نظرة على مستقبل تطبيقات التداول في 2022

أصبح تداول الأسهم أحد أكثر أنواع الاستثمارات انتشارا في السنوات الأخيرة، والذي يتم عن طريق شراء وبيع الأسهم عبر الإنترنت تحت مسمى التداول الالكتروني، ولقد أصبحت تطبيقات تداول الأسهم ظاهرة  شائعة جدًا في الفترة الأخيرة خاصة مع تطور تكنولوجيا الاتصال وتوافر هذا الكم الضخم من الأجهزة الذكية والهواتف المحمولة.

وأصبحت هذه التطبيقات على قدر كبير من الأهمية لأنها توفر للمستثمرين طريقة فعالة لمتابعة آخر التحديثات في السوق والاستثمار في الأسهم من خلال بضع نقرات على الشاشة، وفي النقاط التالية سوف نقدم لك بعض المعلومات المهمة عن تطبيقات تداول، وكيفية اختيارها ومستقبل التداول الإلكتروني في ظل تطور هذه التطبيقات.

أين يتجه مستقبل تطبيقات التداول في 2022؟

برامج التداول هي برامج كمبيوتر يستخدمها المتداولين للتداول وتحليل المنتجات المالية مثل العملات والأسهم والسندات والمشتقات عبر شبكة مع وسيط مالي، والذي يمكن أن يكون وسيطًا أو صانع سوق أو بورصة.

ومع تطور هذه التطبيقات أصبح بإمكان المستثمرين استخدام برامج التداول لإجراء الصفقات من أي مكان، ويتناقض برنامج التداول بشكل مباشر مع طريقة التداول التقليدية التي تستخدم نظام احتجاج مفتوح لوضع الأوامر.

وتوفر شركات الوساطة منصات تداول عبر الإنترنت لعملائها إما مجانًا أو بسعر مخفض إذا كان لديهم حساب ممول، ويسمح البرنامج للعملاء بإدارة حساباتهم بسهولة من أي مكان، ويمكن تشغيل البرنامج من لابتوب أو هاتف محمول.

وتسمح بعض منصات التداول للمتداولين بشراء برامج طرف ثالث تعزز أداء المنصة التي توفرها شركة الوساطة، وتشمل الميزات الرئيسية لتطبيقات التداول عبر الإنترنت أسعار السوق الحية، وحزم الرسوم البيانية، وموجز الأخبار، ووضع الطلبات، والتحليل الأساسي والتحليل الفني.

كيفية اختيار تطبيقات التداول؟

  • تحقق من الرسوم

لا يقتصر الاستثمار على رؤية الربح المحتمل فقط، بل يتعلق أيضًا بخفض التكاليف، وكلما وفرت المزيد من المال، كنت أكثر أمانًا، وتطبق العديد من تطبيقات التداول عمولات عند استخدام خدماتها، وعند البحث عن تطبيق تداول مناسب، يجب أن تعرف ما إذا كان التطبيق يطبق عمولات وما إذا كانت هذه العمولات مرتفعة أم لا.

  • السهولة والسلاسة

بعض التطبيقات سهلة الاستخدام، بينما بعضها معقد ويتطلب منك اكتساب مستوى معين من الخبرة قبل أن تتمكن من استخدامها، وينضح للمبتدئين باختيار تطبيق يحتوي على واجهة نظيفة للغاية تجعل من السهل على المبتدئين العثور وعلى الأسهم التي يرغبون في استثمار أموالهم فيها.

ويبحث المتداولون الأكثر خبرة عن تطبيقات أكثر تقدمًا لأنها تتطلب مزيدًا من المعلومات، وبعض الميزات التي يبحث عنها المتداولين في التطبيق هي نسخ التداول، قوائم المراقبة، وآلات حاسبة التداول، وأوامر السوق، والأسهم الجزئية، والرافعة المالية، وكلما زاد عدد هذه الميزات التي يتمتع بها التطبيق، كان ذلك أفضل والأرجح أنه يساعدك على الاستثمار بذكاء وتحقيق ربح.

  • الودائع وطرق الدفع المقبولة

من أجل استخدام الخدمات من كل تطبيق تداول، يتعين على المستخدمين إجراء إيداع، وبعد إجراء الإيداع  يمكنك استخدام الأموال للاستثمار في شركات مختلفة، ويختلف الحد الأدنى للإيداع من تطبيق تداول إلى آخر، ولهذا السبب من المهم البحث ومعرفة المبلغ الذي يناسبك جيدًا.

وإذا كنت مبتدئًا فمن الأفضل البحث عن تطبيقات التداول التي لها حد أدنى منخفض جدًا للإيداع حيث يمكنك أن تكون أكثر مرونة مع استثماراتك.

مزايا تطبيقات التداول 

مزايا تطبيقات التداول 

تسمح تطبيقات التداول للمستثمرين بوضع الأوامر وفتح الصفقات وإغلاقها ومراقبة التداولات من خلال الوسطاء الماليين، ونظرًا لأنه يتم التخلص التدريجي من التداول التقليدي، يفضل معظم المتداولين الآن التداول باستخدام حسابات التداول الموجهة ذاتيًا.

وتتضمن الحسابات ذاتية التوجيه جميع الميزات الأساسية التي يحتاجها المتداولين لتنفيذ التداولات ومراقبة حساباتهم، وتتضمن بعض الميزات مؤشرات التحليل الفني، وغرف الدردشة، والمخططات، وبيانات التحليل الأساسي، وغيرها من وظائف الملكية التي يستخدمها الوسطاء لجذب مستثمرين جدد إلى منصات، ويساعد توفر واجهات برمجة التطبيقات على تحسين وظائف برامج التداول من خلال السماح بربط قطعتين من البرامج والعمل كواحد.

وهناك مزايا مشتركة تطبيقات التداول ومنها:

  1. ترتيب ومتابعة

تسمح معظم برامج التداول للمستخدمين بوضع أوامر جديدة، بما في ذلك أوامر السوق وأوامر التحديد وأنواع الأوامر الأخرى، ويمكن للمستخدمين أيضًا البحث عن الأسعار في الوقت الفعلي، وتتبع إحصاءات التداول لليوم، ومعدل الربح لليوم، والربح أو الخسارة في التداولات المغلقة.

  1. التحليل الفني

توفر منصات التداول أدوات مختلفة مثل الرسوم البيانية التفاعلية وأنماط الرسوم البيانية والمؤشرات الفنية للسماح للمستخدمين بتحليل الأسهم والتحقق من أي اتجاهات في حركات الأمان، ويمكن للمستخدمين أيضًا تخصيص عناصر معينة في مخططاتهم، مثل خطوط المقاومة والمؤشرات والمقارنات القطاعية وحفظ التخصيصات للرجوع إليها في المستقبل.

  1. التداول الآلي

تتضمن بعض منصات التداول وظائف التداول الآلي للسماح للمستخدمين بتنفيذ الصفقات تلقائيًا، دون الحاجة إلى النقر فوق زر يدويًا لأداء وظيفة معينة، ويمكن للمستخدمين أيضًا اختبار كيفية أداء نظام التداول الآلي عند إعطاء أوامر معينة.

  1. تداول الورق

التداول الورقي هو وظيفة تداول أموال افتراضية خالية من المخاطر يتم دمجها في معظم منصات التداول، وتتيح هذه الوظيفة للمستخدمين اختبار مهاراتهم باستخدام صفقات غير حقيقية قبل الالتزام برأس المال الفعلي، ويمكن للمستخدمين اختبار استراتيجيات مختلفة لمعرفة ما ينجح دون المخاطرة بأموالهم الحقيقية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.