ألم أسفل الظهر وعدم القدرة على الوقوف أسبابه وأعراضه وطرق تشخيصه

ألم أسفل الظهر وعدم القدرة على الوقوف نقدم لكم تفاصيله عبر موقعنا زيادة حيث أنه في بعض الأحيان قد يرتكب الشخص سلسلة من العادات اليومية السيئة، والتي يمكن أن تسبب آلام الظهر، وتعتبر واحدة من أكثر المشاكل الصحية شيوعًا، وإذا كنت تعاني من هذه آلام وتعتقد أنه مشكلة لا نهاية لها، فبغض النظر عن الطريقة التي تحاول بها أخذ راحة إضافية وزيادة وقت النوم، يمكنك قراءة المزيد حول ألم أسفل الظهر وعدم القدرة على الحركة وأهم أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه.

ألم أسفل الظهر وعدم القدرة على الوقوف

ألم أسفل الظهر وعدم القدرة على الوقوف
ألم أسفل الظهر وعدم القدرة على الوقوف

قد يتسبب رفع الأوزان الثقيلة في آلام الظهر المفاجئة التي تستمر لأكثر من ستة أسابيع “حادة” ، أو ألم يستمر لأكثر من ثلاثة أشهر “مزمنة”، وهي أقل انتشارًا من الألم الحاد، وتحدث آلام عادًة بدون سبب يمكن لطبيب معرفتها من خلال التصوير الإشعاعي، وفي الغالب ما يتعلق هذا الألم بعدة أسباب منها:

التهاب المفاصل

  • قد يؤثر التهاب المفاصل على فقرات العمود الفقري، مما يسبب تضييق في الفراغ الموجود حول النخاع الشوكي.
  • الأمر الذي يمكن أن يضغط على الأعصاب ويسبب آلام الظهر، وفي هذه الحالة تعرف ب “تضيق العمود الفقري”.

الضغوط النفسية والعصبية

  • يمكن أن يؤدي التعرض المستمر للضغط النفسي والعصبي إلى إفراز هرمون التوتر، والتي يمكن أن تؤدي إلى تغيرات جسدية ونفسية وعقلية، بما في ذلك آلام أسفل الظهر.
  • يجب على المرء أن يشك في دور الحالة النفسية في تحفيز الألم، وهذا عندما لا يتمكن العلاج الطبيعي والمسكنات والعلاج الفيزيائي من تخفيف الألم.
  • تكون آلام أسفل الظهر أكثر شيوعًا عند السيدات، خاصًة عند النساء الحوامل، وهذا يرجع إلى التغيرات العاجلة الناجمة عن الحمل.
  • مما يحدث ضعف في العضلات والأربطة، وفي الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، وقد تبقى هذه الآلام مستمرة حتى ستة أشهر بعد الولادة.

هشاشة العظام

  • تضعف هشاشة العظام، مما يجعلها هشة، لذا فإن القيام بحركات بسيطة للغاية تتطلب ضغطًا بسيطًا، مثل الانحناء للأمام أو رفع المكنسة الكهربائية أو حتى السعال، يمكن أن يتسبب في حدوث كسور.
  • عادًة لا ينكسر العمود الفقري، أي أنه ينقسم إلى جزأين أو أكثر، ولكنه يهبط، مما يعني أن الفقرات مضغوطة.
  • إذا كان تدلي العمود الفقري شديدًا، فسوف ينحني الظهر، خاصًة إذا تم كسر العديد من الفقرات.
  • عندما يعاني الشخص من هشاشة العظام فإن ذلك يؤثر على قوة الفقرات تحت الضغط مما يؤدي إلى تمزقها والتسبب في آلام الظهر.

الوزن الزائد أو النحافة

  • يساعد المحافظة على لياقتك في الحد من آلام الظهر، لأن الوزن الزائد يضغط عليه.
  • بالمثل، فإن الأشخاص الذين لديهم من نحافة شديدة “مثل من يعانون من اضطرابات الأكل كفقدان الشهية” قد يفقدون العظام.
  • يزيد فقدان العظام من احتكاك الخلايا العصبية في النخاع الشوكي ويسبب ألمًا شديدًا.

عرق النسا أو العصب الوركي

  • يُسمى عرق النسا بأي شكل من أشكال آلام أسفل الظهر التي قد تصل إلى الساقين، ويسبب هذا المرض ألمًا فيهما، بالإضافة إلى تنميل وثقل ووخز في الساق.
  • تتمثل وظيفة العصب الوركي في نقل النهايات العصبية إلى الأطراف السفلية، وعندما ينفتق القرص القطني، فإنه يضغط على العصب ويسبب ألمًا شديدًا في أسفل الظهر.
  • سيظهر هذا الألم في غضون أيام أو أسابيع قليلة وسيزداد مع التمرين أو الجلوس أو أي جهد.

الغضروف المنتفخ

  • يعمل الغضروف كبطانة بين كل فقرة وفوقها وتحتها، مما يقلل الاحتكاك والتآكل بينهما بطريقة طبيعية.
  • في بعض الأحيان تنزلق هذه المادة اللينة أو تتمزق، مما يتسبب في مزيد من الضغط على الأعصاب.
  • علاوة على ذلك، نظرًا لأنه ليس بالضرورة سبب آلام الظهر، فغالبًا ما يتم اكتشافه فقط بعد إجراء بعض الفحوصات والأشعة السينية.

إجهاد العضلات والأربطة

  • إنه أحد أكثر أسباب آلام الظهر شيوعًا.
  • يمكن أن يتسبب الرفع المتكرر للأشياء الثقيلة أو الحركات المفاجئة والمحرجة في حدوث تقلصات عضلية وإجهاد في الأربطة بين عضلات الظهر والفقرات.
  • يمكن أن يؤدي الإجهاد والإرهاق إلى الإفراط في استخدام العضلات، مما قد يؤدي إلى حدوث تقلصات.
  • التشنجات هي حدث مفاجئ ومؤلم يعكس الانقباض اللاإرادي لعضلة واحدة أو أكثر.
  • معظم حالات آلام أسفل الظهر ناتجة عن ارتخاء العضلات واسترخائها مما يؤثر سلبًا على الأقراص الفقرية والأربطة والغضاريف مما يزيد الضغط عليها مما يؤدي إلى حدوث هذه المنغصة.
  • إذا لم تكن حالتك الجسدية جيدة كما ينبغي، ولم تكن مستريحًا، فإن هذه الإجراءات يمكن أن تسبب توترًا في عضلات الظهر وإجهادًا، مما قد يجعلك تشعر بالألم.

بعد معرفة أسباب ألم أسفل الظهر وعدم القدرة على الوقوف يمكن التعرف على المزيد عبر: افضل مسكن لآلام الظهر وكيفية علاج ألم الظهر بعدة طرق

أعراض الإصابة بألم أسفل الظهر

فيما يلي أهم الأعراض المصاحبة لآلام الظهر:

  • آلام عضلات العمود الفقري من الرقبة إلى أسفل الظهر.
  • لا تستطيع الوقوف بشكل مستقيم دون الشعور بألم شديد.
  • الشعور بوخز في الظهر.
  • ألم في أسفل الساق.
  • لا يمكن القيام بأي إجراءات مرنة وبسيطة.
  • ألم في أسفل أو منتصف الظهر، بالأخص بعد الوقوف أو الجلوس لوقٍت طويل.
  • يمتد ألم الظهر إلى الوركين والفخذين حتى يصل إلى باطن القدمين.

بالتأكيد عدم الشعور بكل هذه الأعراض دفعة واحدة، ولكن قد تظهر عليك بعضًا منها في عدة مواقف.

كما نرشح لك المزيد من التفاصيل عبر: هل القولون يسبب ألم في أعلى الظهر؟ وأسباب الشعور بآلام الظهر وطرق علاجها

تشخيص ألم أسفل الظهر

إن تحديد السبب الحقيقي لآلام أسفل الظهر هو مهمة صعبة في كثيرًا من الأحيان، وعادًة يحتاج الأطباء إلى تشخيص المشاكل الطبية لفهم الأعراض التي يعاني منها الشخص، فإنه يشمل طبيعة الألم الذي يشعر به، وشدته والعوامل التي تؤثر عليه، بالإضافة إلى الفحص البدني واختبارات رد الفعل والقوة، وتاريخ المريض الطبي.

وإذا كان السبب غير واضح، سيطلب الطبيب الفحوصات التشخيصية، على سبيل المثال: الفحص العصبي، والتصويري، في الواقع، سيطلب الأطباء الفحوصات الجسدية اللازمة بناءً على الأسباب التي قد تسبب ألم الظهر للشخص، فيما يلي العديد من الفحوصات المختلفة، وهي:

وندعوك إلى التعرف على المزيد من خلال: ألم في الجهة اليسرى تحت الثدي أسبابه ومدى خطورته على الصحة

اختبارات الدم

  • تستخدم اختبارات الدم للتحقق من علامات الالتهاب أو العدوى أو السرطان أو التهاب المفاصل، وفي حالات نادرة لتشخيص آلام الظهر.

اختبار مسح العظام

  • يستخدم للكشف عن الالتهابات أو الكسور أو أمراض العظام، وهذا عن طريق حقن كمية صغيرة من المواد المشعة في الدم.

تصوير القرص

  • يتم تصوير القرص عن طريق حقن صبغة التباين في الفقرة، والذي يظن أنه سبب آلام الظهر.

التشخيص الكهربائي

  • يعمل على التشخيص الكهربائي في إيجاد المشاكل المتعلقة بأعصاب الظهر والساقين.

اختبارات التصوير

  • في أغلب الحالات، قد لا تكون فحوصات التصوير ضرورية، ولكن من أجل استبعاد أسباب معينة، يتم استخدام تقنيات التصوير، كالأورام، تضيق العمود الفقري.

كيفية الوقاية من ألم أسفل الظهر

يمكنك تجنب أو منع تكرار آلام الظهر من خلال تحسين حالتك البدنية وتعلم وممارسة آليات الجسم المناسبة، وللمحافظة على ظهرًا صحيًا وقويًا:

ممارسة التمارين الرياضية

  • يمكن تساعد تمارين الأيروبكس المنتظمة، أن تزيد من قوة الظهر والقدرة على التحمل وتجعل عضلاتك تعمل بشكل أفضل.
  • المشي والسباحة خيارات جيدة.
  • تحدث إلى طبيب حول الأنشطة التي يمكنك تجربتها.

المحافظة على وزن صحي

  • يمكن أن تؤدي زيادة الوزن إلى إجهاد عضلات الظهر، إذا كانت لديك زيادة في الوزن، فإن فقدانه يمكن أن يمنع آلامه.

بناء قوة العضلات والمرونة

  • يمكن أن تقوي تمارين البطن والظهر قوتك الأساسية وتساعد في تنظيم هذه العضلات بحيث أنها تعمل معًا كمشد طبيعي للبطن.
  • يمكن لمرونة الوركين والساقين محاذاة عظام الحوض، وبالتالي تحسين الشعور بالظهر.
  • يمكن للطبيب أو أخصائي العلاج الطبيعي أن يخبرك عن التمارين الأفضل لك.

الخلاصة في 4 نقاط

  • من أهم أسباب ألم الظهر هشاشة العظام بالإضافة إلى زيادة الوزن المفرطة أو النحافة الشديدة.
  • عرق النسا يسبب آلام شديدة في الظهر بالإضافة إلى الغضروف المنتفخ.
  • يمكن تشخيص الآلام والتعرف على أسبابها عبر اختبارات الدم أو اختبار مسح العظام والتشخيص الكهربي.
  • يمكن الوقاية من آلام الظهر بالحفاظ على الوزن المناسب وممارسة التمارين الرياضية

وبهذا نكون قد وفرنا لكم ألم أسفل الظهر وعدم القدرة على الوقوف وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.