قصص أطفال طويلة مكتوبة مسلية ومشوقة

يوجد قصص أطفال طويلة مكتوبة يمكن سردها دون الشعور بالملل منها، فهناك العديد من قصص الأطفال الطويلة التي سرعان ما يمل منها الأطفال وتنتهي دون أن يعرفوا الهدف الأساسي من القصة، لذلك سوف يقدم لكم موقع زيادة مجموعة قصص أطفال طويلة مكتوبة ذات أهداف تساعد على بناء عقول الأطفال بشكل سليم.

قصص أطفال طويلة مكتوبة

قصص أطفال طويلة مكتوبة

كثير من الآباء والأمهات يجلبون إلى أطفالهم قصص مكتوبة مختلفة ومتنوعة الحكايات، ولكنهم لا يعرفون مدى تأثير القصص على الأطفال وفائدتها.

لقصص الأطفال العديد من الفوائد، فهي تساعد بشكل كبير على تنمية مهارات القراءة لدى الأطفال، بالإضافة إلى تطوير لغتهم بشكل كبير على درجات متتالية، كما أنها تنمي لديهم الجانب التخيلي والإبداعي، مما يساعدهم على ابتكار القصص فيما بعد بأنفسهم، وتطورهم وتميزهم بشكل عام في مجالات مختلفة.

بالإضافة لكونها تعمل على تنمية العلاقة بينك وبين طفلك من خلال المحادثة والمناقشة في إحداثيات القصة، وتنمية اللغة الحوارية لدى طفلك، لذلك سوف نقدم لكم في العناوين القادمة باقة من أجمل قصص أطفال طويلة مكتوبة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أجمل قصص أطفال قصيرة مكتوبة قبل النوم 2021

قصة بعنوان محبة الأم

إليكم يا قرائي الصغار قصة محزنة، فعسى ألا تنسكب دموع غزيرة من عيونكم عندما تقرئونها:

من زمن ليس ببعيد كان يعيش في ضواحي إحدى المدن أم وابنتها، وكانتا وحدهما في المنزل لأن الوالد قد مات منذ زمن قريب.

لم يكن لهذه الأم في الحياة سوى طفلتها (سلوى)، ولهذا كانت تحبها بكل ما في قلب الأم من محبة، وفي إحدى الليالي اضطرت الأم أن تذهب إلى السوق لتبتاع بعض الأغراض، وبما أن الوقت كان مساءًا قررت الأم أن تضع أبنتها في الفراش، ثم تذهب إلى السوق، لم تكن تريد أن تترك ابنتها وحدها، ولكن ماذا تفعل وليس هناك من تتركه معها.

بعد أن غسلت الأم ابنتها وضعتها في الفراش، وطبعت على خديها قبلات المساء، وانتظرت حتى نامت الطفلة، ثم تسللت بهدوء إلى السوق، لكنها نسيت أن تقوم بإطفاء مصباح الزيت، الذي كان على الطاولة ينير المنزل، وبعد أن غادرت البيت بوقت قصير كانت القطة تطارد فأر فاصطدمت بالمصباح وانقلب.

لو كان هناك أحد في البيت لكان أطفئ المصباح وانقضى الأمر بسلام؛ ولكن لم يكن أحد هناك والقطة لم تفهم ماذا حدث، فانتشر الزيت على غطاء الطاولة واشتعلت فيه النار وكان وهو يشتعل تسقط منه قطع مشتعلة إلى الأرض، فتحرق السجادة وفي مدة عشر دقائق كانت الغرفة عبارة عن شعلة من النار.

لحسن الحظ رأى أحد الجيران دخان الحريق يتصاعد من النافذة؛ فصرخ بسكان البيت أن يخرجوا؛ ولكن الطفلة كانت نائمة في الغرفة الأخرى والأم خارجة في السوق فلم يسمع أحد يجيب عليه.

حضر عدد من الناس وأخدوا يجلبون الماء ويلقونه على النار من الشبابيك؛ ولكن كانت النار قد امتدت فشعر الناس أن جهودهم لن تجدى نفعًا، وعندما حضر رجال الإطفاء لم يستطيعوا عمل أي شيء حيال الحريق.

وفجأة جاء صراخ شديد من بين المتفرجين وتقول: (ابنتي نائمة في سريرها)، وهجمت المرأة الجسورة لتدخل إلى البيت؛ ولكن منعها رجال الإطفاء.

فألحت الأم قائلة دعوني أدخل دعوني أدخل وبقوة تفوق قوة البشر شقت طريقها ودخلت من الشباك إلى البيت وصعدت على السلم وسط كل ذلك الدخان الكثيف إلى الطابق الأعلى حيث كانت أبنتها نائمة.

لكن مع الأسف أحرقت النار كلًا من الأم والأبنة في مشهد حزين حيث كانت تحتضن الأم ابنتها في آخر لحظات من حياتها، ما أعظم محبة الأم، لا شك أن أمك تضحي التضحية نفسها من أجلك لو كنت في خطر كهذا الخطر، إنها لا تبالي بالمصاعب حتى ولو عرضت نفسها للموت في سبيلك، ألا تظن أنه يليق بك أن تظهر لها أنك تحبها أيضًا.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: قصص رعب مكتوبة خيالية قصيرة وطويلة

قصة هدية أمال

كانت آمال تحب لعبتها الجميلة كثيرًا، فقالت لها وهي تضعها في العربة الحمراء وبعد أن أحكمت الأغطية حولها: (لا شك أنه ليس في العالم كله لعبة أخرى تشبهك من حيث الرقة والجمال) وزيادة بإظهار الحب دعتها باسم لارا، طبعًا لم ترد عليها لارا بل استلقت على ظهرها بأمان واضعة رأسها على الوسادة وأغمضت عينيها علامة على حالة الرضا التي تعيش فيها مع أمال.

قالت آمال ما رأيك بنزهة الآن يا لارا ثم أغلقت باب البستان بصحبة كنزها الثمين لارا، استمرت في الحديث قائلة أرجوا أن تحسني السلوك في النزهة يا لارا لكن إذا بكيتي فلن تأخذي شيئًا من الحلوى.

كان آمال مبتهجة بالنزهة وفخورة أنها ذهبت وحدها برفقة لارا، ولما بلغت آمال نزهتها إلى أخر الشارع شاهدة بنت صغيرة تحمل لعبة قذرة فهمست في أذن لارا قائلة: (ما أسعدني لأنك لست قذرة مثل هذه اللعبة) ولكن كانت البنت تحب لعبتها كما كانت آمال تحب لعبتها النظيفة وكانت تحتضنها بحنو وعطف وتقول لها أنها أجمل لعبة في العالم.

بينما كانت الطفلة تقطع الشارع دهستها سيارة مسرعة فقفزت البنت، فسقطت اللعبة منها وضمرت، فانفجرت الطفلة في البكاء، فهي كانت اللعبة الوحيدة لديها، تأثرت آمال من المشهد وتقدمت منها وقالت لها لا تبكي يا عزيزتي ولكن لم يوقف ذلك بكاء الطفلة، فالتفتت آمال إلى لعبتها لارا وتقدمت للفتاة ثم قالت لها لا تبكي يا عزيزتي تفضلي تلك اللعبة فإنها أجمل لعبة في العالم)، ولما وصلت إلى البيت جلست على عتبة الباب وأخذت تتأمل ما حدث.

لكن عندما حدث ما حدث كانت هناك سيدة في أحد الشبابيك المطلة على الشارع تنظر إلى تضحية آمال وما فعلت فأجبرت فيها هذه الروح الكريمة وبعد بضعة أيام جاءت هذه السيدة الكريمة بلعبة جديدة إلى أمال، فطارت آمال فرحًا وقالت أن الله أرسل لي هذه اللعبة الجميلة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: قصة قصيرة تتوفر فيها عناصر القصة

بهذا نكون قد عرضنا لكم قصص أطفال طويلة مكتوبة، حيث سردنا قصة محبة الأم، وقصة هدية أمال، وكلاهما من أجل القصص التي يمكن سردها للأطفال قبل النوم أو في وقت الفراغ، والتعلم منها والاقتداء بأفعال شخصيات القصص، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.