مشاكل الرئة عند حديثي الولادة

مشاكل الرئة عند حديثي الولادة تعتبر واحدة من اخطر المشاكل التنفسية، التي تؤثر على سلامة وصحة المولود، ولذلك إذا ولد الطفل بمشاكل في رئته، يوضع في الحضانة حرصاً على اكتمال نمو رئتيه في المقام الأول، وتجنباً لحدوث مشاكل لديه، ولذلك سوف نقدم لكم اليوم من خلال موقع زيادة.

ما هو الالتهاب الرئوي؟

يعرف الالتهاب الرئوي بأنه حدوث مشاكل في التنفس عند المولود، بحيث لا يستطيع المولود التنفس بصورة طبيعية، وذلك لعدة أسباب، مثل:

  • قلة نسبة الأكسجين التي تصل إلى جسم الطفل، مما يؤثر على التنفس، وعلى باقي وظائف الجسم.
  • ضعف مناعة المولود.
  • إصابة الجهاز التنفسي للمولود بالبكتيريا.
  • إصابة الطفل بفيروس الإنفلونزا.
  • إصابة الطفل بجراثيم المكورات الرئوية.
  • الإصابة بالفيروسات.

مشاكل الرئة عند حديثي الولادة

مشاكل الرئة عند حديثي الولادة

عند ولادة الطفل يصرخ صرخة الحياة، وتشير هذه الصرخة إلى كفاءة الجهاز التنفسي لديه، وقدرة رئتيه على استقبال الهواء من خارج رحم الأم، ويمكن أن يصاب حديثي الولادة بالتهاب الرئتين بعد الولادة، فما سبب هذا، وما العلاج، وخطورة ذلك على صحة المولود، يقول بعض اختصاصي طب الأطفال، وحديثي الولادة، أن مشاكل الرئة عند حديثي الولادة تنحصر تقريباً في الالتهاب الرئوي.

اقرأ أيضاً: ما هو علاج الحزق عند الأطفال حديثي الولادة

أعراض التهاب الرئة عند حديثي الولادة

  • وجود صعوبة في التنفس.
  • تسمع الأم صوت يشبه الصفير عند تنفس المولود.
  • ارتفاع في درجة حرارة المولود.
  • إصابة المولود بالسعال الجاف، وهذا لعدم قدرته على طرد البلغم.
  • ظهور الإعياء والتعب على المولود بحيث أنه لا يستطيع أن يبدي أي نشاط، ويحدث له خمول.

تشخيص التهاب الرئة عند حديثي الولادة

يقوم الطبيب المختص لهذه الحالة بالتشخيص الصحيح، اعتماداً على الأعراض السابقة، ومنها وجود السعال، وسماع صوت الصفير في الصدر، كما يقوم الطبيب بطلب إجراء صورة أشعة سينية لصدر المولود، لكي يحدد نسبة الإلتهاب، وكذلك تحديد مكان وجوده، سواء في الرئة اليسرى أم في الرئة اليمنى، بالإضافة إلى أنه يقوم بإجراء تحليل دم للمولود، وذلك لمعرفة عدد كرات الدم البيضاء لديه، لأن معرفة عدد كرات الدم يحدد قوة مناعة الطفل، وأيضاً نسبة الإلتهاب، وبناء عليه يضع له جرعة العلاج المناسبة لحالته.

اقرأ أيضاً: انتفاخ كيس الصفن عند حديثي الولادة

طرق علاج التهاب الرئة عنه حديثي الولادة

يمكن علاج مشاكل الرئة عند حديثي الولادة، وأهمها الالتهاب عند المولود كما يلي:

  • علاج ارتفاع درجة الحرارة لديه، لأن ارتفاع درجة حرارة الطفل تشكل خطراً على حياته، لأنه قد تؤثر على القلب والدماغ.
  • ينصح جميع الأطباء الأم أن تستمر في الرضاعة الطبيعية، لأنها أول خط دفاع للطفل، ورغم وجود صعوبة في رضاعة المولود، إلا أن من الضروري أن تتحلى الأم بالصبر، لكي تحافظ على صحة طفلها.
  • يمكن أن يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية المناسبة للحالة، ويجب أن تلتزم الأم بإعطاء الطفل الجرعة في التوقيت المناسب.
  • يصف الطبيب بعض من الأدوية الموسعة للشرايين وللشعب الهوائية.
  • يمكن أن يعرض الطفل على جهاز التبخيرة في المستشفى، وذلك لأنه يحتوي على موسعات للشعب الهوائية.
  • يجب أن يتأكد الطبيب من أن الطفل قد حصل على تطعيم المكورات الرئوية عند عمر الشهرين.
  • يجب أن تهتم الأم بالجرعات التي تنشط التطعيم، وذلك  لحماية المولود من التهاب الرئة في سن متقدمة، والذي يحدث بسبب المكورات الرئوية.
  • الوقاية خير من العلاج، فيجب أن تقوم الأم بإبعاد طفلها عن المرضى، وتهوية غرفته جيداً، وكذلك الحرص على عدم تعريض الطفل لتيار الهواء البارد، خاصةً بعد الاستحمام.

اقرأ أيضاً: سرعة التنفس عند الأطفال حديثي الولادة واعراض ضيق التنفس عند الطفل حديثي الولاده

مشاكل الرئة عند حديثي الولادة من المشكلات المقلقة لولدي الطفل، وحاولنا في هذا المقال تقديم الأعراض، والتشخيص، وطرق العلاج لـ مشاكل الرئة عند حديثي الولادة، نتمنى أن نكون قد أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.