محتوى يحترم عقلك

قصص اطفال قبل النوم طويلة مكتوبة ومشوقة

قصص اطفال قبل النوم طويلة مكتوبة مشوقة جدًا ، كل الأطفال تعشق الحكايات والقصص الخيالية، خاصة قبل الخلود إلى النوم، وفي هذا المقال نعرض عدد من قصص اطفال قبل النوم طويلة مكتوبة مشوقة جدًا ، لتقديم المساعدة والاقتراحات للآباء والأمهات لسرد حكايات مشوقة للأطفال قبل النوم، للاستمتاع بنوم هادئ وممتع.

نرشح لك أيضاً قراءة أفضل قصص الأطفال عبر: قصص أطفال طويلة مكتوبة مسلية ومشوقة

فوائد قراءة القصص الخيالية للأطفال

  • قراءة القصص للأطفال قبل النوم تساعد الطفل على نوم عميق أثناء ساعات الليل.
  • توطيد علاقة الترابط العاطفي بين الآباء والأبناء.
  • تنمية المهارات الدماغية لدى الأطفال، حيث أن قراءة القصص له ليلاً تجذب انتباهه وتنشط ذهنه بشكل ملحوظ.
  • سرد القصص للأطفال تساعد في زيادة تركيز الأطفال وزيادة استيعابهم للأمور بشكل واضح مقارنة بمشاهدة هذه القصص في التلفاز على هيئة صور متحركة.
  • حكايات قبل النوم التي يرويها الآباء للأطفال، تساعد في تخفيف معدلات العصبية والتوتر عند الأطفال.
  • قراءة القصص للأطفال قبل النوم تساعد في تنمية المهارات اللغوية سريعًا، خاصة في حالة قراءة القصص باللغة العربية الفصحى.
  • يمكن مساعدة الطفل في السنوات الأولى من عمره على تعلم أكثر من لغة أجنبية، وذلك من خلال قراءة قصص باللغات المختلفة.

واقرأ أيضا في هذا الموضوع: قصة نبي ورد ذكره في القرآن الكريم

قصص اطفال قبل النوم طويلة مكتوبة مشوقة جدًا

قصص اطفال قبل النوم طويلة مكتوبة مشوقة جدًا

قصة الأرانب وبئر الماء

  • اجتمع الأرنب الأبيض العجوز مع أفراد عائلته ذات ليلة كعادتهم، ليقضون أوقاتًا من المرح والسعادة، ويتبادلون المزاح و يتجاذبون أطراف الحديث، وفجأة شعر الأرنب بالعطش، فقرر أن يذهب إلى بئر الماء القريب منهم ليرتوي منه.
  • قام الأرنب العجوز بإنزال الدلو الموجود دائمًا جانب البر، وقام بهز الحبل حتى يمتلأ الدلو بالماء، إلا أنه وجد الدلو خفيفًا وليس به أي مياه، حينها عرف الأرنب أن منسوب المياه في البئر منخفض، وأن الدلو لم يصل إلى الماء.
  • قام الأرنب بجلب حبل آخر، وقام بربط الحبلين ببعضهما البعض من الأطراف، ثم أنزل الدلو مرة أخرى، وامتلأ بالماء فعلاً، حيث شرب وارتوى، إلا أنه أخذ يفكر، منسوب الماء في البئر منخفض للغاية، ماذا لو جفت المياه فيه ولم نجد مصدر لنرتوي منه؟، بالتأكيد سنعطش جميعًا ونهلك، كما تهلك الحشائش والنباتات.
  • عندما عاد الأرنب العجوز إلى المكان الذي تتجمع فيه عائلته يمرحون ويمزحزن، وجدهم على نفس الوضع الذي تركه عليه، فجلس وهو شارد الذهن يفكر في الأمر، لاحظت زوجة الأرنب ما هو عليه، فسألته ماذا بك؟
  • هنا قرر الأرنب الأبيض أن يصارح الجميع بما بدر في ذهنه من أفطار مخيفة، حيث صرح في الجميع قائلاً: توقفوا عن الرقص والغناء واسمعوني، البئر بدأ في الجفاف، وإذا جفت المياه نموت جميعًا عطشًا.
  • لم ينتبه أحدًا إلى حديثه، ودخلوا جحورهم جميعًا، إلا أنه قرر أن يتحدث إليهم مجددًا في هذا الأمر بسبب الخطورة التي قد يتعرضون إليها جميعًا، إذا حدث ما يخاف منه.
  • في صباح اليوم التالي، اجتمعت عائلة الأرنب كالعادة لتناول الفطور، قرر الأرنب العجوز أن يحدثهم في الأمر مرة أخرى، إلا أنهم لم يعيروا له انتباهًا، وقال أحدهم بأسلوب سخرية: إذا أردت أن تحفر بئر ماء جديد، عليك فعل ذلك بمفردك.
  • بالفعل قرر الأرنب الأبيض أن يقوم بحفر بئر جديد بمساعدة زوجته فقط، ذهبا سويًا حتى وصلا الثنائي إلى مكان تحيطه الأشجار من كل ناحية، وبه عدد من أعشاش العصافير، كما وجدوا كلب كبير يحرس هذه الأعشاش.
  • عندما رأى الكلب الأرنبان، قام بالنباح والذهاب إليهم، وسألهم ماذا تريد، أخبره الأرنب عن الأمر وأنه ينوي حفر بئر جديد في هذا المكان، تشاور الكلب مع العصافير في الأمر، وبالفعل رحب الجميع بالفكرة وقرروا مساعدة الأرنب وزوجته في حفر البئر الجديد.
  • بدأوا جميعًا في حفر البئر الجديد، حيث يقوم الأرنب وزوجته بحفر البئر باستخدام أقدامهم الأمامية، ويقوم الكلب بحمل التراب في أكياس وإلقائه في مكان بعيد، وتقوم العصافير بحمل ما تستطيع من التراب باستخدام مناقيرها الصغيرة.
  • بعد مرور فترة من الزمن، بدأ التراب يتحول إلى طين، وظهرت المياه شيئًا فشيء، حتى ارتفع منسوب المياه في البئر الجديد، وفي الوقت نفسه جف البئر القديم تمامًا، وماتت الحشائش والنباتات، وأصبحت الأرانب هناك تعاني من الجوع والعطش، وذات يوم قررت الأرانب أن تغادر المكان القديم، وتبحث عن مكان جديد وتحفر به بئر ماء، ذهبوا جميعًا بحثًا عن مكان آخر.
  • وفي يوم من الأيام قرر الأرنب العجوز الذهاب إلى مكان البئر القديم ليرى أفراد عائلته، ذهب إلى هناك وترك زوجته في حراسة الكلب، بعد أن وصل الأرنب إلى مكان تجمع عائلته، لم يجد أحدًا منهم، فشعر بالخوف والقلق الشديد عليهم، وظن أنهم ماتوا جميعًا جوعًا وعطشًا.
  • عاد الأرنب العجوز حزينًا إلى زوجته، روى عليها ما حدث وأن عائلته معرضة للهلاك، حيث أصبحوا فريسة سهلة للذئاب والثعالب، حزنت زوجته كثيرًا وروت الأمر لكلاً من الكلب والعصافير، وتشاوروا جميعًا فيما بينهم، وقرروا مساعدة عائلة الأرنب العجوز.
  • طارت العصافير في كل مكان بحثًا عن الأرانب، كما تجول الكلب يشمشم هنا وهناك ليعرف مكانهم، وجدوهم بالفعل متفرقين في أماكن مختلفة لا يقدرون على الحركة بسبب الجوع والعطش.
  • جمع الأرنب العجوز بمساعدة زوجته مجموعة من فروع الأشجار المتساقطة، وربطهم بحبل كبير، وقام الكلب بجر هذه الأعواد بأسنانه القوية، حتى وصلوا إلى أماكن تواجد الأرانب.
  • بدأ الكلب في نقل الأرانب واحدًا تلو الآخر إلى مكان بئر المياه الجديد، وهناك قاموا بتناول الطعام والشراب، حتى استعادوا قوتهم، وقاموا بشكر الأرنب العجوز كثيرًا، كما شكروا الكلب والعصافير، واعتذروا له عما بدر منهم، واعترفوا أنهم كانوا على خطأ.

اقرأ أيضا: قصة قصيرة عن الوفاء بالعهد

قصص اطفال مكتوبة هادفة

قصة الغزالة الذكية

قصص اطفال مكتوبة هادفة

  • هناك غزالة تتسم بالذكاء وخفة الظل، تعيش في الغابة مع أصدقائها الحيوانات، وكان من بينهم صديق مقرب إليها، وهو الحصان رهوان، ذات يوم هاجمت الأسود الغابة وأكلت عدد كبير من الحيوانات،
  • قررت جميع الحيوانات مغادرة المكان والبحث عن مكان آخر للعيش فيه بدون خوف أو قلق، ذهب عدد من الحيوانات إلى مكان آخر أكثر أمانًا وكانت من بينهم الغزالة الذكية.
  • جلست الغزالة حزينة للغاية، تفكر في صديقها رهوان، وكيف حاله الآن وأين يعيش، ظلت تبحث عنه كثيرًا حتى علمت أنه يعيش في قرية مجاورة للقرية التي تعيش فيها.
  • ذهب الغزالة إلى هناك، وبحثت عن بيت الحصان رهوان، وتركت الباب، سأل الحصان من خلف الباب: من الطارق؟، أجابت الغزالة أنا صديقتك الغزالة الذكية.
  • فتح الحصان الباب وهو فرحان، ورحب بصديقته الغزالة، وقدم لها الطعام والشراب، وجلسا سويًا يتحدثان في عدة أمور، وسألته الغزالة أثناء الحديث: من هم جيرانك في تلك المكان؟.
  • أجاب الحصان رهوان عليها، أن جيرانه هم القرد ميمون والفيل فلافيلو، والذئب المكار، خافت الغزالة للغاية، وقالت له إذا علم الذئب أنني هنا، سوف يأتي ويأكلني.
  • طمأنها الحصان رهوان وقال لها: لا تخافي يا صديقتي، أنا أخذت عهد على هذا الذئب ألا يأكل أحد من أصدقائي، وذهب إلى أحد الأصدقاء لينام عند هذه الليلة ويترك المكان للغزالة.
  • فتحت الغزالة نافذة البيت وطلت منها، وجدت الذئب جالس أمام بيته ينظر إليها ويسيل لعابه، عرفت حينها أنه ينوي أن يأكلها.
  • خافت الغزالة ودخلت وأغلقت النافذة والباب جيدًا حتى لا يستطيع الذئب أن يدخل ويأكلها، وبعد مرور وقت طويل في التفكير غلبها النوم، في وقت متأخر من الليل سمعت الغزالة طرق على الباب، سالت من الطارق؟، أجابها الذئب: أنا جاركم الذئب أريد أن أرحب بكِ.
  • قالت له الغزالة: لا أبادر بفتح الباب حتى أسأل صديقي الحصان رهوان، قال لها الذئب افتحي ولا تخافي، قررت الغزالة أنها لا تقوم بفتح الباب إطلاقًا حتى لا يأكلها الذهب.
  • جلست الغزالة الذكية تفكر طويلاً في حيلة تخلصها من الذئب المكار، وفي نفس الوقت لا تسبب مشاكل لصديقها الحصان رهوان، استيقظت الغزالة في الصباح الباكر، وذهبت إلى السوق وقامت بشراء فراء يشبه فراء النمر.
  • ارتدت الغزالة فراء النمر وعندما طرق الذئب الباب، فتحت له وقلدت صوت النمر، قائلة: ماذا تريد أيها الذئب؟، خاف الذئب وقال بصوت منخفض: أريد أن أرى الغزالة يا سيدي.
  • قالت له الغزالة وهي متنكرة في فراء النمر: لا يوجد هنا غزالة، ذهبت إلى منزلي وجئت أنا مكانها، حينها ذهب الذئب إلى بيت النمر ليأكل الغزالة، وعندما وصل ودخل البيت، وجد النمر الحقيقي، فزاد خوفه وارتجف.
  • سأله النمر ماذا تريد؟، أجاب الذئب أعرف أن الغزالة هنا وأنا جائع وجئت ليلتهمها، قال له النمر لا يوجد هنا غزالة، وأنا أيضًا جائع وأنا سأقوم بالتهامك فورًا، ثم انقض عليه سريًا وأكله.
  • عاد الحصان رهوان إلى بيته ليطمأن على صديقته الغزالة، سردت له ما حدث، فرح بشدة أنها أحسنت التصرف وأنها بخير، ثم عادت الغزالة إلى قريتها لرؤية أهلها، وودعها الحصان متمنيًا لها أن تصل بالسلامة.

اقرأ أيضاً المزيد من القصص الممتعة عبر: قصص أطفال قبل النوم

قصص اطفال طويلة ومشوقة

نعرض لكم قصص اطفال قبل النوم طويلة مكتوبة مشوقة جدًا لرفاهية أطفالكم وحتى يحظون بنوم هادئ.

1- قصة القطة الحائرة

  • كان هناك قطة جميلة بيضاء اللون اسمها بوسي، كانت لطيفة جدًا ومحبوبة بين الجميع، وتتمتع بعيون زرقاء، إلا أنها كانت غير راضية عن حياتها وغير راضية عن شكلها التي خلقت عليه.
  • كانت القطة بوسي دائمة التذمر والغضب والسخط على حياتها، وكانت تراقب دائمًا الكائنات الأخرى، وتتمنى لو كانت مثلها، تنظر إلى الأسماك وهي تسبح في البحيرة وتتمنى لو كانت مثلها.
  • وتنظر إلى العصافير، وتتمنى لو كانت تجيد الطيران مثلهم، وفي ذات يوم رأت مجموعة من البط تسبح في البحيرة ويلهو، تمنت هذه القطة أن تكون مثلهم، وحاولت أن تسبح في البحيرة، إلا أنها لا تستطيع فعل ذلك، وكادت أن تغرق.
  • وفي يوم آخر شاهدت أرنب يقفز ويلعب، حاولت أن تقفز مثله، إلا أنها لا تستطيع أيضًا، وحاولت أن تأكل الجزر مثله، إلا أن مذاقه لم يعجبها، تجولت قليلاً، وجدت مجموعة من الخراف، تمنت لو كانت مثلهم، فوضعت بعض الصوف على جسدها، إلا أن شكلها لم يصبح مثلهم.
  • في يوم من الأيام قررت القطة بوسي أن تصبح مثل الفاكهة، نظرًا إلى رائحتها الجميلة وطعمها اللذيذ، فقامت بوضع قشور الفواكه على جسمها والتفت حول نفسها لتصبح مثل الفاكهة.
  • نامت القطة في مكانها، وفجأة شعرت بشيء يهز جسدها، استيقظت من نومها مفزوعة، وجدت خروف يحاول أن يأكلها، ظنًا منه أنها حبة من الفاكهة، قامت القطة وهربت بسرعة.
  • حمدت القطة ربها أنها قطة تستطيع الجري والهروب في حالة شعورها بالخطر، وتأكدت أن الله له حكمة في جميع خلقه ولا يجب أن نتدخل بها أبدًا.

واقرأ أيضا في هذا الموضوع: 10 قصص قصيرة مفيدة وطريفة مكتوبة كاملة

2- قصة الأسد ملك الغابة والفار الصغير

  • في يوم من الأيام، كان هناك أسد كبير نائم في عرينه، فهو ملك الغابة وأقوى حيوان فيها، شعر بشيء غريب يمشي على ظهره، إذا هو الفأر الصغير يتسلق ظهر الأسد ويلهو ويلعب.
  • إنزعج الأسد وأمسك بالفأر الصغير غاضبًا، وقرر أن يأكله ليتخلص من إزعاجه، اعتذر الفأر من الأسد كثيرًا وترجاه ألا يأكله، ووعده أنه لا يمكن أن يزعجه مرة أخرى، وأنه سيأتي يومًا ويكون الفأر سببًا في إنقاذ الأسد من مشكلة ما.
  • ضحك ملك الغابة بسخرية شديدة، وتسائل كيف لك أيها الأر الصغير أن تنقذ ملك الغابة القوي، إلا أنه قرر بعد تفكير أن يتركه يعود إلى جحره، وفي يوم من الأيام تمكن مجموعة من الصيادين من الإمساك بالأسد، وقيدوه بالأحبال، وذهبوا لإحضار قفص كبير يضعوا فيه الأسد.
  • رأي الفأر من بعيد هذا الموقف، وقرر أن ينفذ وعده للأسد، أنه سينقذه في يوم ما، اقترب الفأر الصغير من الأسد دون أن يراه أحد، وبدأ في قضم الحبال بسرعة، حتى استطاع أن يحرر الأسد.
  • فر الأسد هاربًا من الصيادين واستطاع أن ينجو بنفسه من الهلاك، وشكر الفأر الصغير كثيرًا على إنقاذه من الموت، وأيقن وقتها أنه يمكن لكائن ضعيف أن يقوم بفعل أشياء عظيمة، ولا يجب أن نستهين بأي مخلوق.

قصص اطفال طويلة مكتوبة

قصص اطفال طويلة مكتوبة

1- قصة السمكة والعصفور

  • قام ولد صغير باصطياد سمكة صغيرة ووضعها في إناء زجاجي على شاطئ البحر، وتركها وذهب مع أسرته، حاولت السمكة الخروج من هذه الإناء الزجاجي الصغير، إلا أنها لم تستطيع فعل ذلك.
  • حاولت السمكة الخروج مرات ومرات حتى شعر بالتعب والاختناق وأنها اقتربت على الموت، بدأت تستسلم للأمر وهي في غاية الحزن والأسى، وتمنت لو تعود إلى البحر مرة أخرى، فهو عالمها الذي تعشقه.
  • في هذا الوقت شاهدها عصفور صغير يحلق في السماء، وظنها تلعب وتلهو داخل الإناء، اقترب منها وجدها حزينة ويبدو عليها التعب، سألها ماذا بك أيتها السمكة؟.
  • أجابته السمكة أن محبوسة في هذا الإناء الزجاجي وتريد أن تخروج وتعود إلى البحر وإلا ستموت، حاول العصفور أن يساعدها لكنه فشل في ذلك، لأن حجمه صغير ولا يستطيع حمل الإناء بمفرده.
  • فكر العصفور طويلاً، ونظر إلى السماء، وجد سرب من الحمام، حلق بسرعة وذهب إليهم، وسرد لهم حكاية السمكة الحزينة، قرروا أن يساعدوه في إنقاذها.
  • ذهبوا جميعًا إلى المكان الذي توجد به السمكة، وقاموا بحمل الإناء الزجاجي معًا، وألقوه في البحر، وحينها استطاعت السمكة أن تخرج وتستعيد حياتها في فرح وسعادة، حيث قفزات على سطح الماء وقالت بصوت عالي: أشكركم جميعًا على هذه المساعدة التي أنقذت حياتي.

2- قصة الفيل والعصافير

قصة الفيل والعصافير

  • هناك عصفورة كبيرة تعيش في عش من القش فوق شجرة عالية مع أطفالها الصغار، وتطير من وقت إلى آخر لإحضار الطعام لهم ثم تعود مرة أخرى، وذات يوم ذهبت العصفورة بحثًا عن الطعام وتركت عصافيرها الصغيرة فوق الشجرة.
  • هبت عاصفة شديدة تسببت في سقوط أحد العصافير الصغار من على الشجرة، وجده فيل كبير يرتجف خوفًا، اقترب منه وسأله ماذا بك، أجابه سقطت من على الشجرة، حاول الفيل مساعدته وجمع أوراق الأشجار المتساقطة لتدفئة العصفور الصغير.
  • شاهد الذئب المكار هذا الموقف، وأراد أن يلتهم العصفور الصغير، اقترب منه في حين أن الفيل يبحث له عن مزيد من أوراق الأشجار حتى يساعده، قال الذئب للعصفور، هذا الفيل يريد أن يأكلك، وأنا أعرف مكان عشك و يمكنني أن أساعدك، ولكن عليك أن تتخلص من هذا الفيل الضخم.
  • طلب العصفور من الفيل أن يذهب ليجلب له بعض الطعام، ذهب الفيل، ثم جاء الذئب وحمل العصفور وفجأة ألقاه على الأرض يريد التهامه، صرخ العصفور خوفًا من الذئب.
  • سمع الفيل صوت العصفور، جري إليه مسرعًا وضرب الذئب الماكر، و أمسك بالعصفور الصغير، تأسف له العصفور وروي له ما حدث وأن الذئب خدعه بشكله الجميل بفرائه الناعم، قال الفيل للعصفور: لا تنخدع بالمظاهر وعليك بالجوهر.

كما نقدم لكم اليوم: قصص نجاح رجال أعمال مصريين

في ختام مقال قصص اطفال قبل النوم طويلة مكتوبة مشوقة جدًا نتمنى أن ينال المحتوى الذي تم تقديمه إعجابكم، حيث عرضنا عدد من القصص الخيالية المشوقة التي تثير إعجاب الأطفال، وتساعدهم على نوم عميق خلال ساعات الليل، وانتظرونا في مقالات جديدة، كما يمكن مشاركتنا من خلال اقتراحاتكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 تعليق
  1. Noor يقول

    الله ولله حلوة

  2. معلومةx معلومة يقول

    قصص رائعة ومفيدة للأطفال .

    1. Noor يقول

      الله ولله حلوة