريب الصناعي والتقني والفني؛ إلى جانب العمل على تأهيل الكوادر الشبابية للدخول والقدرة على مواكبة سوق العمل واحتياجات الشباب السعودي للحصول على المواد العلمية والتدريب الكافي في المجالات الصناعية والتقنية.

وبتاريخ 10/8/1400 هجرية وبالتحديد مع المرسوم الملكي رقم 30 قضى ولأول مرة بفتح المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ومن خلال تلك المؤسسة عملت على ضم الكثير من المعاهد والمدارس التي تعمل على تدريس العلوم الفنية والتدريبية والصناعية ومن خلالها تعمل المؤسسة على تلبية الاحتياجات الحكومية في الدولة من أنواع مختلفة من التدريب الصناعي والفني.

إلى جانب تطوير الكوادر الطلابية من الخريجين والحصول على أفضل المعلمين المختصين في مجال التدريب الفني حتى تقدم أفضل الطرق الحديثة في التدريب التقني والفني ومنها استقطاب أفضل المعلمين من إستنبول وفي سبيل العمل على تلبية الحاجة من المدارس والمعاهد المتخصصة للتدريب الفني والتقني صدر الأمر السامي الكريم رقم 7/هـ/ 5267 وتاريخ 7/3/1403هـ والمؤيد لقرار اللجنة العليا لسياسة التعليم رقم 209/ خ م وتاريخ 29/10/1402هـ والمتضمن على ضرورة الاهتمام بالتعليم التقني وعلى مستوى الكليات التقنية، والعمل على فتح مسارات أخرى للتعليم العالي في مجال يساعد على نمو في الوقت الذي تحتاج إليه البلاد لهذا النوع من العلوم والخريجين الواعين بكافة طرق التطوير والتعليم الفني والصناعي.

كما نرشح لك المزيد من التفاصيل من خلال: المؤسسة العامة للتقاعد مزايا وعروض وتعريف الراتب

أهمية المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني

وتضمن القرار التأكيد على أن تكون مسؤولية التوسع في هذا النمط مسؤولية المؤسسة وقد حقق هذا بعض الإيجابيات ومنها:

  • عدم تحديد المنهج التدريبي الأكاديمي التقليدي، وذلك من خلال الحفاظ على المزيد من الكليات التقنية والتدريبية والفنية وعلى وظيفتها ورسالتها الخاصة المتمثلة في الإعداد لسوق العمل والاهتمام بمتطلباته والعمل على تعليم الطلاب على أحدث الطرق في المجال الفني وإمدادهم بأحدث الطرق الحديثة في التدريب الصناعي والذي تهتم به أكثر بلاد العالم تطوراً ومن خلاله أيضاً يصل معدل الدخل اليومي للشخص أعلى من الموجود في الدول العربية وهذا نابع من أهمية دور الفني في المجتمع.
  • العمل على تنفيذ كافة البرامج وكافة البروتوكولات والأمور الفنية التي تم وضعها في البرامج التدريبية في المؤسسة العامة للتدريب الفني والتقني في ثلاثة مستويات مهنية: التدريب المهني والصناعي) والمستوى الثاني والثالث والتدريب التقني (المستوى الرابع) وتعكس هذه المستويات مخرجات المؤسسة ذات التأهيل المتنوع في كافة المجالات الحيوية السابقة، كما أن التخصصات في تلك المستويات بينها قواعد قوية ذات صلة تربط حلقاتها مما يساعد كثيراً في الاستفادة من الإمكانات المتوفرة بصورة كبيره.
  • عدم انحسار العلاقة بين الكليات التقنية وسوق العمل بل والأكثر من ذلك العمل على تقريب الفجوة بين البرامج التدريبية والبرامج الدراسية المعتادة مثل نظام الثانوية العامة وطبيعة الحاجة في قطاع العمل من الفنيين التقنيين في المجال الصناعي والزراعي وغيره.
  • توحيد المنهج والمستوى التأهيلي الذي يحصل عليه المتدرب سواء الطالب أو الراغب في الحصول على فرصة عمل ومتطلبات البرامج التدريبية الواقعية في سوق العمل الفعلي، والاعتماد على أسس موحدة، وتنسيق يعتمد على معايير مهنية يعدها المهنيون المختصون في سوق العمل.

وبالنظر لما حدث من البداية التي كانت في تطوير العمل التقني والتدريبي في المملكة العربية السعودية من خلال أول مدرسة مهنية تدريبة تم تأسيسها في مكة المكرمة عام 1328 هجرية 1908 ميلادية وفي تم استقطاب العديد من المدربين والمعلمين المهرة من إسطنبول.

وبعدها أخذت المملكة العربية السعودية في افتتاح مجموعة من المدارس المهنية والتدريبية التي تخدم الكثير من المجالات الفنية والتدريبية والتقنية المهمة للعمل الواقعي في المملكة وكانت البداية مع أول مدرسة رسمية جمعت ما بين التعليم العام الثانوي والمعروف في الكثير من الدول العربية ومعها التعليم الفني والحرفي.

وأخيرًا نرشح لك المزيد من التفاصيل من خلال: الفرق بين المؤسسة والشركة والتعريف العام للمؤسسة والتعريف العام للشركة

وبهذا نكون قد وفرنا لكم شعار المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.