أدوية علاج الضغط المنخفض

أدوية علاج الضغط المنخفض الذي يعد من أبرز مشكلات ضغط الدم، فليس فقط ضغط الدم المرتفع هو الشغل الشاغل لكثير من الأطباء، بل إن مشكلة انخفاض ضغط الدم وخاصة إذا ما كان مصاحب له أعراض خطيرة، بات أمرًا يجب إلقاء الضوء عليه والانتباه إلى أسباب حدوثه وما يمكن تجنبه لتفادي مخاطر الضغط المنخفض، فَتابعونا فيما يلي عبر موقع زيادة للتعرف على المزيد.

اقرأ أيضًا: مشروبات لعلاج الضغط المنخفض

أدوية علاج الضغط المنخفض

أدوية علاج الضغط المنخفض

في غالب الأحيان يلجأ الطبيب المعالج إلى تحديد أفضل نوع دواء مناسب لحالات انخفاض ضغط الدم للعمل على ضبطه إلى المستوى الطبيعي 120/80، ولكن يجب عدم تناول الأدوية بإفراط أو بدون استشارة طبية مؤكدة، كما يجب ملاحظة الآثار الجانبية لهذه الأدوية المدونة في ورقة الإرشادات الموجودة داخل العبوة بالإضافة إلى الانتباه عند وصفها للسيدات الحوامل، ومن أبرز أدوية علاج انخفاض ضغط الدم نذكر ما يلي:

  • دواء نورمال سلاين حقن: معروف تجاريًا بـ Normal Saline I.V.INFUSION.
  • دواء أستونين – هـ: معروف في الصيدليات بـ Astonin Tablets- H.
  • دواء أقراص أو نقط كواسور: وهو معروف في الصيدليات بـ Corasore ويحتوي على مادة الـ هيبتامينول الفعالة ويؤخذ بجرعات يحددها الطبيب المُختص.
  • دواء فلودروكورتيزون: الاسم التجاري له Fludrocortisone فلورينيف أسيتات، ويعمل على احتباس الصوديوم في الكلى، مع الانتباه لمستوى البوتاسيوم التي يحتاجها الجسم لتعويض النقص في ضغط الدم.
  • دواء برواماتين: ويُعرف تجاريًا بـ Proamatine .
  • دواء ميدودرين أقراص: وهو معروف في الصيدليات بـ Orvaten ويوصف لمرضى ضغط الدم المنخفض الوضعي الذي يرتبط بوجود خلل في الجهاز العصبي، ويعمل على تنشيط المستقبلات الموجودة في الشرايين والأوردة.
  • دواء جوترون: له اسم تجاري وهو Gutron Tab 2.5 MG Tab.
  • دواء جوترون: اسمه التجاري Gutron Injection 5 MG -2 ML.

اقرأ أيضًا: كيف نعالج هبوط الضغط عند الحامل

أدوية علاج الضغط المنخفض للحالات الشديدة الخطورة

ويوجد أيضًا أنواع أخرى من أدوية علاج الضغط المنخفض يتم استخدامها للحالات الشديدة الخطورة وهي كـ التالي:

  • دواء الايفيدرين.
  • دواء نورإبينفرين.
  • دواء ليفوفيد.
  • فينيلفرين حقن: ويستخدم في حالات العمليات الجراحية لمن يتعرض لضغط الدم المنخفض بشكل مُفاجئ.

أدوية علاج ضغط الدم المنخفض الانتصابي أو الوضعي

كما توجد أيضًا أدوية أخرى لعلاج ضغط الدم المنخفض الانتصابي أو الوضعي، نذكرها لكم فيما يلي:

  • دواء نوفيرال: الاسم التجاري Noviral 5% Cream.
  • دواء كلوفر: الاسم التجاري Clovir 400 MG TAB.
  • دواء زوفيراكس: الاسم التجاري Zovirax 250 MG IV INFUSION.
  • دواء ريبيف: معروف تجاريًا بـ Rebif 22 PRE- Filled Syringe.
  • دواء روفيرون أي: Roferon-A 5 MIU- 0.5 ML.
  • دواء روفيرون 1000: Roferon-A 9 MIU-0.5ML.
  • دواء روفيرون ا: Roferon-A 3MIU-0.5ML.
  • دواء روفيرون ا: Roferon-A 18MN.IUVIAL.
  • دواء ربيف: Rebif 44 MCGPRE -Filled Syringe.
  • دواء اسيكلين: Aciclin 5% Cream.
  • دواء ديفوراكس: Deforax 5% Cream.
  • دواء بيغاسيس: Pegasys 180 MCG-0.5 ML PRE -Filled Syringe.
  • دواء بيج- انترون: Per-Intron 50 MCG 0.5 MLVIAL.
  • دواء بيتافرون: Betaferon 8MIU/ MLVIAL.
  • دواء ايموكين: Imukin 100 MCG-0.LVIAL.
  • دواء ايمافير: Imavir 5% Cream.
  • دواء افونكس: Avonex 30 MCG Lyophilized Powder for INJ.
  • دواء اسيفير: Acivir.

اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية عند هبوط الضغط

أسباب انخفاض ضغط الدم

أدوية علاج الضغط المنخفض

حتى يتسنى للطبيب المختص وصف أدوية علاج الضغط المنخفض المناسبة لكل حالة، فإنه يلزم توضيح أسباب تعرض الشخص لضغط الدم المنخفض والتي تتجلى في النقط الآتية:

  • في حالة انخفاض ضغط الدم سيتم ملاحظة نقص فيتامين B12 وحمض الفوليك، فهذين العاملين هما أبرز أسباب حدوث الضغط المنخفض.
  • التعرض لأمراض الأنيميا المتوسطة إلى الحادة وفقر الدم بصورة ملحوظة.
  • عند الإكثار من تناول المأكولات التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات الصناعية والمحلْيّات الغير صحية.
  • في حالة وجود مشاكل أو خلل في إفراز الهرمونات بشكل طبيعي.
  • العامل الوراثي له دور كبير في حدوث انخفاض ضغط الدم، فإذا كان لديك تاريخ مرضي سابق يجب الإسراع بالذهاب إلى الطبيب المُختص واستشارته.
  • التعرض إلى انفعالات شديدة قد تتسبب في حدوث مشكلات تؤثر على الجهاز العصبي، مما يؤدي إلى الشعور بالتعب والخمول والإرهاق المستمر ومن ثم نقص ضغط الدم.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف صداع الضغط المرتفع والمنخفض؟!

أعراض تؤكد انخفاض ضغط الدم

عند تعرض الشخص للإصابة بهبوط ضغط الدم، فإنه قد يلجأ إلى تناول أدوية علاج الضغط المنخفض، ولكن هذا لا يمنع من معرفة الأعراض التي تصاحب حدوث انخفاض ضغط الدم لتحديد الدواء المناسب، والتي منها ما يلي:

  • الشعور بالغثيان والتقيؤ والرغبة في تناول الأطعمة المالحة.
  • الإحساس بالدوار والدوخة وفقد القدرة على الاتزان، وربما يحدث إغماء مفاجئ وهذا في الحالات الشديدة.
  • قد يحدث أيضًا مشكلات في الجهاز الهضمي والتعرض لعسر هضم.
  • التعرض لوخزات وآلام بدون سابق إنذار في الصدر.
  • قد يحدث أيضًا زغللة في الرؤية وتشوش أثناء الخروج من المنزل أو في حالة قيادة السيارة، لذا يجب تجنب الخروج خلال هذه الفترة حتى لا تتعرض لأي مخاطر صحية أخرى.
  • صعوبة في التنفس والإحساس الدائم بضيق شديد في منطقة الصدر.
  • الشعور بالصداع الدائم.
  • سيلاحظ الشخص المصاب بانخفاض مستوى ضغط الدم بأن لون البراز مائل إلى اللون الأحمر الداكن أو الأسود.
  • تسارع ضربات القلب وعدم استقرارها.
  • الشعور بالتعب وثِقل بالرأس وعدم القدرة على التركيز.

أطعمة تساعد على زيادة الضغط المنخفض

إلى جانب استخدام أدوية علاج الضغط المنخفض فإنه يجب الحرص على تناول الأغذية المُحتوية على عناصر مُفيدة تُساعد على ضبط مستوى ضغط الدم المنخفض، ونذكر منها:

  • تناول أطعمة تحتوي على فيتامين ب 12 مثل البيض، الزبيب، اللوز، عصير الشمندر، وعصير الجزر.
  • أطعمة تحتوي على حمض الفوليك مثل الخضروات الورقية والفواكه الطازجة والبقوليات.
  • أطعمة بها نسبة من الملح مثل الأسماك المملحة، الجبن القريش، والزيتون.
  • تناول مشروب الكركديه البارد.
  • أيضًا مشروبات تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي.
  • تناول الماء بصورة منتظمة خلال اليوم يساعد على ارتفاع مستوى الدم، وبالتالي منع التعرض للإصابة بالجفاف والتغلب على الضغط المنخفض.
  • كما أن متابعة مستوى السكر في الدم عند الإصابة بمرض السكري عليه عامل كبير في ضبط نسبة ضغط الدم المنخفض، حيث أن زيادة السكر في الدم يؤدي إلى خفض مستوى الدم في الجسم.

اقرأ أيضًا: كيف ينام مريض الضغط المنخفض

طرق أخرى تساعد على علاج انخفاض ضغط الدم

أدوية علاج الضغط المنخفض

قد يتم الاعتماد على أدوية علاج الضغط المنخفض أو الأطعمة التي بها ملح ولكن هناك طرق أخرى يمكن استخدامها لتساعد على ضبط قياس ضغط الدم من الانخفاض إلى المستوى الطبيعي، ومن بين هذه الطرق ما يلي:

  • يمكن استخدام الجوارب الضاغطة المرنة وارتدائها لتقليل أي آلام أو تورمات في الدوالي مما يساعد على تخفيف تجمع الدم في منطقة الساقين، ومن ثم تتحسن قياسات الضغط المنخفض إلى المعدل الطبيعي.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي ومنتظم لمدة تتراوح بين 10-15 دقيقة، تساعد على تنظيم التنفس ودخول الأكسجين بشكل جيد، مما يجعل الشخص يشعر بطاقة تساعده على القيام بأعماله اليومية المعتادة دون مشكلات تؤثر على مستوى ضغط الدم.
  • الابتعاد عن المشروبات الكحولية والغازية، واستبدال ذلك بشرب الماء على مدار اليوم.
  • تجنب تناول الأطعمة المليئة بالكربوهيدرات العالية، مثل الأرز والمعكرونة والبطاطس.
  • عليك أن تحرص على الجلوس أو الوقوف بطريقة صحيحة، وتجنب الوضعيات التي قد تحبس الدم في مناطق معينة قد تؤدي فيما بعد إلى انخفاض ضغط الدم.
  • كما يجب تجنب القيام بشكل مُفاجئ من مكانك بدون تجهيز نفسك للتحرك من المكان حتى لا تتعرض لفقد الاتزان والدوار.
  • تجنب أيضًا تناول الطعام الدسم على دفعات واحدة وتناول المفيد منها.
  • لا تستخدم الماء الساخن عند الاستحمام لمرات متعددة إذا كنت من أصحاب الضغط المنخفض الانتصابي، حتى لا تتعرض لأي مخاطر صحية أخرى.
  • يمكنك استخدام الوسائد ورفعها عند النوم، لجعل الدم يتدفق إلى كامل الجسم بشكل طبيعي ومنتظم.

اقرأ أيضًا: علاج ارتفاع الضغط في المنزل

لابد من الحرص على عدم تناول أدوية علاج الضغط المنخفض بدون استشارة الطبيب لتحديد الجرعات المقررة حسب الحالة، إلى جانب الاهتمام بزيارة الطبيب في حالة الشعور بأي أعراض جانبية أو مضاعفات أثناء تناول الدواء، كما يُراعى تغيير نمط الحياة والأسلوب اليومي لتجنُب التعرض لمخاطر انخفاض مستوى ضغط الدم، مع دوام الصحة والعافية للجميع.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.