محتوى يحترم عقلك

طريقة قياس الضغط باليد

تُعد طريقة قياس الضغط باليد بدون جهاز ضمن الطرق الشائعة لدى البشر، على الرغم من أنها تتميز بالعديد من الصفات، وتنجز الكثير من الوقت، لكنها للأسف تتضمن الكثير من السليبات لأنها لا تتضمن أي بروتوكول طبي، ولمعرفة الإيجابيات والسلبيات الخاصة بطريقة قياس الضغط باليد، تابعها معنا بالتفصيل من خلال موقع زيادة.

طريقة قياس الضغط باليد

أصبح ضغط الدم حاليًا من أكثر الأمراض انتشاراً والمُصاب بها من جميع الفئات العُمرية، حيث تُعبر جملة ضغط الدم عن مدى قوة دفع الدم على جدران جميع الأوعية الدموية في الجسم، التي يعبر من خلالها الدم لانتشاره في جميع أعضاء وانسجة الجسم، ولمعرفة طريقة قياس الضغط باليد، تابع الخطوات الآتية:

  1. قيام الشخص المُصاب، أو التي ظهرت عليه أعراض ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم في حينها.
  2. يُفترض على ذلك الشخص أن يقف بجانب أي حائط مُستنداً عليه، أو بجانب أي جدار، يقف ساكن لبضع ثواني.
  3. يقوم الشخص المُصاب بوضع ظهر أي يد من يداه الاثنين على الحائط.
  4. بعد وضع يده على الجدار، يقوم بدفع تلك الجدار لمدة دقيقة أو دقيقة ولحظات معها.
  5. يبدأ بإرخاء اعصابه، وصفاء ذهنه عن طريق عدم التكفير في أي شيء ثم يترك يده بهدوء.
  6. في حالة أن ارتفعت يداه تلقائياً إلى أعلى في اتجاه الحائط، هذا يعني على ارتفاع ضغط الدم
  7. إن بقت يده على مستوى القلب؛ فهذا يعني أن ضغط الدم لذلك الشخص في المستوى الطبيعي للإنسان دون زيادة أو نقصان.
  8. أم في حالة انخفاض ضغط الدم، يقوم الشخص المُصاب بتحريك يداه إلى أسفل لاإراديًا.

اقرأ أيضًا: طريقة قياس ضغط العين باليد

مميزات طريقة قياس الضغط باليد

أن قياس الضغط باليد من الطرق الشائعة خاصُة أن كانت حالة المريض من الحالات المُصابة بتلك المرض مُنذ زمن، أي يعتبر أنه مرض مُزمن، ومن مميزات هذه الطريقة البسيطة:

  • إذا كانت حالة المريض حالة مُزمنة ويعاني من فترة طويلة من تلك المرض، توفر هذه الطريقة قياس الضغط له بصورة مباشرة وهادئة، خاصُة إذا ألزمه الطبيب بمتابعة قياس ضغط الدم الخاص به بين الحين والآخر، لذلك تعتبر تلك الطريقة طوق النجاة والمنقذ السريع لمرضي ضغط الدم.
  • هذه الطريقة تعمل على تحسين ضغط الدم لدي المُصاب، حيث عند متابعة ضغط الدم الخاصة به كل فترة قياسية، هذا يعني أن المريض سيعلم مدى ارتفاع قوة ضغط الدم بجسده أو مدى انخفاضه، وهذه طريقة إجرائية سريعة للمعرفة ثم استشارة الطبيب لضبط الجسد على الادوية المناسبة.
  • توفر على المريض الجهد خاصًة أذا كان المريض رجلاً مُسن أو امرأة عجوزة، حيث صعود أو هبوط الدرج بنسبة لهما من الأمور الشاقة جداً على أجسادهم الضعيفة.
  • توفير الوقت ايضًا علي المرضي أذا يعانون من مشاكل أخري في أجسادهم، ولتلك الطريقة توفير الوقت عليهم في الحاقهم بأي شكل لأخذ العلاج المُناسب أو الاستشارة الطبية اللازمة، ايضًا توفر الوقت عليهم أن كان في عدم استطاعتهم الخروج من المنزل في تلك الوقت، حيث يستعينون بتلك الطريقة الشائعة المتوفر فعلها بالمنزل.
  • تلك الطريقة تساعد الطبيب على توفير الوقت الخاص به، وتمكنه من متابعة الحالة ايضًا بشكل دوري، حيث يعرف المريض قياس ضغط دمه ثم يخبره للطبيب في أي صورة من صور التواصل مثل الانترنت أو الهواتف المحمولة.

اقرأ أيضًا: سماع نبض الجنين باليد

عيوب طريقة قياس الضغط باليد

عامًة لكل شيء في الحياة ايجابيات وعيوب، إذن تلك الطريقة البسيطة المرنة من المؤكد أن على قدر إنجازها للوقت والجهد لدى الطبيب والمريض إلا أن لها عيوب ايضًا، مثل:

  • عدم الدقة في تلك الطريقة، على الرغم من أن الطريقة مميزة وسهلة جداً لدى الأشخاص المزمنون بتلك المرض، لكنها غير دقيقة تمامًا، حيث أنها لا تعبر على مدى دقة قياس ضغط الدم في جسم الإنسان، أنها فقط تشمل مدى ارتفاعه أو انخفاضه.
  • على الرغم من اسراعها وانجازها لحالة المريض، لكن بالتأكيد يفضل بعد استخدام تلك الطريقة الشائعة، أن يلجأ المُصاب إلى الطريقة الصحيحة من خلال الأجهزة الخاصة بضغط الدم للتأكد من تلك الطريقة، ورؤية مدى مصداقيتها وربطها مع الأجهزة المستخدمة لقياس ضغط الدم، والمتوفرة في الصيدليات ايضًا في حالة بُعد المستشفيات عن منزله.
  • العناية الذاتية للمريض في العموم غير العناية الطبية تمامًا لأن من الممكن المريض أن يستهتر في الطريقة المستخدمة لمعرفة قياس ضغط الدم، ورُبما أن يقف بطريقة خاطئة، أو ايضًا لم يستريح بالشكل الكافي ليده، بالتالي يتم حدوث خلل في التوازن للجسم، وايضًا خلل في التوازن قوة دفع الدم بالجسم، بالتالي سيحدث أشياء خاطئة، حيث تتم معرفة قياس قوة دفع الدم بشكل خاطئ.
  • من النقطة السابقة سيتم نقل تلك المعلومات الخاطئة إلي الطبيب، حيث يبدأ الطبيب في إعطاء المريض الأوامر الخاطئة، والأودية التي بالتأكيد سوف تعمل على إيذاء صحته، وحدوث الخلل في جسمه، وممكن أن تصاب بأكثر من مرض جديد، أي مشكلات وأزمات جديدة أخري سوف يُصاب بها.

اقرأ أيضًا: ما هو مرض الضغط و أعراضه

إجراءات الهامة قبل قياس ضغط الدم

يجب على المريض أن يراعي تلك النقاط قبل قياس ضغط دم بأي طريقة وليست بطريقة اليد فقط، حتى يستطيع قياس ضغط الدم بأمان دون حدوث أي شيء من العواقب السيئة، لذلك يجب عليه أن ينتبه ويراعي تلك النصائح الآتية:

  • يجب على المريض أن يكون في كامل شعوره بالراحة والاسترخاء، أي يكون في مكان هادئ، لا يوجد به أي نوع من أنواع الضوضاء، أو سلبيات من الممكن أن تؤثر على صحته النفسية.
  • من المُفترض أن المُصاب بمرض ضغط الدم، أن قبل قياس ضغط الدم بشتى الطرق، أن يذهب إلى دورة المياه لأنها من ضمن الأشياء التي سوف تشعره بالراحة والاسترخاء.
  • يجب على المُصاب منع التدخين قبل قياس ضغط الدم في حالة أن كان مُدخن، وفي الحالة الأخرى أن لم يكن مُدخن لكنه محاط بمجموعة من المدخنين، يجب عليه الابتعاد عنهم لفترة كافية لنقاوة الجسم من آثار التبغ عليها وعلى الجهاز التنفسي وباقي الأجهزة قبل القياس.
  • من المفترض أن يكون بمكان خالي من البشر علي قدر الإمكان حتى يكون المكان هادئ، حيث يستطيع سماع صوت نبضات القلب بكل دقة وتركيز.
  • في حالة أن كان يرتدي أي نوع من الملابس الضيقة، على المريض أن يخلعها تمامًا مثل الأكمام الضيقة على الذراعين أو الثياب ذو الرقبة الطويلة المُلتفة حول الرقبة بطريقة ضيقة ثم يجب عليه الاستراحة لمدة تتراوح من عشر لخمسة عشر دقيقة حتى يصبح في حالة الاسترخاء التامة.
  • عند توجه ذراعيه على الحائط، يجب عليه وضعها بطريقة مريحة على مستوى القلب، وأن يقف مستقيم الظهر مع وضع ساقيه بجانب بعضهما البعض دون فروقات شاسعة.

طريقة قياس ضغط الدم باليد ليست سيئة، لكنها ليست دقيقة بالشكل الكافي، ولذلك يجب اتباع الطرق الأخرى، والتي تكون أكثر دقة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.