علماء الرياضيات في العصر العباسي

علماء الرياضيات في العصر العباسي وأهم الإنجازات التي حققها كل منهم ونبذة مختصرة عن حياة كل عالم منهم، هذا ما يرغب الكثير من الناس في التعرف على إجابته، فقد ساهم العلماء المسلمين في علم الرياضيات بشكل مبهر، وخاصة في العصر العباسي، لذا من الهم أن نعرف جميعا كيف ساهم هؤلاء الرائعين في ازدهار هذا العلم، فتابعنا يا عزيزي فيما يلي عبر موقع زيادة لتعرف أكثر.

اقرأ أيضًا: دور العلماء المسلمين في تطور العلوم المختلفة

علماء الرياضيات في العصر العباسي وأهم إنجازاتهم

لعلك ترغب يا عزيزي في التعرف على علماء الرياضيات في العصر العباسي وأهم ما قدموا للعالم من إنجازات، حيث بدأت دراسة علم الرياضية في بداية الأمر مع تأثر الدارسين بالعلم اليوناني والهندي، كما قام علماء المسلمين بترجمة كتاب علم الفلك “سوريا سيدانتا”، وتعلموا منه الأعداد والصفر، وتعلموا الحساب أيضًا، فتابعنا يا عزيزي لتتعرف عليهم فيما يلي:

محمد بن موسى الخوارزمي

محمد بن موسى الخوارزمي

 

يعتبر محمد بن موسى الخوارزمي واحد من أهم علماء الرياضيات في العصر العباسي، فهو أعظم عالم رياضيات عرفته شبه الجزيرة العربية، فهو من قام بتأسيس علم الجبر الحديث، واشتقت كلمة الجبر من المصطلح اللاتيني لاسم الخوارزمي وهو الجابر.

فقد قام الأوروبيون بأخذ علم الجبر من كتابه الشهير الذي وضعه في هذا العلم وهو “كتاب المقطع وسنار فيساب الجبر والمستقبل”، وقد قام الأوربيون باستخدام الرقم صفر لأول مرة في القرن الثاني عشر بعد أن أطبقوا عليه مسمى خوارزمية وذلك لاعتقادهم أن هذا الرقم هو اكتشاف الخوارزمي.

وانتشرت خوارزميات الخوارزمي في وقت قليل على نطاق واسع، كما أبدع الخوارزمي في اكتشاف العديد من الصيغ الرياضية الأخرى، وقد تم إطلاق لقب نيوتن المسلمين على الخوارزمي بسبب ما يتمتع به عقله من ذكاء شديد مثل العالم المعروف نيوتن.

كما قد تم ترجمة كتاب المقطع للخوارزمي، إلى اللغة اللاتينية وذلك في القرن الثاني عشر، فقبل القرن السادس عشر الميلادي كان هذا الكتاب يعتبر أفضل كتاب قد تم وضعه في علم الرياضيات في جميع الجامعات الأوربية، حيث يقوم هذا الكتاب القيم بتوضيح كيف تم استخدام الجبر في أوروبا.

اقرأ أيضًا: بحث عن الخوارزمي كامل

أبو ريحان البيروني

أبو ريحان البيروني

يعتبر أبو ريحان البيروني من أفضل علماء الرياضيات في العصر العباسي وأكثرهم شهرة وتأثيرا في تاريخ علم الرياضيات، حيث ولد هذا العالم العظيم في خوارزم، وتعرف هذه المنطقة حاليا باسم كاراكالباكستان، وهي منطقة تقع بجوار بحر آرال، ويوجد بها مدينتين رئيسيتين وهما كات والجرجانية.

فقد ولد العالم أبو ريحان البيروني تحديدا بالقرب من مدينة كات، في منطقة تسمى حاليا باسمه (بيروني)، وقد عاش البيروني في كاث وجورجانيزم، وقد بدأ يدرس ويتعلم في سن صغير، حيث بدأ دراسته وتتلمذ على يد عالم الفلك والرياضيات المعروف أبو نصر منصور.

وفي عام 990م استطاع البيروني حساب خط عرض كاث وذلك بملاحظته لأقصى ارتفاع للشمس، ويؤكد لنا هذا الأمر أن هذا العالم العظيم كان وقد ارتقى في العلم والتحق بعمل جاد عندما بلغ من العمر سبعة أعوام.

أما ما قدمه البيروني من أعمال أخرى في فترة شبابه فكانت أعمالا أكثر نظرية، فقبل عام 995م قام البيروني بكتابة عددا من الأعمال القصيرة، رغم أن عمره في هذا التوقيت لم يكن يتعدى 22 عامًا.

ونجد أن واحدا من أهم هذه الأعمال هو رسم الخرائط، حيث قام بعمل إسقاطات الخرائط، بالإضافة إلى ما قام به البيروني من وصف إسقاطه على نصف الكرة الأرضية على متن الطائرة، فقد كان البيروني بالفعل قد قرأ وتعلم جيدًا مجموعة كبيرة من إسقاطات الخرائط التي قام غيره من العلماء باختراعها، حيث أنه قد قام بمناقشتها في رسالته.

وقد تسببت التغيرات التي قد فرضها ما أحل بالوطن من أحداث وظروف سياسية في معرفة الناس بالبيروني، فلولا ذلك كانت ستنتهي حياته التي يعيشها بشكل مفاجئ ليصبح من الصعب علينا أن نتكهن بمقدار ما قدمه الاختلاف في حياته بالإضافة إلى منحه الدراسية، فقد قدم البيروني كتابا رائعا ومميزا في علم الرياضيات وهو كتاب القانون المسعودي، الذي قد أطلق عليه البعض اسم موسوعة الرياضيات.

حيث يتعامل هذا الكتاب الرائع مع التعقيدات والمشكلات الرياضية في الهندسة وحساب التفاضل والتكامل وعلم المثلثات وغيرها من علوم الرياضيات، فقد استطاع البيروتي في هذا الكتاب أن يشرح تلك العلوم بشكل مميز ومثير للدهشة.

ولا تزال هذه القواعد والفنيات التي قدمها البيروني في هذا الكتاب من القواعد الأساسية التي يدرسها كل من يرغب في تعلم علم الرياضيات، كما أنه قد قدم كتابًا مميزًا آخر وهو كتاب هند، فقد قام بحل الكثير من المسائل الرياضية المعقدة في هذا الكتاب.

اقرأ أيضًا: 10 من أشهر علماء العرب

البتاني

البتاني

حيث أن البتاني يعتبر واحد من أهم علماء الرياضيات في العصر العباسي، وقد ولد في حران، وقديما كان يطلق عليها الرومان اسم الكارهين، وتقع حران على نهر البليخ على بعد حوالي 38 كيلومتر جنوب شرق أورفة، وقد كانت عائلة البتاني ضمن أعضاء طائفة تسمى الصابئة، وهي إحدى الطوائف الدينية التي تتكون من المصلين للنجوم من حران.

وفكرة انتماء البتاني وعائلته إلى طائفة دينية فلكية تهتم بالنجوم ودراسة علم النجوم مثل طائفة الصابئة، التي تدفع من ينتمي إليها دفعًا لدراسة علم الفلك والرياضيات، كانت هي الخطوة الأولى التي أضاءت له الطريق وجعلته شغوفًا بدراسة علم الفلك والرياضيات.

ولم يقتصر فضل طائفة الصابئة على العالم في إنتاج عالم مبدع ومميز في علم الفلك والرياضيات مثل البيروني فحسب، وإنما قدموا للعالم أيضًا مجموعة من العلماء العظام ومن أمثلتهم العالم ثابت بن قرة.

ثابت بن قرة

ثابت بن قرة

يعتبر ثابت بن قرة من أفضل علماء الرياضيات في العصر العباسي شهرة وتأثيرا في تطوير علم الرياضيات، وقد ولد أيضًا في حران مثل البتاني، وينتمي مثله أيضًا إلى طائفة الصابئة، وهو أكبر من البتاني عمرًا، فقد كان لا يزال يعيش في حران حتى ولادة البتاني.

وقد طور ثابت بن قرة عدد من القواعد المعروفة لعلم حساب المثلثات، مثل الجيب المعروف بـ (جا) وجيب التمام المعروف بـ (جتا)، والظل الذي يعرف اختصارا باسم (ظا)، فقد بسط بشكل واضح من وظائفهم، وذلك فضلا عن ما قام به أيضا من دور رائع في حسابه للعلاقة بين الظل والجيب وجيب التمام، بالإضافة إلى اكتشافه لأوجه التقاطع بين المثلث والمخروط.

اقرأ أيضًا: علم الفلك عند المسلمين في العصر الاسلامي الذهبي

أبو الوفا بوزجاني

أبو الوفا بوزجاني

يعتبر العالم العظيم محمد أبو الوفا البوزجاني الذي ولد في 10 يونيو عام 940م، من أبرز علماء الرياضيات في العصر العباسي، فقد قدم هذا العالم المسلم البارز الكثير من المساهمات الهامة والتي لا يمكن إنكارها في علم الفلك والرياضيات، حيث كان له دور واضح في تطوير علم حساب المثلثات.

وقد التحق بالعمل في مرصد خاص في مدينة بغداد بدولة العراق، فقام بوضع بعض الملاحظات الهامة في علم الفلك لتحديد وضع طول الفصول، وميل مسار الشمس، كما تم تسمية فوهة أحد البراكين الموجودة على سطح القمر باسمه، وذلك تكريما له وتقديرًا لأعماله وجهوده التي لا يمكن أن ينكرها أحد في علم الفلك.

كان محمد أبو الوفا البوزجاني من الرواد والنابغين في علم الفلك والرياضيات، فما قدمه إلينا من علم يعتبر من أهم العلوم التي يزخر بها التراث العلمي الإسلامي، فقد قدم العديد من المساهمات الهامة في علم الفلك الرصدي.

حيث مهد ما قدمه من إنجازات في علم المثلثات الطريق للتوصل إلى حسابات أكثر دقة في علم الفلك، فقد تعرف على الطريقة التي نستطيع بها التعرف على الجيب وجيب التمام في الزاوية التكميلية، كما أنه أيضًا قام باختراع الشكل الحالي لعلم المثلثات sin (A + B) = sin A cos B + cos A sin B.

أما عن نشأة هذا العالم العظيم فقد ولد في بوزجان، أو في (خراسان، إيران)، تحديدا في منطقة تسمى نيسابور، وهي تقع حاليا في (خراسان، إيران)، كما أن نسبه يرجع إلى إحدى العائلات الراقية التي تقدر العلم جيدا.

اقرأ أيضًا: من اعظم علماء الرياضيات والفيزياء حدد قيمة الباى وعرف بقوله بوريكا

الحسن بن الهيثم

الحسن بن الهيثم

يعتبر الحسن بن الهيثم من أكثر علماء الرياضيات في العصر العباسي شهرة، فقد ذاع صيته بشكل خاص بسبب تأسيسه لعلم البصريات، حيث عرفت البشرية هذا العالم المتميز منذ ما يزيد عن ألف سنة.

ولد الحسن بن الهيثم في عام 965م في مدينة البصرة في دولة العراق، وهو من المفكرين المبدعين الرواد، فقد قدم العديد من المساهمات العلمية الهامة والتي لا يمكن لأحد إنكارها في فهم آلية الرؤية والبصريات والضوء.

وكان دائما يستخدم منهج التحقيق في العلم، ويظهر ذلك واضحًا جليًا في استخدامه التجارب للتحقق من النظريات التي توصل إليها، حيث يعتبر المنهج الذي استخدمه الحسن بن الهيثم للتأكد من نظرياته متشابه إلى حد كبير مع المنهج المعروف اليوم بالمنهج العلمي الحديث.

وقد تأثر العلماء الأوروبيين بمنهجه من خلال كتابه الشهير الذي تمت ترجمته إلى اللغة اللاتينية، وهو كتاب في علم البصريات، وقد أسماه بـ (كتاب المناظير)، وباللاتينية يسمى (De Aspectibus)، كما أثر هذا الكتاب الرائع بشكل كبير في أفكار عصر النهضة الأوروبية، وحتى يومنا هذا يعتبر الكثير من المثقفين الحسن بن الهيثم شخصية محورية فارقة في تاريخ علم البصريات، حيث يطلق عليه البعض لقب أبو البصريات الحديثة.

ولدت هذه الشخصية العظيمة التي أثرت بشكل كبير في تاريخ العلم والحضارة في فترة سميت بالعصر الذهبي للحضارة الإسلامية، وذلك لما شهدته هذه الفترة من إبداع وتطور ملحوظ في العلوم والتكنولوجيا.

وقد زاد انتشار العلم بشكل خاص في المنطقة التي تمتد من إسبانيا إلى الصين، حيث يقبل الرجال والنساء رغم اختلاف الديانات والثقافات على الاكتشاف والعلم، فتراهم يضيفون إلى الحضارات والثقافات القديمة، وقد توصلوا إلى العديد من الاكتشافات المذهلة التي كان لها فضل كبير فيما توصل إليه العالم من علم غير محدود في يومنا هذا.

فابن الهيثم هو في الحقيقة أول من قام باستخدام الحسابات الهندسية كي يحدد بها المسافة الواقعة بين أي مكانين في الأرض، وقد توفي هذا العالم الجليل في عام 1040م في القاهرة.

اقرأ أيضًا: بحث عن الحسن بن الهيثم

عمر الخيام

عمر الخيام

غِيَاث الدِّين أبو الْفُتُوح عُمَر بن إِبْرَاهِيْم الخَيّام النَيْسَابُوْرِيْ والمعروف باسم عمر الخيام، هو من أشهر علماء الرياضيات في العصر العباسي، وقد ذاع صيته في خراسان بإيران باعتباره مؤلف رباعيات عمر الخيام، وقد قدم للعالم الكثير من المساهمات التي لا يمكن إنكارها وخاصة في مجال الفلسفة، والرياضيات والكيمياء وغيرها من العلوم.

وكان يفضل عمر الخيام دراسة علم الجبر بشكل خاص، فضلا عن كونه أول شخص يتخيل الهندسة التحليلية في الرياضيات، وقد قام الخيام باكتشاف نظرية ذات الحدين الشهيرة في علم الجبر، ومعادلات الجبر من الدرجة الثالثة، من خلال قطع المخروط، كما يعتبر عمر الخيام هو أول من اخترع طريقة حساب المثلثات.

اقرأ أيضًا: أشهر ما كتبه عمر الخيام

وهنا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال بعد أن تعرفنا سويا على أشهر علماء الرياضيات في العصر العباسي وأهم الإنجازات التي قد حققوها في هذا العلم، كما تعرفنا أيضا على شخصية كل واحد منهم عن قرب وتعرفنا أيضا على أهم الأحداث التي قد مر بها في حياته، فالعصر العباسي هو العصر الذهبي للعلم، حيث عمل علماء هذا العصر على النهوض بالرياضيات.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.