تجربتي مع ابرة الرئة

تجربتي مع ابرة الرئة كانت من التجارب المؤلمة والصعبة بالنسبة لي ولكن في المقابل افادتني وتعلمت من خلالها أشياء كثيرة، لذا أرادت مشاركتكم بتجربتي مع ابرة الرئة من البداية وبكل تفاصيلها من خلال عرضها في هذا الموضوع عبر موقع زيادة.

تجربتي مع ابرة الرئة

تجربتي مع ابرة الرئة

بدأت تجربتي عند الأسبوع 37 من حملي، والذي شعرتُ فيه بعلامات الولادة وكان يتبقى على موعد ولادتي ما يقرب من 3 أسابيع على الأقل، وازداد الألم وشعرت حينها بأنني يفصلني بين الولادة بضع اللحظات، لذلك ذهبتُ إلى الطبيب الذي قام بدوره بفحصي أنا والجنين، وحاول مسرعًا أن يمنع حدوث الولادة المبكرة عن طريق الأدوية لمنع العدوى وكذلك بقاء الحمل حتى موعد الولادة المُقدر له.

ومن ضمن هذه الأدوية التي وصفها لي الطبيب المختص كانت ابرة الرئة، والتي من شأنها المساعدة على تثبيت الحمل وإبقاؤه حتى موعد الولادة وتحسين وظيفة الرئة عند الجنين.

بعد ذلك بدأت ابحث أكثر لمعرفة ما هي ابرة الرئة والموعد الذي تُستخدم فيه، وما مدى تأثيرها على الجنين وغيرها من الأسئلة التي راودتني وبحثتُ لها عن إجابة خلال تجربتي مع ابرة الرئة، وهو ما سأقدمه لكم عبر السطور القادمة..

اقرأ أيضًا: كم جرعة ابرة الرئة للجنين

ما هي حقنة الرئة؟

بسبب تجربتي مع ابرة الرئة تعرفت على كل ما يخصها، فيُطلق على حقنة الرئة العديد من المُسميات مثل (العلاج الستيرويدي) أو (حقنة كورتيستيرويد) ويصفها الطبيب عند تأكده من وجود حالة ولادة مبكرة والتي تكون أقل من 34 أسبوع.

وتعمل ابرة الرئة على إسراع تكوين الرئة الخاصة بالجنين، لأن في هذه الفترة من الحمل إذا حدثت الولادة المبكرة تكون الرئتين للجنين غير مكتملتان، وكذلك لتجنب أي قصور يحدث في التنفس للجنين، ولا تُستخدم حقنة الرئة في غير ذلك ولا تضر الجنين في أي شيء.

ما الوقت الذي تُستخدم فيه ابرة الرئة؟

في البداية كان حملي يسير بشكل طبيعي للغاية لذلك لم أكن أعلم بها إلا من خلال تجربتي مع ابرة الرئة، وما عرفته عن حقنة الرئة إنها لا تؤخذ في أي فترة من فترات الحمل إلا في حالة الولادة المبكرة أي قبل الأسبوع 34 من الحمل.

وذلك لأن رئتين الجنين تكونان غير مكتملة وبالتالي غير قادرة على العمل بشكل سليم، فيصفها الطبيب لتفادي أي آثار جانبية تؤثر على الطفل عند ولادته.

يتم حقن هذه الابرة عادةً في الذراعين، الأرداف، الساقين ويتم اخذ الحقنة على 3 مرات خلال ساعات معينة يُحددها الطبيب.

جرعة ابرة الرئة

كما عرضنا تؤخذ الحقنة في العضلات الكبيرة ولا يتم اخذها في الوريد وتكون بجرعات معينة وخلال ساعات محددة مثلًا:

  • يتم تقسيم الحقنة على جرعات يفصل بين كل جرعة حوالي 12 ساعة.
  • الجرعة الواحدة تكون بمقدار 12 مللي جرام لمدة يومين كل 12 ساعة.
  • تأخذ ابرة الرئة بين الأسبوع 32 إلى الأسبوع 34 من الحمل.
  • لا تؤخذ ابرة الرئة إلا في حالة الولادة المبكرة فقط.

مفعول حقنة الرئة

في الغالب يبدأ مفعول حقنة الرئة بين مدة 48 ساعة إلى أسبوع وهو ما حدث معي خلال تجربتي مع ابرة الرئة، و تتكون الحقنة من الكورتيزون قصير المدى

هل حقنة الرئة ضرورية؟

بالطبع هي ضرورية للمرأة الحامل ولكن في حالات محددة، فلا يتم أخذها إلا عند حدوث الأعراض التالية:

  • الولادة المبكرة.
  • اتساع عنق الرحم للمرأة الحامل.
  • الحمل بتوأم.

فتعمل حقنة الرئة على تقليل الستيرويد، وهي من المشاكل التي تواجه الأطفال الذين تم ولادتهم مبكرًا خاصةً في الأسبوع 29 إلى 34 من الحمل، وفي الغالب يتم اخذ حقنة الرئة في الشهر السابع أو الثامن من الحمل.

العلاقة بين حقنة الرئة وحركة الطفل

خلال تجربتي مع ابرة الرئة كان القلق مُصاحب لي بشكل كبير جدًا وذلك لعدم حركة الطفل بعد يوم من أخذ الحقنة، وما عرفته بعد ذلك إنه قد يحدث عدم حركة الطفل بعد اخذ حقنة الرئة بيوم وهذا أمر طبيعي فلا داعي للقلق؛ وذلك لأن مكونات الحقنة من الكورتيزون الذي يقلل من الحركة للجنين، ولكن انتبهي إذا استمر سكون حركة جنينك لمدة تجاوزت 48 ساعة فعليكِ حينها استشارة الطبيب المختص.

اقرأ أيضًا: اسماء حقن اكتمال الرئة للجنين

فوائد حقنة الرئة

تحتوي حقنة الرئة على الفوائد التي تحتاجها الأم وكذلك يحتاجها الجنين في مرحلة الولادة المبكرة ومنها ما يلي:

  • الإسراع من عملية اكتمال نمو الرئتين للجنين وكذلك القصبات الهوائية والشعب الهوائية.
  • حماية الجهاز التنفسي للجنين لتجنب حدوث أي قصور في التنفس بعد الولادة.
  • تثبيت الحمل وعدم حدوث ولادة مبكرة، والمساعدة على اكتمال الحمل حتى موعد الولادة.
  • تجنب حدوث نزيف المخ عند الطفل.
  • حماية الطفل من مشاكل التهاب الأمعاء بعد الولادة.
  • ولادة طفلك بشكل طبيعي لا يُعاني من أمراض في المستقبل خاصةً التي تخص جهازه التنفسي بشكل عام.
  • تعمل على زيادة نشاط الرئة مما يؤدي إلى نضجها بشكل مبكر.

أضرار حقنة الرئة

في الغالب لا يوجد أضرار لحقنة الرئة سواء على الأم أو الجنين فهي تمد الأم والجنين بالكثير من الفوائد التي يحتاجها الصغير في هذه الفترة وكذلك تحمي الأم من حدوث ولادة مبكرة، ولكن على جانب آخر في حالة عدم الالتزام بالجرعة المحددة وأوقاتها قد يتسبب ذلك في حدوث بعض الأضرار من ضمنها ما يلي:

  • يزيد نسبة السكر للنساء اللاتي تُعانين من مرض سكري الحمل، لذلك من الضروري قياس نسبة السكر في الدم بعد أخذ الحقنة.
  • في بعض الأحيان تؤثر على الجهاز العصبي للجنين ويحدث خلل به.

سعر حقنة الرئة وأماكن بيعها

توجد حقنة الرئة لاكتمال رئة الجنين في جميع الصيدليات بسعر 3 جنيه مصري.

علامات الولادة المبكرة

من الضروري أن تعلمي ما هي علامات الولادة المبكرة وما هو الوقت الذي يُمكن أن تحدث فيه، غالبًا تحدث قبل الولادة بثلاثة أسابيع أي قبل الأسبوع 37 من الحمل.

وقد تؤدي الولادة المبكرة للعديد من المشاكل سواء للأم أو الجنين مثل مشاكل الرئة، الدماغ، القلب، والأنظمة المختلفة في جسم الطفل، وهناك بعض العلامات الأساسية المتفق عليها بخصوص الولادة المبكرة والتي إذا شعرتِ بها يجب على الفور الاتصال بالطبيب المختص، ومن هذه العلامات:

  • تقلصات تتكرر في منطقة أسفل البطن.
  • آلام قوية ومستمرة في منطقة أسفل الظهر.
  • الضغط في منطقة الحوض.
  • الشعور بالثقل في منطقة أسفل البطن.
  • تقلصات ثابتة وخفيفة في البطن.
  • تدفق ماء الجنين عن طريق الإفرازات المهبلية على شكل قطرات.
  • التغير في شكل الإفرازات المهبلية.
  • نزول دم من المهبل.
  • الإسهال.
  • آلام تُشبه الآلام التي تحدث في الحيض.

اقرأ أيضًا: أعراض الولادة المبكرة في الشهر السابع

أسباب الولادة المبكرة

هناك بعض الأسباب التي تُساعد على حدوث الولادة المبكرة ومنها ما يلي:

  • تعرض الأم لولادة مبكرة قبل ذلك.
  • الحمل بتوأم في بعض الأحيان يكون سبب لحدوث ولادة مبكرة.
  • الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري والحمل السكري وهي أمراض يطلق عليها (امراض مزمنة)
  • أمراض أخرى لها علاقة بالكلى أو الكبد.
  • التعرض لعدوى المثانة أو الرحم.
  • وجود أمراض وكذلك تشوهات تُصيب الرحم أو عنق الرحم، وكذلك تغير وضع المشيمة بالرحم مثل المشيمة الأمامية.
  • وجود تشوهات خلقية في الجنين مثل متلازمة داون تؤدي إلى حدوث ولادة مبكرة.
  • أن تكون المدة بين الحملين قصيرة ما يقرب من 6 شهور بين كل حمل يؤدي إلى زيادة احتمالية الولادة المبكرة.
  • التدخين قد يؤدي لحدوث أضرار وتشوهات للجنين والتي تؤدي بدروها إلى زيادة فرصة الولادة المبكرة.
  • تناول الأدوية المختلفة دون استشارة الطبيب أو ارشاداته.
  • التوتر والعصبية والضغوط النفسية خلال فترة الحمل تُزيد من احتمالية الولادة المبكرة.

طرق للوقاية من خطر الولادة المبكرة

هناك بعض الطرق التي يُمكنك من خلالها تجنب حدوث ولادة مبكرة ومنها ما يلي:

1- المتابعة المستمرة

يجب على الأم في فترة الحمل أن تقوم بمتابعة الطبيب بشكل دوري ومنتظم، حتى تطمئن على صحتها وصحة جنينها وكذلك ابلاغ الطبيب من البداية إذا حدث ولادة مبكرة في حمل سابق وكذلك التاريخ المرضي للأم.

يقوم الطبيب بوصف الأدوية التي تقي الأم من خطر حدوث الولادة المبكرة إن رأى أن الحالة تستدعي ذلك.

يجب معرفة الطبيب بكل ما تُعاني منه المرأة من أمراض مثل الحمل السكري، أمراض ضغط الدم المختلفة، أمراض الكلى والكبد؛ وذلك لأن هذه الأمراض تعمل على زيادة فرص حدوث الولادة المبكرة.

2- الحميه الغذائية الصحية

في هذه الفترة من الحمل يجب أن تهتمي بغذائك بشكل كبير؛ وذلك لأن الغذاء الذي تتناولينه يتأثر به طفلك خلال مرحلة التكوين.

  • لذلك احرصي على تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والألياف والعناصر الغذائية المختلفة التي يحتاجها جسمك وجنينك، مثل فيتامين سي الذي يُمكن الحصول عليه من البرتقال والتوت، والحمضيات المختلفة التي تُساعدك على الحفاظ على كمية الماء في جسمك وكذلك الماء المحيط بالجنين.
  • احرصي على تناول الزبادي وذلك لاحتوائها على مضادات البكتيريا وبالتالي تُقلل فرص الإصابة بالتهابات المهبل مما يؤدي إلى تجنب حدوث ولادة مبكرة.
  • حافظي في وجبتك الغذائية على تناول السلمون والمشمش والقرنبيط والجزر وغيرهم من الأطعمة التي تعمل على تقليل خطر حدوث الولادة المبكرة.

3- الاهتمام بالفيتامينات

يعمل تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية في فترة الحمل على تقليل خطر الولادة المبكرة وخاصةً حمض الفوليك والحديد والكالسيوم.

ومن ناحية أخرى تقوم الفيتامينات لتعزيز وتقوية صحتك وكذلك صحة طفلك فتعمل على منع التشوهات الخلقية للجنين، ومن المعروف أن التشوهات الخلقية للجنين قد تؤدي إلى حدوث الولادة المبكرة وبالتالي الفيتامينات تُقلل من خطر حدوثها.

4- تناول السوائل

يجب أن تحرصي وبشكل كبير على تناول كمية وفيرة من الماء أو السوائل الطبيعية؛ وذلك لأن السوائل عمومًا تُقلل بنسبة كبيرة خطر التعرض لولادة مبكرة.

لذلك احرصي على تناول ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميًا، وذلك لتجنب الولادة المبكرة عن طريق المحافظة على عدم حدوث انقباضات مبكرة في الرحم.

5- حافظي على وزنك

من الضروري خلال فترة الحمل أن تُراقبي وزنك وتقومي بالحفاظ على وزن مناسب ومثالي قدر المستطاع، من المعروف أن الأم خلال فترة الحمل تكتسب الوزن وكذلك تزيد رغبتها في الطعام أكثر من العادي.

فلا تقومي بحرمان نفسك ولكن يجب في المقابل أن تُحافظي على وزنك وتتجنبي السمنة؛ لأنها تعمل على زيادة خطر حدوث الولادة المبكرة.

اقرأ أيضًا: أسباب الولادة المبكرة

6- تجنب الأدوية دون استشارة الطبيب

من الضروري قبل أن تقومي بأخذ أي أدوية أثناء الحمل أن تُخبري بها الطبيب وتلتزمين بإرشاداته لكِ بخصوص هذه العقاقير؛ لأنها من الممكن أن تؤثر على الجنين وتؤدي إلى حدوث ولادة مبكرة.

7- الابتعاد عن التدخين

للتدخين أضرار عديدة تُصيب الشخص العادي، فتخيلِ ما قد يُحدث للحامل!

لذلك يجب التوقف عن التدخين أو الكحول أثناء فترة الحمل، لأن كلاهما يعمل على حدوث ولادة مبكرة.

8- المشي

ممارسة التمارين الرياضية للحامل وخاصةً البسيطة منها مثل المشي تعمل على تحسين مسار الدم وتدفقه في جسم الأم وكذلك من ناحية أخرى فإنه يُقلل من خطر حدوث ولادة مبكرة.

9- اليوجا

تلعب اليوجا دور كبير بخصوص تجنب حدوث الولادة المبكرة؛ وذلك لأنها تعمل على تحسين الدورة الدموية لجسم الأم، وكذلك تمد الجسم بالمرونة التي يحتاجها.

10- عد حبس البول

تجنبي حبس البول لأن احتباسه يؤدي إلى حدوث تراكم للبكتريا، مما يؤدي إلى حدوث التهابات للمثانة أو الرحم وبحدوث هذه الالتهابات تزداد فرص الإصابة بحدوث ولادة مبكرة.

علاقة مثبتات الحمل والولادة المبكرة

تنشغل الكثير من الأمهات بالسؤال عن مثبتات الحمل وعلاقته بالحمل، لذلك سأعرض لكم بإيجاز ما عرفته خلال تجربتي مع ابرة الرئة من معلومات تخص المثبتات والولادة المبكرة:

في البداية مثبتات الحمل هي هرمون البروجيسترون، وتؤخذ إما في شكل حقن أو كبسولات مهبلية وتؤخذ مرة كل أسبوع خاصةً في الربع الثاني من الحمل وصولًا للأسبوع 37 من الحمل.

تعمل مثبتات الحمل بنسبة كبيرة على تجنب حدوث ولادة مبكرة وخاصةً إذا كان هذا قد حدث في حمل سابق.

ما هي مخاطر الولادة المبكرة؟

تقلق الكثير من الأمهات بخصوص الولادة المبكرة وكنت أنا واحدة منهن، فكان أكثر ما يشغلني خلال تجربتي مع ابرة الرئة معرفة مضاعفات ومخاطر الولادة المبكرة سواء كان على صحتي أو على صحة طفلي، ومن مخاطر الولادة المبكرة:

  • تؤدي إلى حدوث مشاكل تتعلق بنقصان وزن الطفل ومشاكل في جهازه التنفسي بسبب عدم اكتمال الرئة، وكذلك حدوث نزيف في المخ، مما يؤدي إلى الحاجة للحاضنة ومكوث الطفل بها حتى يكتمل جهازه التنفسي بشكل سليم.
  • حدوث بعض التشوهات التي تُصيب قلب الطفل أو عموده الفقري.
  • قد يتأثر الطفل مستقبلًا بخصوص مشاكل التعلم والنمو.

علاج الولادة المبكرة

في حالة تعرضك لأي عرض من أعراض الولادة المبكرة التي تم عرضها يجب اخبار الطبيب على الفور والاستماع إلى ارشاداته بخصوص هذا الأمر والتي تكون عادةً:

  • الالتزام بالراحة للأم والنوم على ظهرها سواء كان في البيت أو المستشفى إن رأى الطبيب ذلك.
  • الأدوية التي تؤدي إلى الإسراع من عملية اكتمال الرئتين للجنين مثل الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون، فتعمل على مُساعدة الطفل على اكتمال الرئة ونضجها ونموها بشكل كبير، مما يؤدي إلى تمكن الطفل من التنفس بعد الولادة بشكل طبيعي.
  • إذا رأى الطبيب حاجة الأم لوجودها في المستشفى فيجب أن تبقى، ويتم خلال تواجدها الفحص بشكل دائم ومستمر على نبض الجنين وكذلك الماء المحيطة بالجنين (السائل الأمنيوسي) عن طريق أشعة السونار.
  • إعطاء الأم الأدوية التي تعمل على تثبيت الحمل حتى موعد الولادة وتعمل على تقليل انقباضات الرحم مثل الأدوية التي تحتوي على سلفات الماغنسيوم.
  • المضادات الحيوية للأم في حالة وجود عدوى بكتيرية متواجدة في المثانة أو الرحم.
  • في حالة إن رأى الطبيب أن الحل الوحيد والأمثل للحالة هي الولادة المبكرة، فلا داعي للقلق وبالنسبة للطفل ستكون الحضانة مُجهزة له.

اقرأ أيضًا: وصفات لتسهيل الولادة بطريقة أمنة

إلى هنا تنتهي خلاصة تجربتي مع ابرة الرئة كاملة شارحة لكم ما اتبعته خلالها من نصائح، وكذلك معرفة مكوناتها والأسباب التي تؤخذ فيها وكذلك أسباب حدوث الولادة المبكرة وبعض النصائح لتفاديها.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.